السلام عليكم
• وقت الرؤيا:- صباح يوم 11 رمضان

• حالته الدينية:- متوسط الإلتزام


• المداومة على الصلاة -:بدأت منذ فترة فقط الإلتزام

• الجنس.:- ذكر

• البلاد:- مصر

• العمر 20

• الحالة الاجتماعية: - أعزب


• حالته النفسية قبل النوم:- عادية

مقدمة عن الحالة الدينية ...
أخي العزيز , أعلم أن الرؤى تكون لأناس مقربين جدا من المولى عز وجل - أناس صالحين - وأنا مؤمن جدا بالله ورسوله وباليوم الأخر وتعاملاتي مع الناس كلها أتقي فيها الله وأخافه جدا , ولكن مشكلتي فقط في الصلاة فأنا لم أواظب عليها إلا منذ فترة قريبة ...

في اليوم السابق لحلمي لم أصلي إلا صلاة الجمعة تقريبا وعندما نمت بعد الفجر ( ولم أصلي ) حلمت بأن منزلنا ينهار و أمي تكاد تسقط فجريت وأفلحت في إنقاذها الحمد لله وتذكرت أن إخوتي البنات في الغرفة بالداخل فجريت لإنقاذهم ومددت يدي وأنقذت أختي التي تكبرني بعامين , ولكني سمعت إستنجاد أختي الصغرى وهي تسقط وحاولت إنقاذها ومددت يدي إليها ولكني لم أفلح , وعندئذٍ إنهرت انا في هيستريا البكاء , وجننت بكائا وحزنا على الصغيرة التي أحبها حبا رهيبا , وأيضا علمت أن أبي مات ولكني لم أعلم كيف , فقط كنت حزين على أختي وأبي وظللت أبكي كثيرا والجميع يحاول تهدئتي وكنت نادم أشد الندم على كل وقت غضبت فيه من أبي ....
أرجو التفسير أخي الفاضل فأنا خائف عليهما كثيرا وتدمع عيناي كل حين

تعليقات فيس بوك facebook