مشاهدة : 560
النتائج 1 الى 7 من 7

فضل يوم عرفة وحال السلف فيه

  1. #1
    صورة يكفي اني احبك
    يكفي اني احبك غير متصل طالب متوسط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    216
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات

    فضل يوم عرفة وحال السلف فيه





    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد


    فيوم عرفة من الايام الفاضلة، تجاب فيه الدعوات، وتقال العثرات، ويباهي الله فيه الملائكة باهل عرفات، وهو يوم عظم الله امره، ورفع على الايام قدره. وهو يوم اكمال الدين واتمام النعمة، ويوم مغفرة الذنوب والعتق من النيران.


    ويوم كهذا –اخي الحاج- حري بك ان تتعرف على فضائله، وما ميزه الله به على غيره من الايام، وتعرف كيف كان هدي النبي صلى الله عليه وسلم فيه؟


    نسال الله ان يعتق رقابنا من النار في هذا اليوم العظيم.


    فضائل يوم عرفة

    1-انه يوم اكمال الدين واتمام النعمة
    ففي الصحيحين عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ان رجلا من اليهود قال له: يا امير المومنين، اية في كتابكم تقروونها، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدا، قال اي ايه؟ قال: (اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا) "المائدة: 3" قال عمر: قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم، وهو قائم بعرفة يوم الجمعة.

    2- قال صلى الله عليه وسلم: (يوم عرفة ويوم النحر وايام التشريق عيدنا اهل الاسلام وهي ايام اكل وشرب) "رواه اهل السنن". وقد روي عن عمر بن الخطاب انه قال: (نزلت –اي اية (اليوم اكملت)- في يوم الجمعة ويوم عرفة، وكلاهما بحمد الله لنا عيد).

    3-انه يوم اقسم الله به:
    والعظيم لا يقسم الا بعظيم، فهو اليوم المشهود في قوله تعالى: (وشاهد ومشهود) "البروج: 3"، فعن ابي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: (اليوم الموعود : يوم القيامة، واليوم المشهود : يوم عرفة، والشاهد: يوم الجمعة..) "رواه الترمذي وحسنه الالباني".
    وهو الوتر الذي اقسم الله به في قوله: (والشفع والوتر) "الفجر: 3" قال ابن عباس: الشفع يوم الاضحى، والوتر يوم عرفة، وهو قول عكرمة والضحاك.

    4-ان صيامه يكفر سنتين:
    فقد ورد عن ابي قتادة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة فقال: (يكفر السنة الماضية والسنة القابلة) "رواه مسلم".
    وهذا انما يستحب لغير الحاج، اما الحاج فلا يسن له صيام يوم عرفة؛ لان النبي صلى الله عليه وسلم ترك صومه، وروي عنه انه نهى عن صوم يوم عرفة بعرفة.

    5- انه اليوم الذي اخذ الله فيه الميثاق على ذرية ادم.
    فعن ابن عباس _رضي الله عنهما_ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ان الله اخذ الميثاق من ظهر ادم بنعمان- يعني عرفة- واخرج من صلبه كل ذرية ذراها، فنثرهم بين يديه كالذر، ثم كلمهم قبلا، قال: (الست بربكم قالوا بلى شهدنا ان تقولوا يوم القيامة انا كنا عن هذا غافلين، او تقولوا انما اشرك اباونا من قبل وكنا ذرية من بعدهم افتهلكنا بما فعل المبطلون) "الاعراف: 172، 173" "رواه احمد وصححه الالباني"
    فما اعظمه من يوم! وما اعظمه من ميثاق !

    6-انه يوم مغفرة الذنوب والعتق من النار والمباهاة باهل الموقف:
    ففي صحيح مسلم عن عائشة _رضي الله عنها_ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما من يوم اكثر من ان يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة، وانه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما اراد هولاء؟).
    وعن ابن عمر ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ان الله تعالى يباهي ملائكته عشية عرفة باهل عرفة، فيقول: انظروا الى عبادي، اتوني شعثا غبرا) رواه احمد وصححه الالباني".

    وينبغي على الحاج ان يحافظ على الاسباب التي يرجى بها العتق والمغفرة ومنها:
    * حفظ جوارحه عن المحرمات في ذلك اليوم: فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان الفضل بن عباس رديف النبي صلى الله عليه وسلم من عرفة، فجعل الفتى يلاحظ النساء وينظر اليهن، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم يصرف وجهه من خلفه، وجعل الفتى يلاحظ اليهن، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (ابن اخي، ان هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غفر له) "رواه احمد.

    * الاكثار من التهليل والتسبيح والتكبير في هذا اليوم: فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: (كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غداة عرفة، فمنا المكبر ومنا المهلل… ) "رواه مسلم"

    * الاكثار من الدعاء بالمعفرة والعتق في هذا اليوم، فانه يرجى اجابة الدعاء فيه: فان النبي صلى الله عليه وسلم قال: (خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت انا والنبيون من قبلي: لا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير) "رواه الترمذي وحسنه الالباني".
    فعلى المسلم ان يتفرغ للذكر والدعاء والاستغفار في هذا اليوم العظيم، وليدع لنفسه ولوالديه ولاهله وللمسلمين، ولا يتعدى في عدائه، ولا يستبطئ الاجابة، ويلح في الدعاء، فطوبى لعبد فقه الدعاء في يوم الدعاء.

    * ولتحذر _اخي الحاج _من الذنوب التي تمنع المغفرة في هذا اليوم، كالاصرار على الكبائر والاختيال والكذب والنميمة والغيبة وغيرها، اذ كيف تطمع في العتق من النار وانت مصر على الكبائر والذنوب؟! وكيف ترجو المغفرة وانت تبارز الله بالمعاصي في هذا اليوم العظيم؟!

    * ومن اداب الدعاء في هذا اليوم ان يقف الحاج مستقبلا القبلة رافعا يديه، متضرعا الى ربه معترفا بتقصيره في حقه، عازما على التوبة الصادقة.

    هدي النبي صلى الله عليه وسلم في يوم عرفة

    قال ابن القيم _رحمه الله _ :
    لما طلعت شمس يوم التاسع سار رسول الله صلى الله عليه وسلم من منى الى عرفة، وكان معه اصحابه ، منهم الملبي ومنهم المكبر، وهو يسمع ذلك ولا ينكر على هولاء ولا على هولاء، فنزل بنمرة حتى اذا زالت الشمس امر بناقته القصواء فرحلت، ثم سار حتى اتى بطن الوادي من ارض عرنة، فخطب الناس وهو على راحلته خطبة عظيمة قرر فيها قواعد الاسلام، وهدم فيها قواعد الشرك والجاهلية، وقرر فيها تحريم المحرمات التي اتفقت الملل على تحريمها.
    وخطب صلى الله عليه وسلم خطبة واحدة، لم تكن خطبتين، فلما اتمها امر بلالا فاذن، ثم اقام الصلاة، فصلى الظهر ركعتين اسر فيهما بالقراءة، ثم اقام فصلى العصر ركعتين ايضا ومعه اهل مكة وصلوا بصلاته قصرا وجمعا بلا ريب، ولم يامرهم بالاتمام، ولا بترك الجمع.
    فلما فرغ من صلاته ركب حتى اتى الموقف، فوقف في ذيل الجبل عند الصخرات، واستقبل القبلة، وجعل جل المشاة بين يديه، وكان على بعيره، فاخذ في الدعاء والتضرع والابتهال الى غروب الشمس، وامر الناس ان يرفعوا عن بطن عرنة، واخبر ان عرفة لا تختص بموقفه ذلك، بل قال: (وقفت ها هنا وعرفة كلها موقف).
    وارسل الى الناس ان يكونوا على مشاعرهم ويقفوا بها، فانها من ارث ابيهم ابراهيم، وهنالك اقبل ناس على اهل نجد، فسالوه عن الحج فقال: (الحج عرفة، من جاء قبل صلاة الصبح من ليلة جمع تم حجه، ايام منى ثلاثة، فمن تعجل في يومين فلا اثم عليه، ومن تاخر فلا اثم عليه). وكان في دعائه رافعا يديه الى صدره، واخبرهم ان خير الدعاء دعاء يوم عرفة.
    فلما غربت الشمس، واستحكم غروبها بحيث ذهبت الصفرة افاض الى عرفة، واردف اسامة بن زيد خلفه، وافاض بالسكينة، وضم اليه زمام ناقته، حتى ان راسها ليصيب طرف رحله وهو يقول: (يا ايها الناس، عليكم السكينة، فان البر ليس بالايضاع) اي: ليس بالاسراع.
    وكان صلى الله عليه وسلم يلبي في مسيره ذلك، ولم يقطع التلبية، فلما كان في اثناء الطريق نزل صلوات الله وسلامه عليه فبال، وتوضا وضوءا خفيفا، فقال له اسامة: الصلاة يا رسول الله، فقال: (الصلاة- او المصلى- امامك).
    ثم سار حتى اتى المزدلفة، فتوضا وضوء الصلاة، ثم امر بالاذان فاذن الموذن، ثم قام فصلى المغرب قبل حط الرحال وتبريك الجمال، فلما حطوا رحالهم امر فاقيمت الصلاة، ثم صلى عشاء الاخرة باقامة بلا اذان، ولم يصل بينهما شيئا ثم نام حتى اصبح، ولم يحي تلك الليلة، ولا صح عنه في احياء ليلتي العيدين شيء.





    من احوال السلف بعرفة

    اما عن احوال السلف الصالح بعرفة فقد كانت تتنوع :
    فمنهم من كان يغلب عليه الخوف او الحياء: وقف مطرف بن عبدالله وبكر المزني بعرفة، فقال احدهما: اللهم لا ترد اهل الموقف من اجلي. وقال الاخر: ما اشرفه من موقف وارجاه لاله لولا اني فيهم!.
    ومنهم من كان يغلب عليه الرجاء: قال عبدالله بن المبارك: جئت الى سفيان الثوري عشية عرفة وهو جاث على ركبتيه، وعيناه تذرفان فالتفت الي، فقلت له: من اسوا هذا الجمع حالا؟ قال: الذي يظن ان الله لا يغفر له.

    العبد بين حالين

    اذا ظهر لك _اخي الحاج_ حال السلف الصالح في هذا اليوم، فاعلم انه يجب ان يكون حالك بين خوف صادق ورجاء محمود كما كان حالهم.
    والخوف الصادق: هو الذي يحول بين صاحبه وبين حرمات الله تعالى، فاذا زاد عن ذلك خيف منه الياس والقنوط.
    والرجاء المحمود: هو رجاء عبد عمل بطاعة الله على نور وبصيرة من الله، فهو راج لثواب الله، او عبد اذنب ذنبا ثم تاب منه ورجع الى الله، فهو راج لمغفرته وعفوه.
    قال تعالى: (ان الذين امنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله اولئك يرجون رحمة الله والله غفور رحيم) "البقرة: 218".
    فينبغي عليك اخي الحاج ان تجمع في هذا الموقف العظيم وفي هذا اليوم المبارك بين الامرين: الخوف والرجاء؛ فتخاف من عقاب الله وعذابه، وترجو مغفرته وثوابه.

    هنيئا لمن وقف بعرفة

    فهنيئا لك اخي الحاج، يا من رزقك الله الوقوف بعرفة بجوار قوم يجارون الله بقلوب محترقة ودموع مستبقة، فكم فيهم من خائف ازعجه الخوف واقلقه، ومحب الهبه الشوق واحرقه، وراج احسن الظن بوعد الله وصدقه، وتائب اخلص الله من التوبة وصدقه، وهارب لجا الى باب الله وطرقه، فكم هنالك من مستوجب للنار انقذه الله واعتقه، ومن اعسر الاوزار فكه واطلقه وحينئذ يطلع عليهم ارحم الرحماء، ويباهي بجمعهم اهل السماء، ويدنو ثم يقول: ما اراد هولاء؟ لقد قطعنا عند وصولهم الحرمان، واعطاهم نهاية سوالهم الرحمن.
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


    المصدر شبكة الاسلام اليوم



    فيس بوك

  2. #2
    صورة طيبتي اكبر همي 17
    طيبتي اكبر همي 17 غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    11,465
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    يسلموو


    على الموضوع

  3. #3
    صورة يكفي اني احبك
    يكفي اني احبك غير متصل طالب متوسط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    216
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    الشكر مووووصل على هذاالمرور الجميل

  4. #4
    الحزززززززززززين غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    9
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    شكرررا على الموضوع الجميل
    اخوكم .الحززين

  5. #5
    صورة ~ الملك ~
    ~ الملك ~ غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ♥ ೋੜ೬ಖੲৣ
    المشاركات
    7,091
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    جزاك الله خيرا

    وبارك الله فيك

    وربي يسعدك في دنيااك واخرتك

    سبحان الله وبحمده

    - انتظرتك ايها الامل لكي تعيد لي البسمة ... تعيد لي الفرحة ... بل وتعيد لي حياتي التي اوشكت على الفناء ....

    ------------------------------------------------

  6. #6
    صورة يكفي اني احبك
    يكفي اني احبك غير متصل طالب متوسط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    216
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    مشكورين على هذا المرور الجميل

  7. #7
    صورة عبدالله كساب
    عبدالله كساب غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    عابر سبيل
    المشاركات
    13,630
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات

    \

    \

    للاسف الموضوع مكرر

    \\

    \\

    http://www.bdr130.net/vb/t679236.html
    والذين صبروا ابتغاء وجه ربهم واقاموا الصلاة وانفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية ويدرءون بالحسنة السيئة اولٰئك لهم عقبى الدار (22)
    جنات عدن يدخلونها ومن صلح من ابائهم وازواجهم وذرياتهم ۖ والملائكة يدخلون عليهم من كل باب (23)
    سلام عليكم بما صبرتم ۚ فنعم عقبى الدار (24) الرعد


فضل يوم عرفة وحال السلف فيه


مواضيع على تشابه

  1. ارجوا للجميع: لاتنسوا صيام يوم عرفة
    بواسطة لطفي_11 في المنتدى مواضيع دينية اسلامية عن دين الاسلام
    مشاركات: 4
    اخر رد: 25-11-2009, 03:09 AM
  2. يوم عرفة اقوى فرصة ماتفوتش لحظة
    بواسطة نور توبة في المنتدى مواضيع دينية اسلامية عن دين الاسلام
    مشاركات: 2
    اخر رد: 22-11-2009, 07:11 PM
  3. عشر ذو الحجة احكام ودروس0
    بواسطة سديم الذكريات في المنتدى مواضيع دينية اسلامية عن دين الاسلام
    مشاركات: 0
    اخر رد: 18-11-2009, 03:53 PM
  4. فضائل يوم عرفة
    بواسطة عادل الاسد في المنتدى مواضيع دينية اسلامية عن دين الاسلام
    مشاركات: 2
    اخر رد: 17-11-2009, 08:48 PM
  5. مطلوب 4 ملايين توقيع لاقفال غرفة في البالتوك تسب الرسول صلى الله عليه واله وسلم
    بواسطة اكبر المشاغبين في مدارس لندن في المنتدى مواضيع دينية اسلامية عن دين الاسلام
    مشاركات: 1
    اخر رد: 10-10-2009, 09:37 PM
الدورات التدريبية جامعة نجران - ارشيف - تراسل
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook