تشير النتائج الاولية للبحوث التي اجراها بعض الخبراء والعلماء ان تركيب الاحماض الامينية في حليب الابل
تشبه في تركيبها هرمون الانسولين وان نسبة الدهن في لحوم الابل قليلة وتتراوح بين 1,2 في المئة و2,8 في المئة وتتميز دهون لحم الابل بانها فقيرة بالاحماض الامينية المشبعة ولهذا فان من مزايا لحوم الابل انها تقلل من الاصابة بامراض القلب عند الانسان
وقد اكدت مجموعة من العلماء بقسم علوم الاغذية بكلية الزراعة بجامعة الفاتح بليبيا ان البان الابل هي الافضل من حيث ثرائها بمكونات الغذاء ومن حيث سلامتها تماما ركز العلماء في البداية في ابحاثهم على لبن الناقة والمقارنة بين خواصه الحيوية والبان الابقار بعد كارثة امراض جنون البقر التي تتجدد بين فترة واخرى وفي اكثر من بلد اوروبي وغيرها من الامراض التي يمكن ان تصيب الاغنام كذلك بينما لم يسمع احد اصابة انسان باية امراض من جراء تناوله البان النوق وفي هذه الدراسة العلمية والمعملية التي شارك فيها مجموعة من اساتذة كلية زراعة جامعة الفاتح اثبت العلماء ان حليب الابل يحتوي على كمية فائقة من فيتامين ج بما يعادل ثلاثة امثال مثيله من البان الابقار في حين تصل نسبة الكازين الى 70 من البروتين في البان الابل الامر الذي يجعله سهل الهضم والامتصاص مقارنة بحليب الابقار الذي تصل النسبة فيه الى 80 وكشفت الدراسة ان نسبة الدهون في حليب النوق هي اقل منها في حليب الابقار كما انها حبيبات اقل حجما يسهل امتصاصها وهضمها فضلا عن ذلك فان البان النوق تحتوي على مواد تقاوم السموم والبكتريا ونسبة كبيرة من الاجسام المناعية المقاومة للامراض خاصة للمولودين حديثا ويمكن وصف حليب الابل لمرضى الربو,و السكري والدرن والتهاب الكبد الوبائي وقرح الجهاز الهضمي والسرطان
لكن الدراسة العلمية كشفت عن مفاجاة اكبر وهي احتواء البان الابل على نسبة عالية من المياه تتراوح بين 84 و91 وهي نسبة غير موجودة في اي نوع من الالبان الاخرى وقد تجلت قدرة الله تعالى في دور هرمون البرولاكتين في عملية دفع المياه في ضرع الناقة لتزيد كمية المياه في اللبن ولوحظ ان هذه العملية تتم في الابل وقت اشتداد الحر التي يحتاج فيها مولودها الرضيع لهذه الكمية من الماء وكذلك الانسان العابر معها الصحراء الى كميات متزايدة من المياه ليطفىء ظماه التجارب العلمية الليبية اثبتت ايضا ان حليب النوق يحتفظ بجودته وقوامه لمدة 12 يوما في درجة حرارة ام في حين ان حليب الابقار يحتفظ بخواصه لمدة لاتزيد على يومين في نفس درجة الحرارة وينصح اصحاب الدراسة بتناول كوب من لبن الابل قبل النوم مع ملعقة من عسل النحل للتمتع بنوم هادىء وصحة جيدة وصدق الله العظيم اذ يقول افلا ينظرون الى الابل كيف خلقت
كما ابرزت دراسة علمية اهمية البان الابل كبديل غذائي مهم عن الفواكه الطازجة والخضراوات الورقية ونظرا لغنى البان الابل بالفيتامينات والمعادن اللازمة لسلامة صحة سكان البادية ويقول الدكتور عبد العاطي كامل رئيس بحوث الابقار بمركز البحوث الزراعية التابع لوزارة الزراعة ان البان الابل تحتوي على كمية فائقة من فيتامين سي وهو الامر الذي يجعل لالبان الابل اهمية عظيمة لسكان المناطق الصحراوية التي لا توجد فيها الخضراوات الورقية الطازجة والفواكه
واشار د عبد العاطي الى ان معدلات الفيتامينات والمعادن في البان الابل يزداد تركيزها مع التقدم خلال موسم الحليب الذي يمتد الى 12 شهرا كاملا متفوقا بذلك على موسم الحليب في الابقار والجاموس والذي لا يزيد عن 7 اشهر وفي الاغنام 3 اشهر فقط
واضاف ان نسبة الفيتامينات والاملاح في البان الابل تصل الى ثلاثة اضعاف ما في البان الابقار ومرة ونصف ما في البان الامهات من النساء مؤكدا ان نسبة الكازين تصل بالبان الابل الى 70 من البروتين الامر الذي يؤدي الى سهولة هضمه وسرعة امتصاصه في جسم الانسان كما ان تركيزات فيتامين بي1 بي2 في البان الابل تتفوق على نظيرتها في البان الاغنام والماعز