انتشر بين المراهقين استخدام "النشوق" وتسمى أيضاً "الشمه" أو "الحكرة" وبحسب بعض المختصين أنها مادة مشابهة "للتدخين" كما أن البعض قد يصنفها بأنها نوع من أنواع المخدرات لما يضاف إليها من مواد مجهولة.

حيث أن هذه المادة تحتوي على النيكتون و العطرون والتراب والأسمنت و الملح والرماد والحناء والطحين بالإضافة إلى بعض الرماد والزجاج،ومواد اخرى متنوعةوتكون شمة سادة أي غير مضاف أليها أي شيء وذلك حسب رغبة متعاطيها.

و ناشدت عدد من الأمهات من خلال "صحيفة ساخر الإلكترونية" كافة الجهات المختصة وذات العلاقة بضرورة تكثيف الحملات واللجان التفتيشية على أصحاب محلات الشيش والجراك لحماية الشباب والمراهقين من مخاطر هذه المادة التي يروج لها عدد من الوافدين.

( كانت تعتقد كيس " النشوق " بخور "معمول" )



حيث بينت أحد الأمهات لصحيفة ساخر الإلكترونية أنها إكتشفت عن طريق الصدفة أن أبنائها يتعاطون " النشوق "، حيث وجدت كيس داخل غرفة إبنها فأعتقدت بأنه بخور " معمول " فأشعلت الجمر لتتبخر به إلا أن رائحته الكريهة أدخلت الشكوك في نفسها بأنه أما " مخدرات " أو " مادة ليست للاستخدام الآدمي ".

وبينت السيدة أنه بالتحقيق مع أحد أبنائه أعترف بأنها مادة مخدرة يتعاطاها هو وأخوته وأنهم يحصلون عليها من محلات بيع الجراك والمعسل التي تبيعها بالسر، حيث أن الشاب يطلبها وينتظر حتى تجلب له من مكان قريب من المحل.



وتضيف هذه السيدة إلى أنه خلال استجوابها لابنها تبين لها بأن سعرها تقريباً من "ريال " إلى "ريالين" ، كما أنها اكتشفت أن ابنها متمرس في استخدام النشوق حيث أوضح لها بأن له أنواع كثيرة من أبرزها خمسة أنواع (منها السوداني والأفغاني والهندي والباكستاني وأفضل نوع هو العدني).



( حفر داخل الفم من النشوق ومخاطر الإصابة بالسرطان )
وبعد الكشف على هذا المراهق قالت السيدة ل ( ساخر ) أنه تبين لها وجود حفر عميقة داخل الفم ، وتضيف بأنها قرأت بعد ذلك تحذيرات الطبية تؤكد أن هذه المادة لا سمح الله قد تسبب السرطان ، مما يدعوا إلى ضرورة التوعية والإرشاد للشباب ومراقبتهم.

فقد أوضح لها الإبن بأنه يستخدمها كل ساعة أو ساعتين وقد يستخدمها المدمنون بعد كل 10 دقائق ، و يعانون بعد إستخدامها من أثار " الدوخة " و الإرهاق ، ويضيف بأن بعض المدمنين يشمونها على عكس المتعاطي العادي ، كما أنه في حال تأخره عن تعاطيها يشعر برجفة وإنزعاج.

( تغليظ العقوبة والمراقبة المستمرة على مروجيها )
وتطالب هذه السيدة أن يكون هناك تغليظ في العقوبة على هذه المحلات سواء في الرياض أو جدة أو غيرها من مدن السعودية ، ومضاعفة الغرامات ومصادرة التراخيص أو أن تكون هذه المحلات خارج النطاق العمراني ولا تكون داخل المدينة وأن يتم تسفير كل من يخالف النظام ببيعها على المراهقين.

تقرير من أم محمد
( مخاطر الشمة في تقرير بصحيفة عكاظ نشر يوم الإثنين 08/02/1428ه )

يؤكد الدكتور زكي بن صدقة مبارك من مركز السموم والكيمياء الشرعية بمنطقة مكة المكرمة أن الشمة و المدغة و النشوق و السويقة وجوه متعددة لعملة واحدة ونبات التبغ أو التنباك Tobacco واسمه العلمي Nicotiana tobacum وأجناس أخرى من عائلة Solanaceac وأجناس أخرى Species من نفس النوع (genus).

تستخدم لعمل السجائر المعدة للتدخين ولعمل الشمة snuff ولعمل السويقة أو النشوق أو المدغة quid . بغرض تعديل المزاج واستجابة لنداء الإدمان يرجع إليها التأثير الفارماكولوجي الإدماني لتدخين السجائر و الأرجيلة ومضغ أو استنشاق أو استحلاب أحد مكونات نبات التبغ .

النيكوتين عبارة عن مادة شبه قلوية شديدة السمية . الجرعة القاتلة منها لشخص بالغ تقدر بحوالى 40 -60 ملغ فقط . أما الجرعة السامة التي يبدأ عندها ظهور أعراض التسمم ( غثيان ، استفراغ ، .. ) فتبدأ من تناول 2 – 5 ملغ من مادة النيكوتين.

النبات يحتوي على 1 – 2 % وقد يصل في بعض الأجناس من النباتات إلى 6% نيكوتين . يمتص النيكوتين من الجلد وعن طريق التنفس وعن طريق الجهاز الهضمي . في الجرعات البسيطة تحت السامة يسبب الإدمان عليه كما أن درجة التحمل تزيد مع الاستمرار في استخدامه. التعرض للنيكوتين عن طريق التدخين أو الشم أو النشوق (التعرض المزمن) يؤدي إلى أضرار صحية كبيرة وأمراض خطيرة مهددة للحياة .

التأثير السام والقاتل للجرعات العالية يرجع إلى التأثير الفارماكولوجي للنيكوتين والمعروف ب Nicotinic action على مواقع الاتصالات العصبية المعروفة ب ganglia لكل من الأعصاب السمبثاوية والجارسمبثاوية .

حيث يؤدي إلى تهيج وتنبيه يتبع ذلك تهبيط لوظائف ganglia . أعراض التسمم بالنيكوتين تشمل الغثيان ، الاستفراغ ، زيادة في إفراز اللعاب وإفراز الدموع والشعور بالحرقة في الفم والحلق والصداع وارتفاع ضغط الدم hypertension ، سرعة حركات القلب Tachycardia ، سرعة وزيادة معدل التنفس ، الوفاة تحصل نتيجة لفشل عضلات التنفس بعد ساعة من تناول الجرعة القاتلة . الشمة Snuff : هي عبارة عن مسحوق نبات التبغ مضافاً إليه بعض المنكهات .

يستخدم استنشاقاً عن طريق الأنف .يحتوي الجاف منه على 12.4 – 15.5 ملغ/غ نيكوتين أما الرطب منه فيحتوي على 4.6 – 32 ملغ/غ نيكوتين . السويقة أو النشوق أو المدغة Quid : عبارة عن مسحوق نبات التبغ الجاف المضاف إليه بعض المواد الأخرى مثل كلوريد الصوديوم ، بيكربونات الصوديوم ، الرماد ashes .

حيث تُعتق هذه الخلطة مع قليل من الرطوبة أو بدون رطوبة ولفترات مختلفة لاستخدامها بعد ذلك استحلاباً في الفك . تتحرر منها مادة النيكوتين ببطء وتمتص إلى الدم لإعطاء التأثير المطلوب . وللنيكوتين تأثير إدماني شديد Persist addiction ويسبب مع المواد القلوية الأخرى أضراراً صحية وأمراضاً خطيرة منها أورام تجويف الفم المختلفة ، وابيضاض اللثة . Oropharyngeal cancer , Oesophageal cancer , Larynx cancer , Hypopharynx cancer , Leukoplakia.



..

تعليقات فيس بوك facebook