مشاهدة : 24142
صفحة 1 من 9 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 43

الحب ليس حرام مفهوم الحب الحلال فى الاسلام


مقالات مشابهه موضوع على صله

  1. احلي كلام في الحب
    بواسطة tradee2002 في المنتدى خواطر كلمات رومانسية كلام رومانسي عبارات ادبية خاطره جميله
  2. الحب شامخة كالجبال
    بواسطة ابو مدري في المنتدى خواطر كلمات رومانسية كلام رومانسي عبارات ادبية خاطره جميله
  3. ...الحب في مفهوم اعشقه بجنون...
    بواسطة اعشقه بجنون في المنتدى خواطر كلمات رومانسية كلام رومانسي عبارات ادبية خاطره جميله
  4. °o.O اجمل معاني الحب O.o°"
    بواسطة بسمة ع في المنتدى خواطر كلمات رومانسية كلام رومانسي عبارات ادبية خاطره جميله
  5. لقاء صحفي مع الحب
    بواسطة سوارالياسمين في المنتدى ممنوع - موضوع × مواضيع
  1. #1
    صورة abo_amro
    abo_amro غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر$لا اله الا الله $
    المشاركات
    3,646
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات


    مفهوم الحب فى الاسلام





    ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
    .

    اللهم صل وسلم على من بعثته هاديا ومبشرا ونذيرا وداعيا باذن الله وسراجا منيرا


    .

    اما بعد


    : سنتكلم فى هذا الموضوع عن عدة نقاط وهى













    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد جاء الاسلام فقنن وحدد العقائد والافكار والتصورات والاخلاق وضبطها ووجهها ولم يجعلها هملا وانما هي موجهة من الواحد الاحد فمن هذا المنطلق سوف نتكلم عن الحب وكيف وجهه الاسلام والرسول عليه الصلاة والسلام ولم يتركه لان كثيرا من الناس ظنوا انهم يحبوا من شاءوا وفي اي وقت شاءوا وهذا خطا وهل العقيدة والعبادة الا حب؟


    !

    وهذه المحاضرة تدور على ست مسائل


    :

    اولها:

    المحبوبات عند الناس في القران الكريم
    ثانيها:
    حب الكافر لغير الله عز وجل


    .

    ثالثها:
    ادعاء الحب ومن ادعى الحب وكذب فيه


    .

    رابعها:
    محبة الله عز وجل ومحبة رسوله صلى الله عليه وسلم اعلى المطالب واغلى المقاصد


    .

    خامسها:
    علامة حب الله عز وجل والفاصل بين الذين يحبونه ولا يحبونه


    .

    سادسها:
    هو الحب الرخيص الحقير التافه الذي هو شؤم واذى ولعنة ومقت على اصحابه وسوف نقف مع اهل الحب الرخيص الفنانين والفنانات والمغنيين والمغنيات واين صرفوا حبهم وماذا فعلوا بحبهم وما هو جزاؤهم عند الله ان لم يتوبوا؟


    !.

    ذكر الامام


    البخاري ان النبي صلى الله عليه وسلم وقف على المنبر فتكلم وهو يتكلم للناس في العقائد والعبادات فلما انتصف صلى الله عليه وسلم في حديثه واذا باعرابي يقاطعه فالتفت اليه صلى الله عليه وسلم وقال: مالك قال: متى الساعة فسكت عليه الصلاة والسلام فلما انتهى قال: ماذا اعددت للساعة قال: يا رسول الله والله ما اعددت لها كثير صلاة ولا صيام ولا صدقة ولكني احب الله ورسوله فقال عليه الصلاة والسلام: المرء يحشر مع من احب قالالحسن البصري معلقا على الحديث: لا يخدعنكم الحب فحسب فوالله الذي لا اله الا هو لقد احب قوم عيسى بن مريم حتى تالهوه فادخلهم حبه النار فهو حب بلا عمل.

    وروى


    الغزالي فيالاحياء عنابن عمر انه قال: [[والله لو انفقت اموالي غلقا غلقا في سبيل الله وصمت النهار لا افطره وقمت الليل لا انامه ثم لقيت الله وانا لا احب اهل الطاعة ولا اكره اهل المعصية لخشيت ان يكبني الله على وجهي في النار ]] فمن هذا المنطلق جعل الرسول عليه الصلاة والسلام الحب عقيدة ففيسنن ابي داود بسند صحيح عنه صلى الله عليه وسلم انه قال: من احب لله وابغض لله واعطى لله ومنع لله؛ فقد استكمل الايمان فهذه عقيدة وتصور وميول فمن صرفه لغير الله فقد اساء وتعدى وظلم.

    والحب على قسمين


    :

    الاول: فطري جبلي


    .

    الثاني: كسبي سببي


    .

    فاما الفطري الجبلي: هو حب جبل عليه العبد في ذلك منها: حب الرجل الطعام وحبه الماء وحبه لابنه وزوجته


    .

    اما الكسبي السببي: فهو الارادي الذي يحاسب الله عليه العبد اذا صرفه لغير مرضاة الله تبارك وتعالى


    .

    ونقف قليلا مع سؤال وجه لشيخ الاسلام



    قال السائل: لماذا يقول الله عز وجل: يا ايها الذين امنوا اذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون [الانفال:45] كيف يامرهم بذكره وقت الازمات اما هناك وقت للذكر الا وقت مصارعة الاعداء والمقاتلة قال


    ابن تيمية ان المحبين يتشرفون بذكر محبوبيهم وقت الازمات


    فكان الجاهليون يتمادحون لانهم يذكرون محبيهم وقت القتال فاراد الله ان يحول هذا المعتقد الاثم الى ذكره في وقت الازمات ولذلك افضل الذكر يوم يذكر العبد ربه وقت ملاقاته لقرنه او مصارعه او مبارزه


    .




    للاستماع للمحاضرة
    ادخل على الرابط التالى وحمل المحاضرة


    http://audio3.islamweb.net/lecturs/3...196/1960001.rm



    للموضوع بقيه

    يتبع

    يتبع

    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة abo_amro ; 16/10/2009 الساعة 10:27 PM

  2. #2
    صورة abo_amro
    abo_amro غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر$لا اله الا الله $
    المشاركات
    3,646
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    المحبوبات في القران

    يقول الله تعالى: زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والانعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده حسن الماب [ال عمران:14] فكل محبوبات الناس تدور على هذا ولكن عند الله خير من هذا ومن احب هذا الشيء الذي ذكره الله وافنى حبه فيه وعبده فليس له عند الله من خلاق لان الحب عبادة واذا اجتمع مع الذل فهو كمال العبادة ولذلك يقول عليه الصلاة والسلام: تعس عبد الدرهم تعس عبد الخميلة تعس عبد الخميصة والحديث عند
    البخاري في كتاب الجهاد ونصه عنابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تعس عبد الدرهم تعس عبد الدينار تعس عبد الخميلة تعس عبد الخميصة تعس وانتكس واذا شيك فلا انتقش وانما سماه عليه الصلاة والسلام عبدا؛ لانه صرف حبه لهذه الامور حتى غلبها على حب الله ومن الناس من يحب زوجته اكثر من حب ربه تبارك وتعالى وعلامة ذلك ان يقدم مطلوبها ولو كان معصيته على مطلوب الله سبحانه وتبارك.
    من الذي اخرج
    حنظلة الغسيل من بيته وهو في اول يوم من عرسه الى لقاء الله واتى الى <C= 3000037احد وكسر جفن سيفه على ركبته وقال: [[اللهم خذ من دمي هذا اليوم حتى ترضى ]] الا حب الله وفي الاخير قال عليه الصلاة والسلام: سلوا اهلحنظلة عنحنظلة ماله فسالوهم قالوا: خرج جنبا ولم يغتسل قال: رايت الملائكة بين السماء والارض تغسله في صحاف الذهب بماء المزن من الذي جعله في هذه الدرجة الا حين غلب محبوب الله على محبوبه النفسي؛ ولذلك ترك كل شيء وخرج الى لقاء الله وسوف نمر بنماذج في العنصر الخامس ان شاء الله.
    يقول الله سبحانه: وتحبون المال حبا جما [الفجر:20] وهذا يدخل فيه نوعي الحب: سببي كسبي وفطري جبلي
    .
    اما الفطري الجبلي: وهو ان الانسان يحب المال بلا شك وهو مفطور على ذلك واما الكسبي: فهو الذي يصل به الى درجة العبودية للدرهم والدينار فيسبح بحمده صباح مساء ويجعله مقصده في الحياة ومطلوبه فيكون كما قال الله تعالى: ارايت من اتخذ الهه هواه افانت تكون عليه وكيلا [الفرقان:43
    ].
    فمن جعل شيئا اعظم من الله في قلبه واحبه كان الهه وكان مشركا بالله
    .
    ولذلك ذكر الله سبحانه وتعالى ذلك: ومن الناس من يتخذ من دون الله اندادا يحبونهم كحب الله والذين امنوا اشد حبا لله [البقرة:165
    ].



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    الطايف
    المشاركات
    2,204
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    جزااك الله خير

  4. #4
    صورة saad_saad_1962
    saad_saad_1962 غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10,347
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    اخى العزيز
    ابو عمرو
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حمدلله على السلامة
    ونورت المنتدى الاسلامى
    وجزاكم الله خيرا على هذا الخير الذى قدمته
    لاخوانك ونسال الله العظيم رب العرش العظيم
    الا يحرمنا من الخير الذى يسوقه على يديك والا تحرم ثوابه يوم القيامة

  5. #5
    صورة abo_amro
    abo_amro غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر$لا اله الا الله $
    المشاركات
    3,646
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    المحبوبات في القران
    يقول الله تعالى: زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والانعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده حسن الماب [ال عمران:14] فكل محبوبات الناس تدور على هذا ولكن عند الله خير من هذا ومن احب هذا الشيء الذي ذكره الله وافنى حبه فيه وعبده فليس له عند الله من خلاق لان الحب عبادة واذا اجتمع مع الذل فهو كمال العبادة ولذلك يقول عليه الصلاة والسلام: تعس عبد الدرهم تعس عبد الخميلة تعس عبد الخميصة والحديث عند البخاري في كتاب الجهاد ونصه عن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تعس عبد الدرهم تعس عبد الدينار تعس عبد الخميلة تعس عبد الخميصة تعس وانتكس واذا شيك فلا انتقش وانما سماه عليه الصلاة والسلام عبدا؛ لانه صرف حبه لهذه الامور حتى غلبها على حب الله ومن الناس من يحب زوجته اكثر من حب ربه تبارك وتعالى وعلامة ذلك ان يقدم مطلوبها ولو كان معصيته على مطلوب الله سبحانه وتبارك


    من الذي اخرج حنظلة الغسيل من بيته وهو في اول يوم من عرسه الى لقاء الله واتى الى احد وكسر جفن سيفه على ركبته وقال: [[اللهم خذ من دمي هذا اليوم حتى ترضى ]] الا حب الله وفي الاخير قال عليه الصلاة والسلام: سلوا اهل حنظلة عن حنظلة ماله فسالوهم قالوا: خرج جنبا ولم يغتسل قال: رايت الملائكة بين السماء والارض تغسله في صحاف الذهب بماء المزن من الذي جعله في هذه الدرجة الا حين غلب محبوب الله على محبوبه النفسي؛ ولذلك ترك كل شيء وخرج الى لقاء الله وسوف نمر بنماذج في العنصر الخامس ان شاء الله
    يقول الله سبحانه: وتحبون المال حبا جما [الفجر:20] وهذا يدخل فيه نوعي الحب: سببي كسبي وفطري جبلي
    اما الفطري الجبلي: وهو ان الانسان يحب المال بلا شك وهو مفطور على ذلك واما الكسبي: فهو الذي يصل به الى درجة العبودية للدرهم والدينار فيسبح بحمده صباح مساء ويجعله مقصده في الحياة ومطلوبه فيكون كما قال الله تعالى: ارايت من اتخذ الهه هواه افانت تكون عليه وكيلا [الفرقان:43]

    فمن جعل شيئا اعظم من الله في قلبه واحبه كان الهه وكان مشركا بالله
    ولذلك ذكر الله سبحانه وتعالى ذلك: ومن الناس من يتخذ من دون الله اندادا يحبونهم كحب الله والذين امنوا اشد حبا لله [البقرة:165].
    </SPAN>

    لا تقدم ملاذ الدنيا وحبها على حب الله ورسوله

    وقد ذكر الله جل وعلا ملاذ الدنيا فان ملاذ الدنيا وشهواتها لا تخرج عن ثمانية اصناف ذكرها سبحانه وتعالى في سورة التوبة: قل ان كان اباؤكم وابناؤكم واخوانكم وازواجكم وعشيرتكم واموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها احب اليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى ياتي الله بامره [التوبة:24] من قدم شيئا من هذه الثمان على حب الله فلينتظر الموت ولينتظر اللعنة والغضب ومن قدم هذه الامور على الجهاد في سبيل الله وعلى طاعة الله فمعناه: انه صرف الحب لغير الله واستحق اللعنة والغضب من الله تبارك وتعالى فهذه ملاذ الدنيا فمن قدمها على حب الله؛ فقد باء بغضب الله يوم تاتي مصارعة حب الاب مع حب الله تبارك وتعالى الاب يدعوك الى المعصية والله يدعوك الى المغفرة والى جنة عرضها السماوات والارض وتعصي اباك حينها تكون محبا لله
    ومن اجل الصور قصة ابي عبيدة ولو ان في اسنادها نظر لكن هي من قصص السير ولا باس بايرادها
    وقف ابو عبيدة عامر بن الجراح احد العشرة المشهود لهم بالجنة يوم بدر فعرض له ابوه مرارا فجنح عنه بالسيف فلما راه معترضا له وعلم انه يدعوه الى النار وعلم انه يحارب الله؛ ضربه بالسيف فكان كامس الدابر فقتله فما كان من الله الا ان جازاه في الحب حبا وبالصدق صدقا وبالاقدام ثوابا واجرا
    يقول سبحانه وتعالى: لا تحسبن الذين يفرحون بما اتوا ويحبون ان يحمدوا بما لم يفعلوا فلا تحسبنهم بمفازة من العذاب ولهم عذاب اليم [ال عمران:188] فهذا حب الجاه والشهرة من احب ذلك وقدمه على حب الله فلا تحسبنه بمفازة من العذاب ابدا وله عذاب اليم
    يذهل الانسان يوم يجد اهل الكفر والضلالة يستميتون من اجل مبادئهم ويحبون اصنامهم وطواغيتهم اكثر من حب اهل الاسلام لربهم تبارك وتعالى يسهرون الليالي في انتاج الخطط في محاربة الاسلام يقدسون عظماءهم ويقبلون صور عظمائهم ثم نعجب حين نجد الانسان لا يشعر بحرارة النخوة وعقيدته مع الله تبارك وتعالى
    يقول شاعر الضلالة والالحاد الخوري
    هبوا لي دينا يجعل العرب امة وسيروا بجثماني على دين برهم
    بلادك قدمها على كل ملة ومن اجلها افطر ومن اجلها صم
    يعني: يتخذ من دون الله اولياء ثم يموت في هذا الولاء ويحيا فيه؛ فما جعل الشيوعي واليهودي والنصراني يستميت ويقاتل ويذبح الا من اجل عقيدته ولذلك يقول: هبوا لي دينا: لا يهمني اي دين الا دين يجمع العرب فلا حي الله ذاك الوجه ولا بياه وعليه لعنة الله
    هبوا لي دينا يجعل العرب ملة وسيروا بجثماني على دين برهم
    برهم المجرم الهندوكي السفاك فيقول هذا: فاتوني بدين ولو كان على دينه ثم يقول: لاتنظر الى الاديان بل بلادك الطين والتراب فهذه عقيدته وهذا حبه وهو يلقى الله عز وجل:
    بلادك قدمها على كل ملة ومن اجلها افطر ومن اجلها صم
    احد الناس الذين صرفوا حبهم لغير الله من الفسقة ابن هانئ الشاعر يقف امام سلطان لا يملك ضرا ولا نفعا ولا حياة ولا نشورا ولا حكمة ولا تصريفا. ويقول لهذا الحشرة:
    ما شئت لا ما شاءت الاقدار فاحكم فانت الواحد القهار
    سبحان الله من هو الواحد القهار الا الله من هو الذي يحيي ويميت الا الله من الذي يغني ويفقر الا الله
    قل للطبيب تخطفته يد الردى من ياطبيب بطبه ارداكا
    قل للمريض نجا وعوفي بعد ما عجزت فنون الطب من عافاكا
    والنحل قل للنحل يا طير البوادي من ذا الذي بالشهد قد حلاكا
    واذا ترى الثعبان ينفث سمه فاساله من ذا بالسموم حشاكا
    واساله: كيف تعيش يا ثعبان او تحيا وهذا السم يملا فاكا
    ستجيب بلسان حالها: الله
    فهذا صرف معتقده ونسي نفسه وخلع حبه يوم دخل على هذا السلطان:
    ما شئت لا ما شاءت الاقدار فاحكم فانت الواحد القهار
    فما كان جزاؤه
    والله قد يعجل بالجزاء ليجعل بعض الناس عبرة للمعتبرين فهذا الشاعر اتاه مرض عضال فاخذ ينبح كما ينبح الكلب على فراشه وتذكر تلك الكلمة الخاسئة الحقيرة التي صرف الحب فيها لغير الله فقال:
    ابعين مفتقر اليك نظرتني فاهنتني وقذفتني من حالق
    لست الملوم انا الملوم لانني علقت امالي بغير الخالق
    فخر على وجهه فوقع على ارض سحيقة لانه اشرك بالله
    وهذا المتنبي الشاعر يقول لعضد الدولة
    اروح وقد ختمت على فؤادي بحبك ان يحل به سواكا
    فضيعه الله في الدنيا والاخرة فلا حصل على حب الناس في الدنيا او على مكانة فيها وضيعه في الاخرة كذلك والامر عند الله؛ لان اعماله شهدت له بمقال انه صرف حبه لغير الله تبارك وتعالى
    وبعض الناس يجعل الرياضة الها من دون الله فيحبها حبا شديدا يسبح بحمدها فيصبح عليها ويمسي عليها ويوالي على فريقه ويعادي عليه وهل العبادة الا الحب والبغض
    وهل العبادة الا الولاء والبراء
    وهل العبادة الا الميول
    ولذلك يغضب حين يجد انسانا يناوئه على فريقه او على نصر منتخبه فهل هذه امة تريد بحبها وجه الله
    وهل هذه امة رسالة
    قد راينا جميعا بعض الناس يوالون على مغنيين ومغنيات وما جنين وماجنات احياء واموات فيتعصب لهؤلاء وهم ارخص الناس ثمنا واقلهم سعرا في الاسواق وهؤلاء لا عقل ولا دين كمثل احد الصوفية كان يقرا قوله تعالى: فخر عليهم السقف من فوقهم [النحل:26]: فخر عليهم السقف من تحتهم لان الاصل ان السقف من فوق لكن لا عقل ولا دين: ولو اني بليت بهاشمي خئولته بنو عبد المدانلهان علي ما القى ولكن تعالوا فانظروا بمن ابتلاني

صفحة 1 من 9 123 ... الأخيرةالأخيرة
جميع ماينشر يمثل الكاتب ولايمثل الموقع والادارة والمشرفين
الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook