ماتلاحظوا اننا صرنا نسمع عن حالات اغتصاب مرة كتير في مجتمعنا ؟

اتركم مع القصه .

بنت في جدة عمرها 19 سنة عايشة في الشوارع صارلها اكثر من 3 شهور صارلها على هاذا الحال 5 سنين يعني من لمن كانت 14 سنة اقنعوها اهل الخير تروح للصحافة و تحكيلهم قصتها و هما يساعدوها في مشكلتها سمعت كلامهم بعد تردد و خوف كبير راحت لمكتب واحد من الصحافيين و جلس معاهم مدير التحرير و الاخوات الوسيطات دخلت البنت بحجابها الشرعي الكامل و بدات تحكي قصتها .
البداية كانت زي قصص كتير بنسمعها كيف بيكونوا الاطفال ضحية موت امهم و زواج الاب من ست تانية ماتت امها و هي صغيرة واتزوج ابوها وحدة مغربية و جاب منها اطفال طبعا كانت البنت منبوذة في العيلة و بتتعامل اسوء معاملة من الكل ابوها كان على طول سكران و الحشيش ماينزل من يده وطت راسها و تغيرت نبرة صوتها وقالت للصحفي الين ماجا يوم و اغتصبني اغتصبها ابوها و هي 14 سنة متخيلين انا اتذكر بابا الله يطول في عمره كان دايما يقولنا واحنا في هاذا السن انتبهوا على نفسكم ترى البنت مايعيبها الا سمعتها .و سمعة الاب من سمعة بناته و لليوم هاذا ما انسى كلامه و حرصه علينا في المقابل هادا الاب اعتدي على بنته بنفسه و دمر حياتها و مستقبلها
سكتت البنت و ماعرفت تشتكي لمين واتعود ابوها على هاذا الحال الين مافاض بيها و هربت من البيت .راحت لاخوالها استقبلوها فترة و رجعوها لابوها..و رجع لعادته و هربت تاني للشرطة وكلموا ابوها جا استلمها. و فضل على عادته قامت هربت لدار الرعاية الاجتماعية و لمن كلموا ابوها هربت من عندهم و لجات للش وارع ماعندها سقف تنام تحته و هي متطمنة كانت نتام في مصلى النساء في المولات الين ماصاروا عمال النظافة يطردوها .
راحت البنت ضحية مجتمع و اب وحشي و مايمت للابوة بصلة ساعدها الصحفي جزاه الله الف خير و بلغ مدير عام هيئة الامر بالمعروف و حكاله قصتها رفضت البنت في البداية لانها خافت يرجعوها لابوها الين ماحلفلها الصحفي انو مايودوها عنده واتفاعل مدير الهيئة مع حالتها و رسل ناس مختصين اخدوها من عند الصحفي .
ياجماعة مرة انتشر عندنا هادا السلوك الغير انساني مجتمعنا مجتمع الفضيلة و الاصالة يقوم يصير الزنا ظاهرة عندنا و بالاخص زنا المحارم لازم يصير في حملة تثقيفية للبنات الضحايا اللي بيتعرضوا لهاذي الاغتصابات و يعرفوا كيف يتصرفوا و لمين يلجاوا .
و يصدر عقاب قاس ي جدا للاباء اللي ماعندهم احساس و يتشهر بيهم حسبي الله و نعم الوكيل
.

ملطووووووووووووووو وش