بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى وصلاة على النبي المصطفى وعلى اله وصحبه ومن اهتدى

هذا موقف طريف حصل لاعرابي مع ابوبكر الصديق وعمر رضي الله عنهما


في يوم من ايام خلافة ابو بكر رضي الله عنه ادخل ابو بكر وعمر

قطيع من الابل(ابل الصدقة الى حظيرة لها ليطلونها ويربونها

من بين عدد من الابل الداخلة تسلل اعرابي بدوي معها الى داخل الحظيرة

حتى وصل الى ابو بكر وعمر رضي الله عنهما وكان مع البدوي خطاب

من يابس يعني من جذع نخل او شي قوي يطالب فيه بشي من الابل او ارض اونحوه

فلما راه ابو بكر غضب وكان في يده الخطاب فضربه بالخطاب على وجهه

ثم قال عوذ بالله من الشيطان الرجيم اغضبتنا خذ الخطاب واقتص يعني اضربني كما

ضربتك فقال عمر: اتجعلها سنة كلما ادبنا رعيتنا ضربونا....!!!!

ثم اعطاه ناقة

رضي الله عنهم وارضاهم اتباع محمد

صفوة الخلق الذين مدحهم الله في التوراة والانجيل والفرقان