زعمت لزوجها ان الجن يختلي بها رغما عنها بعد منتصف الليل‎



القاهرة صحيفة الوفاق‎

اقنعت الزوجة الجميلة ذات الجسد الممشوق زوجها الذي تزوجها رغم معارضة والدته لكونها فتاة متفتحة ومتبرجة. بان فيها مسا من الجان وانها لذلك لابد ان تنام في غرفة النوم ليلا بمفردها حتى يتم علاجها من هذا المس‎.

احضر لها الشيوخ الذين يعالجون المس ويخرجون الجن لكنها ظلت تدعي ان الجان لم يتركها وانه يامرها بان تنام بمفردها والا سيخطف طفلتها الصغيرة وسياذي زوجها وبالفعل استجاب الزوج لها واصبح ينام بجوار طفلته في حجرة اخرى بعد ان تتركهما عند منتصف الليل وتدخل الى حجرة نومها بعد ان تزعم له ان الجان وصل ويامرها بان تنفرد به‎!

كانت تقضي عدة ساعات في الحجرة وتخرج منها منهكة للغاية كانها تؤدي عملا شاقا. جاء مرة اخرى بالمعالجين دون فائدة. في احدى الليالي تنصت باذنيه على باب الغرفة وهو يرتعش خوفا فسمع تاوهاتها وصراخها المكتوم كان احدا يفعل بها شيئا!. ظن ان الجان يضربها. حاول ان يطرق الباب لينقذها او يدخل عليها لكنها كانت قد حذرته من ذلك حتى لا يفتك به الجن‎.

انتظرها حتى خرجت وعندما سالها عن سر تاوهاتها وصراخها المكتوم انزعجت بشدة لتنصته عليها وحذرته ان يفعل ذلك مرة اخرى والا عرض نفسه وطفلته للضرر وربما يحرق الجن الشقة بمن فيها!. ثم فاجاته بمفاجاة مريرة وهو ان الجن الذي يسكن جسدها يامرها بان تمارس الجنس معه وانها لا تستطيع ان ترفض ذلك لانه تمكن منها وان ما يسمعه من اصوات تحدث اثناء معاشرة الجن لها‎!!

لجا مرة اخرى الى المشايخ دون فائدة. لكن احدهم طلب منه ان يضع جهاز تسجيل صغيرا اسفل سرير النوم دون علم زوجته لانه يريد ان يسمع ما يتم خلال الساعات التي تختلي فيها بنفس حسب اوامر الجن وبالفعل وقبل ان تهم زوجته كعادتها كل ليلة بدخول غرفتها واغلاق الباب عليها كان قد وضع جهاز التسجيل في المكان المحدد‎.

بعد ساعات خرجت لتدخل الحمام بينما اخذ هو التسجيل وهو يرتعد خوفا من الجن وذهب الى الشيخ الذي فتح التسجيل ليكشف المفاجاة المدوية. فزوجته تخدعه وتقيم حفلة جنس جماعي يوميا حيث يمارس الجنس معها اكثر من شخص خلال ساعات خلوتها تم ابلاغ مباحث قسم حدائق القبة بالقاهرة فامر مدير مباحث القاهرة باستئذان النيابة لاقتحام الغرفة اثناء خلوة الزوجة بنفسها‎

وبعد وقت من دخولها كالمعتاد وبعد ان استمع الزوج للاصوات التي تخرج منها اقتحمت الشرطة الغرفة لتجدها تمارس الجنس مع شخص وهما عاريان تماما بينما قفز اخر هاربا من نافذة الغرفة المفتوحة في الشقة التي تقع بالدور الارضي. حيث كان عشاقها ياتونها من النافذة لم ينتبه الزوج بانها تتركها مفتوحة‎!

امر ابراهيم عيسى مدير النيابة بحبس الزوجة وعشيقها على ذمة التحقيق واحالة الزوجة الى المحاكمة العاجلة بتهمة الزنا وتحريز شريط الكاسيت الذي فضحها‎