بعد ايام من تشريع المجمع الفقهي له
بنت 13 سنة جداوية تطلب زواج المسيار

لم تكد تمضي ايام على اقرار المجمع الفقهي شرعية زواج المسيار
الذي كان معروفا في المملكة العربية السعودية منذ سنوات خصوصا
في اوساط المتاخرات في الزواج والارامل والمطلقات حتى اعلنت
وكالة انباء الشرق الاوسط امس عن تسجيل اول حالة لفتاة تبلغ
من العمر 13 سنة رغبتها في الزواج بهذه الطريقة.
وكشف الماذون الشرعي وهو امام وخطيب احد مساجد مدينة جدة
الشيخ احمد العمري ان فتاة تبلغ من العمر 13 عاما تقدمت بطلب
زواج المسيار مقابل مهر قدره 25 الف ريال ومصروف شهري 1000 ريال
مشيرا الى انه بعد البحث والتحري عن الفتاة تبين انها تعيش مع والدتها
في ظروف قاسية جدا وانها وجدت ان زواج المسيار هو الحل الامثل الذي
يمكنها من فرض شروطها على الزوج الذي يرغب الارتباط بها.
وتوقع العمري ان تشهد طلبات زواج المسيار ارتفاعا في الفترة المقبلة
مشيرا الى تحقق الشروط الشرعية والواجبات فيه كونه زواجا شرعيا
ولكن الذي يحدث في زواج المسيار ان الكثير يقدم عليه بنية الطلاق و
هو ما يعتبره البعض مخالفا للشريعة الاسلامية.
وكان بعض العلماء المشاركين بالمؤتمر قد حرموا قبول الزواج المؤقت بالانجاب
وذلك على الرغم من اكتمال اركان وشروط النكاح الشرعية الا ان
اشتراط الطلاق من الرجل في حالة انجاب الزوجة يجعل من الزواج زواجا فاسدا
منقووول