البصر نعمة من الله يجب المحافظة عليه لتدوم هذه النعمة كما ان العينين نافذتك الى العالم فهما يشكلان جزءا هاما من جمال الوجه ومن الامراض المعروفة التي يمكن ان تصيب العين جفاف العين نتيجة لافرازها كميات غير كافية من الدموع فالجفن يرمش مرة كل خمس ثواني وينتج عن ذلك تكون طبقة جديدة من الدموع تغطي سطح العين ..

تتكون الدموع من 3 طبقات رئيسية


طبقة الدهون

هي الطبقة التي تفرزها غدد دهنية توجد على حد الجفن وتعتبر طبقة الدهون هي الطبقة الخارجية وتساعد على عدم تبخر الدموع

طبقة الماء

هي الجزء الاكبر من مكونات الدموع حيث تشكل ما يقارب 98 من الدموع وتفرز عن طريق غدد دمعية موجودة فوق العين وفيها تتواجد الاجسام المضادة والاكسجين والمواد الغذائية اللازمة لسطح العين

الطبقة المخاطية

هي الطبقة التي تلاصق سطح العين مباشرة وتساعد على بقاء طبقة الدموع ملتصقة على سطح العين

والاسباب التي تؤدي الى جفاف العين هي

تغيرات الجو خاصة الجو الجاف
دخان السجائر
تناول بعض الادوية
وضع العدسات اللاصقة
التهاب الجفون
بعد اجراء عمليات تصحيح البصر


واهم الاعراض التي تصاحب جفاف العين الاحساس بحرقان وكثرة تدميع العين مع احساس بوجود غبار فيها
ويتم تشخيص جفاف العين باستخدام جهاز سليت لامب عند اخصائي العيون اما عن طريق قياس سرعة تكسر الدموع او عن طريق قياس معدل افراز الدموع


العلاج

من الافضل دائما الوقاية من العوامل التي تزيد من جفاف العين مثل الجلوس لفترات طويلة امام شاشة التلفزيون او الكمبيوتر.

علاج اي التهاب بالعين

استخدام الدموع الصناعية كل 3 ساعات تقريبا

اما الحالات المزمنة فيتم علاجها جراحيا عن طريق اغلاق مجرى الدموع لزيادة المخزون الطبيعي للدموع في العين .