اول رواية للكاتبة:
((احبFrsك بس احاول انساك))
((حاولت انساك لكن احساسي هواك))
تعريف العائلات:
الجدة((زينب))الجدة الحنونة كل احفدها يحبونها مووت وهي تموت فيهم طيوبة وحبوبة وحلمها تشوف اولاد احفادها بذات ريان
لانوا اقرب واحد لها من احفادها
عائلة ابو ريان:
ابو ريان((ابراهيم) شخص مهم وغني جدا وهو اغنى اخوانه وهو انسان حنوون وطيب واغلى ما عنده عيائله بس اذا عصب يقلب 180 درجة ووقت ما يحس انه هذا الشي لي مصلحة على عيائله ممكن يغصبهم على ذا الشي.
ام ريان (سارا) انسانة عصبية وغالبا ما تجلس مع عيالها واهم شي عندها شغلها والحفلات الي كل يوم طالعه واذا حطت في بالها شي تسويه.
ريان: عمره 23 سنة شاب وسيم لدرجة خيالية وهو احلى واحد في عائلته كلها وعيونه عسليه فاتحه وشعره كيرلي ناعم واسود سواد اليل وجسمه خيال ولون بشرته برونزيه وعنده غمازات في خده اليسار وكله على بعضه يخقق وهو مغازلجي درجة اولى<<وكل البنات خاقيين عليه بس هو ما يعطيهم وجه بزيادة
ريم:-عمرها 19 هي بنت حلوة وطيبه بس مرجوجة وفله
طولها متوسط شعرها طويل ولونه بني وعيونها بنيه
عائلة ابو يوسف
ابويوسف((احمد))عكس اخوه تماما انسان متكبر ومغروور بس في في وقت الضيق تلقاه معاك بس مشكلته قاسي على عياله.
ام يوسف (شيخة))انسانة طيبة تحب عيالها وتخاف عليهم من نسمة الهوى عكس ابوهم وعيالها يحبونها مره ولا يقدرون يزعلونها.
يوسف:-عمره 23 سنة صاحب ريان
الروح بالروح
مادب وخجول وطييب وحنون على خواته عيونه سوداء وشعره اسود ناعم وجسمه حلو ورياضي وطوله وسط مثل ريان<< وهو عكس ريان مايحب حركات المغازل.
شهد:عمرها 19 سنة بنت خجولة وهادية عكس ريم تماما وطيوبة مره بيضة وطويلة ونحيفه عيونها بنية وشعرها قصير لعند كتفها وكيرلي
ولونوا بني غامق.
بشاير:عمرها 17 سنة مرجوجة ومهبولة زي ريم تقريبا وتحب الضحك والفله وماتقدر تشوف احد زعلان الا وتضحكه
عيونها بنية فاتحة وشعرها اسود طويل وناعم وجسمها حلو مراا وطولها متوسط.
عائلة ابوركان
ابوركان((ماجد))انسان طيب لدرجة لا توصف يحب الضحك مع كبر سنه وكان محبوب من كل عيال اخوانه وكانوا يحبونه اكثر اعمامهم.
ام راكان (امجاد))انسانة حبوبة بس عنييدة واذا تبي شي تسويه
واغلى ما عندها زوجها وعيالها.
راكان:عمروا 26 سنة متزوج من بنت خالته رهف وعنده ولد عمره سنتين اسمه نواف انسان يشتغل بجد في شركة العائلة ومايجلس كثير مع عائلته واكثر وقته بين شغله وبيته.
فارس:عمروه 20 سنة ولد مرجووج وفله واكثر وقته مع اخويااه ما يجلس في البيت وقليل ما يشوفونه ويحب الفله عيونه عسليه
شعره بني غامق كدش
وجسمه رياضي درجة اولى وبشرته برنزيه.


***البارت الاول***

الجزء الاول
((في احد اكبر الفلل في الرياض))
**بيت ابو ريان**
الساعه 9 الليل
ريم تقلب بلقنوات وهي طفشانه مب لاقياء شئ
:السلام عليكم
ريم وهي تحب راس ابوها:هلا وعليكم السلام بااحلى ابو بلدنيا
ابو ريان:اهلين برمومتي
ريم:وشلونك يبه
ابوريان:بخير يا بنيتي وانتي وشلونك
ريم:بخير دامك بخير
ابو ريان: الا وين امك واخوك ريان
ريم:والله امي توها جايه وهي فوق الحين
اما ريان مدري عنه ياطالع يا نايم
ابو ريان:الله يهدي ذا الولد ما سرنا نشوفه ابد
ريم وهي متحمسه وترفع يدينها:اامين
الاتسمع صوت ريان وهو نازل من الدرج وراح وراها:الا كني سامع اسمي في الموضووع
ريم اتخرعت ونقزت من مقانها:يمممه انت من وين طالع
ريان وهو كاتم ضحكته على شكل اخته وهي مخترعه:من تحت الارض
ريم:يمكن ليش لا
ريان:اقوول لا يكثر
ريان وهو يحب راس ابوه:هلا والله وغلا انا اقوول المكان اليوم ليش منوره اثاري الوالد موجود
ابو ريان وهو يضحك منور بوجودك
الا وينك يا ريان ما سرنا نشوفك
ريان وهو يسلك الموضوع:والله انت داري مشاغل الدنيا
ريم:اي يا بزنس الاخ ما تشوفه متقطع بالشغل
ريان:اقول لا تدخلين نفسك بشغلي
ريم:ايي يابو الشغل
ريان يناظر ريم يعني انطميي
ابو ريان وريم:هههههههه
ابو ريان:اجل ياالله بكرا وراي دوام مب زيكم فاضي تصبحون على خير
ريم وريان:وانت من اهل الخير وراح ابو ريان
ريان:وانا وش يجلسني الحين اروح انام ابركلي
ريم:ليش يعني مو ممليه عينك
ريان:نص ونص يلا تصبحين على خير
وراح وترك ريم مقهوره
وريم طفشت وطلعت تنام
**بغرفة ريان**
كان منسدح على السرير وهو يفكر بقبل امس وش صار
**في احد الشقق التي مليئه بلمنكرات والبنات في كل مكان**
:طلييل انا صح اكلم بنات بس ما توصل زي كذا
انا طالع
ووقف
طلال وهو يمسك يد ريان ويرجع يجلسه))
:اقوول ريان اهجد تونا داخلين وعيب الرجال عازمنا بس شوي وبنمشي وانت خلك هنا شوي انا ابي اشراب شوي انتضرني
( طلال صديق ريان بس اصيع منه بكثير وهو الي جاب ريان هنا عند صديقه حق الحفله))
ريان وهو يناضر المكان بقرف ويقول في نفسه:استغفر الله انا وش جابني هنا مع طليل
خلني اسحب عليه قبل لا يشوفني
((ريان توه يبي يطلع الا يسمع صوت صرااخ ما يدري ليش جاه فضول يروح ويشوف وش فيه
راح لمكان الصوت الا ينصدم من الا يشوفه وحده بنت شكلها شاربه كثير مع طلال الا توه شارب يعني مو بوعيه ولاهي بوعيها
وهو يقول بنفسه))
:ملاك والله ملاك بس ليش احس فيها برائه موب زي البنات الا هناا
الاشوي ويرجع لارض الواقع ويقول:استغفر الله انا وش دخلني فيها
بس هي مع طلال صديقي لازم اتدخل
((الاشوي من غير شعور ما يدري ليش هذي البنت باذات يبي ينقذها من ذولي الي ما يخفون الله ويدف طلال من بلوزته على الكرسي))
والبنت تصارخ على ريان
وهي مو بوعيها ابد وشوي الا اطاحت عليه
ريان اول ما طاحت عليه مسكها يبي يوقفها بس ما قامت
وقال في نفسه:خلها وش علي منها انا
هي الي جات هنا باختيرها و برجلينها
وهو يحطها على الكرسي توه بيروح وسمعها تقول و صوتها متقطع:ااه .. را..س ..ي اااااا ااااااه
ريات انصدم ويقول في نفسه لا وعربيه بعد بس الا يشوفها يقول اجنبيه
انا وش دخلني خلني اروح احسن لي بس مابي اتركها مع ذولي اخاف يسون لها شئ واخذها ريان
* وفي السياره**
يفكر: يووه وش ذا الغباء الا فيه وين اوديها الحين
خلني اصحيها واسالها وين بيتك
بس هي مو بوعيها وش لون اسالها اشوف يمكن تصحى شوي
ريان وهو يقوم البنت بصوت عالي:لوسمحتتتتتتتي
البنت الي فتحت عيونها شوي من صوت ريان العالي: امممم
ريان وهو منقرف من ذي البنت
ويقول في نفسه: كله مني وش دخلني اخذ بنت مو متربيه
تجي لذي الاماكن
ومن يبتلش فيهاا با الاخير انا افففف
استغفرالله العظيم
ريان بصراامه:لا وبعد امم اقوول اصحي معاي وين بيتك فيه
((مسكين يكلم نفسه ههه))
البنت طنشته ورجعت نامت:...........
ريان: لا حوول ولا قوته الا بالله
خلني اخذ ذي الي ما تربت
الشقه ويوم تصحى تنقلع بيتها
**وفي شقة ريان**
((ريان عنده شقه له
اذا زهق من البيت يروح ينام فيها بعض الاحيان ويعزم اصحابه والاثاث هو مسويه بنفسه حقت ابوه العماره و الشقه حقت ريان )
((ابو ريان ما يرفض لعياله طلب وكل شئ يبونه عندهم بس اذا قال كلمه لازم تسير))
((شقته فيها ثلاث غرف وصاله وحمامين ومطبخ
شقة عوائل بس هو ماخذها لعب )
((غرفتين نوم وحده له وحده للضيوف وغرفه الثالثه فيها السوني و البلياردو و الكيرم وحوست الشباب))
**نرجع لريوون**
ريان دخل البنت غرفة الضيوف
حطها في السرير وغطاها من دون ما يناضرهاا وخرج من الغرفه بقرف وندم انه جابها معاه
ريان:انا كيف انام الحين وعندي وحده غريبة
خلاص خلني انام واقفل علي الباب وبكرا الصباح
ان شاء الله بتنقلع بيتها
**اليوم الثاني**
عند ريان ما قدر ينام كويس وهو مو متطمن من حال ذي البنت فخراج الصاله
كان لابس برمودا ابيض وتي شيرت اخضر كت
وكان يتفرج تلفزيون ومقصر الصوت وهو يستنى البنت تقوم
**غرفة الضيوف**
البنت توها صاحيا من النوم وتحس راسها بينفجر من الالم
وشوي وتطالع المكان وتقول في نفسها:انا وين
وشوي وتحاول تتذكر اتذكرت
:الوو
:هلا والله كيفيك
:اهلين مين
:لا لا مو معاولى لهلا و ما عرفتيني انا ساره
:هلا سارة سوري ما عرفتك
ساره:لا وعلى شوو بدك تعتزري شو رايك ملاك تيجي اليوم لعندي
ملاك:والله مدري وش اقولك اكلم امي وارد لك خبر
ساره:اوك حبيبتي بااي
ملاك:بااي
وفعلا ملاك كلمت امها ووافقت بس قالتلها لا تتاخر بس بعد اقناع ملاك لامها انها تنام عند جدتها بعد ما ترجع من عند ساره وافقت ام ملاك
**نرجع للواقع**
ملاك:يمكن انا امس نمت عليها وانا الحين في بيت ساره
ملاك وهي تناضر المكان وتصميم الغرفه مره عجبتها
كانت الغرفه فيها حمام والوانها احمر واخضر و الجدار احمر واخضر وحتي السرير والكرسي احمر والمخدات اخضر واللوح المعلقه بنفس الالوان يعني الغرفه كانت روعه
ملاك خلني اشوف ساره
ملاك خرجت من الغرفه وراسها يالمها وشوي وتسمع صوت التلفزيون
تطالع في الشقه مو ذي الشقه الا كنت فيها امس
تسمع صوت رجولي من وراها خالاها توقف مكانها ما الصدمه اي يا حلوه مو ذي الشقه الا كنتي امس سهرانه فيها
ملاك كيف اوصف لكم شعورها كل واحد يتخيل نفسه بدالها واقفه مصدومه خمس دقايق وشوي الا ترجع للواقع وتلتفت وراها تبي تشوف ميين ذاا
ريان:انتي كيف تس.....((سكتت يوم شاف الملاك الاقدامه لسانه اتربط ما عرف كيف يكمل كلامه
((الاثنين كل واحد يناظر الثاني لمدة فتره وهم يناظرو بعض))
ملاك مو مستوعبه الموضوع وهي مع واحد ما تعرفه
ريان بعد عيونه عنها عشين ما يرتيك ويقدر يكمل كلامه واعطاها ظهره وكمل
ريان:الحين مسويه نفسك مصدومه وامس سهرانه مع الشباب وسكرانه بعد وانا قلت اسوي خير واجيبك من عند الشباب الابدور يبوك لهنا في الشقة لين تصحين
ملاك مصدومه ولاكلامه ودموعها بدات تنزل حقيره سافله انا كل البنات يحذروني منك بس ما صدقت
وراحت قدام ريان الامعطيها ظاهره ينتضر جواب الجواب هوو الي صدم رياااان
ملاك ودموعها على عينها تنزل بسرعه
الا وتعطي رياان
كاااااااااااااااا ااف
ملاك تصااراخ انسان ح** كيف تلمس بنت وهي مو بوعيها حيوااان تفوو عليك يا الح***
(وتفلت على ملابسه والدموع في عيونها وراحت وهي تجري برى الشقه))
ريان وما ادراك ما ريان مصدوووم صدمه ابد ما توقع كذا ردت فعلها وفي نفس الوقت
معصبب
ريان: ااناا ابوي وامي ما عمرهم مدااو يدينهم علي تجي وحده زي ذي حيوانه تمد يدها علي انا الغلطان ان ساعدتها اصلن ليش اساعدها وهي ما تفرق عندها كل يوم مع واحد ال****
((سكتت شوي يحاول يضبط اعصابه الا اذا عصب تلفت))
ريان: ولا وبعد تتفل وتسب وانا ما لمستها انا وياك والزمن طويل اعرف كيف اتفاهم مع ذي الاشكال الازيك ## ااعوذ بالله من االشيطان االرجيم
((وراح غير التي شيرت حقه واخذ مفاتيحه وجواله وطالع من الشقه))
نرجع للوااقع عند ريان بعد ما افتكر الاصار والكف كل شوي يتذكره ويتوعد عليها هذا اذا شافها مره ثانيه
ريان يكلم نفسه:خلاص انسى يعني وش بتسوي وانت ما تعرف مكانها فيه بس لو كنت اعرفه كان عرفت كيف انتقم منك واطلع الكف من عيونك يا احلى ملاك (ترى ما يدري ان اسمها ملاك كذا طلعت منه))
وجالس يفكر بالموقف الي مستحيل ينساه لين ناام

***بيت ابو يوسف***
((في احد الفلل الكبيره بس مو بكبر فلت ابو ريان )
اليوم الثاني