السجن 3 سنوات لاماراتى زرع كاميرا خفية داخل حمام وزارى للتلصص على السيدات
دبي


ذكرت صحيفة "الامارات اليوم" ان محكمة جنايات دبي قضت بمعاقبة موظف زرع كاميرا خفية في حمام للسيدات بمبنى وزاري بالحبس ثلاث سنوات وقالت الصحيفة ان الموظف ادين بهتك عرض زميلات له من خلال تثبيت كاميرتين خفيتين لتصويرهن داخل دورات المياه

وعثرت الشرطة على قرص مدمج بحوزة المتهم 28 سنة يحتوي على 162 مقطع فيديو للموظفات اثناء وجودهن في دورة المياه وقال الضابط الشاهد في القضية ان موظفة وجدت كاميرا في الحمام اثناء استخدامها لدورة المياه فنزعتها وابلغت المسؤولين وبدات الشرطة البحث والتحري لكن لم يتم التوصل الى الجاني

واضاف بعد عدة اشهر تلقينا بلاغا ثانيا بوجود كاميرا اخرى في طابق اخر من المكان نفسه وحامت الشبهات حول موظف وبتفتيش منزله عثرت الشرطة على 29 قرصا مدمجا واجهزة وكاميرات تصوير فيديو وسلم المتهم قرصا مدمجا يتعلق بالواقعة وعند استجوابه افاد بانه اشترى كاميرا لاسلكية وركبها وكان لديه جهاز استقبال يتلقى من خلاله المشاهد وكانت الواقعة قد اثارت ردود فعل غاضبة بين الموظفات وتردد ان بعضهن واجهن مشكلات اسرية مع ازواجهن بسبب وجود الكاميرا في حمام الوزارة

تعليق mas1200 على الخبر
سبحان الله لو استشعر ان من يقوم بهتك سترهن باالتصوير
هن اخوات لة لما اقدم على ذلك ولكنة هو البعد عن تعاليم الدين الاسلامي الحنيف و قلة مخافة الله ؛ فكم بيوت هدمت بسببة
وارئ ان الحكم ضعيف ولابد نن الجلد في نفس الدائرة و امام خصومة ليكون عبرة وعظة لكل من تسول لة نفسة بهذا الفعل0





الهم لا تواخذنا بما فعل السفهاء منا وارحمنا دنيا و اخرة وتوفنا على العقيدة الصحيحة