اغلقت السلطات السعودية مكتب قناة "ال بي سي" LBC الفضائية اللبنانية وذلك عقب بث برنامج يتنافى مع القيم الاسلامية للمجتمع السعودي ويساعد على نشر الرذيلة.
ونقلت رويترز اليوم الاحد عن متحدث حكومي سعودي قوله "ان السعودية اغلقت مكتب تلفزيون ال.بي.سي اللبناني في جدة بعدما اذاع مقابلة مع مواطن سعودي تحدث فيها عن "علاقاته الجنسية".
وكان المواطن السعودي مازن عبد الجواد 32 عاما وهو مطلق واب لاربعة ابناء قد قام بسرد تفاصيل "علاقاته الجنسية" عبر برنامج "احمر بالخط العريض" الذي يبث على فضائية "ال بي سي" الامر الذي احدث صدمة في المجتمع.
واعتقل عبد الجواد الشهر الماضي في مدينة "جدة" السعودية المطلة على البحر الاحمر بعدما تحدث الى الكاميرا من "غرفة نومه" في جدة عن كيفية "ممارسة الجنس" حيث قال في بداية البرنامج "كل شيء يحدث في هذه الغرفة".
ومن جانبه قال متحدث باسم وزارة الثقافة والاعلام في الرياض ان لجنة قررت اغلاق مكتب "ال.بي.سي" في جدة بسبب المقابلة.
عقوبة الاعدام:
وفي السياق ذاته وجهت الى عبد الجواد اتهامات بنشر الرذيلة فيما يقول محامون انه ربما يواجه عقوبة الاعدام
وعلى صعيد اخر قالت مصادر صحافية ان السلطات السعودية اغلقت ايضا مكاتب اخرى لقناة "ال.بي.سي" التي يملك الملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال حصة كبيرة فيها.
وكان الامير خالد بن طلال بن عبد العزيز قد وصف شقيقه الامير الوليد بن طلال بانه "يعاني من جنون العظمة" ودعا الى الحجر على امواله التي تبلغ نحو 17 مليار دولار حتى يصحح مساره ويكف عن مخالفته للشريعة وبث الفساد في المجتمع السعودي.







منقول.....