في اول تجربة من نوعها في السينما العربية
مصرية ولبنانية تصوران فيلما كاملا عن العلاقة الجنسية بين سحاقيتين





القاهرة منى مدكور

فيما يعد تطورا في مشاهد الشواذ والسحاقيات التي قدمتها الافلام المصرية مؤخرا واثارا غضب الراي العام سيبدا قريبا تصوير فيلم بعنوان "علاقات ساخنة" تقوم قصته بالكامل على علاقة مثلية تجمع فتاتين.

لن يحوي الفيلم مشاهد قليلة للسحاق كما جرى في فيلم "حين ميسرة" الذي اخرجه خالد يوسف واثار جدلا بسببها بل سيكون التجربة الاولى من نوعها في العالم العربي التي تجسد الحياة اليومية بين فتاتين يرتبطان بعلاقة جنسية غير طبيعية.

وسيقوم بدور الفتاتين السحاقيتين الفنانة المصرية علا غانم والمطربة اللبنانية دوللي شاهين حسبما قال مخرج الفيلم " مؤنس الشوربجي ل"العربية.نت "

واضاف ان "فيلم علاقات ساخنة لا علاقة له بما تضمنه فيلم حين ميسرة من مشاهد مثلية حيث ساقدم هذه العلاقة بشكل غير مبتذل او فج ولكن هذا لا ينفى في الوقت ذاته انها ستكون اكثر جراة وبلا محاذير "

واشار الى ان هذه الجراة ستكون عن طريق الايحاء والرمز "ستكون المشاهد كلها ايحائية مثلا هناك مشهد به نظرات معينة توجهها البطلة الى صديقتها اثناء الاستحمام و هناك مشهد اخر يظهر ان طريقة التلامس بينهما غير سوية عندما يجمعهما سرير واحد وهي ايحاءات يفهم منها طبيعة العلاقة غير السوية التي تربط بينهما فانا في النهاية اتحكم في طبيعة المشاهد التي اقدمها وانا لن اقدم مشاهد استفز بها المشاهد ".


لا حاجة لراي الازهر

وقال الشربجي ان سيناريو الفيلم حاليا في الرقابة ولا يتوقع ان يتعرض لاعتراضات رقابية لانه لا يحمل مشاهد عارية او جنسية " الفيلم كله يدور حول قصة حياة بنتين وفي حياة كل منهما ايضا قصة حب طبيعية مع شاب ولكن هناك ظروف معينة ستدفعهما الى هذه العلاقة فما الذي يدعو الرقابة لرفض النص او السيناريو؟"

ويستبعد كذلك ان تطلب الرقابة راي الازهر او مجمع البحوث الاسلامية في سيناريو فيلم كهذا على اساس ديني خاصة في ظل النقد العنيف والقضايا التي اقيمت ضد صناع فيلم حين ميسرة متهمة اياهم بنشر الفاحشة بين الناس

واضاف "اعتقد ان الذي ساهم في هذه الضجة هو الاعلان الذي صاحب الفيلم قبل طرحه في دور السينما وكثير ممن رفعوا قضايا ضده لم يشاهدوا الفيلم بل تخيلوا مشاهد اكثر فجاجة بناء على البرومو وهو ما ساهم في الضجة التي صاحبته قبل واثناء عرضه.

واكد الشوربجي ان الفيلم لم يرفض من قبل اي بطلات اخريات لانه لم يعرض على غير علا ودوللي للقيام ببطولته واضاف: لم تتخوف كلتا الفنانتين من الفيلم خاصة بعد حملة التكفير التي تعرضت لها كل من سمية الحشاب وغادة عبدالرازق في فيلم "حين ميسرة".


علاقة حرمها الله

وتابع: الفيلم يقدم رسالة واضحة لكل من تسول لها نفسها اقامة علاقة محرمة مع اخرى على اساس انها حرية شخصية بان هذه العلاقة في الاصل حرمها الله في رسالاته السماوية كلها وعلى راسهم الاسلام بالاضافة الى اننا نعيش في مجتمع شرقي له تقاليده الشرقية وحياته الدينية الواضحة التي لن تقبل ايضا التحرر في هذه العلاقة بالذات.

وعن سبب اختياره لعلاقة شاذة بين فتاتين وليس رجلين فيقول الشوربجي لان العلاقة بين رجلين استهلكت تماما في السينما واصبح نمطها تقليديا اما العلاقة بين امراتين فهو امر لا يزال قيد السرية ومن النادر ان تكتشف بسهولة وجود علاقة مثلية بين فتاتين مثلما من السهل تماما ان تكتشفها بين رجلين في مكان عام "

تكلفة الفيلم ستتعدى 5 ملايين جنية وسيصور ما بين القاهرة وشرم الشيخ ومخرج الفيلم لا يتوقع ان يلقى الفيلم اعتراضا في التوزيع في دور السينما الخليجية مثلما حدث مع فيلمي حسن ميسرة وعمارة يعقوبيان حينما حذفت منهما مشاهد كثيرة في بعض الدول الخليجية مشيرا الى ان السينما في النهاية ترتبط بطريقة ما بالواقع.

الفيلم من تاليف ماجد الشريف ومحمد البحر وتحكي قصة فتاتين احداهما غنية علا غانم والاخرى فقيرة دوللي شاهين حيث تحاول الفقيرة الحصول على المال مما يدفعها للاستسلام الى رغبات الفتاة الغنية وفي الوقت ذاته تربطها علاقة حب بشاب يجسد دوره الممثل شريف سلامة ولكنه عندما يكتشف علاقتها بالفتاة الغنية يقوم باغتصابها.

اما الفتاة الغنية فتكون على علاقة حب بالممثل خالد الصاوي الذي يحاول مساعدتها للتخلص من ميولها الشاذة.

جدير بالذكر ان الشوربجي له فيلم يعرض الان في السينما المصرية باسم لحظات انوثة من تمثيل جومانة مراد وعلا غانم في اولى تجاربه السينمائية كما قدم من قبل افلام روائية قصيرة عن اطفال الشوارع والعشوائيات وغيرها من الظواهر الاجتماعية الصارخة في المجتمع.


منقول عن العربية