بسم الله الرحمن الرحيم

وجزى الله مفسرين الاحلام عنا وعن الامة الاسلامية كل خير




الحالة متزوجة لدي 4 اطفال .
غير موظفة .
علاقتي الزوجية جيدة .



الحلم حلمت كاني ببيت كبير ودورين وفية كل اهلي واخواتي المتزوجات وكنت بالمطبخ وااقفة وكان المطبخ لة باب ثاني يفتح على منطقة صحراوية ورايت امامي زوجة عمي المتوفاة اتت من الباب نفسة امامي وتقول بابتسامة عتب وتشرح باصبعها السبابة الايمن (من اليوم اقول يمكن تجيني وتتمشي معاي وانت ولا فكرتي حتى

قلت لها اعذريني يا..(بسمة)
اللحين الجو حار مررة ولو امشي معااي صدقيني غير يغمى علي

بس استني شووية اول مايبرد الوقت اوعدك والله لاجي واتمشى معاك .))

بعدين خرجنا انا واخواتي كلنا من باب المطبخ للصحراء وكنا نركض وفجاة اتانا بعير يركض يريد مهاجمتنا كلنا وكانت امامي اختي فاطمة فصرخ عليها البعير وهي ايضا صرخت وتنحت عنة وهو ضحك ضحكت استهزاء بانة اخافها..
وصار يركض علي فعدت للبيت للاختبي وكان اخوااتي ايضا يختبئن عنه .وكان لازم نتخبى بمكاان عالي لانة لايقدر ياصلنا وكنت اركض وابحث وبكل مكان اجد واحدة من اخواتي قد سبقتني علية منهم من اختبات فوق الخزانة واماكن لااذكرها ولكنها نفس المستوى ..عالية .

الى ان ذهبت الى المطبخ فوجدت مكان فاضي فوق دواليب المطبخ فبسرعة صعدت علية ولكنه ظل يهتز فيني كانة اراد الوقوع ولم يحتمل ثقلي ولكن تفاجات ان اختي الكبيرة مريم قد مسكتة لي حتى ثبت..
فانسدحت فوقة على جنبي الايمن وبحضني ابني الصغير عبدالعزيز سنة و6اشهر بحظني نفس وضعيتي وكان يغطينا شرشف صلاة ابيض موردد بالاخضر من راسي الى اخمص قدماي فعلمت اني اصبحت بامان من البعير .


وبعدها باسبوعين حلمت بنفس البعير وكان لونة اززرق وبجابة بعير اخر يجلسوون فوق خزانتي بغرفة النوم وكان البعير ينزل راسة ويلتقط من شنطة ابني الصغير غطاء لرضاعتة ويضعه بجنبة ولم اذكر الباقي .......




اللي يفسر لي الرؤية ويطمني جعلة الله من اصحاب الفردووس الاعلى مع رسولنا الكريم .

واسفة على الاطالة .