هذه الصورة لمنطقة المطلاع
حدث فيها مذبحة للعراقيين الهاربين ما يفوق الخيال

وجدت اكوام من الجثث بعضها لا يمكن التعرف عليه
باصات مملوؤه من البشر جثث لا حراك بهم
حاصرتهم القوات الامريكيه من طريق البصره وقطعت عليهم طريق الرجعة
وحاصرتهم باقي القوات من جهة الكويت
فكانوا بين فكي كماشه واخذت الطائرات تقصف بعنف ودموية
يقال انه جاء الصحفيون الاجانب وبدؤا بالتصوير ثم صدرت الاموار بمنع التصوير فتم سحب الكميرات منهم واتلاف الافلام
وابعادهم عن المنطقة ليتم التكتم على اكبر مذبحة شهدتها منطقة الخليج في تاريخها