مشاهدة : 5259
النتائج 1 إلى 3 من 3

قصة تدل على الدهاء العربي ، أو ما يسمى علم " الفراسة " ، يعني بالعامية اللي بيفهمها على الطاير ، و ه


مقالات مشابهه موضوع على صله

  1. روايـــــــــــــــة لــــولــــوة
    بواسطة نبضيـ الحساسـ في المنتدى روايات رواية Novels Narratives
  2. رواية توأم ولكن أغراب في الجامعة الامريكية
    بواسطة خواطر مجبورة في المنتدى روايات رواية Novels Narratives
  3. قصة رووووعععععععه
    بواسطة medo-em في المنتدى قصص قصة Stories Story
  4. ولـــــــــــــــد العـــــــــــــــــــم " رواية مررره حلوه"
    بواسطة *ملكه بكبريائي* في المنتدى روايات رواية Novels Narratives
  1. #1
    صورة عادل السليماني
    عادل السليماني غير متصل موقوف Baand
    بسبب الإعلانات تم حظر جميع روابطه وأي وسيلة اتصال
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,422
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات


    قصة تدل على الدهاء العربي او ما يسمى علم " الفراسة " يعني بالعامية اللي بيفهمها على الطاير و هنا تبدا القصة:

    كان ساروي في احد الازمان السالفة ملكا و وزيره يتجولان في المملكة و عندما وصلا الى احد العجزة في الطريق دار الحديث التالي بين الملك و الرجل العجوز:

    الملك: السلام عليكم يا ابي.

    العجوز: و عليكم كما ذكرتم و رحمة الله و بركاته.

    الملك: و كيف حال الاثنين؟

    العجوز: لقد اصبحوا ثلاثة.

    الملك: و كيف حال القوي؟

    العجوز: لقد اصبح ضعيفا.

    الملك: و كيف حال البعيد؟

    العجوز: لقد اصبح قريبا.

    الملك: لا تبع رخيصا.

    العجوز: لا توص حريصا.

    كل هذا المشهد دار و الوزير واقف لا يفقه شيئا منه بل و قد اصابته الدهشة و الريبة و الصدمة.

    ثم مضى الملك و وزيره في جولتهم؛ و عندما عاد الملك الى قصره سارع الوزير الى بيت الرجل العجوز ليستفسر عن الذي حدث امامه في ذلك النهار وصل الى بيت العجوز و مباشرة استفسره عن الموضوع و لكن العجوز طلب مبلغا من المال فاعطاه الوزير الف درهم فقال له العجوز فاما الاثنين فهما الرجلين و اصبحوا ثلاثة مع العصا و في السؤال الثاني طلب العجوز ضعفي المبلغ الاول فاعطاه الفين فقال: فاما القوي فهو السمع و قد اصبح ضعيفا ثم طلب ضعفي المبلغ الذي قبله فاعطاه الوزير اربعة الاف فقال: فاما البعيد فهو النظر و قد اصبح نظري قريبا و عندما ساله الوزير عن السؤال الاخير امتنع العجوز عن الاجابة حتى اعطاه الوزير مائة الف درهم فقال: ان الملك كان يعلم منك انك ستاتي الي لتستفسرني عن الذي حدث و اني ساشرح لك و اوصاني بان لا اعطيك مفاتيح الكلام الا بعد ان احصل على كل ما اريد و ها قد حصلت ثم مضى الوزير و هو مبهور بما حصل معه في ذاك النهار.

  2. #2
    صورة إِحَ سآَس رَهَيفْ
    إِحَ سآَس رَهَيفْ غير متصل عُمَقْ ذَآتّ صِلة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    بَيِنَ اَلفُقَراءَ .].,
    المشاركات
    14,253
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ههههه بصراحه طلع العجوز ذكي
    وقدر يجيب الملك لحد عنده وبنفس الوقت يستفيد من تفسير
    كلامه بمقابل المال << طلع كسبان الاخ

    يسلمووووو خيو على هيك طرح
    لاتحرمنا من تواجدك بيننا
    بنتظار جديدك القادم بكل شوق

    يحفظك ربي

  3. #3
    ابو شقنة(عمر برادعية) غير متصل موقوف Baand
    بسبب الإعلانات تم حظر جميع روابطه وأي وسيلة اتصال
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    832
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    شكرا على القصة.

جميع ماينشر يمثل الكاتب ولايمثل الموقع والادارة والمشرفين
الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook