مشاهدة : 1078972
صفحة 1 من 42 12311 ... الاخيرةالاخيرة
النتائج 1 الى 10 من 413
Like Tree1Likes

رواية توام ولكن اغراب في الجامعة الامريكية

  1. #1
    صورة خواطر مجبورة
    خواطر مجبورة غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    بنت جدة ..رقة وحده.. اليا ناظرت..شامخ تهده
    المشاركات
    2,774
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات

    هاي كيفكم اليوم جايبتلكم رواية للكاتبة / دم حبيبي يرويني انشا الله تعجبكم يارب






    العنوان ::
    توام ولكن اغراب...في جامعه امريكيه ...
    وهي روايتي الثالثه ,,,, ولكن الاولى بنشرها ....
    واتمنى الاقي منكم الحماس المتوقع ... انشالله تعجبكم ,,


    بالسعودي ه... وبالتحديد بالرياض ....
    في ذالك اليوم الممطر .....
    بعد غياب ابن هذه العائله الكبيره والغنيه ....في سفره للروسيا .....
    عاد اليوم وهاهو يحمل امتعته وكله شوق للاهله ......
    للابوه وامه واخيه الصغير الذي لا يتجاوز ... 9سنوات ...بندر...
    ...............................................
    يمااااااااه يوبااااااااااه وينكم ؟؟؟؟بندرر.....
    الام (فزت من كرسيها على طاولة الاكل ::يومه ولدي ... ولدي بدر ...
    (الكل فز من كرسيه وبداخلهم شوق لولدهم اللي فارقهم من خمس سنوات يشتغل برا)
    ...............................
    لحظات صمت ... وحنين ...
    الجميع بدا بالسلام والكلمات المشتاقه للبعضهم ....
    ترحيب حار يملئه الشوق ....
    ولكن فجاه .... قال بدر برتباك وخوف ::
    ابي اعرفكم على ..... على ... ااااااا.... على نيكول زوجتي ....من روسيا .....
    فخرجت من الباب الكبير الظخم .... امراه فائقة الجمال ..... تبهر بها اعين البشر ....
    شعر اشقر ....عينان كلون السماء الصافيه .... بياض كبياض الثلج الهادي ...... نعومه فائقه .....
    جسم ممشوق .... تغطيه العبائه .... ابتسامه تذوب لها القلوب ....
    ولكن .....
    الجميع وضع يده على قلبه ...... مصدومين ماتراه اعينهم وماسمعت اذانهم .....
    عائله كبيره ومعروفه بالرياض كلها .... عن سمعتهم ومالهم اللي مايتقارن باحد ....
    غجاه ولدهم يغدر من وراهم ويتزوج بنت من اصل روسي غير عربي وبالتحديد سعوديه....
    ومن عايله مايعرفون وش اصلها .... ومو من مستواهم .....
    الابو راح عند ولده وقال بكل هدوء ::
    شقاعد تقول انت ؟؟؟؟
    -(بلع ريقه اللي جف من الخوف وقال :
    مثل ماسمعت يوبه .... هذي زوجتي .... تزوجنا من سنه ....وهي حامل الحين بشهرها الثالث ....
    -من ورانا ؟؟؟ وبدون ماندري ؟؟؟؟ وعلى بنت ماينعرف وش اصلها ؟؟؟؟وروسيه بعد ؟؟؟؟
    (وهاهو حدث مالم يحسبه اي شخص .. ولا حتى بدر بطلنا ...
    اما بندر اللي واقف من بعيد يطالع بخوف وهو يسمع الصراخ من ابوه للاخوه بدر .... مايدري ليه بس عرف ان هذي زوجة اخوه ......
    (وبالاخير قال ابوه بكل عصبيه وجنون ::
    اطلع برا مابي اشوف رقعة وجهك .... ولاعاد انت ولدي ولا اعرفك .... فظحتني بين العالم وش بيقولون اذا درو ..
    ولده تزوج من وراه على بنت موب عربيه ؟؟؟ ماينعرف وش اصلها ؟؟؟ بنت شوارع شوار........
    (بس بدر ماتحمل وقاطع ابوه ::
    يوبه ماسمح لك تقول عنها بنت شوارع .......
    (ماعاد قدر يستحمل الابو اللي يصير وقال ::
    اطلع برا ... وانا متبري منك ليوم الدين .... لا انت ولدي ولا اعرفك من اليوم ورايح ...
    (طاحت الام عليهم من اللي قاعده تشوفه وتسمعه ..... بندر ركض للامه وهو يبكي مايدري وش سالفتهم بالظبط بي اللي يعرفه انه خايف على امه ..
    -(صرخات طفل ... يبكي :: يومااااااه يوماااااااااااااااه .... يوباااااه شوف امي طاحت ... بدر بدر اخوي ...
    شوفوا مي .... يومااه ....
    (ركضو بكل خوف عند الام .....
    وعلطول على المستشفى ... الكل على اعصابه .... خايف ويدعي ان ربي يسترها ....
    (طلع الدكتور بعد ساعه ونص ...... سالوه بكل خوف ....
    بس كانت الفاجعه عليهم لما قال ::
    اسف اني اقولكم ان الوالده اصابها شلل نصفي من اثار صدمه ماتحملتها ....الله يكون بعونكم وعونها يارب ....
    (كانت مثل المويه البارده اللي انكبت عليهم فجاه ..... بدر ماتحمل يمسك دموعه اللي انسالت على خذه بدون سابق انذار ...
    والاب اللي جلس عالارض ماقدر يوقف على رجوله ....مسك راسه بكل اسف وحزن ...
    اما بندر الطفل البريئ راح عند ابوه وقال بكل خوف ودموع ::
    بابا ايش يعني شلل ؟؟؟ بابا ماما ماتت؟؟؟
    (مارد عليه بس بدر مسك اخوه وظمه وهو يبكي .... ماطولو على هالحال الا والاب يبعد بندر عن بدر ويقول بكل عصبيه وغضب جنوني ::
    روح باللي مايحفظك .... انت السبب بكل اللي صار ...لا عاد اشوف وجهك مره ثانيه ..... انا متبري منك ...
    روح رووح باللي مايحفظك ....
    -(بين شهقات دموعه::بس يوبه ... يوبه تكفى لا تقسى علي كذا ... انت اسمعني بالاول ...
    صدقني انا .........
    -(قاطعه بغضب اكبر ::اقولك اذلف عن وجهي يالخسيس ....
    -(بتوسل جالس على الارض وماسك ثوب ابوه :: يوبه تكفى ... يوبه تكفى لا تقسى علي انا ولدك ....
    -(بغضب اكبر :: لا انت ولدي ولا انا اعرفك .... ومن اليوم ورايح مالك ولا فلس من عندي .... روح وعيش حياتك مثل مانت تبي .... اذلف الحين عن وجهي .....
    - بس يوبه ...
    (راح وتركه ومسك ايد ولده الصغير اللي مو فاهم شي غير ان ابوه زعلان على اخوه بدر ..... )
    .................................................. ..........................
    (مرت الايام والشهور ....
    بدر سافر للامارات في دبي وعايش حياته بشقه صغيره مع زوجته نيكول اللي متنرفزه من الوضع الفقر ..... كانت متوقعه ان حياتها بتكون كلها فلوس بفلوس ..... بس صار اللي ماتبيه ...
    وهي عيشة الفقر اللي متعوده عليها من طلعت بالحياه .... رغم ان بدر يموت فيها ومعمي عن اي شي ثاني .....
    صارت بالشهر التاسع ...... وعلى نهاية الاسابيع ..(بالمعنى :: واصل )...
    كانت نيكول واقفه قدام بقاله قدام شقتها وتناظر ساعتها وهي مستغربه ليش بدر تاخر للحين من الصباح مارجع ؟؟
    بس لحظات من تفكيرها الا ..... ورن جوالها ::
    هالاو..............(بصرخه :: واااااات ...؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
    علطول ماحست بنفسها الا وهي بالمستشفى بتولد ...كانت تصارخ .... تبكي ....
    اي نعم تبكي على زوجها اللي رحل وتركها مع اللي ببطنها ؟؟؟......... وصلها خبر عن حادثه بالصباح وهي الحين المغرب ..... بس مالحقو عليه .... توفي بثواني من حادث سياره عنيف ...
    (صرخة .....
    طفل خرج بالحياة.....
    (لا بل اصبحت صرختان للطفلتين هاهم خرجو للحياه ....ولكن....
    كانت صدمه عندما سمعو الجميع صرخة الطفل الثالث الذي الصبح ولد ......
    بالقليل في حيانتا نجد ثلاث توائم .... فكيف اذا كان الربع توائم ؟؟؟؟
    وهذا ماحصل مع نيكول .... عندما سمعو صرخة الطفله الرابعه ....؟؟؟؟
    الممرضات منبهرين مما يرونه .......
    ثلاث بنات وولد واحد توام ؟؟؟؟؟؟؟
    اول مره تحصل عندهم بالمستشفى ؟؟؟؟؟..........
    -(بعصبيه من الدكتور : كيف مالها ملف .. الدعوه سيبه ... تولدون بدون معلومات عن الحامل ....؟؟؟
    -(الممرضه بخوف: دكتور نحنا مابنعرف عنا انو شي ... لسا ماصحيت المريضه مشان نسالها او بندا ع حدا من ارايبينا ....
    - طيب من اللي جابها للمستشفى ؟؟؟
    - واحد راعي تاكسي بيئول شافا طايحه بالشارع وجابى للهون بسرعه ... وهوا مابيعرف عنا اي شي ..؟؟
    (الدكتور خايف ان احد يدري من المستشفى كيف يسمح للقسمه بالولاده يولد احد بدون ملف متواجد عندهم من قبل ومايعرفون اي شي عن هذي .....
    في اليوم الثاني ..... جت الممرضه تركض للعند الدكتور خايفه ....
    -(صرخت بخوف لما دخلت على غرفته بدون استاذان : دكتور المريضه مانا موجودا ...
    -(برعب: كيف يعني ؟؟... هرب ت !!!!!!!!
    -(بخوف : مابعرف بس تركت هاي الورئه على سريرا ...
    (خذ الورقه بيدين ترتجف ... اتسعت عيونه من الصدمه وهو يقرى المكتوب بخط انقلش ....
    والمعنى هو ::
    اطفالي ابناء بدر ابن سعد ابن محمد ال................
    (الدكتور عرف صاحب هالاسم المشهور بالرياض من تجارته الكبيره اللي كل اعماله بدبي .... معقوله هذي زوجة ولده بدر ؟؟!!!!!وهو يعرف بدر اللي دومه مع ابوه يشتغل معه بدبي
    كيف ومتى محد سمع عن هالزواج ؟؟؟
    ومن اجنبيه ...
    بس الفاجعه الاكبر .... ان بدر امس توفي بحادث .... معقوله هذي الاجنبيه متبليه عليه ؟؟؟؟
    كل شي بيثبت اذا سالنا الاهل .. اما الاجنبيه واظح انها هربت من عيالها ......
    بس وين بتكون ؟؟؟؟...... كل شي طاح على راس هالدكتور ...
    وامهم اللي هربت منهم ..... وتبلت شخص انهم عياله ..؟؟ شخص متوفي بعد ...
    ولله مصيبه على راسك يادكتور محمد ....
    لازم اتصرف قبل لا احد يعرف بهالمصيبه اللي يمكن تفصلني عن العمل بسبب اهمالي واهمال قسمي للقوانين ....
    (الدكتور محمد سافر للرياض بعد ماياس من سعد انه يرد على مكالماته .... بس كانت الصدمه عالكل لما قال بكل ثقه ::
    ولدي ماتزوج اصلا لا على اجنبيه ولا على عربيه ... واذا عندك اعتراض على كلامي جيب لي اوراق تثبت ان هذولي عيال ولدي بدر ..
    -(الدكتور بتوتر وخوف منمشكلته اللي طاحت على راسه :: بس ... ااا.... المريضه كتبت اسم ولدك وموب معقوله تكتبه من باب للطاقه ...
    -(ولله هذي مشكلتكم انا مالي شغل فيها .... واذا عندك اثباتات على صحة كلامك جب لي اوراق تثبت ان ولدي اصلا متزوج او عنده عيال من وحده اجنبيه راميه بلواها على ولدي ....والحين مااعتقد فيه كلام بينا ....
    -(تنهد بصعوبه من هالمشكله اللي جت على راسه هو .... قام ثم طلع بدون ولا كلمه ...
    يفكر وش راح يسوي بهالمواليد التوام .... كيف بيلقى ابوهم .... هل هو بالفعل عيال المرحوم بدر ولا ابتلاء عليه فقط ...
    (مر شهر على هالوضع والمستشفى كله درى عن هالسالفه .... الدكتور محمد فصلوه بعد ماياسو من وجود نسب للهالاطفال المساكين .....
    اما الاطفال قررو يودونهم للدار الايتام .....
    (كل من بالمستشفى ضايق صدره على حالة هالاطفال .....
    كل من يطل عليهم بالحضانه ينبهر بصفاء وجيه هالاطفال المتشابهين بكل حاجه .....
    بريئين ... مظلومين من قبل اهلهم المتسلطين ....
    امهم انحاشت وتركتهم ... وابوهم توفي بحادث ... وجدهم تبرى منهم بكذبه محد قدر يثبت لها اوراق قانونيه ..
    <<<الكل يعرف بالمستشفى عن هالقصه بس مايدرون اذا صدق هذولي عيال بدر او لا ....
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    (في ليله من اليالي ... ام واب حالتهم تقطع القلب ... يبكون على توامهم المتشابكين بالراس ...
    ينتظرون العمليه تنجح .... عائله امراتيه يعملون للتوامهم عمليه للفصل توام ....
    بعد ساعات طويله تملئها الانتظار والخوف والدموع ....
    طلع الدكتور ومعهم خبر سيئ وخبر حلو ....
    التوام.... واحد منهم عاش والله الحمد والعمليه نجحت فيه ..... والولد الثاني توفي وماقدرو ينقذونه ....
    الام انهارت ..... والاب يحاول يخفف على زوجته ....
    بعد مرور يومين .... هذي العيله درو عن قصة اطفالنا الاربعه التوام .... قرر الاب ياخذ الولد ويكون توام
    للولدهم يعوضهم ويعوضه عن ولدهم الثاني اللي توفي .....
    بعد اجرائات القانون .... قدر اب هالعائله ياخذون بطلنا توام البنات ويربونه عندهم بالامارات ....
    عائلتنا الاماراتيه تتكون من ::
    الام :- زينب ..... ربة منزل .... فيها من الشطانه حقها ^__^
    يعني بالمعنى (قشيرا)
    الاب:- محسن .... لاهي بمشاغله في العمل .... رغم انه مو لذاك الزود تاجر ... يعني متوسط الحال ...
    -(منى :- عمرها ثلاث سنوات ..... مقعده عالكرسي .....
    - ولدهم تركي توام المرحوم .....
    - اما بطلنا اللي تبنوه ..... فيصل ...
    عائله جدا بسيطه لها اعمام وخوال جدا بسيطين من الناحيه الماديه ماعدا عم واحد وراح نتعرف عليهم شوي شوي من خلال قصتنا .....
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""
    عجوز عاقين فيها عيالها ...... تركوها بالمستشفى وماهتمو فيها ..... سمعت عن قصة التوام .... وقررت انها تاخذ لها بنت عالاقل تعوظها عن عيالها العاقين فيها ....
    بعد الاجرائات اللي طولت كالعاده وهي صابره لانها معززمه على اللي ببالها ... وهي اصلا حبت البنت اللي تبيها رغم انها ودها تربيهم كلهم بس مو على كيفها بسبب عدم استطاعتها للصرف عليهم بمنزلها الصغير الفقير ....
    وبذلك استطاعت ان تاخذها للتربيها بمنزلها الصغير في حيها الفقير ....
    العجوز تدعى : موزه ...
    وعيالها ثلاثه كبار ...
    -(يوسف ... عمره 32 سنه ... متزوج من الجازي وعندهم ثلاث عيال صغار .....
    -(ماجد ..... عمره 28 سنه متزوج من مي ...... وعندهم بنت وولد ....
    -(فهد ..... وعمره 20 سنه يحب له بنت اسمها رنيم وناوي يتزوجها ....
    (وكل واحد الشر من الثاني ...لوول )
    اما بطلتنا اللي سمتها ::
    ( ليان )
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    اما الدكتور محمد ..... اللي فصلوه من عمله قرر انه ياخذ وحده من البنتين ويربيها .....وهو ماعنده غير بنت ولد واحد ....
    زوجته اسمها :- مها ....... مهمله لبيتها ولزوجها وحتى لولدها .... وكانت اول من يعارض فكرة التبني .... خاصتا للبنت ماينعرف وش اصلها ...
    بس محمد ماعليه منها وطنشها وهو معزم انه يربي وحده من ابطال قصتنا ....
    ولدهم بنفس عمر ابطالنا لانها ولدت بنفس شهر توامنا .... واسمه مشاري .....
    لما انتهت الاجرائات ..... قرر يسميها محمد ....
    ( نارا )
    عايشين في شقه بعماره من خمس ادوار .....
    بسيطه ومتواظعه الشقه ....
    وحياتهم جدا متواظعه وبسيطه زود بعد مانفصل من عمله وراح يدور له وظيفه باي مستشفى ثاني ....
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    بقي في المستشفى طفله وحده من ابطالنا ..... الكل متعاطف معها كيف انو مافي احد جى يتبناها ويربيها عنده ....
    كل الممرضات يمرون على هالطفله ويهتمون فيها تعاطف معها لانهم عارفين ومتاكدين انها راح تروح للدار الايتام ...
    بهالمستشفى فيه دكتوره نفسانيه ..... متعاطفه مع هالطفله البريئه المظلومه من قصتها الغير معروفه .....
    دكتوره الرمله ....... وارثه من زوجها المال الكثير ... زود على مكانتها بالدكتوراه النفسانيين ....
    دكتوره ليلى ........
    اليوم راح يجون اصحاب الميتم وياخذونها .......
    بهالوقت وفي هالساعه دخلو اصحاب الميتم بياخذون الطفله عندهم .....
    دكتوره ليلى واقفه من بعيد وعيونها غرقانه دموع ماتدري ليه هالبنت داخله قلبها .......
    كل الممرضات حبو هالبنت الرضيعه بما انها جلست معهم اكثر من توامها .... شالوها مع اغراظها من المستشفى ولفوها ببطانيه صغيره ورديه ..
    بس فجاه الدكتوره ليلى راحت تركض عندهم وسحبت البنت منهم وضمتها للصدرها الحنون ..... ودموعها على خدها صافيه ....
    قررت بدون تردد هي اللي تربي هالبنت .....
    وسمتها : ( تولين )
    وبالفعل ..... انتهت الاجرائات حول موضوع التبني طبعا ماتنحسب بعايلتها ..
    ( تطبيقا للاسلام واحكامه للكل ابطالنا .. اسماء بنسب مجهول .....

    التعديل الاخير تم بواسطة خواطر مجبورة ; 03-07-2009 الساعة 06:32 PM

  2. #2
    صورة خواطر مجبورة
    خواطر مجبورة غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    بنت جدة ..رقة وحده.. اليا ناظرت..شامخ تهده
    المشاركات
    2,774
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    == الف صل الث اني ==
    بعد مرور واحد وعشرون سنه .....
    ابطالنا اصبحو بعمر الواحد وعشرون سنه .......
    فيص ل ..... 21 سنه ....
    طويل ..... جسم رياضي وهو مجنون بالحديد والرياضه وكل انواعها ....
    عيونه النيليه الغامقه ... فيها لمعه صافيه ....
    وصفاء بشرته البيضاء ولون شعره البندقي على خصل شقرا بااهته ...
    كل من يشوفه يبصم انه مو عربي .... طبعا احنا عارفين ليش كذا الاشباه ....
    انفه وانف اخواته منسوخه من بعض .... صغيره وحاده شوي على فوق مثل الشموخ ... هذي مميزتهم ومخليتهم مميزين .... ومعطيه بوجههم شكل جذاب ومربك من جمالهم الرائع .....
    فكهم عريض ومبهر بجمال شكله .....
    حواجبهم المرسومه وخفيفه بشكل عجيب .....
    فمهم الصغنوون على شفتهم البارزه المليانه بشكل مملووح ..... وكانها فراوله بلونها وروعتها ....
    البنات كلهم غمازيتين قويه على فكهم العريض صايره عجيبه ...
    بس اخوهم فيصل غيرهم بغمازته الوحده في خده اليسار بعظام فكه العريض .....
    البنات الثلاثه لون عيونهم مثل صفاء السما بلونها السمااوي الصافي ..... بس فيصل اغمق على نيلي .....
    لون شعرهم واحد مثل لون اخوهم فيصل .... بندقي فااتح على خصل شقرا باهته ...
    فيص ل & نار ا & لي ان & تولي ن ...
    بس فيهم ميزه انهم مو لذاك الزود طوال يعني طولهم جدا عادي واجسامهم نحيفه وعظامهم صغنونه ...
    ماعدا فيصل بما انه ولد ومراحل نموه غير البنت ..... فهو طويل وجثه ومعضل .....
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """""""""""
    فيصل يموت بحاجه اسمها الطيارات الصغيره .... فدوم يروح للعين عشان مكان هالطيارات الصغيره ..... يربح في مسابقات كثيره ...
    مبدع حتى بصنعها من ذكائه .... رغم ان ذكائه مايستعمله من ناحية الدراسه ابدا ....
    وهو في جامعه اجنبيه ..... واصحابه غالبيتهم ياابريطانيين او اسبانيين .... بس له صاحب الروح بروح ... يمووت فيه رغم غباء ودلاخة خويه ..
    عبيط نحييف وصغنوون .... ودلخ بمعنى الكلمه ... بس فيه طيبه مو طبيعيه لكنها زاايده للدرجة الدرووج ....
    اسمه عبيد بس الكل يسميه عبادي ........
    فيصل مغزلجي من الدرجه الاولى رغم انه درج بالمعامله مع البنات .... صحيح ان مغازله بالسهوله لان البنات اصلا ذايبين على جماله ..
    سواء عربيات او اجنبيات ..... وغالبية شلته بنات من اجمل بنات الجامعه لوول...
    بس اي وحده تتعرف عليه علطول يجرحها من دلاخته بالتعامل .... طبعا عادي اذا زعلت ذي فيه غيرها مايمديه يتعرف عليها من اسبوع الا ويغيرها من بعد اسبوعين .... يعني ماخذ الحياة ايزي .... اخوه تركي التوام يدرس بنفس جامعته بس يكرهه بشكل مو طبيعي غيره
    فيه .... لانه مو لذاك الزود وسامته ... جدا عاادي ... واسمر شوي ....
    وهم في المستوى الثاني بالجامعه .....
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""
    ( طق طق طاااااااااق << بصووت قوي وتدبيج عليه .....
    -(بعصبيه كبييره من زينب :- فصيلووه ووجع قوم ود اختك منى للمستشفى .... اليوم موعدها مع الدكتور ... قم قامة عليك القيامه ..
    (بداخل الغرفه على السرير فيصل يتقلب من نومه ويتافف :: وفف منها ذالعجوز يعني حبكت علي انا اللي اودي منى للمستشفى ..وين دلوعها تريكوه..!!!! اللهم صبرك ياروح على ذالاهل ....(ثم قال بصوت عالي : خلاص قمت قمت ...
    (غسل وجهه ثم لبس وطلع يدور منى بالصاله ....
    لقاها جالسه على الكرسي المتحرك تنتظره وهي حزيينه .... استغرب ليش حالتها كذا ...
    -(عقد حواجبه : منى شفيج ؟؟؟؟
    -(وكان احد صحاها من افكارها الكئيبه قالت بابتسامه مصطنعه : لا مافيني شي فصول ...
    -(ابتسم بخبث : عليناا ياحلو ... يالله بس انا اليوم بستلمك كله ممكن يااحلى اخت بهالدنيا ؟؟؟
    -(بابتسامه لطيفه : يعني بعد المستشفى بنتمشى ؟؟؟
    -( وهو يدفها : واللاي مكان تبينه .... امري وتدللي بما انو الليوم اخر يوم بالعطله .....
    (طلعت عليهم زينب الام بتكشيره : فصيلوه ابيك تمر راعي المشغل وتييب فستاني من هنيك ....
    (منى تعرف معاملة امها السيئه للاخوها فيصل ومعاملتها مع تركي كيف تجنن وهو دلوعها ... وتشوف كيف كانت تزهق فيصل من كان صغير ...
    (جتها ذكرى بايام الطفوله :-
    فيصلوه ياجلب ليش ظربت ولدي تركي ؟؟؟؟ (فيصل وهو يبكي :- انا مالي شغل هو اللي بدى يظربني ...
    تركي بخبث طفولي : ماما فيصلوه طقني بالمدرسه عند اصحابي وظحكهم علي .... والحين بعد يظربني
    ( زينب جن جنونها ومسكت فيصل مع شعره الطويل شوي وشدته للين عند باب الشارع ثم دفته برى وسكرت الباب عليه تحت هالشمس ...
    فيصل ظل يبكي بخوف لحاله لين جى الاب ودخله بدون ولا كلمه لانه مايبي يزعل مرته عليه عشان ولد تبنوه .... الاب يحاول يبعد عن الشر ويكفي خيره بعد .....
    """"""""""""
    -( بصوت جافي : منى منى
    -( بروعه صحت من ذاكرتها اللي راحت بها للطفوله :- سمي يومه .....
    -(بقسوه : اذا رحتي للمستشفى ردي علطول مابيج تروحين مع فيصلوه لاني ابيه بشغلات كثيره ...
    (فيصل بكل هالوقت ساكت ولا نطق باي كلمه .... الحياه علمته اهم شي بالحياه ... وهو الصبر ... فيصل صبوور للاخر درجه ...
    (بالسياره ...... الطرفين ساكتين بس فيصل قطع هالصمت بابتسامه لطيفه :-
    اقول منى ليش ماتدورين لج عن وظيفه ؟؟؟
    -لا مستحيل امي لا يمكن توافق ..... –طيب شرايج انا احاجي ابوي ...
    -لالا ولا تحاجيه ولا شي .... مستحيل لا يسمعون كلامي ولا كلامك خلاص بس انا مستانسه جذي ....
    -يالله وصلنا ....
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" "
    في حاره ثانيه راقيه ....... بشارع راقي وفخم .....
    في بيت كبير وحلو ....
    (كانو برى عيال يمشون بالشارع ويسولفون ويظحكون بس فجاه سمعو صرخه طالعه من هالبيت ....
    صرخ ه لطالما تعودو عليها .... التفتو العيال على بعض ثم قالو بصوت واحد :-
    اااااااااااااه تولي ن المغروره.....
    ( واحد من الشباب الثلاثه قال : هذي كل يوم على هالحاله بصراخها ...
    -هه والمشكله لسانها ذالطوله وشايفها نفسها ولله عجب بهالدنيا ...
    -ياخوي خقق الله لا يلومها يومها تنغر .....
    (التفتو الشباب على بعض وابتسمو ابتسامه وكانهم فهمو على بعض وش خططو )
    (داخل البيت ..... تولين تركض للعند امها والدمعه بعينها .....
    -ماماي لحقي علي بليز (طبعا كلامها كله دلع وغنج )
    -(تضحك: ولله يابنتي القطوه مابتاكلج .....
    -(بقرف:وييع ماماي انا جم مره قلت لج مانبي قطاوه ببيتنا ....
    -خليهم بحالهم اصلا انتي تدرين الوحده بجم؟؟؟
    -مو هذا اللي قاهرني وباط جبدي قطوه مقرفه واناس يشترونها بالووف .... مدري وش لاقين فيها مرره تخوف ...
    -يالله بس يانيتي خلي عنج الدلع وتزهبي بتيي خالتج وولدها ....
    -(وقفت بتافف : يووه وهذا شنو يبي ....
    -هو ياليونه ذا ولدها وولد خالتج شفيج عليه ؟؟؟؟
    -وع وع وع مااطيقه .... علباله هاي هاي وهو ويا ويهه ...
    -ليونه بسج عن هالخرابيط وروحي تلبسي عدل ..... وحطي طرحتج مو زي ذيج المره طالعه له بدون طرحه ولا لبس معدل ؟؟؟ ماشفتي ويه الريال وش صار فيه .... شوي وياكلج بعيونه وانا ماارضى عليج ان اي احد يشوفج مو متحجبه من الغريبين سواء ولد خالتج مايد ولا غيره ...
    -(تكتفت بدلع : مو انتو اصلا تبون تزوجوني اياه فليش اتحجب ..؟؟؟
    -بس انتي ماتبينه ؟؟؟ ولا غيرتي رايج ...
    -لاا وييع ماغيرت رايي ومستحيل اغيره .....
    -عيل ساوي اللي قلت لج عليه وبس ...
    -(بابتسامه مطيعه : انشالله يااحلى ام بهالدنيا ....
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """""
    بين البيوت الفقيره والاحياء الراقيه والعاديه .....
    حاره جدا متواضعه ....... في وسطها عماره شقق طويله بس موب مره ......
    (بين هالشقق ..... شقه تعيش فيها وحده من ابطال قصتنا .....
    _نارا وقفي احسنلج ماقول للابوي ...
    -قوله واعلى مابخيلك انت وياه الركبه .....
    (ثم طلعت من الباب بكل هدوء متعود عليه من الكل ...
    نارا شخصيه معروفه بمجتمعنا بين افكاره السيئه للبعض ..... وهي من احط فئات المجتمع ..... فئات للاسف طلعو من ديننا الاسلامي بسبب جهاهم وتقليدهم للغرب .....
    بلاك x بلاك
    كل شي بحياتها اسود باسود ......... وهي تتبع فئة ال.......
    ايمو .....
    للاسف بطلتنا من هذول الفئه اللكئيبه
    نارا من كانت بعمر الثنعش وهي منقلبه ايمو ..... بسبب شخص اختفى من حياتها .... شخص اتبعته بكل برائه طفوليه وشوي كبر معها الوضع وصارت من الايمو (البحت) .....
    لابسه بنطلون اسود ظيق للاخر .... وبوت اسود .... وباللطو اسود طويل عشان البرد .... وعيونها المكحله باسود كثيير .....
    صابغه شعرها اسسود...... وبجبهتها شق عريض وواظح والكل ينفر من شكلها المقزز .... خاصتا اذا عرفو انها من الايمو ....
    مقصصه شعرها من فوق لين رقبتها وتخليه سترييت (مستقيم) وتميل قصتها الكثيره من قدام على وجهها ....
    تلبس قفازات بدون اصابع جلد ...... وتلبس لها سلسال دووم ماتفصخه وهو تذكار مهم بالنسبه لها ....
    على شكل جمجمه ..... وهذا عشق الايمو ..... الجماجم والاسود .....
    نزلت نارا من الدرج لانها تكره شي اسمه ليفت (اصنصير) ...... مرت على شقه بالدور الثاني ..... وقفت تطالعه بنظرات كلها الام وصمت وحيره وشووق...... بس قطع حبل افكارها جوالها اللي رن بنغمة تايتانك...
    شافت المتصل ثم تاففت ودخلته بشنطتها اسودا الجلد الكبيره ..... سبورت ....
    مشت على بعد خطوات متقاربه ثم وصلت منزل كبير ودخلته ....
    منزل للوحده من صاحباتها الايمو .... غنيه للابعد الحدود .... ودوم يجتمعون عندها بالقبو ..... ويتسلون بخرافات مخيفه ....
    لما دخلت نارا ..... رمت شنطتها وجلست على الكرسي بالقبو تبعهم .... والقبو مرره فخم .....وانواره خاافته مثل مايحبون ....
    -(وحده من الشله الايمو كلهم طبعا اسمها نوف وهي صاحبة البيت هذا ..... قالت بصوت كله ترحيب بنارا :
    هلا بنارو .... تعالي هني يمي .... شفيج بعيده عننا ....
    -(بهدوئها المتعود عليه :- مالي مزاج للحركاتكم اليوم يايه اريح بس هني ....
    (البنات تقريبا خمس بنات ونارا السادسه .... كلهم مجتمعين على ورقه بالارض ويحرقونها و....................الخ... (المقصد منها خرافات ) ....
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""
    في حاره بعييده عن الكل وبعيده عن حارات دبي الرائعه ....
    حاره جدا فقييره ...... وبيوتها مهدمه ومهجوره والشارع بينهم تراب وصغييير يعني علطول البيت اللي قدام لازق بخشت البيت اللي قدامه ....
    ليان كانت جالسه تخيط عبايتها لان بكره راح تبدى الجامعات والمدارس تدريسها وهو العام الجديد .....
    سمعت ظرب قوي على باب بيتهم الصغيير وهو من الشين البيوت الفقيره اللي جمب بعض ..... وهو من دور واحد ومافي سطح ....
    ومن طين طبعا قديييم يعني باي لحظه يمكن ينهد عليهم لو مايعدلونه ويجددون طينه شوي .......
    يتكون البيت من صاله وغرفه وحمام صغير وخربان بعد .... والمويه دوم تنقطع عنهم والكهربا مافي مفصول عنهم من سنين بس اذا جى الليل ليان تحرص على الشموع .... تشتري شموع من مصروفها الجامعي اللي بالويل يكفي لهم .... وتشعل شمعه وحده بس والباقي تخبيه
    للبعدين اذا خلصت الشمعه الاولى .... شمعه بينها وبين امها العجوز ... اللي دوم على مفرشها بالارض مرييضه بسبب شيخوختها ....
    وتمووت على ليان اللي بدل ماهي تهتم بتربية ليان صارت ليان اللي تهتم فيها من كانت صغييره ...
    عكس عيالها اللي عقو فيها وبهذلوها .....
    نقزت من مكانها بخوف من ذالصوت وعرفت انه واحد من اخوانها ..... راحت عند امها بخوف تشوف اذا هي صحت من النوم بسبب هالظرب ولا لا بس الرتاحت يوم شافتها نايمه .....
    راحت وفتحت الباب وقلبها بينقز من مكانه من الخوف .... دفها فهد عالارض ورجفها بقوه .... بس ليان حبست انفاسها من الالم عشان ماتصحى امها ......
    -(صرخ بوجهها وقال بعصبيه : يالخسيسه ..... امس نازل مصروفج من الجامعه ولا عطيتيني اياه ...؟؟؟؟
    (وبدى يظربها بقوه .... وهي حابسه انفاسها وتترجاه بين خوفها وحبس دموعها :
    تكفى خلاص بعطيكياه بس قصر صوتك امي نايمه ...
    ( شد شعرها بقوه وقال .... : الحين انا مايهمني امج ذي ... يعلها المووت هالعيوز اللي للحين ماماتت ولا شفنا من وراها رزق ....
    عطيني المكافئه بسرعه ....
    ( قامت بصعوبه وهي ماسكه بطنها من الالم وراحت للمفرشها بالصاله وطلعت من تحته نص مكافئتها القليله ....
    لما مدت يدها وخذها حسبها ..... عرف انها ماعطته المكافئه كلها مسكها مع شعرها وشدها بقوه وصرخ عليها :
    وين الباجي ..... طلعيه قبل لا اطلع عيونج من مجانها .....
    -(بصوت مرتجف : بس وشلون بناكل انا وامي .... الله يخليلك عيالك وزوجتك ... هد الباجي لي ولامي ...
    ( دفها على الارض بعصبيه وراح بالغرفه اللي فيها الام نايمه .... صرخ على العجوز :
    قومي يالعيوز وطلعي فلوس بنتج اللي مالها اصل .... قومي الله ياخذج ...
    (فزت من ماكنها برعب وبيدين ترتجف ضعيفه .... ليان مانجرحت من كلامه عن اصلها قد ماخافت على امها كيف قامت مفزوعه وترتجف من ولدها خوف منه ....
    راحت وظمت امها وهي تبكي وتقول :
    انت وش تبي مننا .... مو كافي مصروفك ومصروف مرتك المدرسه ... شلك بمكافئتي اللي بالويل تشبعني انا وامي ....
    حرام عليك لا انت اللي راضي اني اشتغل ولا انت اللي مخلي رحمة الله تنزل .... اترك مكافئتي عالاقل لي ولامي ....
    اترجاك احبوس ريولك هدني انا وامي بحالنا ...
    (دموع بين شهقات تخرج بالم ..... صوت يرتجف مبحوح .... يد مرتجفه تمسك بيد العجوز اللي ترتجف اكثر منها .... خوفا وشيخوختا
    فهد انقهر من اللي يصير قدامه كيف اول مره تطول ليان لسانها عليه ......
    مسكها مع شعرها وشدها برى بالصاله وبدى يظربها بقوه ومصر انها تطلع الفلوس .... ليان ماعاد تحملت الوضع واشرت على مفرشها لان مافيها حيل تقوم بعد هالظرب اللي كسر لها ظهرها ....
    رفع المفرش ورماه .... اخذ الفلوس بابتسامه خبيثه ...... بس انقهر لانها صارفه منها القليل .... راح وتفل بوجهها ثم طلع ....
    والعجوز تبكي بظعف وتنادي على ليان خايفه عليها لانها ماتقدر تقوم .... بس ليان عجزانه توقف على رجولها من الضرب .... بس فجاه ماعاد سمعت للامها اي صوت ... خافت عليها وحاولت تقوم بصعوبه .... وشفتها اللي انتفخت وصارت زرقاء....
    لقت امها طايحه ومغشي عليها ..... راحت تدور الدواء بكل مكان وبخوف عميق ودموع ماتوقف ....
    واخيرا لقت الدوا ,,, فتحته بتاخذ حبه بس انصدمت لما لقته فاضي .....
    ماتدري وش تسوي مامعها لا فلوس عشان تروح تشتري دوا ثاني ولا اي حل ....
    ماعاد لها غير طريقه وحده ....
    طلعت من البيت ركض بعد مالبست عبايتها اللي مانتهت من تخييط ازراره المقطوعه ...
    تركض ودموعها ماوقفت .... دخلت على الصيدليه وترجته انه يعطيها دوا وبعدين بترجع قيمته بس رفض المصري .... رغم انه عارف انها صادقه بس مايقدر لان كل شي له قوانينه وهو خايف من راعي الصيدليه ....وهو متعاطف مع ليان .... بس ما باليد حيله ....
    ركضت للمستشفى الصغير اللي بخارتهم ..اللي اهو اصلا عباره عن بيت صغير .... بس فيه مرضى الحي الفقير ...
    دخلت تركض للغرفة الدكتور .... رغم ان السكرتيره مسكتها رافضه دخولها على الدكتور بدون موعد بس ليان دفتها ودخلت بالغصب ..
    الدكتور اسمه :- عبدالمحسن ...
    عمره 30سنه .... رجال بمعنى الكلمه ....امراتي طبعا .... بشرته برونزيه .... يحدد عوراض...
    شكله جدا عادي بس ينهاب منه .... يعني هيبه ورجوله واظحه من عيونه ....وطول وفخامه ...
    .....
    الدكتور عبدالمحسن ... وركز بعيونه مصدوم من ليان اللي كل من بالحاره يعرفها ويعرف مدى طيبتها وبرها للامها .... ويحترمونها ....
    خاف لا يكون صار للامها شي .. لان امها وحده من مرضاه اللي تعود عليهم ....
    -(بين دموعها :- دكتور الحق علي امي طاحت علي ولا عندي دواء لها انتهى ...
    -(وقف بشهامته واخذ شنطته وعلطول طلع ثم قال : يالله روحي وسبقيني .... وجهزيها لي بشوفها بنغسي ....
    ( ركضت للبيت وغطت امها بجلال .... لما وصل طق الباب بكل ادب .... ركضت للعنده وهي تقول تفضل ...
    لما فحصها وعطاها الدواء .. التفت على ليان بابتسامه جذابه وقال :-
    تطمني امك بخير بس انخفض عندها السكر ... عطيها سكر شوي ... وهذا وصفة الدواء
    (استغرب ليش مافرحت او ابتسمت عالاقل ... قال بتسائل:- شفيج ؟؟؟ في شي مادري عنه ؟؟؟
    -(ابتسمت ابتسامها مصطنعه وشاحبه :- لا مافي شي شكرا دكتور ...
    ( عقد حواجبه ومد يده من غير شعور يلمس الجرح اللي بفمها كيف ملتهب ومزرق .... ليان خافت وبعدت عنه شوي ....
    الرتبك من حركته السخيفه اللي طلعت من غير شعور ثم قال :- ليش فمج مجروح ؟؟؟
    -مافي شي خلاص مشكور دكتور ....
    -طيب خليني اعالج جرحج ...
    -(بسرعه وكانها خايفه منه : لا لا لا لا... اااااااا ... اسفه .. بس اقصد شكرا مافي شي يدعي انك تهتم لجرح بسيط .... شكرا مره ثانيه ...
    (تركها على راحتها ثم وقف وقال :- اذا احتجتي شي او صار شي للامج او لج لا يرد جالا لسانج ... وكي ...؟؟؟
    -(بصوت غير مسموع ومبحوح خلقتا :- مشكور وماقصرت دكتور ...
    نزل عيونه عنها لانه ماعاد يتحمل كيف انه يقاوم جمالها الغريب .... ومستغرب ان هذي امها اللي مابينهم ولا نقطة شبه لانه مايدري انها اصلا متبنيه ويتيمه ....
    وكيف شكلها مو كانها خليجيه ولا حتى عربيه ....
    طلع وسكر الباب بعده وسيده على الصيدليه .... عرف ان ليان مامعها فلوس ...... سكت وطلع من غير اي كلمه وهو مسرح بافكاره ....
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" "
    باليوم الثاني ومع بداية الجامعات والمدارس ......
    اسهل عليكم الفهم من البدايه .....كلهم في جامعه وحده وهي الجامعه الامريكيه بدبي .

  3. #3
    صورة خواطر مجبورة
    خواطر مجبورة غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    بنت جدة ..رقة وحده.. اليا ناظرت..شامخ تهده
    المشاركات
    2,774
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    فيصل معاه مشاري اخو نارا ..... بس مايعرفه ...وكمان معه نارا ..... بس ولا يمكن احد يلاحظ الشبه بين توامنا فيصل ونارا .... لان نارا مقلوبه اسود باسود ومشوهه شكلها بالموس اللي بكل مكان في جسمها .....
    بس نارا بقسم غير فيصل .... ومشاري بعد بقسم غير نارا وفيصل ......
    وحتى ليان اللي دفعت عمرها عشان تدرس بهالجامعه ....
    وكمان تولين اللي دخلتها بالراحه ......
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" ""
    تولين ... توليين ... قومي يومه ....قومي للجامعتج ....
    -(تتغطى وتتافف : يووه ماما خاص مابي الروح باول يوم .... وف ملل .... بلييز خليني اناام ...
    (مافي بنتي لازم تدرس عدل عشان ترفع راسي بعدين .... يالله قومي عاد ولا بكب عليج الماي ترى ....
    -(بدلع : ياربيي خلاص يالله قمت ....
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" "
    -وجع يوجع قلبك قم الله ياخذ ويهك ...
    (فيصل بقلبه : وياخذ لسانج يالعيوز الساحره ...
    (قام وهو يشب نار بداخله من زينب امه ... لبس ملابسه اللي عباره عن ...
    بنطلون جينز فاتح وبلوزه تفاحيه باهته يعني مو صارخه اللوانها وعليها كتابات انقلش بيضاء....
    وجزمه سبورت بيضاء ......
    مشط شعره الطويل للرقبته على ورى بجل ... طالع مرتب كعادته ... اخذ شنطته ولبسها بالمايل على صدره ثم طلع ......
    (بالصاله جالسه منى وتفطر على الطاوله ... شافت اخوها فيصل وابتسمت ابتسامه حلووه ....
    -وااو طالع اخوي فصولي ينن .... وش هالحلات كله حبيبي فصول ...
    - يالبيه بس ولله عيونج الحلوه ياحلو انتا .... هاه ماودج افطر وياج ؟؟
    -لو تبيني اقوك وخليلك الفطور كله انا حاظر ومن عيوني ....
    -لا اذا قمتي خلاص مابي اكل ....
    (نزل تركي بتكشيره وهو يسمع كلامهم .... جلس وهو يتافف بصوت عالي بحيث يسمعه فيصل ... بس فيصل مالقاه وجه وجلس ....
    -هيه انت فصيل وين مسبحتي ؟؟؟
    -(رفع حواجبه وطالع تركي بطرف عينه وطنشه ......
    -(عصب لانه عارف ان فيصل يسفهه اذا قل احترامه عليه ..... ثم قال :
    فيصل احاجيك وين مسبحتي ؟؟؟؟
    -(ضحك بقلبه على تركي لانه خواف اصلا وجبان ... ثم قال بكل هدوء وهو ياكل :- مادري ... دورها عدل ...
    -(انقهر : لا ولله قاعد احاجيك من صباح ربي وبلاخير ماتدري ؟؟؟؟
    (نزلت امهم زينب ...... وعلطول التفت عليها تركي وقال :
    يومه طالعي ولدج اللي ماييوز عن حركات السروقين ..
    -(ضحك فيصل بستهزاء بقلبه .... على كلامه اللي كنه طفل مدلع يتكلم ....
    التفتت زينب وكانها تبي اي شي عشان تهاوش فيصل اللي يسكت لهم كثير ولا يوقفهم عند حدهم ..... في قاموسه الصبر احلى شي واطهر حاجه بالنفس ... يبعد عن المشاكل بصمته ... وابتسامته اللي يخجل منه اللي قدامه انه يهاوشه ....
    زينب بدت تصارخ وتهاوش من صبح ربي ... بس فيصل لما انتهى وقف بكل برود وراح باس اخته منى مع خدها وابتسمت له ثم طلع ...
    منى معجبه بفيصل اللي تدري انه موب اخوها صدق .. معجبه بصبره وطهارة قلبه من الحسد وكيف هو هادي من هالمواقف ... وتتمنى لو تركي بداله فيصل اخوها الحقيقي .......
    زينب وتركي انقهررو .... طالعو منى بعصبيه بس اكتفت بابتسامه لطيفه وكان مافي شي صار ....
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    محمد دخل بغرفة نارا وصقع به عالجدار بقوه .... بحيث نارا فزت من الخوف ....
    -ماتشوفين جم الساعه الحين ...؟؟؟؟ قومي للجامعتج بسرعه .... ماعاد ناقصني الا هالاشكال يسودون ويهي عند اللي يسوى ومايسوى ......
    اخوج مشاري طلع من نص ساعه وانتي للحين نايمه قومي ....
    (كان كل كلامه معها هواش بهواش وهي متعوده على كذا وماتدري ليش يوم انه يتبناها وهو يكرها من يوم تبناها والدليل انه مختار لها اسم قبيح ...
    بس نارا مايفوتها شي لانها عارفه انه له علاقه بماضيها المجهول .... وهي متاكده انه متبنيها انتقام واكيد هو يعرف كل ماضيها ويمكن اهلها ...
    بس على كذا ماهمها تعرف ماضيها او اهلها اللي برايها انهم تخلو عنها وتركوها بهالحياه الصعبه .....
    راحت ولبست لها كالعاده اسود باسود ..... بنطلون اسود وقميص اسود وجاكيت جلد اسود .... وكحلها المعتاد ....
    راحت للجامعه ولما دخلت تنهدت بطفش .... وكانها بتبدى مشوار من اول وجديد ....
    (حياة الج امعه ابتدى بحياتها من اول وجديد وهي الحين بالسنه الثانيه )
    لقت صاحباتها جالسين بمكانهم المعتاد .. في زاويه بصاله من الصالات ...جلست معهم وتكتع الارض مثل عادتها تناظر اللي رايح واللي جاي بكابتها المعتاده حتى صاحباتها ماتسولف معهم بس منظر جالس معهم .....
    مرو مجموعة شباب يعرفونهم من العام ..... ظحكو باعلى صوتهم وقالو الشباب بصوت واحد ::
    اووهووه ..... حبات الخال بنفس مجانهم ماتغير هههه هههه
    (نارا نفس هدوئها ماتحركت سافهتهم ومعطيتهم اشكل ابو الخامس .... بس صاحباتها عصبو وقامو لانهم دووم طقاق هالشباب مع شلة الايمو .....
    كلهم يتطاقون ماعدا نارا اللي ماتتحرك ابدا ولا كان احد يتطاق قدامها والكل متعود عليها هالكابه .... ويسمونها الشباب بكل الجامعه بسبب هدوئها
    (بلاك شدو) الظل الاسود .... لانها مثل الظل ماله اي صووت واي حس .....
    (قامت نوف وهيفا وباقي الايمو يتطاقون بالهواش بس يعني كل واحد يشتم الثاني بالفاظ جدا جدا بذيئه ....
    ونارا نفس مكانها بالزاويه عالارض متسنده وتتفرج على الجامعه ومو لم الطقاق ابدا .....
    مر شاب لابس بلوزه صوف كحليه وتحتها قميص ابيض .....وبنطلون جينز فاتح ....وماسك كتبه بيده ويلبس نظارات طبيه وشعره طويل شوي بس مو ناعم مره يعني مموج شوي ....
    ....وينزل راسه دايم لانه مايبي احد لا يتعرف عليه او يتعرف على احد
    يطالعها بطرف عينه بدون ماتلاحظ هي ...... دوم يراقبها من العام ...... بس ماقد لاحظته .......
    ناظرت الساعه ولقتها بدت المحاظره ..... وقفت بكل هدوء وراحت عنهم .... بس الشباب لما شافوها راحت قال واحد منهم اسمه طارق ...
    -(طارق بكل استهزاء:- هذي لسانها بالعها القطو ولا شلون .... صدق من سماها بلاك شدو
    (الكل قعد يظحك .... بس نارا مالفت ولا لقته اي بال ..... كملت طريقها وهي سافهتهم ...
    وعيون بعييده تراقبها بكرسي من الكراسي جالس .....
    وهي تمشي صقع كتفها بكتف تركي ...... التفت عليها تركي وكشر بوجهها ثم قال :
    -شنو انتي ماتطالعين جدامج عدل ....... (عطته نظره اربكته مايدري ليه .... ومشت بدون اي كلمه .......
    ظحكو اصحابه عليه وقال واحد منهم :-
    شفيها هالمينونه ..؟؟؟
    تركي ماظحك معهم بس مستغرب ليه هالبنت ناظرته بهالنظره المربكه .... حط ايده على قلبه وانصدم كيف ظربات قلبه قويه وكانه خااف ....
    مشى وتركهم .......
    (من جهه ثانيه ........
    عبادي يركض بشكل مظححك للصوب فيصل وهو فاتح يدينه وكانهم ماشافو بعض امس وبالعطله كلها .....
    (ظم فيصل بقوه وهو يصارخ بصوت البنات يستهبل ..... والكل يطالعهم ويظحك على هبالهم ....
    -(عبادي مغمض عيونه وضام فيصل وهو يقول :- وحشتني حبيبي ... اااه يائلبي .... كفايه ياللي بيحصل معنا بالفراء الصعب ...
    -(يستهبل ويقلد عبادي :- متخافيش ياحبيبتي دنا معاك اليوم وللابد .... فور ايفر ماي قيرل ....
    -بس دا انا خايفه من المستئبل ياحبيبي ...
    -ماتخفيش كم مره بقولج ماتخفيش ..
    -(دف فيصل باستهبال وقال وهو يحط يده على فمه برقه : اه ياكزاب ..... دانتا خليقي وماولتيليش ....لئه كسرت ليا البي المحط..........
    (فيصل قاطعه وهو يظحك :- خلاص لا يكثر ماجنك ماتنعطى ويه مسكت خط والمحاظره اكيد بدت ....
    -يالييل وهذولي من اول يوم يبدون ...
    -هه ياحبيبي هذولي اجانب يعني مافيه امل احد يمرض ويغيب ولا مايعطي درس ... ياعمي رووح ...
    (جو شلة شباب وبنات اللي هم شلة فيصل وهم نفس اللي تطاقو مع شلة الايمو ....
    جت وحده من البريطانيات مسررعه بتضم فيصل بس عبادي وقف قدام فيصل وهو يقول :- لئه دا حبيبي ...
    ( وماحس الا بصقعه على راسه وراه من فيصل اللي قال :- اقول تلايط عن ويهي عاد الا انك تحرمني من هالويه الزين عشان ويهك اللي ماحلاه الله ...وه يالبييه ياناس الروح شوربه انا ...
    -افا بس افا تصقعني على راسي عشان بنيه
    (بس فيصل رايح فيها وهو ذاايب وهو يطالع البريطانيه ولا يسمع احد غير هالبريطانيه اللي تسولف وتظحك مع فيصل وهو خااق عليها ...
    -(قال عبادي بقهر : اقول لا تسعبل بس علينا (ثم مسكه مع شعره وشده عشان يروحون للقاعه ....
    -(بقهر : لاا ليش جذي تعذبني ياشييخ ليش اخذتني من الويه الزين ..... هد شعري الله ياخذ ويهك خربت الجل بس ... غاير عشان شعري ناعم ....
    -احسن امش بس وانت ساكت يالمغزلجي
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    تولين طلعت بعد مالبست عدل ولبست عبايه وتحجبت بشكل حلو .... وحطت برونز على وجهها وميلت قصتها شوي قدام ....وحطت قلوس فوشي مناسب عالبرونز .....ومسكره خفيفه ..... طالعه تسدح....
    خذت شنطتها الذهبيه الكبيره جلد ثم طلعت ....وهي بتركب مع السايق الا وجو الثلاث الشباب ....
    -(واحد منهم قال :- يالبييه وش ذالخقق .....
    -(الثاني :- اموت انا عالبرونز .....
    (عصبت تولين بس طنشتهم وركبت السياره ...... ومشو للجامعه ....
    لما وصلت ودخلت وهي متاخره طبعا بس عادي مايهمها لو تروح عليها محاظره ....... نزلت وبكل غرور وهي تمشي ....
    عيون الشباب عليها بيدوخون ....... وقف قدامها واحد من الشباب وقال وهو ذاايب على جمالها :-
    -صباح الورد والسرور؟؟؟؟
    -(مشت ولا عطته وجه .... اصلا وهي تمشي ماتطالع احد من غرورها ..... كل البنات يكرهونها بشكل مو طبيعي غيره فيها وقهر من غروورها لانها تحس ان الكل انزل من مستواها ........ بس تجلس مع شلة بنات كلهم مستوياتهم الماديه والاحتماعيه رااقيه وعااليه ...
    اللي ابوها وزير واسمها جواهر واللي وارثه ملايين واسمها ميثا واللي متزوجه مليونير واسمها روان ......
    والرابعه هي تولين ...... رغم ان عدم وجود نسبها الحقيقي الا انها واثقه من نفسها ولا ياثر فيها سواء كان لها اصل او لا .....
    -(بدلع :- هااي صبايا ......
    - (كلهم بابتسامه حلوه :- هااياات .......
    (علطول التفتت تولين على روان وقالت :- همم ماحملتي ياعسل ....
    -(بيااي :- لاا وييه تبين جسمي يخترب ..... اصلا انا قايله للريلي نجيب طفلين بس بعد مااخلص الجامعه وهو موافق اكيد مايقوى يرفض لي طلب .....
    -(بتشجيع من جواهر :- ايي انتبهي لا تحملين انتي اخذتي حبوب حمل ....
    -(بغرور:- اكييد حبيبتي تبيني احمل على مزاجه هذا ..... لا لو يحب ريولي مااحمل
    -(تولين بستهزاء:- قلتيها اذا حب ريولج .. وانطر ياحمار ليين ..... هااهاااهه
    -(عصبت روان من اسلوب تولين المغرور اللي مايتغير ماتراعي شعور اي احد :- شقصدج ....
    -(تولين طنشتها وقامت تشتري لها عصير مثلج رغم ان الدنيا برررد ولما رجعت قالت :-
    وف الواحد اذا ماشرب مثللج تلوع جبده من ناس يموتون عالمهاايط ....
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    تمشي بسررعه وفجاه صدمت بشخص وطاحت كل كتبها اللي بيدها تشيلها بسبب تكلفة الشنطه اللي مامعها قيمتها ....
    جلست تجمع الكتب بس انصدمت لما شافت الشخص اللي صدمت فيه مسك كتاب من كتبها ورماه بعيييد ..... ثم شات كتاب برجله وبكل وقاحه قال :- روحي يمعيه يالحولا .... هذا كبر نظاراتج ولا تشوفين عدل .....
    (تتماسك اعصابها المتوتره من هالولد اللي يبهذلها من العام ويتريق عليها وعلى نظارتها الكبيره شوي .... لان ليان تمووت على حاجه اسمها قراءة الكتب ...وهي من اشطر وادفر طلاب الجامعه رغم بيئتها الفقييره الا انها دافووره وذكييه ...
    بس محد يحبها والكل يتريق عليها بسبب شكلها اللي واظح عليها الفقرر ... عبايتها المهتريه وشعرها اللي تمسكه بمغاط اسود صغير ومايمسك شعرها زين لان مغاطه خرب من كثر الاستعمال ... فيطيح خصل من شعرها على وجهها وهي دووم تنزل راسها وتلم كتبها على صدرها وكانها دووم عايشه الخوف بحياتها من الناس كلهم .....
    اي احد يكلمها عادي تخاف منه وتبتعد عن الكل وماتبي تصادق اي احد .... وجمالها مو مظهرته ابدا اصلا ماتحط عينها بعين اي احد دووم تنزل راسه وتتكلم بصوت وااطي اذا اضطرت للكلام مع احد مثل المعلمين .....
    (وقفت وراحت تاخذ كتابها بكل هدوء وتماسك وخووف اللي عايش بروحها .....
    اما الشاب واقف يطالعها بحتقار واستهزاء .... شوي وتسمع صوت شلته جايين وهم يظحكون مع بعض .... خافت وحاولت تجمع كتبها بسرعه ....
    وهي تمشي بسرعه تبي تتعداهم مدت بنت من الشله رجلها وطاحت ليان عالارض .... خنقتها العبره من هالاهانات اللي راح تبتدي من اول وجديد بالجامعه مثل العام من نفس الشله اللي تكرههم وبالذات هالشاب اللي اسمه .....صقر ..... هو اللي نتراس شلته ومثل الخاتم باصبعه كلهم ...
    اذا ظحك على هذا يظحكون مثله واذا ماظحك على هذا محد يتجرا يظحك ..... يعني يمشون على هوى مزاجه ....
    وهو اللي مخليهم يتريقون على ليان براحتهم ..... مايدري ليه مايحب ليان .. رغم انها ماسوت له اي شي بس كذا من الباب للطاقه
    يعني تخلف مزاج ......
    دخلت قاعتها وجلست بالوسط عالكراسي ... وهي تبلع عبرتها اللي تطلع غصب عليها اذا خافت من احد وهي تعودت عالخوف من العيشه اللي عاشتها بحي مافيه اي امان وفقير ... وخايفه دوم لا يصير للامها اي مكروه .... او تفقدها للانها مالها بهالدنيا الا هالعجوز ...
    وعايشه رعب من اخوانها اللي من كانت صغيره وهم يظربونها على اتفه الاسباب ......
    من باب القاعه دخلو شلة صقر .... صقر وهو يرقى على ادراج القاعه بيجلس ...شاف ليان جالسه بكرسي في الوسط وواظح عليها الخوف منهم لانها كل شوي تتطالعهم وهي منزله راسها .......
    ابتسم بخبث وراح عندها وهو ياشر على اصحابه انهم يجون ويجلسون جمب ليان ......
    حست بنبضات قلبها تتسارع منهم .......... يدها كالعاده اذا خافت تصير بااارده وتحمرر اطراف اصابعها ...وترتجف .....
    نزلت يدها تحت الطاوله عشان مايلاحظون الرتجاف الصابعها .....
    جلس جمبها صقر والباقي جلسو حواليهم وجمبها من اليسار بنت اسمها رنا وهي نفس اللي طيحتها قبل شوي .... وعلى يمينها صقر ......
    وقفت بتروح عنهم بس صقر مسك عبايتها وجرها عالكرسي عشان تجلس غصب وهو عاارف انها تمووت رعب على اي شي يسونه ....
    نزل عيونه على يدينها وابتسم ابتسامه سخريه عليها ..... سحب كتابها وقال : انا مايبت اي كتاب وموب فاضي اشتري كتاب خلاص انتي
    روحي وشتريلج كتاب ثاني .....
    (طلعت عيونها من الصدمه .... مستحيل لا يمكن هي بالويل جابت قيمة الكتب .... بس خايفه تقول عطنيه وانت اللي اشترلك ثاني بدل هالشحاذه
    من الناس ...... ماتقدر تقول كذا رغم انها عارفه انه يقدر يشتري بدل الكتاب مليون كتاب من تجارة اخوه الغني .... ومعروف عند الكل قد ايش هو دلوع اخوه الكبير ..... اللي عايشين في نعمه مو طبيعيه .....
    بس هي خايفه خاييفه وجبانه .... سكتت ولا قالت شي غير انها مسكت كتبها الثانيه وحطتها على رجولها وكانها خايفه لا ياخذ كتبها الثانيه لعانه فيها ........
    -(لاحظ حركتها وقال بسرخيه وبصوت عالي بما ان الدكتوره للحين ماجت :- اووهووه دافورتنا بخيله ....
    -(واحد من الشله قال :- هه هذولي بنات الفقر وعديمين الاصل جذي ....
    (غرقت عيونها من الجمله الاخيره ..... بس نزلت راسها تحاول تخبي دموعها ....... صقر لاحظ كيف جرحتها اخر جمله ... ابتسم بخباثه وقال :-
    هه وانت الصاج هذولي بنات الشوارع من تحت للتحت ولا من وين لها قيمة الكتب عشان تشتري هالكتب الغاليه ....
    (انحبست انفاسها من الصدمه .... كيف انه يطعن بشرفها حتى .... كيف يعني من تحت للتحت ......!!!!! هذا قاعد يشكك باخلاقج ياليان ....
    <نزلت دموعها لانها ماتتجرء حتى تدافع عن شرفها .... اللي شكك فيه صقر النذل .......
    (بهالحظه دخلت الدكتوره والكل تعدل بجلسته ... اما صقر اللي ماسك كتابها نغز كتف ليان وهو يقول بصوت واطي .... وياشر تحت الطاوله على الكتاب اللي بيديه ...
    -خلاص الهديه ماتنرد مو ؟؟..... بس المشكل هاني هونت مابي كتابج بس نقدر الرد الهديه عشان جذي ...
    (قال ىخر كلمه وهو يشق الكتاب للنصفين ويرميه عالارض تحت الطاوله ..... ويظحك بصوت واطي .... ثم رفع يده وقال للدكتوره :-
    دكتوره ممكن اغير مجاني لاني الصراحه اختنقت هني من ريحه خايسه .....
    لما قام قاموا لشله العبيطه معه وكانهم بهايم يلحقونه .....
    -(الدكتوره بكل برائه حسبالها جد فيه ريحه خايسه وقالت لليان :- ليان ماودج تغيرين مجانج بما انه فيه ريحه مثل مايقولون ...
    -(بصوت عالي وبثقه من صقر :- لا دكتوره لا تييبين لنا مصدر الريحه واللي يعافيج ....
    (ضحكو بعض الطلاب بصوت واطي بس الدكتوره مافهمت عليه وطنشت وش قال ثم كملت الشرح ......
    اما ليان اللي حاابسه عبرتها بعد مانشفت دموعها وهي خايفه تمسحها والكل يدري انها تبكي بسببهم .....
    تناظر اوراق الكتاب اللي متناثر تحت الطاوله مكاتدري كيف بترتبه ....وتعدله ........ وهي تحس بنظرات بعيده تراقبها وهو صقر بس ماتبي تلتفت كعادتها تتهرب من اي مصدر خوف لها .....
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """"
    من جهه ثانيه بالجامعه .......في نهاية الدوام .....
    طلعت نارا من الجامعه ووقفت بالشارع تستنى اخوها مشاري ترجع معه للبيت ....
    مشاري لما طلع وشافها تنتظره فكر انه يروح بدون ماتدري وخلها تتمرمط بالرجعه للبيت .... ركب السياره وراح ....
    طفشت وهي تنتظره ...... بنفس الوقت وبنفس المكان طلعت ليان بنفس مشيتها الضعيفه وتعدت نارا اللي مانتبهت لها...منزله راسها وخصلها اللي كل شوي تنزل على وجهها ..... وكتبها ظامتها على صدرها ..... وبشكلها المبهذل اللي واظح انها فقييره .... التفتت نارا على صوت صقر وهو يقول للاخوياه بصوت خفيف ....
    -شوفو ياشباب بكره ابي اشوف دموع هالبنت .... ابي اذلها مذله تنهان عند كل اللي بالقاعه ...
    -صقور ممكن سوال ؟؟؟
    -لا مو ممكن ادري بتقول ليش انت حاقد على هالبنت للهدرجه .... بس لا عاد تسالني هالسوال لان ماله جوااب ... واياني وياك اسمعك سائلني مره ثانيه نفس هالسوال اللي حفظته من كثر ماتقوله ...
    -(رنا بخبث :- حبيبي انا عندي لك فكره تخلي البنت هذي تكون من اكثر البنات منهانه جدامك ....
    (ابتسم صقر ولف ايده على كتف رنا ثم قال:- حبيبتي انتي ولله .... كذا البنات ولا بلاش .....
    (نارا ماهمها كل كلامهم وطنشتهم لان برايها لو كل الناس يتعذبون احسن .... في قلبها انانيه وحسد على الناس السعيدين بحياتهم .....
    رغم انها ماتدري من يقصدون ........
    مرت ربع ساعه وصارت الجامعه تقريبا مافيها الا شوي ..... طلع تركي وهو يكلم بالجوال لحاله ....
    لما جى بيركب سيارته شاف نارا جالسه على كرسي بالشارع .....
    -خلاص احاجيك بعدين ... يالله فمان الله ....
    (سكر من جواله وراح لم نارا ..... تنحنح ثم التفتت عليه بهدوء ثم وخرت عيونها عنه ....
    تركي مايدري ليه راح عند هالبنت الكئيبه واللي خاليه من اي جمال واظح كله مخبيته ورى هالاسوود .....

    ~ برايكم وش بيصير لليان بكره ؟؟؟؟؟...........
    ~ طيب تركي وش يبي من نارا ......!!!!!
    ~ فيصل وتولين كيف احداثهم القادمه ؟؟؟...
    (كل ابطالنا في جامعه وحده برايكم راح يعرفون بعض بعد هالسنين الطويله ؟؟.... فيه احد بيلاحظ هالشبه اللي بينهم ؟؟؟
    كله راح نعرفه بالجزء .... الثالث .... ردوودكم ياحلوين ابغى تتفاعل

  4. #4
    صورة مفحطه بشوشتها..
    مفحطه بشوشتها.. غير متصل طالب متوسط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ...........؟
    المشاركات
    272
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    بليز نبغى الجزء الثالث والله تحمست ..

  5. #5
    صورة نبرة !حب
    نبرة !حب غير متصل طالب جامعي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    749
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    بليييز الجزء الثالث

  6. #6
    صورة ماركو الصغيرة,
    ماركو الصغيرة, غير متصل طالب متوسط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    بلاد الله
    المشاركات
    167
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    مشكورره ع الموضوع

  7. #7
    صورة خواطر مجبورة
    خواطر مجبورة غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    بنت جدة ..رقة وحده.. اليا ناظرت..شامخ تهده
    المشاركات
    2,774
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    يسلموو وو حبايبي عالمررور و سوري عالتاخير من عنووني الحين بنزل لكم

  8. #8
    صورة خواطر مجبورة
    خواطر مجبورة غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    بنت جدة ..رقة وحده.. اليا ناظرت..شامخ تهده
    المشاركات
    2,774
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    (الجزء الثال ث)
    (تركي بتردد جلس جمب نارا ....... نارا بهدوء جت بتوقف بس تركي قال بسرعه :-
    ممكن اسالج سوال ..؟؟؟
    -(التفتت عليه بهدوء بدون ماتتكلم ....
    -(فهم انها ماراح تقول شي بس قاعده تستناه يقول سواله ..... قال بتوتر مايدري ليش :-
    نظراتج لي غامضه ..؟؟؟!!!!
    -(ابتسمت بستهتار فيه وقالت بهدوئ وبصوتها المبحوح مثل صوت اختها ليان بالضبط ....
    هه لا يكون صرت احبك وانا مدري ..!!!!!
    -(طاح وجهه .... بس انجذب للصوتها حييل وهو مبحوح .... قال بالرتباك :- لا انتي فهمتيني غلط انا مااقصد ان نظراتج لي حب ... بس انا استغرب يعني نظرات.....
    (وقفت قبل لا يكمل كلامه ومشت بالشارع .... وقف تركي ولحقها وهو يقول ....
    -طيب ممكن اوصلج للبيتج اذا ماعندج مانع ..؟؟؟
    (مالتفتت عليه ابدا وكملت طريقها وهي تقول بقلبها ..... ماناقصني الا انت ويا ويهك .... وقف تركي وماكمل يلحقها عرف انها مستحيل ترد عليه ..
    هالبنت جد عجيبه وحيرته مرره .... وده يتعرف عليها ويعرفها زين ... مايدري ليه شخصيتها وغمووضها القويه يجذبه ويتمنى لو يدخل للعالمها واسرارها ويعرف كل شي ... مايدري ليه هو مهتم فيها رغم شكلها الغريب اللي خالي من اي مسحة تجميل بالعكس تشوهه بعد ...
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    _شوفي ماما هذي السواره حلوه ولا لا ؟؟؟؟
    -يابنتي جم مره سالتيني ..؟؟؟ خلاص قلت لج حلوه ولله حلوه ....
    -(بدلع :ياربيي بس انا احسها مو حلوه ..؟؟
    -عيل وش له شريتيها يوم انها موب عايبتنج ..؟؟
    -(جت بتتكلم بس سمعو صوت جرس الباب يرن ....
    -قومي فتحي الباب تولين ....
    -(نادت بصوت عالي للخدامه:- رووز .... فتحي الب.....
    -(قاطعتها : وليش انتي ماتفتحين الباب روز مشغوله ....
    -(باستسلام :- ياربييه خلاص قمت ....
    (راحت تفتح الباب :- منو ؟؟..
    -هذا انا مايد ....
    -(طلعت لسانها بقرف وهي تقول بنفسها .... وتبن ولله .....
    فتحت الباب وهي تقول :- اصبر مامعي شيله .. يعني لا تدش الا اذا رحت ....
    (ابتسم مايد على كلامها لانه عارف انها ماتطيقه ..... تولين وهي تمشي بتدخل البيت الا وتنشب طرف بجامتها بحديدة كرسي الارجوحه ....
    حاولت تفكها بس مافي فايده .... مايد توقع انها راحت ... دخل البيت وسكر الباب بعده يوم التفت بيمشي وقف وهو يناظر حب طفولته
    اللي من زماان ماشافها .... دوم اذا جى ماتطلع له .... وقف يطالعها بابتسامه حنوونه ....
    شكثر يموت بهالبنت ... وهي ماتبادله الشعور بالعكس تبادله الكره وهو يدري بهالشي ومظيق صدره .... بس مقتنع انها بالنهايه راح تكون زوجته ......
    رفعت راسها عليه وسكتت من الفشيله وهو يطالعها ....
    بس فجاه عصبت وقالت بحده :- ماتستحي على ويهك تطالعني جذي ..؟؟!!!! ماودك تذلف عن ويهي ...
    (صحيح ان اسلوبها بالكلام كان سخيف للموقفه .... بس سكت لانه عارف نفسه انه غلطان ولا عصب من كلامها الوقح معه ...
    تقدم بكل جراءه وجلس عند طرف بجامتها اللي ناشبه وهو يفكها بس انشقت بالحديده ....
    -(طلعت عيونها من القهر وقالت بتهزيئ وصوت عالي :- انت هيه كيف تتجرء وتعملي حالك سوبرمان ..لا وشقيت لي بجامتي ..
    شوف كيف تلفت بسببك .... احد طلب منك مساعده ..... وف ياكرهيلك ...
    (لفت عنه ودخلت البيت ..... ماتحرك من مكانه وكلماتها تتردد باذانها ..... ماتحس هي بالالم اللي بقلبه لما تقسى عليه ....
    يحبها يمووت فيها بس هي ماتحس فيه وتقسى عليه ...... ويسكت لها لما تكون وقحه معه .... كله لانه مايبي يزعلها رغم انه مافي فايده هي اصلا
    تكرهه .....
    امها كانت واقفه قدام الباب بتطلع بس طلعت بوجهها تولين وهي معصبه .... استغربت ليش كل هذا الصراخ اللي برا وكيف هي معصبه وتاخرت بعد ماجت ...؟؟؟ ومن اللي عند الباب اصلا ....
    مسكت كتوف تولين خايفه عليها .... قالت بخوف :- تولين شفيج ..؟؟ منو اللي عند الباب ..؟؟؟
    -(بوجهها الاحمر اللي واظح كيف هي معصبه قالت :- شوفي الوقح ولد اختج .... وبتعرفين ليه انا معصبه ... وف هذا مايدري اني خلقه اكرهه عشان يقعد يتميلح جدامي .....
    (مايد يسمع كلامها وهو برى لانها رافعه صوتها وكانها تتعمد تسمعه .... سكت وبلع غصته وابتسم بصعوبه لما طلعت له خالته مستغربه ...
    اما تولين رقت للغرفتها ....
    صقعت بالباب كعادتها تعصب على اتفه الاسباب ... فتحت الاب ودخلت عالمسن وبدت تدردش مع صاحباتها اللي بالجامعه .....
    (تحت بالصاله .....
    -مايد ياولدي شفيها تولين .. صار شي ياولدي قل لي ...؟؟؟
    -(ابتسم :-لا ياخله مافي شي بس تعرفين تولين الله يهديها تعصب على اي شي ....
    -طيب وش فيه ؟؟؟
    -خالتي قلت لج ماصار شي مهم بس هي تدلع شوي يعني عادي مافي شي ... يالله ماودج تقهويني ..؟؟
    -وه ولله لا تواخذني ياولدي بس خفت شفيها تولين بنتي جذي ... رووز يبي القهوه للمايد ....
    """"""""""""""""""""""""""
    في حاره جدا رااقيه وفخممه بين عماير دبي الرائعه ......
    (صوت المسجل عاالي بغرفة صقر ..... وهو منسدح على السرير ويطقطق بللاب ....وريحة زقايره واصله للتحت ...
    -(بصوت عاالي :- صقر .... طف المسجل وتعال ابيك ....
    (ابتسم صقر لان اخوه جاي اليوم بدري وهو يناديه الحين .... صقر يمووت بشي اسمه اخوه الدكتور عبدالمحسن ....
    طفى اللاب بسرعه والمسجل ثم نزل وهو يطمر درجات الدرج الكبير .....
    (ابتسم عبدالمحسن وهو يشوف اخوه دلوعه جاي صوبه ....
    -كفك حسوون ..
    (مد يده وهو يحس اذا قعد مع اخوه صقر يصغر عقله للتحت بسنين وهو اللي عمره ثلاثين سنه للثنين وعشرين ....بس يستانس معه ...
    -(طلع من جيبه بطاقتين:-شرايك نروح للسينما ...؟؟؟
    -(ابتسم بخبث :- شسالفه اول يوم تفضى لي ؟؟؟
    -يعني لازم يكون فيه سبب ؟؟؟ يالله قوم قبل لا اهون ....
    -ياعمي ثواني بس وكون جدامك .....
    (بالسينما ......
    -ياحمار ماتشوف .....
    -حمار بويهك لا تقول عني حماار ....
    -(وهو يظحك :- اسف عبوود خلاص سكتنا ... بس صج وش تبي ياخي بالافلام الاكشن ... ولله انك مع جمبها ..؟؟؟
    -فصوول عيل تبينا ندخل فلم كله بنات .؟؟؟؟
    -(ابتسم فيصل :- واي نوت ياريال .... احلى مابهالدنيا البنات .... يالله يالله جدامي بس عالصاله ....
    -(بقل حيله واستسلام قال عبادي :- طيب يالله ....
    -عبادي روح ييب لنا فشار وبيبس ....
    -شايفني اشتغل جدامك .....
    -عباديي ...
    (مد بوزه ثم راح يشتري ...... دخل فيصل للفلم ....
    عبادي وهو يشتري مسك البيبسي ولما جى بيروح صدم بصقر ونكب على صقر شوي من البيبسي يعني مو كثير عادي ...
    بس صقر على طول عصب .... مسك طرف بلوزة عبادي وشده بيتطاق معه ...... عبادي غمض عيونه من الخوف وهو عارف صقر بالجامعه معرووف بشكانته وطقاقه مع نص الجامعه .....
    بس عبدالمحسن مسك يد صقر وبعدها عن عبادي ....
    -(ابتسم عبدالمحسن وقال للعبادي :- معليه اعتذر بالنيابه عن اخوي ....
    -(عصب صقر وقال :- كيف تعتذرله عني وهو اللي غلطان ..؟؟؟؟؟ شوف كيف كب علي البيبسي ...
    -صقوور هو اكيد ماقصد .... خلاص عاد احترك وجودي عاد ...
    -(لف فمه بقهر بس قال بتقدير للعبدالمحسن ..:- اعذرني اخوي ماقصدت اقلل من احترامك بس هو ع.....
    -(قاطعه ...:- خلاص يالله جدامي ..... (عبادي مد للصقر منديل وهو يقول :- خذ مسح بلوزتك وانا اسف مكان قصدي ...
    (صقر بدون مايطالعه مسك المنديل وذبه بوجهه ثم لحق اخوه .....
    عبادي سكت ورجع يشتري ببسي ثاني ثم دخل عند فيصل بس ماقال له شي لانه عارف اذا قال للفيصل مستحيل يرضى له ان احد يسوي فيه كذا وعبادي مايبي يكبر المشكله لانه مرره خوااف وحبووب ... ودلخ .....
    -(التفت عليه فيصل وقال بصوت واطي :- شفيك تاخرت ..؟؟؟
    -(بتوتر :- هاه لا مافي شي بس زحمة بالصاله .....
    0فيصل استغرب بس سلك للوضع ....
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""
    نارا بغرفتها منسدحه على سريرها بدون اي حركه ... مسرحه بافكارها ... شخص اللي كل يوم تفكر فيه ...
    تذكرت موقف بينها وبين هالشخص اول مره تعرفت عليه يوم كانت ب (10 ) سنوات .....
    ذاكرتها رجعتها للورى يوم كانت ::::
    جالسه نارا وهي تبكي تحت على رصيف عمارتهم الشقق .... كان بذاك اليوم ابوها الدكتور محمد .... ظاربها لانها ماجابت درجات عاليه ....
    طلعت من الشقه وجلست عالرصيف بالشارع تبكي .....
    وماحست الا بيد حنونه تلمس كتفها ..... جلس قدامها ورفع راسها وهو مبتسم للهالطفله اللي قدامه ....
    -حبيبتي ليش تبكين ...؟؟
    (ماردت عليه ونزلت راسها وهي تبكي )
    رفع راسها ثم مسح لها دموعها بيده وقال بعطف :- وين بيتكم ..؟
    (برضو ماردت عليه بس هو ماياس منها ومسك يدها ثم وقفها معه وقال :- شرايج نروح للمطعم ... عندهم مكرونه مرره حلوه ... بتعيبج ...همم شقلتي ؟؟؟؟
    (برضو ماردت عليه بس واظح انها تبي تروح معه وكانها تبي تهرب من ابوها محمد .....
    بالمطعم .....
    جالسه وهي منزله راسها بحزن .....
    (تتذكر نارا كيف كانت نظرات هالشخص لها .... كانت نظراته غاامضه من معاني بس واضح فيها الحناان والعطف وهو يطالعها .....
    وصلت المكرونه ..... مامدت يدها عشان تاكل بس هالشخص اللي اسمه (ريان) اخذ شوكه فيها مكرونه ومد يده بياكلها ...
    مافتحت فمها بس ريان قال :- ترى بتطوفج هالمكرونه الحلوه ... صدقيني مرره خباال ....
    (بس برضو مافتحت فمها ... ابتسم ريان ثم هز كتوفه وكانه يقولها براحتك ... جى بياكل المكرونه بس شاف نارا فتحت فمها بتردد..
    ضحك لها وبدى ياكلها المكرونه بنفسه ....
    لما انتهو سالها :- وش اسمج ياحلوه ..؟؟؟
    -(بابتسامه طفوليه :نارا ....
    -(ابتسم بلطف وقال بحماس :- وااو اسمج وايد ينن ...
    -(هزت راسها بنفي وقالت بكره :- لا وع اكرهه ... مااحب اسمي وكانه نار .... كل رفيجاتي اللي بالمدرسه يظحكون علي ويقولون لي اسمج نار .
    -(ضحك بقووه عليها ..... حفظت ضحكته زيين اللي لطالما تمووت فيها .....واشتاقت لها كثيير ...
    """""""""""""""""""""""""
    تذكرت لما رجعها للشقتها باسلوبه الساحر ... وكيف اقتعها بسهوله ماتدري كيف رغم عنادها المعتاد للكل ,,,
    وكيف تفاجئو لما عرفوا نهم بنفس العماره ... هي بالدور الثالث وهو بالدور الثاني .....
    تتذكر كيف صارت متعلقه فيه وكل يوم تنزل تحت عنده وتجلس نص اليوم عنده بدون محد يدري عنها لان اصلا اهلها دوم مو بالبيت ..
    اخوها مشاري ياطالع يلعب كوره..... وابوها يروح للدوامه بالمستشفى للمدة يوم كامل .....وامها اللي من سهره للسهره ماتقعد بالبيت ابد ...
    وهي صارت تنزل عند ريان .....
    تذكرت اول موقف لما دخلت بشقته .... كيف انصدمت من شكلها ....
    كانت كلها الوام غاامقه ... اسود وعنابي وبانفسجي ونيلي غاامق .... كذا جدرانه كلها غاامقه ... وحتى اثاثه الوان غاامقه ...
    وغالب عليه الاسود ؟؟؟؟؟ وكيف لاحظت شكله ... يلبس اسود في اسود او الوان غاامقه ... وشعره الاسود ونااعم ويميل قصته على وجهه ...
    وكيف كان مخرم شفته بثلاث حلوق .... ( بس ماكان يتكحل لوول)
    ريان كان بس مظهر وشكل وستايل .... بس ماكان م اصحاب الايمو وكل اصحابه عاديين جدا .... بس مستخدمه كستايل عاجبه ...
    وصارت نارا تقلده من كثر حبها له ... تقلده باي شي ....
    ولما سافر وهي بثنعشر سنه .... انقلبت حياتها للجحيم .... صارت ايمو (بحت ) بكل حاجه وهي تدري ان ريان كان مستخدمه كستايل بس هي
    استخدمته بعد مارحل عنها كاايمو بحزنها وكابتها وغموضها .....طبعا نارا تلومه لليومها هذا بسبب حالتها الايمو الحين ... هو اللي خلاها كذا بسبب سفرته اللي مادرت عنها اللي بعد يومين ... راح ولا عاد رجع ...ريان كان عمره (14)سنه لما كانت نارا بعمر ال(12)سنه .....
    """"""""""""""""""""
    صحت من افكارها بظرب باب قوي عليها .......
    -(محمد :- نيرووه.... فتحي الباب عسى الله ياخذج قول امين ... فتحي الباب قبل لا اكسره على راسج يالوسخه يال*******
    (عقدت حواجبها وتفكر بشنو بعد متهمينها اليوم ...؟؟؟؟ راحت وفتحت الباب وماحست بنفسها الا وهي على الارض يظربها بقوه ....
    -(بهواش والصراخ :- منو داجه وياه اليوم ..؟؟؟؟وين رحتي اليوم بعد الجامعه ..؟؟؟؟ ايا الوسخه عيل ماتبين تروحين مع اخوج عشان تنفلتين من ورانا ....؟؟؟؟؟
    (نارا مغمضه عيونها بقوه ومخليته يهزئها على راحته وهي محافظه على هدوئها اللي يقهرر ابوها محمد ..... ويقهر الكل ....
    شافت اخوها مشاري واقف عند الباب ويطالعها بابتسامة خبث وسخريه ....
    حست بقهر يعتلي قلبها ... غمضت عيونها وحاولت تروح بعييد عن عيلتها ...... رغم ان ابوها لازل يهاوشها وشاد شعرها بقوه بس بقدره منها حافظت على هدوءها وهي مغمضه عيونها ....
    (راح مشاري عند ابوه ثم قال :- يوبه خلاص هد اعصابك وحده مثل هاي ماتنعطى ويه ... ؟؟؟
    -عسى الله ياخذها من بنت ....
    (لما طلع محمد ... ابتسم مشاري وجلس عند نارا ثم قال وهو يمسك شعرها بقوها :-احسن بكل اللي يصير فيج يالوسخه ..
    ادري فيج انج للحين تحبين ريان .....(فتحت عيونها من الصدمه هذا كيف عرف ؟؟؟ وهي اللي مفكره ان مافي احد يدري عنها ...)
    -(كمل بوقاحه:-عبالج غشيم مااشوف روحاتج وطلعاتج عند ريانوه الجلب ...؟؟؟؟ عاد الله العالم شنو كنتو تساون هذا ونتو كنتو مبزره ؟؟
    -(بعد يده بقوه ثم قالت بعصبيه مفاجئه :- يالخسيس شقصدك ..؟؟؟ مالوسخ الا انت واشكالك ... لا يكون مسوي تهددني في هالسالفه ...
    ليه عبالك انا بعد غشيمه مااشوفك ويا ربعك وين تساهرون باليالي ..؟؟؟؟ تبيني اقول ولا سكت احسن ..!!! تبيني اقولك كم بنت جلست وياها
    وساويت علاقه معها يالوسخ .... ولا كم كاس شربته وجيتنا سكران بااخر اليالي بدون علم امي وابوي ..؟؟؟ ولا ..... ولا الحبوب اللي تتعاطاها ؟؟
    (بلع ريقه من الخوف هذي البنت بجد ماتنتحارش ...؟؟؟؟
    مشاري انت رحت فيها بسبب هالبنت ... وش السوات ياربي ..؟؟؟
    ابتسمت بستهتار ثم قامت وهي تقول :- وانا وريان اشرف منك ومن اشكالك ولا تتوقع ان الناس كلهم على شاكلتك ..؟؟؟ والحين اطلع برى غرفتي .
    (حس بتوتر والرتباك ... قرر انه يطلع بدون مايحارشها اكثر ...
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    -يمه تبين شي قبل لا اروح انام ....
    -لا يابنيتي روحي وارتاحي انتي اليوم كله قاعده وياي وتهتمين فيني ومانتبهتي للدروسج ...
    -ادري يمه انج تعبتي ودفعتي لي عشان ادش الجامعه هذي .. وانشالله اقدر ارضيج بكل شي يمه ... وعسى الله لا يحرمني منج يمه ...
    -(العجوز لفت يدها على كتوف ليان وقالت بحنان : بنتي فيج شي ... مدري حاستج اليوم موب على بعضج فيه شي مضايقج ... ولا .. ااا
    اخوانج يوج بالجامعه ..؟؟؟
    -لا يمه مايوني ولا فيني شي .... بس حاسه اني تعبانه وابي انام بدري ...
    -طيب تصبحين على خير يابنيتي ...
    (وقفت وحبت راس امها ثم راحت ..... حست بنغزه في قلبها لما تذكرت صقر .... حست بخووف يرجع لها بسببه ...
    وف شكثر تكرهه ... وتتمنى تعرف ليش هو يكرهها للهدرجه من العام .... تتذكر اول مره طلع بحياتها بعد حفل التكريم بالجامعه ...
    تتذكر كيف نادوها بين الطلاب كلهم وكرموها للجهدها بالدراسه وعلاماتها الكاامله ..... وليان معروفه انها دافووره .... تتذكر لما جت بترجع للبيت وهي مستاانسه طلع بوجهها صقر وقال لها بجتقار :
    -لا يوهج اللي يدل ان وراج واسطات ولا ويهج يدل على حركات ملكعه ..!!!! شلون خذتي الشهاده مدري .... رغم ان فيه ناس يستاهلونها اكثر منج يالمعقده ...
    (مافهمت شي بس سكتت ورجعت للبيتها وهي تفكر بكلامه اللي مافهمت مقصده ابدا لليومها هذا ....ومن بعد ذاك اليوم وهو صار يبهذلها ويهينها ويذلها ....
    انسدحت وهي تفكر بصقر ..... فجاه حست بقهر كيف انها تفكر بواحد مايستاهل ربع تفكيرها هالوقح ....
    تذكرت الدكتور عبدالمحسن وابتسمت ...... خذتها الافكار والاحلام بعييد مع الدكتور عبدالمحسن ..... ليين غفاها النوم ونامت بابتسامتها الحلوه .
    (قامت الفجر تبي تروح للحمام (الله يكرمكم ) وسمعت صوت خفيف عند الباب .... استغربت مين عند الباب بهالوقت ..... وفجاه راح هالصوت ..
    راحت عند الباب وفتحته ببطيئ ... طلت مالقت احد بس لما نزلت راسها .... لقت علبه كبيره مغلفه بورق بني ... هذا اكيد لهم لانه قدام بابهم وعلى درجه ...
    شالته ثم دخلت البيت ...... دخلت بالصاله ... وفتحت الكرتون الكبير ..... عقدت حواجبها من اللي تشوفه ....
    لقت شنطه بناتيه حللوه للجامعه .... ومجموعه من التيشيرتات الناعمه .... وتنورتين ناعمات ميدي ... ونطلون جنز واحد انيق ...
    وعبايه جديده وانييقه ونااعمه ..... وباخر الكم فيه كرستالات ورديه صغييره صايره مثل السوار على كم العبايه ...
    ودفتر كبير ومجموعه من الاقلام ......
    استغربت حييل من هالاغراض وكان احد قاصدها .... لانها للجامعه .... فكرت ترميها برى بس حست انها بالفعل محتاجه للهلاغراض ....
    (بعد كم ساعه ..... راحت تلبس تنوره ومع تيشيرت انيق .... ابتسمت لما شافت شكلها مرره كيووت .... واول مره تلبس شي واظح انه جديد ...
    دخلت كتبها بالشنطه ..... لبست عبايتها ثم طالعت شكلها بمراية الحمام المكسوره نصها .... وابتسمت راضيه عن شكلها الحلو والانييق ...
    ربطت شعرها من ورى كعادتها ...... بس الربطه مو قويه فرجعت تنزل وتطيح خصلها ....
    طلت على امها وابتسمت وهي تشوفها ناايمه بعممق .... طلعت من البيت وراحت تمشي بالشارع ... وكالعاده لازم بطريقها اللي تمشي فيه يودي للشوارع دبي الرائعه .. على مستشفى الصغيير للدكتور عبدالمحسن .... لما مرت من قدام المستشفى .. حست باحد واقف عند الباب التفتت
    ... طاحت عينها بعين الدكتور اللي واقف وهو يطالعها ومبتسم بلطف ... حس تبيدينها باارده من التوتر .... فكرت تروح وتصبح عليه من باب الاحترم ولا تكمل طريقها
    .... احسن حل تكمل طريقها وبعجله بعد.... وخرت عيونها عنه وكملت طريقها ...... بس سمعت الدكتور يقول لها بصوت عالي والشارع خاالي من الناس
    ... - صبااح الخيير ....
    -(غمضت عيونها بندم لانها حطت نفسها بهالموقف كيف هو اللي احترم الوضع وصبح عليها وهي مشت وطنشته ... التفتت عليه وابتسمت ابتسامه مصطنعه بسبب التوتر .... وقالت : صباح النور ...
    -(ناظرها من فوق للتحت ثم قال : وردة حارتنا طالعه روعه اليوم .....
    -(فهمت انه يقصدها .... حست بحمرار يعلي وجهها ... لفت قبل لا تنفضح قدامه بسبب الحيا الغريب .... مشت بالطريق وهي رايحه للجامعه ...
    الدكتور عبدالمحسن يطالعها من بعيد ليين اختفى ظلها ..... ابتسم بحنان ثم دخل المستشفى الصغيير اللي هو عباره عن بيت من هالحي ...
    """""""""""""""""""""""""""""
    بالجامعه .....
    (فيصل رايح للقاعته ..... اليوم مااله خلق اي شي ..... حتى عبادي يدق عليه بس مايرد .... حاس انه ماله خلق اليوم للجامعه بس
    غصبن عليه رايح لانه مايبي يحمل اي ماده ... طل على قاعته بس لقى قليل الحاظرين يعني توها مابدت المحاظره ...
    راح للدورات المياه (الله يعزكم ) مانتبه للاي باب فتح تبع البنات ولا تبع الشباب .... كان منزل راسه وفتح باب البنات دخل عند المغاسل وحط شنطته .... التفت للحمامات وهو يسمع صوت احد يبكي ...... استغرب حتى من نظام الدورات هذي ؟؟؟
    كخخ يعني مو نظام دورات الشباب ؟؟؟؟ ...... راح وطق الباب على اللي يسمع منه احد يبكي ..... بس حس ان الصوت سكت ....
    راح ثم دخل حمام ...... لما انتهى طلع منه ... وهو كان يسكر سحاب بنطلونه .... انصدم لما رفع عيونه وطاحت عينه بعين بنت وواظح على وجهها توها باكيه
    احمرر وعيونها حممرا ..... وقف مكانه وهو حاس انه متجمد ..... البنت لفت حجابها زين بينما كانت منزلته لما شافها ....
    جمعت اغراضها بالشنطه ثم التفتت وقالت بحتقار :- ماتستحي على ويهك داخل حمامات بنات ؟؟.... صج ناس فصخو الحيا موليه ...
    طلعت البنت من الحمامت وفيصل مجمد مكانه يستوعب وش اللي صار .... ناظر حواليه يبي يتاكد هو وين ؟؟؟؟
    خذ شنطته ثم طلع ..... ناظر اللوحه وصار صدق كلام البنت ....
    ياربيي انا كيف دشيت اي شي بدون مانتبه اذا هو للشباب ولا البنات ..... ياربي يافيصل وش هالموقف اللي طحت فيه عند البنيه
    لا وبعد طاق عليها الباب من زين ويهي ..... ابووك يالفشييله .... بس البنت ....(وتذكر شكلها ... حس بقلبه يدق!!!! ......)
    يالييل انا شفيني ..؟؟؟؟ من حلاة ويهها عشان افكر فيها .... كلها بنيه مثل اي بنت .. لا راحت ولا يت ....
    الرجع للقاعتي احسن .....
    وهو رايح عن الدورات مرت بجمبه نارا اللي رايحه كمان للدورات المياه ....... لما دخلت .... وقفت عند المرايه تعدل كحلها ...
    استغربت من بوك على المغاسل .... لما فتحته لقت صورة فيصل فيها ....
    وييع هذا بوك راعي البنات .... المغزلجي .... بس غريبه شنو ياب البوك هني ..؟؟؟
    (فجاه ماتدري ليه علقت عيونها على صورة فيصل ..... رفعت راسها من غير شعور تطالع وجهها ..... حست بشعور غريب مافهمته ...
    تاففت من نفسها لانها توقعت بعد لا يكون هي انجذبت له مثل نص بنات الجامعه .... دخلت بوكه بالشنطه ثم كملت تعديل بكحلها ..
    """"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    -(بصوت عالي قدام القاعه كلها قال صقر :- ووه .... طالعو طالعو لا يطوفكم واخيرا غيرت العبايه ههااههااي ....
    (تقول ليان بصوت قصير : اللهم صبرني على ذالمبزره ... هذا متى يكبر عقله لو شوي وف ... جنه بزر حاط دوبه بدوبي ....
    (كانت وراها رنا بس هي مانتبهت ..... سمعتها رنا وقالت للصقر :-
    لاا وابشرك حبيبي صاير لسانها طويل .... تدري شنو قالت .... هه .... تقول يارب صبرني على هالمبزره وكبر عقل هالبزر ولو شوي ..
    حاط دوبه بدوبي .....
    (صقر اشتعل نار بداخله مايدري ليه هالكلمات الصغيره اشعلت بصدره ناار ..... راح عند ليان اللي كانت حابسه روحها خاايفه
    وحاقده على رنا ....
    وقف قدامها وقال بصوت واطي :- ماعاد ناقصني غير بنت شوارع تتحمد وتتشكر علي .. بس صدقيني ماراح اطوفها لج هالكلام ..
    وبتشوفين .... الشهور طويله والسنوات قدامنا ..... وانا صج حاط دوبي بدوبج ... جذي لعاانه .... عندج شي قوليه .....
    (يدها ترتجف بقوه وماعاد فيها حيل توقف على رجولها من الخوف ... جلست على الكرسي .... وبهاللحظه دخل الدكتور ...)
    -(رنا بصوت واطي :- همم مو ناويك تنفذ الخطه اليوم ؟؟....
    -لا مو وقته اليوم خليها بعدين..... والظاهر بغير خطتج ... وانتي خليج بعيد عن السالفه انا عرف كيف اتعامل مع هالاشكال ....
    """""""""""""""""""""""""""""""

  9. #9
    صورة نبرة !حب
    نبرة !حب غير متصل طالب جامعي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    749
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    444444444444444444

    بليييز

    وربي القصه ابداع

  10. #10
    P L A Z M A غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    جدة
    المشاركات
    4
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    رووعة الفصة...

    بانتظار الجزء الرابع

صفحة 1 من 42 12311 ... الاخيرةالاخيرة
الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook