مشاهدة : 171973
صفحة 27 من 53 الأولىالأولى ... 71725262728293747 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 131 إلى 135 من 263
Like Tree26Likes

روايه نزيف الحب (روايه انمي رومنسيه)


مقالات مشابهه موضوع على صله

  1. اقوال و امثال في الحب رووعه انشالله تعجبكم
    بواسطة زملكاوي جدا في المنتدى نكت محششين ضحك ترفيه طرائف مضحكة funny jokes
  2. قاموس الحب
    بواسطة روز الشيشاني في المنتدى خواطر كلمات رومانسية كلام رومانسي عبارات ادبية خاطره جميله
  3. أجمل عبارة عن
    بواسطة بنت تحب الدمام في المنتدى ممنوع - موضوع × مواضيع
  4. الحب وما ادراك ما الحب
    بواسطة ۼۑٱٳبڪ ۑڹھۑـڼـۑـے في المنتدى مقالات منوعه موضوع عام منوعات مواضيع
  1. #131
    صورة امان الروح
    امان الروح غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    طيبه الطيبه ..~
    المشاركات
    4,156
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    نبضة ال ق لب الاخيره!

    الحلقه الواحد و العشرين



    في ذلك الممر الضيق بالساحه الخارجيه اجتمعوا الفتيات و جاك حول تورا وقد غطى الحزن ملامحهم ونظرات الشفقه تملا اعينهم فقد حاولوا تهدئة تورا ولكن لاتوجد اي فائده!
    قالت ايمو بحزن هادئ"تورا،الحياة هكذا"
    صرخت تورا بنبرة بكاء حاده و هي تخفي وجهها بين يديها"انا اكره الحياه"
    قالت ايمو بحزن"لا يجب عليك قول هذا "
    قالت تورا بنبرة بكاء"ليتني لم اره يوما ليتني لم ادخل هذه المدرسه اكره ذلك اليوم الذي رايته فيه اكرهه اكرهه ليتني مت قبل ان اراه"
    ضمت ايمو تورا وهي تقول"تورا ارجوك لا تقولي هذا "
    قالت تورا وهي تشهق من شدة البكاء"لماذا يفعل معي هذا و هو يعرف باني احبه"

    غطت لويس وجهها بكفيها و هي تبكي بشده و تقول في نفسها(اشعر بالمك ياتورا

    ادار جاك ظهره وقد بدات ملامحه غريبه ليس حزينا و لا سعيدا
    فقال بصوت خافت"لم اتوقع بان تورا تحب المعلم الى هذه الدرجه"




    مر باقي اليوم الدراسي بطريقه ممله جدا لان الجميع قد كان حزين على حال تورا التي كانت في طوال الحصص الباقيه تخفي وجهها عن الجميع بوضعه على الطاوله..

    (رن الجرس معلن انتهاء الدوام لهذا اليوم)

    وقفت ايمو قائله وهي تحمل حقيبتها"تورا هيا بنا"
    تجاوبت تورا بهدوء فازاحت وجهها عن الطاوله و حملت حقيبتها بهدوء ثم وقفت
    ظهرت علامات الاندهاش الشديد على وجه ايمو عندما رات وجه تورا!
    فقد كان وجهها شديد الاحمرار و عيناها ايضا فلم تستطيع ايمو الا التزام الصمت وقد تباينت ملامح الحزن على وجهها..

    وعندما ارادت المشي تذكرت شيئا!
    نظرت للخلف باتجاه جاك قائله"جاك"
    رد جاك قائلا"نعم"
    قالت ايمو"هل تستطيع وصف منزل ليون لي"
    قال جاك بابتسامه ماكره"و لماذا؟"
    قالت ايمو بغضب"لا تتدخل فيما لايعنيك فقط جاوب على سؤالي"
    قال جاك"حسنا"

    في الجهة الاخرى من الفصل قد حمل ستان حقيبته للخروج ولكن هناك احد استوقفه بوضع يده على كتفه فالتفت ليتفاجا بانها كارين..!

    كانت لويس تنظر اليهم وقلبها يخفق بشده..

    قالت كارين برقه"ساوصلك الى المنزل"
    قال ستان"انا ادل الطريق"ثم ذهب فامتلا الغضب وجه كارين وقالت "مازال هناك المزيد من الايام"






    الساعه 4:30 عصرا وفي منزل ايمو تحديدا في غرفتها

    كانت ايمو تنظر الى نفسها في المراه بعد ان رفعت شعرها للاعلى تاركه بعض الخصلات ساقطه على وجهها الذي زادها جمالا وقد ارتدت بنطالا جينز و ستره صوفيه بنية اللون تصل الى ركبتيها وحذاء(بوت)بني اللون

    قالت ايمو"لقد كان الجو باردا هذا اليوم و اشعر انه سيزداد بروده يبدو انه اقتربنا من فصل الشتاء"

    وبعد برهه قصيره اتى صوت لطرق الباب فقالت ايمو"تفضل"
    و اذا بصوت والدتها يقول"صديقتك على الهاتف"

    اندهشت ايمو وقالت"صديقتي!" فذهبت مسرعه نحو الهاتف وقالت بعد ان رفعت السماعه"مرحبا"
    "هل عرفتيني"
    ضحكت ايمو بسخريه "ومن لا يعرف صوت حبيبة راي"
    "......."
    ضحكت ايمو بصوت عالي "هل انا خاطئه في ذلك"
    ردت هارو"لا ولكن اخجلتيني"
    ايمو"حسنا ولكن ما مناسبة هذا الاتصال"
    هارو"اردت ان اعرف هل ذهبت الى ليون؟"
    ايمو"لا"
    هارو"ولماذا؟"
    ايمو"ساذهب الان....ولكن"
    هارو بهدوء"ما الامر؟"
    ايمو"اشعر بالخوف"
    هارو"من ماذا؟"
    ايمو"لا اعرف"
    هارو"لا لاتهتمي لهذا الشعور مع الوقت سيزول انت فقط اذهبي للاطمئنان عليه وستمر الامور على مايرام"
    ايمو"اتمنى ذلك"
    هارو"حتى لا اعطلك عن الذهاب"
    ابتسمت ايمو"لا لاباس"
    هارو"حسنا،الى اللقاء ولا تنسي اخباري بالتفصيل عن ما سيحدث"
    ايمو"يبدو انك متمحمسه"
    هارو"كثيرا"
    ايمو"اذا الى اللقاء"




    في مكان اخر خرج جاك من منزله فنظر الى الاعلى نحو السماء وقال"الجو بارد ورائع هذا اليوم"
    ثم بدا بالمشي و هو ينظر للاسفل و يقول محدث نفسه(ماهذا الملل الغريب الذي اصابني هل اذهب الى تورا؟...هاااا تورا ماذا تورا لا..لا..انا قلت تورا يااه حقا انا احمق درجه اولى وماذا افعل اذا ذهبت اليها ولماذا هي لا حقا انا غبي غبي غبي..)

    قاطع تفكيره ذلك الصوت"جاك "
    نظر جاك نحو مصدر الصوت فراى مجموعة من الفتيان في سنه تقريبا فابتسم وقال"اووه انتم هنا"
    قال احدى الفتيان و هو يمسك الكره بيده"تعال و العب معنا"
    نظر جاك للاعلى متظاهرا بالتفكير"مم لا اعتقد انا مزاجي اليوم يسمح باللعب"
    قال الفتى"و لماذا"
    قال جاك و هو يزيد من رفع كتفيه"لا اعرف اراكم لاحقا ياشباب"ثم ذهب
    قال احدى الفتيان"هل هذا جاك؟"
    قال الاخر"يبدو غريبا اليوم!"



    امام فيلا رائعه المنظر وقفت ايمو امام تلك البوابة الكبيره التي ابهرها جمال منظرها
    اتى صوت لرجل ويبدو انه الحارس"السيد ليون موجود،تفضلي ياانسه"
    شعرت ايمو بنبضات قلبها تتسارع وقالت مبتسمه"شكرا لك"

    وفي الداخل
    :

    جلست ايمو على الاريكه وهي مندهشه جدا من روعة منزل ليون..

    في هذه اللحظه اتى صوت رقيق جدا"اهلا"
    نظرت ايمو نحو مصدر هذا الصوت الرقيق فاذا بفتاه في غاية الجمال والنعومه و الرقه لدرجة ان ايمو انبهرت من جمالها و صوتها الناعم
    قالت الفتاه مبتسمه بلطافه"هل انت صديقة ليون؟"
    ردت ايمو بارتباك"ن .نعم اتيت لاطمئن عليه بسبب غيابه المفاجئ هذا اليوم"
    قالت الفتاه"اذا تفضلي هو هنا بالداخل"
    شعرت ايمو بالخوف يتسلل الى قلبها وتجاوبت معها وكلما اقتربت من الغرفه التي بها ليون شعرت بازدياد الخوف!

    وفي حين دخولها للغرفه تفاجات بجلوس ليون على سرير ابيض!
    فاقتربت منه كثيرا وكان ليون يرمقها بنظرات جافه جدا
    قالت ايمو بخوف وهي تمد يدها ل ليون"كيف حالك ليون؟"
    رد ليون بعد ان صافحها"بخير"
    قالت ايمو"لقد كنا قلقين جدا حول غيابك المفاجئ هذا اليوم و..."
    قاطعها ليون"لا تقلقوا كنت مصاب بالحمى فقط والان تحسنت كثيرا"
    قالت ايمو"الحمدالله على سلامتك اتمنى لك الشفاء الكامل"
    قالت تلك الفتاه الجميله"اوه ليون لم تعرفني على هذه الفتاة اللطيفه"
    قال ليون"انها ايمو زميلتي في المدرسه"
    توردت وجنتي ايمو فنظرت للاسفل وقالت تلك الفتاه"اسم جميل وانا اسمي ميتسو ابنة عم ليون"

    اتسعت عيناي ايمو دهشة عندما سمعت تلك الكلمه الاخيره من هذه الفتاه الجميله

    فمرذلك الحوار امامها((...

    قال جاك "ان من تقاليدهم وعاداتهم ان الولد لابد ان يتزوج من ابنة عمه!"
    اتسعت عيناي ايمو وقالت"ابنة عمه..هل لدى ليون ابنة عم؟"
    قال جاك"للاسف..نعم..وجميع عائلتهم يقولون بان ليون سيكون لها وهي ستكون له حتى ان والديه ينتظرون ان يتخرج من الثانويه حتى يعمل لدى والده في الشركه وبعدها سيتزوج بابنة عمه"

    ...))

    قطعت ميتسو تفكير ايمو قائله"تفضلي بالجلوس"





    بين الارصفه كان جاك مازال يمشي بملل وفجاه رن هاتفه النقال فتوقف جاك و اخرجه من جيبه وقال باستغراب"امي!"
    فرد على الهاتف بقوله"نعم امي"
    قالت والدته"جاك اين انت؟"
    قال جاك"ولماذا؟"
    قالت والدته"رد علي"
    قال جاك"انا في الخارج"
    قالت والدته"اذا اذهب لوالدة تورا واخبرها ان تاتي لزيارتي فلدي ضيوف"
    قال جاك باحباط"والدة تورا!هذا ليس مهما"
    قالت والدته بغضب"ياغبي اتريدها ان تغضب مني وتقول بانني لم اطلب منها الحضور،هذا عيب!"
    قال جاك"حسنا حسنا ولكن لاتغضبي"
    قالت والدته"اذا هي بسرعه"
    فاغلقت الهاتف..
    قال جاك "ماهذا القدر السئ!"





    في منزل ليون..

    قالت ايمو بعد ان وقفت"استاذن انا الان"
    قالت ميتسو"الوقت مازال مبكرا"
    قالت ايمو مبتسمه"اسفه و لكن لدي اعمال اخرى لابد ان اقوم بها مبكرا"
    قالت ميتسو"حسنا ولكن اتمنى ان تزورينا مرة اخرى فالجلوس معك ممتع جدا"
    قالت ايمو مبتسمه"شكرا لك" ثم وجهت نظرها الى ليون قائله"ليون هل ستاتي غدا؟"
    قال ليون"ربما"
    قالت ايمو"اتمنى ذلك الى اللقاء" فذهبت وذهبت ميتسو خلفها حتى توصلها الى باب الخروج و تودعها.




    اما منزل تورا وقف جاك و امامه طفل صغير يدو انه في الرابعة من عمره

    قال جاك"هل والدتك موجوده؟"
    قال الطفل ببراءه"نعم"
    قال جاك"هل انت اخ تورا؟"
    قال الطفل"نعم"
    قال جاك"ما اسمك؟"
    قال الطفل"دودو"
    ظهرة علامة قطرة ماء على وجه جاك فقال"و هل هذا اسمك يادودو!"
    قال الطفل دودو"نعم"

    في هذه اللحظه اتى صوت ضخم ويبدو انه لامراءه"دودو من في الخارج؟"
    قال الطفل دودو"انه جاك ياامي"
    قالت والدته"دعه يدخل"

    فدخل جاك تلبية لوالدة تورا وعندما دخل وراى والدة تورا تفاجا كثيرا من شكلها فقد كانت بدينه جدا

    قالت والدة تورا"اووه،جاك اهلا بك كيف حالك وكيف حال والدتي"
    قال جاك باندهاش"ا..انا بخير و والدتي لديها ضيوف الان وهي تدعوك للحضور اليها"
    ضمت والدة تورا كلتا يديها وتقول بسعاده"حقا هذا رائع لن اتردد في الذهاب " ثم ركضت مسرعا باتجاه الباب وفجاه توقفت ونظرت باتجاه جاك قائله"جاك منذ ان اتت تورا الى المنزل وهي غريبه الاطوار ولا تريد التحدث مع احد ارجوك حاول معرفة مابها انا ذاهبة الان " ثم خرجت مسرعه

    وضع جاك يده على جبينه قائلا"ماهذه الورطه!"
    امسط الطفل دودو يد جاك قائلا"هل تريد ان تذهب الى تورا؟"
    قال جاك بارتباك"م .ماذا؟"
    قال الطفل"انها في سطحية المنزل تجلس وحدها في ذلك المكان"
    قال جاك"ولماذا؟"
    قال الطفل"لا اعلم"




    في منزل ليون..دخلت ميتسو غرفة ليون فجلست امامه على الاريكه قائله بابتسامه"انها فتاه لطيفه"
    قال ليون"و ماذا تريدين ان افعل؟"
    قالت ميتسو"لا شئ ولكن نظراتها لم تكن عاديه"
    قال ليون"ماذا تقصدين؟"
    قالت ميتسو"انت تعرف باني احب علم النفس كثيرا و اخذت دورات كثيره متخصصه في هذا المجال"
    قال ليون"وما علاقة هذا بالامر"
    قالت ميتسو"الم تستطيع ان تفسر نظرات ايمو"
    قال ليون"انا لا اهتم"
    قالت ميتسو"و لكنها ."
    قاطعها ليون"تحبني"
    قالت ميتسو باستغراب شديد"انت تعرف هذا؟!"
    ابتسم ليون فاستلقى على السرير وادار بوجهه عن ميتسو للجهة الاخرى قائلا"ميتسو انت تعرفين انني اكره الرومانسيه وان حياتي محدوده فالافضل ان لا اعلق قلب فتاه بشخص مثلي لن يدوم طويلا"
    صمتت ميتسو فنظرت للاسفل وقد غطى وجهها علامات الحزن الشديد...

    بدات الشمس تعلن غروبها وشعرت ايمو بالحزن يملا قلبها وهي تمشي بين شوارع المدينه لاتعلم اين تاخذها قدميها

    وبدا قلبها بلومها عندما حدثت نفسها قائله(جميله،لطيفه،رقيقه،ا لاق عاليه،وهل يترك ليون كل هذه الصفات و ياتي الي انا هذا مستحيل و يبدو انها مهتمه به كثيرا والدليل انها تجلس معه لابد ان ابعد قلبي عن ليون فيبدو ان مصيري مثل تورا سياتي اليوم الذي ابارك لليون بزواجه على ميتسو)
    هنا سقطت دمعه من عينيها وشعرت بخفقان قلبها الشديد و كان قلبها معارض لهذا الشئ فتوقفت عن المشي قليلا
    وقالت بدهشه"اليوم هو الرابع من..."فنظرت للاعلى نحو السماء قائله"في مثل هذا اليوم من السنة الماضيه كان لقائي الاول مع ليون...!"

    ...((

    قبل سنه في مثل هذا اليوم غطى الظلام الحالك الاماكن العامه بسبب انطفاء الانوار لان الامطار كانت غزيره

    وبين شوارع المدينه كانت ايمو تركض بشده وقد ابتلت من المطر لدرجة التصاق شعرها على وجهها

    فلم يكن معها مظله ضلت تركض بسرعه و تركض ومن سرعتها الجنونيه سقطت على الارض فتالمت من ذلك

    وصرخت قائله"هذا مؤلم"

    و عندما حاولت النهوض تفاجات من تقدم يد احدهم للمساعده فرفعت راسها لترى هذا الشخص

    فوقعت عينيها عليه ×ليون× فمدت هي يدها له حتى نهضت و قالت"شكرا لك"

    قال ليون "ليس من المفترض ان تخرجي دون المظله"

    قالت ايمو بحزن"ولكن لم اعلم بنزول الامطار هذا اليوم"

    في هذه اللحظه قدم ليون المظله لايمو فتفاجات ايمو بذلك قائله"ماذا؟"

    قال ليون"خذيها"

    قالت ايمو"لا شكرا انا اقتربت من المنزل"

    امسك ليون بيد ايمو فاعطاها المظله و ادار ظهره عنها قائلا"مرة اخرى تابعي اخبار الطقس جيدا"

    ثم بدا يتلاشى تدريجيا مع الظلام...

    ....))

    قالت ايمو محدثه نفسها بحزن شديد ونبرة بكاء لا توصف
    (في ذلك اليوم كانت بداية نبضة قلبي الاولى واليوم...ربما تكون الاخيره)




    في منزل تورا وتحديدا سطح المنزل...

    نظر جاك باتجاه تورا التي كانت تجلس في الزاويه على الارض وهي تنظر للاسفل بنظرات جامده جدا

    اقترب منها جاك قائلا"ستصبحين امراه عجوز لو ظللت طوال الوقت هكذا"

    لم ترد عليه تورا فقد بقيت صامته ولم تتغير نظراتها ابدا!

    قال جاك بسخريه"هه لن تصبحي بل اصبحت"

    بقيت تورا على حالها فقال جاك"انا اعرف ان البكاء لن يرجع مانريده و لكنه يشفي قلوبنا ولكن ان تصمتي هكذا وبنظرات مخيفه لن يكون هناك اي فائده"

    بقيت تورا صامته على حالها فشعر جاك بالغضب و قال"هل ساصبح اكلم نفسي كالمجنون؟"

    في هذه اللحظه امسك الطفل الصغير دودو يد جاك قائلا"هيي،هيي"

    رد جاك بغضب"ماذا تريد؟"
    قال الطفل دودو ببراءه متناهيه"هل ستتزوج اختي تورا؟"
    اتسعت عياني جاك عندما قال الطفل هذا الكلام فاصبح وجهه كلون الطماطم وقال بارتباك"م ..ماذا...مالذي تقوله!"
    قال الطفل دودو"ارجوك تزوج اختي فامي تقول لي انه اذا تزوجت تورا ففي زفتها ساقوم انا برش الورود عليها"

    هنا وضع جاك يده على فم الطفل دودو قائلا بغضب وهو محرج بشده"اصمت ايها الغبي لاتتفوه بكلمات سخيفه ليس لها اي معنى"

    ثم وجه نظره الى تورا و اكمل حديثه بغضب"و انت لن اضيع وقتي هنا بلا فائده انا ذاهب"

    فادار ظهره لها وحرك قدميه للذهاب ولكن..

    تحركت شفتيها"في البدايه لم يكن سوى اعجابا"

    فتوقف جاك عن المشي وادار وجهه باتجاه تورا وقد ملا الاستغراب وجهه!

    فاكملت تورا قائله بصوت مخنوق"اعجبت بوسامته فقط ومع الايام اعجبني اسلوبه و اخلاقه الى ان تطور الامر و اصبح حبا لم اكن اعلم ان الاعجاب سيقود الى الحب ليته كان قبيحا حتى لا اعجب به منذ البدايه"
    فنزلت دمعه على خدها و اخفت وجهها بكفيها

    فالتزم جاك بالصمت القليل و قال بهدوء"انت الخاطئه في ذلك"
    قالت تورا وهي تخفي وجهها بصوت مبحوح"انا!"
    قال جاك "نعم لان عمر الحب لم و لن يكون من اجل الشكل"
    قالت تورا ببراءه"و كيف يكون؟"
    صمت جاك قليلا وقال"اكتشفي ذلك بنفسك"
    ازاحت تورا عن وجهها الذي كان مليء بالدموع وقد ارتسمت تعابير الاستغراب عليه
    قال جاك"انا ذاهب..."

    قالت تورا بصوت خافت وعيناها حمراوتان من البكاء"اكتشف ذلك بنفسي "


    ها. وش رائيكم

  2. #132
    صورة ساكورا الذكية
    ساكورا الذكية غير متصل طالب ثانوي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    الجزائر
    العمر
    16
    المشاركات
    582
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    شكرا على التكملة الرووووووووعة
    ننتظر البقية

  3. #133
    صورة محبة Alen
    محبة Alen غير متصل يمون على المشاغبين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ...##((سعـــ..ــوديـــ..ــة))##...
    المشاركات
    1,187
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    ننتظر التكملة...

  4. #134
    صورة هيناتا . هيوقا
    هيناتا . هيوقا غير متصل طالب ثانوي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    مدينة الانمي
    المشاركات
    561
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    يسلموووووووووووووو ووووو
    بس انا زعلت على تورا و ايمو
    وش الحب هدا
    هدا عداب مو حب
    ونستنى التكمله

  5. #135
    صورة امان الروح
    امان الروح غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    طيبه الطيبه ..~
    المشاركات
    4,156
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    شكرا عالمرور ساكورا انتضري التكمله

    شكرا محبه منوره

    مرحبا هيناتا كلامك صح بس كل شي راح يتصلح بكره في الجزء الجديد والحب عذاب

    تحياتي

صفحة 27 من 53 الأولىالأولى ... 71725262728293747 ... الأخيرةالأخيرة
جميع ماينشر يمثل الكاتب ولايمثل الموقع والادارة والمشرفين
الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook