مقدمة
كل شعب يتمنى شرف زيادة عمر حضارته
لكن هيئة اثار مصر تبخس عمرنا من 70.000 عام الى 7.000 سنة فقط
تصوروا
حيث ان قوم عاد ورد ذكرهم في القران فقط ولم يرد ذكرهم في التوراة والانجيل
ولان التلمود المفسر للتوراة يزعم ان عمر ادم سبعة الاف عام فقط
ولا عزاء لك يا مصر يا كنانة الله في ارضه
لذا يدرسون لنا تاريخ علماء اثار اليهود امثال هيرودوت وتيودور ولانجستر ومانتيون
ويخفون تاريخ 45 عالم مسلم امثال المقريزي والنويري والمسعودي وسيدنا قتادة







الفراعنة يدعون الالوهية
تميزوا بالسحر والذهب
لكنهم يسرقون كل شئ





















لماذا اللغط حول مباني الحضارة المصرية القديمة بالذات دونا عن باقي حضارات العالم اجمع













بعض النظريات الفكاهية حول حقيقة بناء الاهرامات
















ادعاء ان الاهرامات مقابر









الحقيقة
عمالقة قوم عاد كانوا مصريين
وهم البناة الحقيقيون للاهرام























هدفهم واد الحقيقة حقيقة عملقة البشرية في الماضي


لان الرسول انبا ان ادم طوله 40 متر في السماء


ولا يزال الخلق ينقص من بعد حتى الان


وابن عباس اخبر ان عمره يفوق 100.000 عام


وورد في القران الكريم اقوى حضارة له وهي حضارة قوم عاد التي كان مركزها مصر


فان لم يعرفوا فالتشويه والتزييف ودس الباطل على الحق حتى يختلط الامر علينا ونتوه





ولكن


ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وانتم تعلمون [البقرة 42]


يا اهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وانتم تعلمون [ال عمران 71]


ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون [الانفال 8]


وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا [الاسراء 81]


وما نرسل المرسلين الا مبشرين ومنذرين ويجادل الذين كفروا بالباطل ليدحضوا به الحق واتخذوا اياتي وما انذروا هزوا [الكهف 56]


بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فاذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون [الانبياء 18]


قل جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد [سبا 49]


كذبت قبلهم قوم نوح والاحزاب من بعدهم وهمت كل امة برسولهم لياخذوه وجادلوا بالباطل ليدحضوا به الحق فاخذتهم فكيف كان عقاب [غافر 5]


لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد [فصلت 42] وصف لكتاب الله عز وجل


ام يقولون افترى على الله كذبا فان يشا الله يختم على قلبك ويمح الله الباطل ويحق الحق بكلماته انه عليم بذات الصدور [الشورى 24]


ذلك بان الذين كفروا اتبعوا الباطل وان الذين امنوا اتبعوا الحق من ربهم كذلك يضرب الله للناس امثالهم [محمد 3]