جولة فى آثار القاهرة ...........(3) - تعليم امتحانات اختبارات دروس مناهج






عدد المشاهدات : 13144 | عدد الردود : 2
النتائج 1 إلى 3 من 3

جولة فى آثار القاهرة ...........(3)

(21) جامع السلطان حسن مسجد السلطان حسن من الجانب وتظهر القبة والمئذنتين مسجد السلطان حسن من الداخل مسجد ومدرسة السلطان حسن بالقاهرة. يعد المسجد

  1. #1
    الصورة الرمزية Абдулла
    Абдулла غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    عابر سبيل
    المشاركات
    13,632
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    69

    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)

    (21)
    جامع السلطان حسن

    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)
    مسجد السلطان حسن من الجانب وتظهر القبة والمئذنتين
    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)

    مسجد السلطان حسن من الداخل
    مسجد ومدرسة السلطان حسن بالقاهرة. يعد المسجد أكثر آثار القاهرة تناسقا وانسجاما، ويمثل مرحلة نضوج العمارة المملوكيّة.
    يتكون البناء من مسجد ومدرسة لكل مذهب من المذاهب الأربعة (الشافعي والحنفي والمالكي والحنبلي).

    تاريخ
    أنشأ المسجد السلطان حسن بن الناصر محمد بن قلاوون. بدأ البناء في سنة 1356 ميلادية واكتمل بعدها بسبع سنوات في 1363. قتل السلطان قبل أنتهاء البناء ولم يعثر على جثمانه، ولم يدفن في الضريح الذي بناه في المسجد خصيصا بل دفن فيه ولداه فيما بعد. مسجد ومدرسة السلطان حسن 757-764 هجرية (1356-1363م). أنشأ هذا المسجد العظيم السلطان حسن بن الناصر محمد قلاوون ولى الحكم سنة 748 هجرية (1347م) بعد أخيه الملك المظفر حاجى وعمره ثلاث عشرة سنة ولم يكن له في أمر الملك شيئا لصغر سنه بل كان الأمر بيد أمرائه وما لبث أن بلغ رشده فصفت له الدنيا واستبد بالملك إلى أن اعتقل سنة 752 هجرية (1351م) وظل في معتقله مشتغلا بالعلم حتى أعيد إلى السلطنة مرة أخرى في سنة 755 هجرية (1354م) وظل متربعا في دست الحكم إلى أن قتل سنة 762 هجرية (1361م).
    وكان البدء في بناء هذا المسجد سنة 757 هجرية (1356م) واستمر العمل فيه ثلاث سنوات بغير انقطاع ومات السلطان قبل أن يتم بناءه فأكمله من بعده أحد أمرائه - بشير الجمدار- سنة 764 هجرية (1363م).
    يعتبر هذا المسجد بحق أعظم المساجد المملوكية وأجلها شأنا فقد جمع بين ضخامة البناء وجلال الهندسة، وتوفرت فيه دقة الصناعة وتنوع الزخرف، كما تجمعت فيه شتى الفنون والصناعات فنرى دقة الحفر في الحجر ممثلة في زخارف المدخل ومقرنصاته العجيبة.
    وبراعة صناعة الرخام ممثلة في وزرتى القبة وإيوان القبلة ومحرابيهما الرخاميين والمنبر ودكة المبلغ وكسوة مداخل المدارس الأربعة المشرفة على الصحن ومزررات أعتاب أبوابها كما نشاهد دقة صناعة النجارة العربية وتطعيمها مجسمة في كرسى السورة الموجود بالقبة.
    أما باب المسجد النحاسى المركب الآن على باب جامع المؤيد فيعتبر مثلا رائعا لأجمل الأبواب المكسوة بالنحاس المشغول على هيئة أشكال هندسية تحصر بينها حشوات محفورة ومفرغة بزخارف دقيقة. وما يقال عن هذا الباب يقال عن باب المنبر.
    وهناك على أحد مدخلى القبة بقى باب مصفح بالنحاس كفتت حشواته بالذهب والفضة على أشكال وهيئات زخرفية جميلة جديرة بإقناعنا بعظيم ما يحويه هذا المسجد من روائع الفن وما أنفق في سبيله من أموال طائلة.
    وقد ازدحمت روائع الفن في هذا المسجد فاشتملت على كل ما فيه لا فرق في ذلك بين الثريات النحاسية والمشكاوات الزجاجية وقد احتفظت دار الآثار العربية بالقاهرة بالكثير من هذه التحف النادرة وهى تعتبر من أدق وأجمل ما صنع في هذا العصر.
    التصميم
    أنشئ هذا المسجد على نظام المدارس ذات التخطيط المتعامد إذ يستطرق الإنسان من المدخل الرئيس إلى دركاة ثم ينثنى يسارا إلى طرقة توصل إلى صحن مكشوف مساحته 32 في 34.60 متر.
    تشرف عليه أربع إيوانات متقابلة ومعقودة أكبرها وأهمها إيوان القبلة تحصر بينها أربع مدارس لتعليم المذاهب الأربعة الإسلامية كتب على كل من أبوابها أنه أمر بإنشائها السلطان الشهيد المرحوم الملك الناصر حسن بن الملك الناصر محمد بن قلاوون في شهور سنة 764 هجرية ويتكون كل منها من صحن مكشوف وإيوان القبلة ويحيط بالصحن مساكن للطلبة مكونة من عدة طبقات بارتفاع المسجد.
    ويتوسط صحن المسجد قبة معقودة على مكان الوضوء تحملها ثمانية أعمدة رخامية كتب بدائرها آيات قرآنية في نهايتها تاريخ إنشائها 766 هجرية وتحيط بدائر إيوان القبلة وزرة رخامية يتوسطها المحراب وعلى يمينه المنبر الرخامى الذى يعد من المنابر الرخامية القليلة التي نشاهدها في بعض المساجد، ويعلو الوزرة الرخامية طراز من الجص محفور به سورة الفتح بالخط الكوفى المزخرف بلغ الذروة في الجمال والإتقان.
    وتقوم القبة خلف جدار المحراب - بعد أن كانت تشغل أحد الأركان في المساجد الأخرى وهذا الوضع ظهر في هذا المسجد لأول مرة.
    ويتوصل إليها من بابين على يمين ويسار المحراب بقى الأيمن منها بمصراعيه النحاسيين المكفتين بالذهب والفضة بينما فقد مصراعا الأيسر.
    وتبلغ مساحة القبة 21 في 21 مترا وارتفاعها 48 مترا، ويرجع تاريخ إنشائها إلى القرن السابع عشر حيث حلت محل القبة القديمة، وبأركانها مقرنصات ضخمة من الخشب نقش أحدهما ليمثل ما كانت عليه باقى الأركان، وتكسو جدران القبة بارتفاع ثمانية أمتار وزرة رخامية يعلوها طراز خشبى كبير مكتوب في نهايته تاريخ الفراغ من بناء القبة القديمة سنة 764 هجرية.
    ولهذا المسجد وجهتان هامتان أولاهما الوجهة العمومية وطولها 150 مترا تحليها صفف مستطيلة تنتهى بمقرنصات ومفتوح فيها شبابيك لمساكن الطلبة وتنتهى من أعلى كما تنتهى الوجهة الشرقية والمدخل بكرنيش ضخم من المقرنص المتعدد الحطات والذى يبلغ بروزة حوالي 1.50 متر وكان يعلوه شرفات مورقة أزيلت عن الواجهة العمومية والمدخل في السنين الأخيرة للتخفيف عنه.
    وبالطرف الغربي لهذه الوجهة يقوم المدخل العظيم الذى يبلغ ارتفاعه 38 مترا والذى يمتاز بضخامه وزخارفه المتنوعة المحفورة في الحجر أو الملبسة بالرخام وبمقرنصاته الخلابة التي تغطى حجر الباب.
    أما الواجهة الثانية فهى المشرفة على ميدان صلاح الدين وتتوسطها القبة تقوم على يمينها المنارة الكبيرة التي يبلغ ارتفاعها 84 مترا تقريبا وعلى يسارها منارة صغيرة أقل من الأولى ارتفاعا. ويرجع تاريخ إنشائها إلى سنة 1070 هجرية = 1659 / 60م.
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    (22)
    معبد الكرنك

    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)

    معبد الكرنك من علامات الأقصر في مصر المميزة حيث كان كل ملك من الملوك المتعاقبين يحاول جعل معبده الأكثر روعة. ليتميز به عن سلفه لذلك تحولت معابد الكرنك إلى دليل كامل وتشكيلة تظهر مراحل تطور الفنّ المصري القديم والهندسة المعمارية الفرعونية المميزة.
    يتميز معبد الكرنك الكبير بعروض الصوت والضوء الساحرة التي تقام كل مساء، والتي تعتبر طريقة رائعة لاكتشاف معبد الكرنك. تبعد المسافة بين الأقصر والكرنك 3 كيلومترات، يتخللها علي جانبي الطريق عدد كبير من تماثيل أبي الهول الصغيرة أو ما يعرف بطريق الكباش. ويعتبر معبد الكرنك أكبر دار للعبادة على وجه الأرض

    (23)
    معبد ابو سمبل
    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)
    'أبو سمبل هو موقع أثري يضم اثنين من صخور المعبد الضخمة في جنوب مصر على الضفة الغربية لبحيرة ناصر نحو 290 كم جنوب غرب أسوان. وهو جزء من منظمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي المعروف باسم "آثار النوبة"، [1] والتي تبدأ من اتجاه جريان النهر من أبو سمبل إلى فيلة (بالقرب من اسوان).
    المعابد المزدوجة كانت أصلا منحوتة من الجبال في عهد فرعون رمسيس الثاني في القرن ال 13th قبل الميلاد، كنصب دائم له وللملكة نفرتاري، للاحتفال بذكرى انتصاره المزعوم في معركة قادش، ولتخويف أهل النوبة المجاورين له. ومع ذلك، ففي 1960 تم نقل مجمع المنشآت كليةً لمكان أخر، على تلة اصطناعية مصنوعة من هيكل القبة، وفوق خزان السد العالي في أسوان.
    وكان من الضروري نقل المعابد لتجنب تعرضهم للغرق خلال إنشاء بحيرة ناصر، وتشكل خزان المياه الاصطناعي الضخم بعد بناء السد العالي في أسوان على نهر النيل. ولا زالت أبو سمبل واحدة من أفضل المناطق لجذب السياحة في مصر.
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    (24)
    معبد الاقصر
    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)
    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)
    تم تشييد معبد الأقصر فى عهد ملوك الأسرة الثامنة عشرة، والتاسعة عشرة. وكان يعتبر مركز عبادة للعديد من الديانات منذ عهد الفراعنة حتى العهد المسيحى والإسلامى
    شُيد معبد الأقصر لعبادة آمون رع وموت وخونسو؛ وهي الآرباب التي يطلق عليها أيضا لقب الثالوث الطيبي (ثالوث طيبة). وأهم الأبنية القائمة بالمعبد هي تلك التي شيدها الملكان أمنحوتب الثالث ورمسيس الثاني.
    شيد معبد الأقصر في اتجاه محور شمال-جنوب؛ ربما لكي يكون على خط واحد مع مجموعة معبد الكرنك إلى الشمال، ومع طريق أبى الهول أو الكباش الذي كان يربط بين المعبدين
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    (25)
    معبد فيلة
    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)
    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)
    جزيرة فيلة، هي جزيرة في منتصف نهر النيل وهي إحدى الحصون الأقوى على طول حدود مصر الجنوبية، وتفصل النيل إلى قناتين معاكستين في أسوان، كان بها معبد فيلة وانتقل من مكانه الأصلي على جزيرة فيلة وتم تجميعه على جزيرة أجيليكا، وذلك في أعقاب بناء السد العالي.[1]
    ويرجع اسم فيلة أو فيلاي إلى اللغة اليونانية التي تعني (الحبيبة) أو (الحبيبات) أما الاسم العربي لها فهو (أنس الوجود) نسبة لأسطورة أنس الموجودة في قصص ألف ليلة وليلة أما الاسم المصري القديم والقبطي فهو بيلاك أو بيلاخ ويعني الحد أو النهاية لأنها كانت آخر حدود مصر في الجنوب. ومجموعة العبادة كرست لعبادة الإلهة إيزيس غير أن الجزيرة احتوت على معابد لحتحور وأمنحتب وغيرها من المعابد.
    شُيدت معابد "فيلة" في الأصل لعبادة الإلهة "إيزيس"
    وفى كل القرون اكتسبت فيلة مكانة خاصة في العبادات لدرجة أن حشد من أتباع تلك العبادة كانوا يجتمعون لإحياء قصة موت وبعث أوزوريس.
    تم بناء المعبد الكبير خلال القرن الثالث قبل الميلاد تم تلاه معابد أمنحوتب وأرسنوفيس. أما معبد حتحور فهو يعد آخر أثر بطلمي واستكمل بنائه قبل عام 116 قبل الميلاد بواسطة إيورجيتس الثاني. وقد أضاف بطالمة آخرون نقوشا إلى فيلة والتي تعتبر من روائع المعبد. ومن مصر امتدت عبادة الآلهة إيزيس إلى اليونان وروما وفى مختلف أنحاء الإمبراطورية حتى عندما تم تطبيق الحكم الروماني في مصر حاول الحكام تجميل الجزيرة المقدسة فقد بنى الإمبراطور أغسطس قيصر معبد في الطرف الشمالي لفيلة في القرن التاسع قبل الميلاد. أما تيبيريوس وآخرون فقد أضافوا صروحاً ونقوشا، كما بنى كلاوديوس وتراجان وهادريان ودقلديانوس مبان جديدة بالجزيرة استمر العمل فيها حتى القرن الرابع الميلادي.
    ولشدة سيطرة عبادة إيزيس في جزيرة فيلة أدى ذلك إلى امتداد تلك العبادة على مدى قرون عديدة متحدية بذلك مرسوم الإمبراطور ثيودوسيوس الأول الذي أصدره عام 391 ميلادية والذي يفرض فيه الديانة المسيحية على جميع أنحاء الإمبراطورية الرومانية. وفى عام 550 بعد الميلاد وتحت حكم جوستنيان وصلت المسيحية إلى جزيرة فيلة وبدأت صفحة جديدة في تاريخها. وتكون مجتمع جديد مسيحي في جزيرة فيلة وتحولت قاعة الأعمدة لتكون مناسبة لممارسة الديانة الجديدة. وتم نقل الأحجار من بعض الآثار لبناء كنائس مسيحية في الجزيرة. ونمت قرية جديدة حول معبد إيزيس.[2]
    عندما جاء الإسلام اعتبرت فيلة حصنا أسطوريا ممثلا في إحدى قصص ألف ليلة وليلة واكتسبت اسم أنس الوجود تيمناً باسم بطل إحدى هذه القصص من قصص الف ليله وليله.

    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    (26)
    معبد دندرة
    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)

    معبد دندرة المركب، (مصرية القديمة: لانيت أو تنتيري) تقع على بعد 2,5 كم جنوب شرق دندرة، مصر. إحدى أشهر المعابد المحفوظة في مصر. وكانت يستخدم هذا المكان كالمنطقة السادسة في صعيد مصر، جنوب أبيدوس.
    هذا المعبد الرومانى يقع على بعد ستين كيلو متر شمال الاقصر ، بطلميوس الثالث كان اول من بدأ فى المعبد و اتى من بعده الحكام الرومانيين البطالمة ، يحتوي المعبد على لوحة شهيرة للملكة كليوبترا و قيصر ابنها من الملك يوليوس قيصر ، المعبد مشهور بشرحه للابراج الفلكية
    نقش على جدار المعبد فسمي باسمه، والذي يحكى عنه الكثير من الأساطير، , إحدى تلك الروايات أن المصريون كانت لديهم تقنية الأضواء وأكتشفوا الكهرباء. تري الصورة زهرة اللوتس (النيولوفر) تكشف عن أفعى على الجدار وقد أختلف علماء الآثار في تفسيرها كما سبق.


    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    (27)
    معبد ادفو





    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)



    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)
    واجهة معبد إدفو
    إدفو هي مدينة في شمال محافظة أسوان. جنوبي الأقصر بمصر. اكتشف بها جبانات من عصر الدولة القديمة. وبها معبد إدفو الذي شيد في العصرالبطلمى للإله حورس عام 237 ق.م.

    تاريخ
    هي عاصمة المركز وتقع غرب نهر النيل وتتوسط المركز وتبعد عن مدينة أسوان حوالي 100 كم شمالا وهي أكبر الوحدات المحلية من حيث عدد السكان وبها أهم الآثار (معبد حورس البطلمي) ويبلغ عدد سكانها 60,285 نسمة وتتكون من قبائل المناقرة(وهى أكبر قبائل ادفو وينتهى نسبها إلى سيدنا محمد ابن سيدنا ابى بكر الصديق رضى الله عنهما وتتكون قبيلة المناقرة من خمسة بيوت هي المخاليف والمحمداب والدشايشة والعالياب والجواداب ويتعدى تعداد القبيلة اكثر من اثنى عشر الف نسمة)والحرايزة والمرارى وقبيلة الخوله وتتوسط مدينتى الأقصر واسوان وبها طريق برى سياحى بمدينة مرسى علم ومشهور عن اهل ادفو الفقه ومن مشاهير ادفو الشيخ صادق عرجون -الادفوى (صاحب الطالع السعيد) -عبد الله جلال العوارى -الدكتور محمد الاسوانى
    شيّد هذا المعبد في مدينة (إدفو)، خص لعبادة المعبود (حورس) ، ويعتبر المعبد الوحيد الذي بقي على حالته الجيّدة، بدأ في تشييده الملك (بطليموس الثالث)، ولكن بسبب الحرب والفتن استمر بناؤه قرناً كاملاً، يبدأ المعبد بالصرح الكبير الذي يبلغ ارتفاعه 35 متراً، ومثّل على برجيه (بطليموس الثالث) يذبح الأعداء، يلي ذلك فناء مفتوح تحيط به الأعمدة من ثلاث جوانب، وفي وسطه كان يوجد مذبح لتقديم القرابين، نصل بعد ذلك إلى ردهة ذات 12 عموداً تمثّل تيجانها النباتات ثم بعد ذلك ندخل بهو الأعمدة، ثم نصل إلى داخل منطقة يخفت بها الضوء إلى أن نصل إلى قدس الأقداس الموجود في آ خر نقطة بالمعبد.
    (28)
    معبد كوم أمبو

    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)
    معبد كوم امبو

    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)
    عمود وهو جزء من المعبد الذي استكمل في عهد الامبراطور الروماني تيبريوس ونشاهد الامبراطور الروماني هنا بالزي الفرعوني
    يقع معبد كوم أمبو بمدينة كوم أمبو بمحافظة أسوان جنوب مصر. وقد جرت مؤخرا عمليات ترميم وتجديد لمنطقة المعبد بعدما عانت من الإهمال لفترة طويلة. ويطلق علي منطقة المعبد (البربا) وتشتهر بكثرة الملاهي بتلك المنطقة.

    إنشاءه
    لقد أنشئ هذا المعبد في عهد بطليموس السادس فيلومتور، لكن زخرفته لم تتم إلا في العصر الروماني زمن الامبراطور تيبريوس ونرى في هذا المعبد أيضًا الخواص نفسها التي نجدها في غيره من المعابد المصرية البطلمية من حيث التصميم والعمارة والزخرفة، غير أنه لهذا المعبد ميزة خاصة تمخضت عن العبادة المحلة في المكان، حيث كان الناس يعبدون إلهين محليين وهما سبك وحورس ذو رأس الصقر، وعلى الرغم من اختلاف هذين الإلهين في النشأة وفي الطابع، فقد عاشا جنبًا إلى جنب قرونًأ طويلة دون أن يمزجا أو يقرنا ببعضهما بعضًا، ومن ثم فإنه لا يوجد في هذا المعبد قدسان متجاوران للأقداس فقط بل توجد فيه كذلك على محور كل من هذين القدسين أبواب إلى جانب بعضها بعضًا، في الجدار الخارجي وفي جدران صالتي الأعمدة وما وراءهما، وتبعًا لذلك ينقسم المعبد قسمين خصص كل منهما لعبادة أحد هذين الإلهين.
    وقد زينت جدران هذا المعبد بزخرفة مصرية صميمة، تمتاز بدقة صنعها وحسن انسجامها وبجمال ما فيها من التوازن بين شخصيات مناظرها وما حولها من النقوش الهيروغليفية التي تتمم هذه المناظر.
    الأعمدة
    أما رؤوس الأعمدة في المعبد فهي مختلفة وهذا ما كان شائعا في في عصر البطالمة، وكلها معروفة من قبل هذا العصر ولاسيما ما يعرف منها برؤوس حتحور ورؤوس النخيل ورؤوس اللوتس ورؤوس البردي، وهي رؤوس مصرية صميمة لم يرق الشك إطلاقًا إلى طرازها المصري. وأكثر رؤوس الأعمدة انتشارًا في عصر البطالمة هي رؤوس الأعمدة المركبة، التي يرى فيها البعض دون موجب ولا سبب معقول أثراً لرؤوس الأعمدة الكورنثية. أما نحن فنعتقد أنها مصرية صميمة، وثمرة النهضة الفنية التي ازدهرت في خلال العصر الصاوي أي في القرنين السابع والسادس قبل الميلاد وكانت تستهدف أحياء التقاليد القديمة، التي أخرجت الكثير من آيات الفن المصري. وبيان ذلك أننا نعرف أن عمودي البردي واللوتس يرجعان في أصلهما إلى القوائم البدائية، التي كان يحمل عليها السقف وتزين رؤوسها بالأزهار، لكن لما كان الفنان في العصر الصاوي يفوق بطبيعة الحال فنان الدولة القديمة في التقدم ورقة الشعور، فإنه لم يرجع القهقري إلى تلك القوائم البدائية، بل اتخذ نواة عموده من عامود البردي المزدهر (Campaniform) ذي الرأس المفتوحة، وزينة كما فعل أجداده من قبل بباقة من الزهور. غير أنه اختار الزهور من عدة أنواع بدلاً من نوع واحد، مثل اللوتس أو البردي، كما فعل فنانو الدولة القديمة.
    والأنواع المتعددة المعقدة لهذه الرؤوس الجديدة لا يمكن أن تكون قد استنبطت في خلال فترة قصيرة، بل لابد من أنها كانت ثمرة تطور طبيعي طويل، لكنه من العسير بل من المحال أن نتتبع الآن أدوار هذا التطور نظرًا إلى تهدم معابد العصر الصاوي. وظهور أنواع هذه الرؤوس كاملة على عهد الأسرة الثلاثين في معبد نكتانبو الثاني، أي في أواسط القرن الرابع قبل الميلاد، يحملنا على الاعتقاد بأن تاريخ هذه الرؤوس لابد من أنه يرجع إلى عصر سابق على الأسرة الثلاثين. وإذا ما محصنا جميع الاعتبارات المختلفة وجدنا أن العصر الصاوي أنسب وقت لذلك بسبب نهضة الفنية وما ساد فيه من السلام والرخاء. وإذا كانت هذه الرؤوس في دور التكوين في خلال القرنين السابع والسادس قبل الميلاد، أي قبل ظهور العامود الكورنثي بمدة طويلة، وإذا ما تذكرنا أصل الأعمدة المصرية المزدانة بالزهور، وإذا ما عرفنا أن العناصر التي تتكون منها الرؤوس الجديدة مصرية بحت، فإنه يتضح لنا بطلان الزعم الذي يرى في الرؤوس الجديدة أثرًا للعامود الإغريقي الكورنثي. وإذا كانت ثمة علاقة بين الاثنين، فإن العكس أقرب إلى الصواب، لأن المصري كان يزين رؤوس أعمدته بالأزهار قبل عهد الإغريق بالأعمدة، كما أن الحلقات (Volutes) الجانبية في الرؤوس الكورنثية تحمل شبهًا كبيرًا للأطراف المتدلية من أوراق زهرة السوسن (Iris)، التي كانت رمز مصر العليا، وتستعمل في الزخرفة في مصر الدولة الوسطى


    29
    عمود السواري

    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)
    عمود السواري
    يعتبر عمود السواري من أشهر المعالم الأثرية في الإسكندرية. أقيم فوق تل باب سدرة بين منطقة مدافن المسلمين الحالية والمعروفة باسم مدافن العمود وبين هضبة كوم الشقافة الأثرية. ويصل طوله إلى حوالي 27 مترا ومصنوع من حجر الغرانيت الأحمر. أقيم تخليدا للإمبراطور دقلديانوس في القرن الثالث الميلادي. وهو آخر الاثار الباقية من معبد السيرابيوم الذي أقامه بوستوموس.[1] ويعتبر أعلى نصب تذكاري في العالم.[2] لم يتم تحديد تاريخ إنشاء هذا العمود على وجه الدقة لكنه يعود للعصر الروماني، وقيل أن هذا العمود أهدي للمسيحية بعد انتصارها في الإسكندرية . [3]
    التسمية
    وتعود تسمية العمود باسم عمود السواري إلى العصر العربي حيث يعتقد أنها جاءت نتيجة ارتفاع هذا العمود الشاهق بين 400 عمود آخر وهو ما يشبه صواري السفن ولذلك أطلق عليه العرب عمود الصواري والتي حرّفت فيما بعد إلى السواري.[3] وقد عرف عمود السواري خطأ منذ الحروب الصليبية باسم عمود بومبي (بالإنجليزية: Pompey's pillar‏) ويرجع هذا الخطأ إلى أن الأوروبيين ظنوا أن رأس القائد الروماني بومبي الذي هرب إلي مصر فراراً من يوليوس قيصر وقتله المصريون ظنوا أن رأسه قد وضعت في جرة جنائزية ثمينة ووضعت فوق تاج العمود.[3]
    التصميم
    جسم العمود عبارة عن قطعة واحدة قطرها عند القاعدة 2،70متراً، وعند التاج 2.30 متراً. ويبلغ الارتفاع الكلي للعمود بما فيه القاعدة حوالي 26,85 متراً.[3] وفي الجانب الغربي من العمود قاعدتان يمكن الوصول إليهما بسلم تحت الأرض كما يوجد تمثالان مشابهان لأبي الهول مصنوعان من الغرانيت الوردي يرجع تاريخهما إلى عصر بطليموس السادس.[2] على أحدهما نقش للملك حور محب من الأسرة الثامنة عشرة.

    30
    المسرح الروماني
    جولة فى آثار القاهرة ...........(3)

    المسرح الروماني بالإسكندرية
    المسرح الروماني بالإسكندرية في كوم الدكة هو أحد آثار العصر الروماني وقد تمت إقامته في بداية القرن الرابع الميلادي[1]. وهو المسرح الروماني الوحيد في مصر.[2]
    اكتشافه
    اكتشف هذا المبنى بالصدفة،أثناء إزالة التراب للبحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر بواسطة البعثة البولندية في عام 1960. أطلق عليه الأثريون اسم المسرح الرومانى عند اكتشاف الدرجات الرخامية، ولكن ثار جدل كبير حول وظيفة هذا المبنى الأثرى.[3] وقد استغرق التنقيب عنه حوالي 30 سنة.[2]
    واصلت البعثة البولندية بحثها بالاشتراك مع جامعة الإسكندرية إلى أن تم اكتشاف بعض قاعات للدراسة بجوار هذا المدرج في شهر فبراير 2004، وهذا سوف يغير الاتجاه القائل بأن المدرج الرومانى هو مسرح؛ فهذا المدرج من الممكن أنه كان يستخدم كقاعة محاضرات كبيرة للطلاب، وفى الاحتفالات استخدم كمسرح.[3]
    تصميمه
    المبنى مدرج علي شكل حدوة حصان أو حرف u ويتكون من 13 صفا من المدرجات الرخامية مرقمة بحروف وأرقام يونانية لتنظيم عملية الجلوس، أولها من أسفل ويتسع لحوالي 600 شخص.[4]. وهي مصنوعة من الجرانيت الوردي ويوجد أعلي هذه المدرجات 5 مقصورات لم يتبق منها غلا مقصورتان وكان سقف هذه المقصورات ذو قباب تستند على مجموعة من الأعمدة، وتستند المدرجات على جدار سميك من الحجر الجيري يحيط به جدار آخر وقد تم الربط بين الجدارين بمجموعة من الأقواس والأقبية حيث يعتبر الجدار الخارجى دعامة قوية للجدار الداخلي. كما يوجد صالتان من الموزاييك بزخارف هندسية في المدخل الذي يقع جهة الغرب

    تعليقات فيس بوك facebook



  2. #2
    ChoZeNAnGeL غير متصل يمون على المشاغبين
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    1,233
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    6

    رد: جولة فى آثار القاهرة ...........(3)

    ما شاء الله
    عظيمة مصر
    بمعمارها و أثارها
    الفرعونية
    و الإسلامية
    و الرومانية

    و كل شئ

    مجهود يستحق التقدير
    عاشت مصر للمصريين و للعرب
    شكراً

  3. #3
    الصورة الرمزية dooda
    dooda غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    saudiarabia
    المشاركات
    141
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    8

    رد: جولة فى آثار القاهرة ...........(3)

    لو كان بئيدي اقفلك موضوعك كان قفلتو زي ما قفلتلي موضوعي الله لا يوفقك دنيا واخرة طلبت مساعدة مهو شي حرام بس الحرام انو تسكر موضوعي حسبي الله ونعم اوكيل فيك


جولة فى آثار القاهرة ...........(3)


مواضيع على تشابه

  1. محلات بيع الكلاب
    بواسطة محبة الحيوانات في المنتدى تربية الثديات والقوارض قطط والكلاب
    مشاركات: 5
    آخر رد: 27-11-2010, 05:19 PM
  2. جولة فى آثار القاهرة .............(2)
    بواسطة Абдулла في المنتدى تعليم امتحانات اختبارات دروس مناهج
    مشاركات: 1
    آخر رد: 04-05-2010, 12:02 PM
  3. جولة فى آثار القاهرة.....................(1)
    بواسطة Абдулла في المنتدى تعليم امتحانات اختبارات دروس مناهج
    مشاركات: 2
    آخر رد: 04-05-2010, 11:59 AM
  4. محلات بيع القطط
    بواسطة محبة الحيوانات في المنتدى تربية الثديات والقوارض قطط والكلاب
    مشاركات: 1
    آخر رد: 12-03-2010, 09:46 PM
  5. رحلة من القصيم إلى اوروبا بالسيارة عبر 21 دولة
    بواسطة قلبي مملكه زوجي يملكه في المنتدى السياحة و السفر سفاري رحلات حول العالم مدن سياحية
    مشاركات: 6
    آخر رد: 11-02-2010, 10:16 AM
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook