مشاهدة : 11500
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    صورة رجل تحت ضوء القمر
    رجل تحت ضوء القمر غير متصل يحضر الماجستير بالشغب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    779
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات





    مقدمة





    ان عمليات التذكر المختلفة ليست جميعها متشابهة من وجهة النظر السيكولوجية ولكن مع ذلك ففيها بعض العوامل المشتركة وفي كل حالة منها فان ما نتذكره والطريقة التي يتم بموجبها التذكر يعتمد على ما تم لنا تعلمه في الماضي وعلى درجة اتقاننا لذلك التعلم فالتذكر يتضمن اكتساب المعرفة او الخبرة كخطوة اولى ويتبعها فيما بعد استدعاء او تذكر ما تم اكتسابه والنسيان هو الفرق بين ما تم تذكره.

    اشكال التذكر

    يوجد عدة كيفيات تستخدم في الكشف عن قدرتنا على التذكر وهذه الكيفيات هي التالية:
    1 الاسترجاع 2 التعرف 3 الاحتفاظ.

    1 الاسترجاع تعتبر عملية الاسترجاع عبارة عن استجابة كمثير وهذا هو اكثر انواع التذكر استخداما في التجارب المخبرية لقياس القدرة على الحفظ وفي امور الحياة العادية فان عمليات الاسترجاع كثيرة ومتعددة ويسهل اعطاء العديد من الامثلة عليها انك سرعان ما تتبين بانك ما زلت تعرف اصول السباحة برغم عدم ممارستك لها عددا من السنين او انك ما زلت قادرا على استرجاع قصيدة شعرية سبق لك ان تعلمتها منذ زمن بعيد
    2 التعرف معظم الطلبة يوافقون على ان النتائج التي يحصلون عليها في حالة فحص يقيس التعرف تكون افضل من النتائج التي يحصلون عليها في حالة اي نوع اخر من الفحوص ففي حالة فحص من نوع الاختيار من متعدد ينتظر ان تكون نتائجه افضل مما هي عليه حالة فحص من نوع المقال حيث يطلب اليهم الاسترجاع التام من الذاكرة.
    3 الاحتظاف و النسيان اننا مع مرور الزمن قد ننسى كلمت انشودة معينة وقد تقل كفاءتنا في استخدام الالة الكاتبة وهكذا ان النسيان يشمل الامور اللغوية وغير اللغوية على حد سواء وبوجه عام فان الاحتفاظ بالتعلم الحركي يدوم اطول من الاحتفاظ بالتعلم اللفظي فمع قليل من التمرين يمكن للفرد ان يتذكر بعض الحقائق والاشعار وامورا اخرى مدة طويلة ان التفاصيل غالبا ما تتلاشى من الذاكرة وبالطبع فان هذا قد لا يكون شيئا شيئا في حد ذاته لان تذكر كل شيء من التفاصيل يجعل الذاكرة مزدحمة باشياء قد لا تكون ضرورية.

    الذاكرة لقد دفع الحاسب الالكتروني بالمصطلح بنك الذاكرة الى مجال الاستخدام اليومي كما ابرز المشكلة التي كان علم النفس في القديم يحاول حلها وفي التفريق بين ما يسمى بالتعلم للاجل القصير والتعلم للاجل الطويل اننا في بعض الاحيان نذهب الى السوق لشراء حاجيات معينة ولكننا عندما نصل الى هناك ننساها كلها او بعضها اننا كثيرا ما ننسى رقم التليفون الذي استخدمناه قبل بضعة ايام او اسم الشخص الذي قدم الينا قبل بضعة ساعات فاين تذهب هذه الامور المنسية وهل تخزن في مكان ما في الذاكرة؟

    ان الواحد منا قد يتساءل فيما اذا كان الزمن وحده هو العامل المؤثر في الذاكرة وهل توجد حاجة الى الافتراض بان العوامل المؤثرة في حالة الحفظ الطويل او انها تختلف عنها ان هناك العديد من الدراسات التي تدل نتائجها على انه بمرور الزمن فان الذاكرة تميل الى النقصان وفي واقع الامر فان مرور الزمن قد يكون اقل اهمية من مبدا التداخل في ذلك فمن اجل الحفظ للاجل الطويل قد يكون من الضروري بالنسبة لنا ان نقوم بالاعادة والمراجعة وهذا بحد ذاته يقاوم العوامل الخاصة بالكف رجعيا كان او تقدميا ان مصطلح بنك الذاكرة قد احيا على الاقل الاهتمام بالذاكرة للاجل القصير.

    معلومات يسهل تذكرها ان المعلومات ذات المعنى هي المعلومات التي يسهل تذكرها واسترجاعها المعنى يجعل للمفهوم هوية وما دام اني قمت بتخزين مفاهيم واضحة الهوية فاني استطيع استرجاعها واستخدامها والتعرف اليها لذلك لا تستدخل مفاهيم مشوشة المعنى او غامضة فكانك لا تعرفها وبذلك تكون قد خسرتها.

    ملاحظة:
    ان التدريب الزائد سواء كان في حالة تعلم المقاطع عديمة المعنى او المواد ذات المعنى فانه يزيد من قدرتنا على الحفظ وبالتالي على التذكر.
    كما وانه قد يكون تعلمنا لبعض الاشياء اسهل من تعلمنا لاشياء اخرى وذلك اعتمادا على نوع المادة وكميتها ودرجة المعنى الموجود فيها وهكذا.

    نسيان طلبة الثانوية العامة لمعلوماتهم: ان طلبة الثانوية العامة ينسون معلوماتهم بعد شهرين من انقضاء الامتحان ذلك لانهم درجوا على الاستذكار بهدف الاجابة عن اسئلة الامتحان وفي اللحظة التي انتهى هذا الغرض انتهت الامتحانات هدف قصير الامد يتطلب ذاكرة قصيرة الامد وفور الانتهاء من الامتحان يتم نسيانها.

    خلاصة

    الاحتفاظ والتذكر: يتم باستبقاء المادة المتعلمة في الذاكرة طويلة المدى واستحضارها عند الحاجة اليها.
    يكون النسيان شعوريا حينما لا تلاقي المادة المتعلمة جهدا كافيا لتخزينها ونقلها من مخزون الذاكرة قصيرة المدى الى الذاكرة طويلة المدى.
    هناك عددا من العوامل تسهم في عملية التذكر وهي:
    التنظيم.
    التدريب.
    الممارسة.
    الوظيفة.
    المهارة في الاستذكار.
    العوامل التي تسهم في النسيان هي:
    عدم الاهتمام.
    قلة الوظيفة.
    قلة الجهد المبذول للاحتفاظ بالمعلومات.
    التذكر والنسيان هما عمليتان متعاكستان يحدد فاعلية احدهما عدد من العوامل الشخصية والخبراتية.
    يمكن تحديد العوامل الفيزيقية المساعدة على التذكر ومنها:
    ترتيب المكان.
    ترتيب الظروف.
    التحكم في العوامل المحيطة.
    عمليات التنظيم الشخصية والمكانية.

  2. #2
    صورة الوردة الخجوله
    الوردة الخجوله غير متصل يمون على المشاغبين
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الريااااااض ياالبيـــه بس
    المشاركات
    1,393
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    الله يعطيك الف عافيه على الموضوع
    ونتظررررر الجدييد وانا يشرفنى ان اكون اول وحده ارد على موضوعك
    ويسلموووووووووووووو ووووووووووووووووو ووو

  3. #3
    صورة رجل تحت ضوء القمر
    رجل تحت ضوء القمر غير متصل يحضر الماجستير بالشغب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    779
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    و انا شرفني ان اشكرك على المرور الجميل يا اختي

  4. #4
    المغــــرم غير متصل طالب ثانوي
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    500
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    جزاك الله خير
    تقبل مروري

  5. #5
    صورة رجل تحت ضوء القمر
    رجل تحت ضوء القمر غير متصل يحضر الماجستير بالشغب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    779
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    مشكور يا اخي

الدورات التدريبية جامعة نجرانبنات السعودية
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook