جلوس الحامل

من الضرورى أن تتفادى الحامل الوقوف لفترة طويلة.. ولكن إذا تحتم ذلك فهناك مجموعة من النصائح التى يجب اتباعها:

- يجب على الحامل أن تنقل ثقلها من إحدى الساقين إلى الأخرى.. على أن يتكرر ذلك كل فترة.
- يجب على الحامل أن ترفع جسمها على أطراف أصابع القدمين، ثم تخفض الجسم على الكعبين.
- كذلك عليها أن تضغط بالأصابع على الحذاء لرفع تقوس القدمين.
والوقوف لمدة طويلة قد يعرض الحامل للإغماء.. والسبب فى ذلك هو عدم صعود كمية كافية من الدماء إلى القلب من الساقين.


الحامل والجلوس :
من الضرورى الاهتمام باختيار الكرسى المناسب لجلوس الحامل.
فارتفاع قاعدة الكرسى عن الأرض يجب أن يكون مناسبا بحيث تبقى الركبة فى نفس مستوى الحوض.. وليست أعلى منه.
كذلك يجب أن يكون عمق قاعدة الكرسى مناسباً فى طوله.. إذ يجب أن تكون قاعدة الكرسى كافية لاحتواء كل الفخذ
وعند الجلوس . . يكون من الأفضل ابتعاد الساقين عن بعضهما.. وذلك بمنع وجود أى ضغط على البطن.
كذلك من الأفضل دائما عدم ثنى الساقين.. والأحسن وضعهما على كرسى أمام الحامل
وحتى يتم استناد العمود الفقرى.. يمكن وضع وسادة صغيرة خلف الظهر، ولكن لا يجب أن تكون هذه الوسادة كبيرة.. لأن الوسادة الكبيرة ستؤدى إلى زيادة تقوس الظهر.
وإذا كان ظهر الكرسى عاليا بحيث يستند عليه الرأس والرقبة فهذا بالطبع يكون أفضل لأنه يساعد على استرخاء العضلات.
والقاعدة العامة التى يجب اتباعها هى ضرورة انتهاز أى فرصة لرفع القدم إلى مستوى أعلى قليلاص من مستوى القلب، لأن ذلك يؤدى إلى تحسن الدورة الدموية.
ممنوع وضع إحدى الساقين على الأخرى عند الجلوس.. لأن ذلك يسبب ضغطاً يعوق الدورةالدموية.. مما يساعد على تكون دوالى الساقين.
وإذا قادت الحامل السيارة فمن الضرورى وضع وسادة صغيرة خلف المنطقة السفلى من الظهر .. خصوصاً إذا استغرقت القيادة فترة طويلة.

تعليقات فيس بوك facebook