تسبب سقوط شاحنة تحمل اتربة من اعلى جسر طريق الميناء على اربع سيارات ظهر امس في مصرع شخصين و اصابة اخرين واحتراق ثلاث سيارات .





واغلق مرور الدمام طريق الدمام الخبر السريع ساعات طويلة لتتمكن فرق الدفاع المدني والهلال الاحمر من مباشرة الحادث وكانت الشاحنة تسير على طريق الميناء واراد قائدها الاتجاه الى الخبر ليختل توازنها ويفقد قائدها الذي توفي في الحادث السيطرة عليها لتهوى الى الطريق السريع محدثة الكارثة.شهود عيان وصفوا لليوم ما شاهدوه لحظة وقع الحادث فيقول خالد الخالدي ان الشاحنة طارت بشكل مرعب لترتطم اسفل الحاجز على الطريق السريع وتنفصل المركبة عن القاطرة مغلقة الطريق بعد دهسها ثلاث سيارات اخفت معالم احداها.وقال اخر كان على بعد امتار بسيطة من الحادث انه شاهد اختلاط الدماء بالبنزين واضاف اندلعت شرارة مما تسبب في اشتعال السيارات الثلاث ومن ثم انفجار خزانات الوقود وتفحم الجثث داخل السيارات المدهوسة وصادف وقوع الحادث تواجد الزميلين رئيس قسم الاخراج باليوم واحد مخرجي القسم اللذين نجيا من الموت باعجوبة بعد توقف السيارة التي كانت تقلهم على بعد متر واحد فقط من الشاحنة.واشار شهود العيان الى انه وقع قبل شهرين حادث بنفس الكيفية راح ضحيته سائق الشاحنة نشرته اليوم في عددها 12407 الصادر يوم الاثنين 18/5/1428 ه وتساءلوا حول اسباب تكرار مثل هذه الحوادث حيث قال البعض ان تهالك الحاجز الاسمنتي للجسر وقلة ارتفاعه الذي يصل الى قرابة المتر يشكل عاملا من عوامل وقوع مثل هذه الكوارث وتمركزت دوريات مرورية التي اشرف عليها مدير مرور المنطقة الشرقية العميد محمد الجوفان الذي حضر الموقع وقامت بتحويل المسار الى طريق الخدمة من بداية الحادث حتى ازالة السيارات من الموقع كما تم تحويل المسار الى القصور الملكية لتسهيل الحركة وعدم الوقوف امام اشارة الميناء على طريق الملك فهد.
وشهد الجسر ازدحاما كثيفا وتجمهرا من قبل المواطنين و المقيمين في مواقع متفرقة لمشاهدة الحادثة حيث ازدحمت السيارات على الكوبري بالقرب من اسكان الدمام والشركة السعودية للكهرباء وحاول عدد من قائدي المركبات الهروب من الازدحام حيث شكلوا زحاما اخر في طرق اخر ى
وقال الناطق الاعلامي للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العقيد اسعد العثمان: ان الحادث الذي وقع بعد سقوط الشاحنة من على ارتفاع 5 امتار ونصف المتر اعلى طريق جسر الميناء ادى الى وفاة شخصين بينهم السائق واصابة شخصين اخرين عولج احداهما في نفس الموقع واحتراق ثلاث سيارات.



الصور










لا حول ولا قوة الا بالله

منقول عن الجريدة

راقي