الصداقة والصديق


كم نحن بحاجة في هذه الايام الى صديق حميم هو شقيق الروح ومؤنس الوحدة والمدافع في حال الغياب والذي تستطيع ان تبث له همومك واحلامك دون تكلف او حذر ومواربة "فليس باخيك من احتجت الى مداراته"كما يقول الامام الشافعي.
كم نحن بحاجة الى صداقة تستمر في السراء والضراء وخاصة ما نراه من اشتداد النزعة المادية وغلبة الروح الانانية؛ فالصداقة مشتقة من الصدق ولابد ان يكون فيها من الصراحة والعفوية ما ترتاح اليه النفس ومثل هذه الصداقة هي لذة روحية يدركها من يسر الله له ان تنعقد المودة بينه وبين رجل من ذوي الاخلاق النبيلة والاداب العالية.

ليس بالامر الهين ايجاد مثل هذا الصديق وخاصة بين الانداد حيث تكثر المنافسة والحسد واذا لم يكن صديقا حميما فقد يكتم عنك ما في نفسه ثم يستخدم ما سمعه منك ليطعنك ويرديك في الوقت الذي يريد اذا استطاع

في الانسان جوانب كثيرة متنوعة الى درجة ان احدا من الاصحاب ليس قادرا على الاحاطة بها جميعا او فهمها جميعا ولذلك تكثر الاخطاء في نظرة هؤلاء الاصحاب الى صاحبهم ويضطر هو للاحتفاظ ببعض جوانب نفسه واطلاع الاخرين على بعضها مما يراه جديرا بالبوح وهذا لا يعني عدم وجود صداقة حقيقية ولكن اذا وجد هذا الصديق فيجب ان نشد ايدينا عليه ونكون اشد ضنا به من النفائس والاموال ولا نعامله بالمداراة والمواربة ولكن بصفاء النفس والقلب

قال مجاهد: اذا تراءى المتحابان فتصافحا وتضاحكا تحاتت خطاياهم فقال له عبدة بن ابي لبابة: ان هذا ليسير قال له: لا تقل ذلك؛ فان الله يقول: ﴿ لو انفقت ما في الارض جميعا ما الفت بين قلوبهم ولكن الله الف بينهم ﴾

ومن الحرص على الصداقة ما حكاه القاضي عياض في المدارك ان الامام سحنون وصاحبيه عون بن يوسف وابن رشيد دخلوا على اسد بن الفرات فسالهم عن مسالة فابتدر لجوابه صاحبا سحنون وسكت سحنون؛ فلما خرجوا قال له صاحباه: لم لم تتكلم فقال سحنون: ظهر لي ان جوابكما خطا وبين لهما ذلك فقالا: لم لم تتكلم بهذا ونحن عنده قال سحنون: خشيت ان ندخل عليه ونحن اصدقاء ونخرج ونحن اعداء

ان صداقة الفضلاء من الناس تنبت نباتا حسنا وتعطي ثمارها ولكن قد يظهر من الصديق هفوة او هفوتان فلا يعني ذلك الهجر والملام ولكن الاعذار او العتاب
ومن طرائف ما قرات عن الصداقة ان دراسة علمية قام بها فريق من جامعة كنجز كولج في لندن تدعو الى تنمية التواصل بين الانسان واصدقائه وان الصداقة هي الفرصة لحياة هنيئة وانها تبقي الانسان في حال الحيوية والنشاط وخاصة عندما يقوم برعاية اصدقائه

مع خالص احترامي لكم
ابوفارس