من اجمل قصائد شاعر المراة نزار قباني
قالت له..


اتحبني وانا ضريرة .


وفي الدنيا بنات كثيرة .


الحلوة و الجميلة و المثيرة .


ما انت الا بمجنون .


او مشفق على عمياء العيون .


قال .


بل انا عاشق يا حلوتي .


ولا اتمنى من دنيتي .


الا ان تصيري زوجتي .


وقد رزقني الله المال .


وما اظن الشفاء محال .


قالت .


ان اعدت الي بصري .


سارضى بك يا قدري .


وساقضي معك عمري .


لكن


من يعطيني عينيه .


واي ليل يبقى لديه .


وفي يوم جاءها مسرعا .


ابشري قد وجدت المتبرعا .


وستبصرين ما خلق الله وابدعا .


وستوفين بوعدك لي .


وتكونين زوجة لي .


ويوم فتحت اعينها .


كان واقفا يمسك يدها .


راته .


فدوت صرختها .


اانت ايضا اعمى؟!!..


وبكت حظها الشؤم .


لا تحزني يا حبيبتي .


ستكونين عيوني و دليلتي .


فمتى تصيرين زوجتي .


قالت .


اانا اتزوج ضريرا .


وقد اصبحت اليوم بصيرا .


فبكى .


وقال سامحيني .


من انا لتتزوجيني .


ولكن .


قبل ان تتركيني .


اريد منك ان تعديني .


ان تعتني جيدا بعيوني .


مع تحيات المشاغب التاسع