مشاهدة : 17934
صفحة 1 من 8 123 ... الاخيرةالاخيرة
النتائج 1 الى 10 من 71
  1. #1
    صورة saad_saad_1962
    saad_saad_1962 غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10,403
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات

    قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة مع التفسير













    قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة مع التفسير










    قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة مع التفسير










    قال تعالى " وانك لعلى خلق عظيم "










    قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة مع التفسير








    قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة مع التفسير

    قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة مع التفسير






    قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة مع التفسير


    بيسم الله الرحمن الرحيم
    للاستماع قصة سيدنا يوسف عليه السلام اضغط هناا

    لفضيلة الشيخ / عصام العويد

    لحفظ قصة سيدنا يوسف عليه السلام اضغط هنااا
    ومع القصه العظيمه والتفسير قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة مع التفسير قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة مع التفسير

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف بن يعقوب بن اسحاق بن ابراهيم".

    وقد ذكره الله في عداد مجموعة الانبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام، وقال الله تعالى: {ولقد جاءكم يوسف من قبل بالبينات فما زلتم في شك مما جاءكم به حتى اذا هلك قلتم لن يبعث الله من بعده رسولا كذلك يضل الله من هو مسرف مرتاب} [غافر: 34].




    يوسف عليه السلام
    ولد سيدنا يوسف وكان له 11 اخا وكان ابوه يحبه كثيرا وفي ذات ليلة راى احد عشر كوكبا والشمس والقمر له ساجدين، فقص على والده ما راى فقال له الا يقصها على اخوته، ولكن الشيطان وسوس لاخوته فاتفقوا على ان يلقوه في غيابات الجب وادعوا ان الذئب اكله.
    ثم مر به ناس من البدو فاخذوه وباعوه بثمن بخس واشتراه عزيز مصر وطلب من زوجته ان ترعاه، ولكنها اخذت تراوده عن نفسه فابى فكادت له ودخل السجن، ثم اظهر الله براءته وخرج من السجن ، واستعمله الملك على شئون الغذاء التي احسن ادارتها في سنوات القحط، ثم اجتمع شمله مع اخوته ووالديه وخروا له سجدا وتحققت روياه.



    سيرته:


    ====


    قبل ان نبدا بقصة يوسف عليه السلام، نود الاشارة لعدة امور. اولها اختلاف طريقة رواية قصة يوسف عليه السلام في القران الكريم عن بقية قصص الانبياء، فجاءت قصص الانبياء في عدة سور، بينما جاءت قصة يوسف كاملة في سورة واحدة. قال تعالى في سورة (يوسف): {نحن نقص عليك احسن القصص بما اوحينا اليك هذا القران وان كنت من قبله لمن الغافلين (3)}... (يوسف).
    واختلف العلماء لم سميت هذه القصة احسن القصص؟ قيل انها تنفرد من بين قصص القران باحتوائها على عالم كامل من العبر والحكم.. وقيل لان يوسف تجاوز عن اخوته وصبر عليهم وعفا عنهم.. وقيل لان فيها ذكر الانبياء والصالحين، والعفة والغواية، وسير الملوك والممالك، والرجال والنساء، وحيل النساء ومكرهن، وفيها ذكر التوحيد والفقه، وتعبير الرويا وتفسيرها، فهي سورة غنية بالمشاهد والانفعالات.. وقيل: انها سميت احسن القصص لان مال من كانوا فيها جميعا كان الى السعادة.
    ومع تقديرنا لهذه الاسباب كلها.. نعتقد ان ثمة سببا مهما يميز هذه القصة.. انها تمضي في خط واحد منذ البداية الى النهاية.. يلتحم مضمونها وشكلها، ويفضي بك لاحساس عميق بقهر الله وغلبته ونفاذ احكامه رغم وقوف البشر ضدها. {والله غالب على امره} هذا ما تثبته قصة يوسف بشكل حاسم، لا ينفي حسمه انه تم بنعومة واعجاز.
    لنمضي الان بقصة يوسف -عليه السلام- ولنقسمها لعدد من الفصول والمشاهد ليسهل علينا تتبع الاحداث.



    التعديل الاخير تم بواسطة saad_saad_1962 ; 30-09-2010 الساعة 05:31 AM سبب اخر: قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة مع التفسير

  2. #2
    صورة saad_saad_1962
    saad_saad_1962 غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10,403
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    12 – سورة يوسف


    بيسم الله الرحمن الرحيم


    الر تلك ايات الكتاب المبين (1)
    (الر) سبق الكلام على الحروف المقطعة في اول سورة البقرة.
    هذه ايات الكتاب البين الواضح في معانيه وحلاله وحرامه وهداه.




    انا انزلناه قرانا عربيا لعلكم تعقلون (2)
    انا انزلنا هذا القران بلغة العرب, لعلكم -ايها العرب- تعقلون معانيه وتفهمونها, وتعملون بهديه.


    نحن نقص عليك احسن القصص بما اوحينا اليك هذا القران وان كنت من قبله لمن الغافلين (3)
    نحن نقص عليك -ايها الرسول- احسن القصص بوحينا اليك هذا القران, وان كنت قبل انزاله عليك لمن الغافلين عن هذه الاخبار, لا تدري عنها شيئا.


    اذ قال يوسف لابيه يا ابت اني رايت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رايتهم لي ساجدين (4)
    اذكر -ايها الرسول- لقومك قول يوسف لابيه: اني رايت في المنام احد عشر كوكبا, والشمس والقمر رايتهم لي ساجدين. فكانت هذه الرويا بشرى لما وصل اليه يوسف عليه السلام من علو المنزلة في الدنيا والاخرة.


    قال يا بني لا تقصص روياك على اخوتك فيكيدوا لك كيدا ان الشيطان للانسان عدو مبين (5)
    اذ قال اخوة يوسف من ابيه فيما بينهم: ان يوسف واخاه الشقيق احب الى ابينا منا, يفضلهما علينا, ونحن جماعة ذوو عدد, ان ابانا لفي خطا بين حيث فضلهما علينا من غير موجب نراه.


    وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تاويل الاحاديث ويتم نعمته عليك وعلى ال يعقوب كما اتمها على ابويك من قبل ابراهيم واسحق ان ربك عليم حكيم (6)
    وكما اراك ربك هذه الرويا فكذلك يصطفيك ويعلمك تفسير ما يراه الناس في منامهم من الروى مما توول اليه واقعا, ويتم نعمته عليك وعلى ال يعقوب بالنبوة والرسالة, كما اتمها من قبل على ابويك ابراهيم واسحاق بالنبوة والرسالة. ان ربك عليم بمن يصطفيه من عباده, حكيم في تدبير امور خلقه.


    لقد كان في يوسف واخوته ايات للسائلين (7)
    لقد كان في قصة يوسف واخوته عبر وادلة تدل على قدرة الله وحكمته لمن يسال عن اخبارهم, ويرغب في معرفتها.


    اذ قالوا ليوسف واخوه احب الى ابينا منا ونحن عصبة ان ابانا لفي ضلال مبين (8)
    اذ قال اخوة يوسف من ابيه فيما بينهم: ان يوسف واخاه الشقيق احب الى ابينا منا, يفضلهما علينا, ونحن جماعة ذوو عدد, ان ابانا لفي خطا بين حيث فضلهما علينا من غير موجب نراه.


    اقتلوا يوسف او اطرحوه ارضا يخل لكم وجه ابيكم وتكونوا من بعده قوما صالحين (9)
    اقتلوا يوسف او القوا به في ارض مجهولة بعيدة عن العمران يخلص لكم حب ابيكم واقباله عليكم, ولا يلتفت عنكم الى غيركم, وتكونوا من بعد قتل يوسف او ابعاده تائبين الى الله, مستغفرين له من بعد ذنبكم.


    قال قائل منهم لا تقتلوا يوسف والقوه في غيابة الجب يلتقطه بعض السيارة ان كنتم فاعلين (10)
    قال قائل من اخوة يوسف: لا تقتلوا يوسف والقوه في جوف البئر يلتقطه بعض المارة من المسافرين فتستريحوا منه, ولا حاجة الى قتله, ان كنتم عازمين على فعل ما تقولون.


    قالوا يا ابانا ما لك لا تامنا على يوسف وانا له لناصحون (11)
    قال اخوة يوسف -بعد اتفاقهم على ابعاده-: يا ابانا ما لك لا تجعلنا امناء على يوسف مع انه اخونا, ونحن نريد له الخير ونشفق عليه ونرعاه, ونخصه بخالص النصح؟


    ارسله معنا غدا يرتع ويلعب وانا له لحافظون (12)
    ارسله معنا غدا عندما نخرج الى مراعينا يسع وينشط ويفرح, ويلعب بالاستباق ونحوه من اللعب المباح, وانا لحافظون له من كل ما تخاف عليه.


    قال اني ليحزنني ان تذهبوا به واخاف ان ياكله الذئب وانتم عنه غافلون (13)
    قال يعقوب: اني ليولم نفسي مفارقته لي اذا ذهبتم به الى المراعي, واخشى ان ياكله الذئب, وانتم عنه غافلون منشغلون.


    قالوا لئن اكله الذئب ونحن عصبة انا اذا لخاسرون (14)
    قال اخوة يوسف لوالدهم: لئن اكله الذئب, ونحن جماعة قوية انا اذا لخاسرون, لا خير فينا, ولا نفع يرجى منا.


    فلما ذهبوا به واجمعوا ان يجعلوه في غيابة الجب واوحينا اليه لتنبئنهم بامرهم هذا وهم لا يشعرون (15)
    فارسله معهم. فلما ذهبوا به واجمعوا على القائه في جوف البئر, واوحينا الى يوسف لتخبرن اخوتك مستقبلا بفعلهم هذا الذي فعلوه بك, وهم لا يحسون بذلك الامر ولا يشعرون به.


    وجاءوا اباهم عشاء يبكون (16)
    وجاء اخوة يوسف الى ابيهم في وقت العشاء من اول الليل, يبكون ويظهرون الاسف والجزع.


    قالوا يا ابانا انا ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فاكله الذئب وما انت بمومن لنا ولو كنا صادقين (17)
    قالوا: يا ابانا انا ذهبنا نتسابق في الجري والرمي بالسهام, وتركنا يوسف عند زادنا وثيابنا, فلم نقصر في حفظه, بل تركناه في مامننا, وما فارقناه الا وقتا يسيرا, فاكله الذئب, وما انت بمصدق لنا ولو كنا موصوفين بالصدق; لشدة حبك ليوسف.


    وجاءوا على قميصه بدم كذب قال بل سولت لكم انفسكم امرا فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون (18)
    وجاووا بقميصه ملطخا بدم غير دم يوسف; ليشهد على صدقهم, فكان دليلا على كذبهم; لان القميص لم يمزق. فقال لهم ابوهم يعقوب عليه السلام: ما الامر كما تقولون, بل زينت لكم انفسكم الامارة بالسوء امرا قبيحا في يوسف, فرايتموه حسنا وفعلتموه, فصبري صبر جميل لا شكوى معه لاحد من الخلق, واستعين بالله على احتمال ما تصفون من الكذب, لا على حولي وقوتي.


    وجاءت سيارة فارسلوا واردهم فادلى دلوه قال يا بشرى هذا غلام واسروه بضاعة والله عليم بما يعملون (19)
    وجاءت جماعة من المسافرين, فارسلوا من يطلب لهم الماء, فلما ارسل دلوه في البئر تعلق بها يوسف, فقال واردهم: يا بشراي هذا غلام نفيس, واخفى الوارد واصحابه يوسف من بقية المسافرين فلم يظهروه لهم, وقالوا: ان هذه بضاعة استبضعناها, والله عليم بما يعملونه بيوسف.


    وشروه بثمن بخس دراهم معدودة وكانوا فيه من الزاهدين (20)
    وباعه اخوته للواردين من المسافرين بثمن قليل من الدراهم, وكانوا زاهدين فيه راغبين في التخلص منه; وذلك انهم لا يعلمون منزلته عند الله.


    وقال الذي اشتراه من مصر لامراته اكرمي مثواه عسى ان ينفعنا او نتخذه ولدا وكذلك مكنا ليوسف في الارض ولنعلمه من تاويل الاحاديث والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون (21)

  3. #3
    صورة saad_saad_1962
    saad_saad_1962 غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10,403
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    ولما ذهب المسافرون بيوسف الى "مصر" اشتراه منهم عزيزها, وهو الوزير, وقال لامراته: احسني معاملته, واجعلي مقامه عندنا كريما, لعلنا نستفيد من خدمته, او نقيمه عندنا مقام الولد, وكما انجينا يوسف وجعلنا عزيز "مصر" يعطف عليه, فكذلك مكنا له في ارض "مصر", وجعلناه على خزائنها, ولنعلمه تفسير الروى فيعرف منها ما سيقع مستقبلا. والله غالب على امره, فحكمه نافذ لا يبطله مبطل, ولكن اكثر الناس لا يعلمون ان الامر كله بيد الله.


    ولما بلغ اشده اتيناه حكما وعلما وكذلك نجزي المحسنين (22)
    ولما بلغ يوسف منتهى قوته في شبابه اعطيناه فهما وعلما, ومثل هذا الجزاء الذي جزينا به يوسف على احسانه نجزي المحسنين على احسانهم. وفي هذا تسلية للرسول صلى الله عليه وسلم.


    وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلقت الابواب وقالت هيت لك قال معاذ الله انه ربي احسن مثواي انه لا يفلح الظالمون (23)
    ودعت امراة العزيز -برفق ولين- يوسف الذي هو في بيتها الى نفسها; لحبها الشديد له وحسن بهائه, وغلقت الابواب عليها وعلى يوسف, وقالت: هلم الي, فقال: معاذ الله اعتصم به, واستجير من الذي تدعينني اليه, من خيانة سيدي الذي احسن منزلتي واكرمني فلا اخونه في اهله, انه لا يفلح من ظلم ففعل ما ليس له فعله.


    ولقد همت به وهم بها لولا ان راى برهان ربه كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء انه من عبادنا المخلصين (24)
    ولقد مالت نفسها لفعل الفاحشة, وحدثت يوسف نفسه حديث خطرات للاستجابة, لولا ان راى اية من ايات ربه تزجره عما حدثته به نفسه, وانما اريناه ذلك; لندفع عنه السوء والفاحشة في جميع اموره, انه من عبادنا المطهرين المصطفين للرسالة الذين اخلصوا في عبادتهم لله وتوحيده.


    واستبقا الباب وقدت قميصه من دبر والفيا سيدها لدى الباب قالت ما جزاء من اراد باهلك سوءا الا ان يسجن او عذاب اليم (25)
    واسرع يوسف الى الباب يريد الخروج, واسرعت تحاول الامساك به, وجذبت قميصه من خلفه; لتحول بينه وبين الخروج فشقته, ووجدا زوجها عند الباب فقالت: ما جزاء من اراد بامراتك فاحشة الا ان يسجن او يعذب العذاب الموجع.


    قال هي راودتني عن نفسي وشهد شاهد من اهلها ان كان قميصه قد من قبل فصدقت وهو من الكاذبين (26)
    قال يوسف: هي التي طلبت مني ذلك, فشهد صبي في المهد من اهلها فقال: ان كان قميصه شق من الامام فصدقت في اتهامها له, وهو من الكاذبين.


    وان كان قميصه قد من دبر فكذبت وهو من الصادقين (27)
    وان كان قميصه شق من الخلف فكذبت في قولها, وهو من الصادقين.


    فلما راى قميصه قد من دبر قال انه من كيدكن ان كيدكن عظيم (28)
    فلما راى الزوج قميص يوسف شق من خلفه علم براءة يوسف, وقال لزوجته: ان هذا الكذب الذي اتهمت به هذا الشاب هو من جملة مكركن -ايتها النساء-, ان مكركن عظيم.


    يوسف اعرض عن هذا واستغفري لذنبك انك كنت من الخاطئين (29)
    قال عزيز "مصر": يا يوسف اترك ذكر ما كان منها فلا تذكره لاحد, واطلبي -ايتها المراة- المغفرة لذنبك؛ انك كنت من الاثمين في مراودة يوسف عن نفسه, وفي افترائك عليه.


    وقال نسوة في المدينة امراة العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حبا انا لنراها في ضلال مبين (30)
    ووصل الخبر الى نسوة في المدينة فتحدثن به, وقلن منكرات على امراة العزيز: امراة العزيز تحاول غلامها عن نفسه, وتدعوه الى نفسها, وقد بلغ حبها له شغاف قلبها (وهو غلافه), انا لنراها في هذا الفعل لفي ضلال واضح.


    فلما سمعت بمكرهن ارسلت اليهن واعتدت لهن متكا واتت كل واحدة منهن سكينا وقالت اخرج عليهن فلما راينه اكبرنه وقطعن ايديهن وقلن حاش لله ما هذا بشرا ان هذا الا ملك كريم (31)
    فلما سمعت امراة العزيز بغيبتهن اياها واحتيالهن في ذمها, ارسلت اليهن تدعوهن لزيارتها, وهيات لهن ما يتكئن عليه من الوسائد, وما ياكلنه من الطعام, واعطت كل واحدة منهن سكينا ليقطعن الطعام, ثم قالت ليوسف: اخرج عليهن, فلما راينه اعظمنه واجللنه, واخذهن حسنه وجماله, فجرحن ايديهن وهن يقطعن الطعام من فرط الدهشة والذهول, وقلن متعجبات: معاذ الله, ما هذا من جنس البشر; لان جماله غير معهود في البشر, ما هو الا ملك كريم من الملائكة.


    قالت فذلكن الذي لمتنني فيه ولقد راودته عن نفسه فاستعصم ولئن لم يفعل ما امره ليسجنن وليكون من الصاغرين (32)
    قالت امراة العزيز للنسوة اللاتي قطعن ايديهن: فهذا الذي اصابكن في رويتكن اياه ما اصابكن هو الفتى الذي لمتنني في الافتتان به, ولقد طلبته وحاولت اغراءه; ليستجيب لي فامتنع وابى, ولئن لم يفعل ما امره به مستقبلا ليعاقبن بدخول السجن, وليكونن من الاذلاء.


    قال رب السجن احب الي مما يدعونني اليه والا تصرف عني كيدهن اصب اليهن واكن من الجاهلين (33)
    قال يوسف مستعيذا من شرهن ومكرهن: يا رب السجن احب الي مما يدعونني اليه من عمل الفاحشة, وان لم تدفع عني مكرهن امل اليهن, واكن من السفهاء الذين يرتكبون الاثم لجهلهم.


    فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن انه هو السميع العليم (34)
    فاستجاب الله ليوسف دعاءه فصرف عنه ما ارادت منه امراة العزيز وصواحباتها من معصية الله. ان الله هو السميع لدعاء يوسف, ودعاء كل داع من خلقه, العليم بمطلبه وحاجته وما يصلحه, وبحاجة جميع خلقه وما يصلحهم.


    ثم بدا لهم من بعد ما راوا الايات ليسجننه حتى حين (35)
    ثم ظهر للعزيز واصحابه -من بعد ما راوا الادلة على براءة يوسف وعفته- ان يسجنوه الى زمن يطول او يقصر; منعا للفضيحة.


    ودخل معه السجن فتيان قال احدهما اني اراني اعصر خمرا وقال الاخر اني اراني احمل فوق راسي خبزا تاكل الطير منه نبئنا بتاويله انا نراك من المحسنين (36)
    ودخل السجن مع يوسف فتيان, قال احدهما: اني رايت في المنام اني اعصر عنبا ليصير خمرا, وقال الاخر: اني رايت اني احمل فوق راسي خبزا تاكل الطير منه, اخبرنا -يا يوسف -بتفسير ما راينا, انا نراك من الذين يحسنون في عبادتهم لله, ومعاملتهم لخلقه.


    قال لا ياتيكما طعام ترزقانه الا نباتكما بتاويله قبل ان ياتيكما ذلكما مما علمني ربي اني تركت ملة قوم لا يومنون بالله وهم بالاخرة هم كافرون (37)
    قال لهما يوسف: لا ياتيكما طعام ترزقانه في حال من الاحوال الا اخبرتكما بتفسيره قبل ان ياتيكما, ذلكما التعبير الذي ساعبره لكما مما علمني ربي; اني امنت به, واخلصت له العبادة, وابتعدت عن دين قوم لا يومنون بالله, وهم بالبعث والحساب جاحدون.


    واتبعت ملة ابائي ابراهيم واسحق ويعقوب ما كان لنا ان نشرك بالله من شيء ذلك من فضل الله علينا وعلى الناس ولكن اكثر الناس لا يشكرون (38)
    واتبعت دين ابائي ابراهيم واسحاق ويعقوب فعبدت الله وحده, ما كان لنا ان نجعل لله شريكا في عبادته, ذلك التوحيد بافراد الله بالعبادة, مما تفضل الله به علينا وعلى الناس, ولكن اكثر الناس لا يشكرون الله على نعمة التوحيد والايمان.


    يا صاحبي السجن اارباب متفرقون خير ام الله الواحد القهار (39)
    وقال يوسف للفتيين اللذين معه في السجن: اعبادة الهة مخلوقة شتى خير ام عبادة الله الواحد القهار؟


    ما تعبدون من دونه الا اسماء سميتموها انتم واباوكم ما انزل الله بها من سلطان ان الحكم الا لله امر الا تعبدوا الا اياه ذلك الدين القيم ولكن اكثر الناس لا يعلمون (40)
    ما تعبدون من دون الله الا اسماء لا معاني وراءها, جعلتموها انتم واباوكم اربابا جهلا منكم وضلالا، ما انزل الله من حجة او برهان على صحتها, ما الحكم الحق الا لله تعالى وحده, لا شريك له, امر الا تنقادوا ولا تخضعوا لغيره, وان تعبدوه وحده, وهذا هو الدين القيم الذي لا عوج فيه, ولكن اكثر الناس يجهلون ذلك, فلا يعلمون حقيقته.


    يا صاحبي السجن اما احدكما فيسقي ربه خمرا واما الاخر فيصلب فتاكل الطير من راسه قضي الامر الذي فيه تستفتيان (41)
    يا صاحبي في السجن, اليكما تفسير روياكما: اما الذي راى انه يعصر العنب في روياه فانه يخرج من السجن ويكون ساقي الخمر للملك, واما الاخر الذي راى انه يحمل على راسه خبزا فانه يصلب ويترك, وتاكل الطير من راسه, قضي الامر الذي فيه تستفتيان وفرغ منه.


    وقال للذي ظن انه ناج منهما اذكرني عند ربك فانساه الشيطان ذكر ربه فلبث في السجن بضع سنين (42)
    وقال يوسف للذي علم انه ناج من صاحبيه: اذكرني عند سيدك الملك واخبره باني مظلوم محبوس بلا ذنب, فانسى الشيطان ذلك الرجل ان يذكر للملك حال يوسف, فمكث يوسف بعد ذلك في السجن عدة سنوات.


    وقال الملك اني ارى سبع بقرات سمان ياكلهن سبع عجاف وسبع سنبلات خضر واخر يابسات يا ايها الملا افتوني في روياي ان كنتم للرويا تعبرون (43)

  4. #4
    صورة saad_saad_1962
    saad_saad_1962 غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10,403
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    وقال الملك: اني رايت في منامي سبع بقرات سمان, ياكلهن سبع بقرات نحيلات من الهزال, ورايت سبع سنبلات خضر, وسبع سنبلات يابسات, يا ايها السادة والكبراء اخبروني عن هذه الرويا, ان كنتم للرويا تفسرون.


    قالوا اضغاث احلام وما نحن بتاويل الاحلام بعالمين (44)
    قالوا: روياك هذه اخلاط احلام لا تاويل لها, وما نحن بتفسير الاحلام بعالمين.


    وقال الذي نجا منهما وادكر بعد امة انا انبئكم بتاويله فارسلون (45)


    وقال الذي نجا من القتل من صاحبي يوسف في السجن وتذكر بعد مدة ما نسي من امر يوسف: انا اخبركم بتاويل هذه الرويا, فابعثوني الى يوسف لاتيكم بتفسيرها.
    يوسف ايها الصديق افتنا في سبع بقرات سمان ياكلهن سبع عجاف وسبع سنبلات خضر واخر يابسات لعلي ارجع الى الناس لعلهم يعلمون (46)
    وعندما وصل الرجل الى يوسف قال له: يوسف ايها الصديق فسر لنا رويا من راى سبع بقرات سمان ياكلهن سبع بقرات هزيلات, وراى سبع سنبلات خضر واخر يابسات; لعلي ارجع الى الملك واصحابه فاخبرهم; ليعلموا تاويل ما سالتك عنه, وليعلموا مكانتك وفضلك.


    قال تزرعون سبع سنين دابا فما حصدتم فذروه في سنبله الا قليلا مما تاكلون (47)
    قال يوسف لسائله عن رويا الملك: تفسير هذه الرويا انكم تزرعون سبع سنين متتابعة جادين ليكثر العطاء, فما حصدتم منه في كل مرة فادخروه, واتركوه في سنبله; ليتم حفظه من التسوس, وليكون ابقى, الا قليلا مما تاكلونه من الحبوب.


    ثم ياتي من بعد ذلك سبع شداد ياكلن ما قدمتم لهن الا قليلا مما تحصنون (48)
    ثم ياتي بعد هذه السنين الخصبة سبع سنين شديدة الجدب, ياكل اهلها كل ما ادخرتم لهن من قبل, الا قليلا مما تحفظونه وتدخرونه ليكون بذورا للزراعة.


    ثم ياتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون (49)
    ثم ياتي من بعد هذه السنين المجدبة عام يغاث فيه الناس بالمطر, فيرفع الله تعالى عنهم الشدة, ويعصرون فيه الثمار من كثرة الخصب والنماء.


    وقال الملك ائتوني به فلما جاءه الرسول قال ارجع الى ربك فاساله ما بال النسوة اللاتي قطعن ايديهن ان ربي بكيدهن عليم (50)
    وقال الملك لاعوانه: اخرجوا الرجل المعبر للرويا من السجن واحضروه لي, فلما جاءه رسول الملك يدعوه قال يوسف للرسول: ارجع الى سيدك الملك, واطلب منه ان يسال النسوة اللاتي جرحن ايديهن عن حقيقة امرهن وشانهن معي; لتظهر الحقيقة للجميع, وتتضح براءتي, ان ربي عليم بصنيعهن وافعالهن لا يخفى عليه شيء من ذلك.


    قال ما خطبكن اذ راودتن يوسف عن نفسه قلن حاش لله ما علمنا عليه من سوء قالت امراة العزيز الان حصحص الحق انا راودته عن نفسه وانه لمن الصادقين (51)
    قال الملك للنسوة اللاتي جرحن ايديهن: ما شانكن حين راودتن يوسف عن نفسه يوم الضيافة؟ فهل رايتن منه ما يريب؟ قلن: معاذ الله ما علمنا عليه ادنى شيء يشينه, عند ذلك قالت امراة العزيز: الان ظهر الحق بعد خفائه, فانا التي حاولت فتنته باغرائه فامتنع, وانه لمن الصادقين في كل ما قاله.


    ذلك ليعلم اني لم اخنه بالغيب وان الله لا يهدي كيد الخائنين (52)
    ذلك القول الذي قلته في تنزيهه والاقرار على نفسي ليعلم زوجي اني لم اخنه بالكذب عليه, ولم تقع مني الفاحشة, وانني راودته, واعترفت بذلك لاظهار براءتي وبراءته, وان الله لا يوفق اهل الخيانة, ولا يرشدهم في خيانتهم
    التعديل الاخير تم بواسطة saad_saad_1962 ; 30-09-2010 الساعة 05:28 AM

  5. #5
    صورة saad_saad_1962
    saad_saad_1962 غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10,403
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    الجزء الثالث عشر :


    وما ابرئ نفسي ان النفس لامارة بالسوء الا ما رحم ربي ان ربي غفور رحيم (53)
    قالت امراة العزيز: وما ازكي نفسي ولا ابرئها, ان النفس لكثيرة الامر لصاحبها بعمل المعاصي طلبا لملذاتها, الا من عصمه الله. ان الله غفور لذنوب من تاب من عباده, رحيم بهم.


    وقال الملك ائتوني به استخلصه لنفسي فلما كلمه قال انك اليوم لدينا مكين امين (54)
    وقال الملك الحاكم ل "مصر" حين بلغته براءة يوسف: جيئوني به اجعله من خلصائي واهل مشورتي, فلما جاء يوسف وكلمه الملك, وعرف براءته, وعظيم امانته, وحسن خلقه, قال له: انك اليوم عندنا عظيم المكانة, وموتمن على كل شيء.


    قال اجعلني على خزائن الارض اني حفيظ عليم (55)
    واراد يوسف ان ينفع العباد, ويقيم العدل بينهم, فقال للملك: اجعلني واليا على خزائن "مصر", فاني خازن امين, ذو علم وبصيرة بما اتولاه.


    وكذلك مكنا ليوسف في الارض يتبوا منها حيث يشاء نصيب برحمتنا من نشاء ولا نضيع اجر المحسنين (56)
    وكما انعم الله على يوسف بالخلاص من السجن مكن له في ارض "مصر" ينزل منها اي منزل شاءه. يصيب الله برحمته من يشاء من عباده المتقين, ولا يضيع اجر من احسن شيئا من العمل الصالح.


    ولاجر الاخرة خير للذين امنوا وكانوا يتقون (57)
    ولثواب الاخرة عند الله اعظم من ثواب الدنيا لاهل الايمان والتقوى الذين يخافون عقاب الله, ويطيعونه في امره ونهيه.


    وجاء اخوة يوسف فدخلوا عليه فعرفهم وهم له منكرون (58)
    وقدم اخوة يوسف الى "مصر" -بعد ان حل بهم الجدب في ارضهم-; ليجلبوا منها الطعام, فدخلوا عليه فعرفهم, ولم يعرفوه لطول المدة وتغير هيئته.


    ولما جهزهم بجهازهم قال ائتوني باخ لكم من ابيكم الا ترون اني اوفي الكيل وانا خير المنزلين (59)
    وقد امر يوسف باكرامهم وحسن ضيافتهم, ثم اعطاهم من الطعام ما طلبوا, وكانوا قد اخبروه ان لهم اخا من ابيهم لم يحضروه معهم -يريدون شقيقه- فقال: ائتوني باخيكم من ابيكم, الم تروا اني اوفيت لكم الكيل واكرمتكم في الضيافة, وانا خير المضيفين لكم؟


    فان لم تاتوني به فلا كيل لكم عندي ولا تقربون (60)
    فان لم تاتوني به فليس لكم عندي طعام اكيله لكم, ولا تاتوا الي.


    قالوا سنراود عنه اباه وانا لفاعلون (61)
    قالوا: سنبذل جهدنا لاقناع ابيه ان يرسله معنا, ولن نقصر في ذلك.


    وقال لفتيانه اجعلوا بضاعتهم في رحالهم لعلهم يعرفونها اذا انقلبوا الى اهلهم لعلهم يرجعون (62)
    وقال يوسف لغلمانه: اجعلوا ثمن ما اخذوه في امتعتهم سرا; رجاء ان يعرفوه اذا رجعوا الى اهلهم, ويقدروا اكرامنا لهم؛ ليرجعوا طمعا في عطائنا.


    فلما رجعوا الى ابيهم قالوا يا ابانا منع منا الكيل فارسل معنا اخانا نكتل وانا له لحافظون (63)
    فلما رجعوا الى ابيهم قصوا عليه ما كان من اكرام العزيز لهم, وقالوا: انه لن يعطينا مستقبلا الا اذا كان معنا اخونا الذي اخبرناه به, فارسله معنا نحضر الطعام وافيا, ونتعهد لك بحفظه.


    قال هل امنكم عليه الا كما امنتكم على اخيه من قبل فالله خير حافظا وهو ارحم الراحمين (64)
    قال لهم ابوهم: كيف امنكم على "بنيامين" وقد امنتكم على اخيه يوسف من قبل, والتزمتم بحفظه فلم تفوا بذلك؟ فلا اثق بالتزامكم وحفظكم, ولكني اثق بحفظ الله, خير الحافظين وارحم الراحمين, ارجو ان يرحمني فيحفظه ويرده علي.


    ولما فتحوا متاعهم وجدوا بضاعتهم ردت اليهم قالوا يا ابانا ما نبغي هذه بضاعتنا ردت الينا ونمير اهلنا ونحفظ اخانا ونزداد كيل بعير ذلك كيل يسير (65)
    ولما فتحوا اوعيتهم وجدوا ثمن بضاعتهم الذي دفعوه قد رد اليهم قالوا: يا ابانا ماذا نطلب اكثر من هذا؟ هذا ثمن بضاعتنا رده العزيز الينا, فكن مطمئنا على اخينا, وارسله معنا; لنجلب طعاما وفيرا لاهلنا, ونحفظ اخانا, ونزداد حمل بعير له; فان العزيز يكيل لكل واحد حمل بعير, وذلك كيل يسير عليه.


    قال لن ارسله معكم حتى توتوني موثقا من الله لتاتونني به الا ان يحاط بكم فلما اتوه موثقهم قال الله على ما نقول وكيل (66)
    قال لهم يعقوب: لن اتركه يذهب معكم حتى تتعهدوا وتحلفوا لي بالله ان تردوه الي, الا ان تغلبوا عليه فلا تستطيعوا تخليصه, فلما اعطوه عهد الله على ما طلب, قال يعقوب: الله على ما نقول وكيل, اي تكفينا شهادته علينا وحفظه لنا.


    وقال يا بني لا تدخلوا من باب واحد وادخلوا من ابواب متفرقة وما اغني عنكم من الله من شيء ان الحكم الا لله عليه توكلت وعليه فليتوكل المتوكلون (67)
    وقال لهم ابوهم: يا ابنائي اذا دخلتم ارض "مصر" فلا تدخلوا من باب واحد, ولكن ادخلوها من ابواب متفرقة, حتى لا تصيبكم العين, واني اذ اوصيكم بهذا لا ادفع عنكم شيئا قضاه الله عليكم, فما الحكم الا لله وحده, عليه اعتمدت ووثقت, وعليه وحده يعتمد المومنون.


    ولما دخلوا من حيث امرهم ابوهم ما كان يغني عنهم من الله من شيء الا حاجة في نفس يعقوب قضاها وانه لذو علم لما علمناه ولكن اكثر الناس لا يعلمون (68)
    ولما دخلوا من ابواب متفرقة كما امرهم ابوهم, ما كان ذلك ليدفع قضاء الله عنهم, ولكن كان شفقة في نفس يعقوب عليهم ان تصيبهم العين, وان يعقوب لصاحب علم عظيم بامر دينه علمه الله له وحيا, ولكن اكثر الناس لا يعلمون عواقب الامور ودقائق الاشياء, وما يعلمه يعقوب -عليه السلام- من امر دينه.


    ولما دخلوا على يوسف اوى اليه اخاه قال اني انا اخوك فلا تبتئس بما كانوا يعملون (69)
    ولما دخل اخوة يوسف عليه في منزل ضيافته ومعهم شقيقه, ضم يوسف اليه شقيقه, وقال له سرا: اني انا اخوك فلا تحزن, ولا تغتم بما صنعوه بي فيما مضى. وامره بكتمان ذلك عنهم.


    فلما جهزهم بجهازهم جعل السقاية في رحل اخيه ثم اذن موذن ايتها العير انكم لسارقون (70)
    فلما جهزهم يوسف, وحمل ابلهم بالطعام, امر عماله, فوضعوا الاناء الذي كان يكيل للناس به في متاع اخيه "بنيامين" من حيث لا يشعر احد, ولما ركبوا ليسيروا نادى مناد قائلا يا اصحاب هذه العير المحملة بالطعام, انكم لسارقون.


    قالوا واقبلوا عليهم ماذا تفقدون (71)
    قال اولاد يعقوب مقبلين على المنادي: ما الذي تفقدونه؟


    قالوا نفقد صواع الملك ولمن جاء به حمل بعير وانا به زعيم (72)
    قال المنادي ومن بحضرته: نفقد المكيال الذي يكيل الملك به, ومكافاة من يحضره مقدار حمل بعير من الطعام, وقال المنادي: وانا بحمل البعير من الطعام ضامن وكفيل.


    قالوا تالله لقد علمتم ما جئنا لنفسد في الارض وما كنا سارقين (73)
    قال اخوة يوسف: والله لقد تحققتم مما شاهدتموه منا اننا ما جئنا ارض "مصر" من اجل الافساد فيها, وليس من صفاتنا ان نكون سارقين.


    قالوا فما جزاوه ان كنتم كاذبين (74)
    قال المكلفون بالبحث عن المكيال لاخوة يوسف: فما عقوبة السارق عندكم ان كنتم كاذبين في قولكم: لسنا بسارقين؟


    قالوا جزاوه من وجد في رحله فهو جزاوه كذلك نجزي الظالمين (75)
    قال اخوة يوسف: جزاء السارق من وجد المسروق في رحله فهو جزاوه. اي يسلم بسرقته الى من سرق منه حتى يكون عبدا عنده, مثل هذا الجزاء -وهو الاسترقاق- نجزي الظالمين بالسرقة, وهذا ديننا وسنتنا في اهل السرقة.


    فبدا باوعيتهم قبل وعاء اخيه ثم استخرجها من وعاء اخيه كذلك كدنا ليوسف ما كان لياخذ اخاه في دين الملك الا ان يشاء الله نرفع درجات من نشاء وفوق كل ذي علم عليم (76)
    ورجعوا باخوة يوسف اليه, فقام بنفسه يفتش امتعتهم, فبدا بامتعتهم قبل متاع شقيقه; احكاما لما دبره لاستبقاء اخيه معه, ثم انتهى بوعاء اخيه, فاستخرج الاناء منه, كذلك يسرنا ليوسف هذا التدبير الذي توصل به لاخذ اخيه, وما كان له ان ياخذ اخاه في حكم ملك "مصر"; لانه ليس من دينه ان يتملك السارق, الا ان مشيئة الله اقتضت هذا التدبير والاحتكام الى شريعة اخوة يوسف القاضية برق السارق. نرفع منازل من نشاء في الدنيا على غيره كما رفعنا منزلة يوسف. وفوق كل ذي علم من هو اعلم منه, حتى ينتهي العلم الى الله تعالى عالم الغيب والشهادة.


    قالوا ان يسرق فقد سرق اخ له من قبل فاسرها يوسف في نفسه ولم يبدها لهم قال انتم شر مكانا والله اعلم بما تصفون (77)
    قال اخوة يوسف: ان سرق هذا فقد سرق اخ شقيق له من قبل (يقصدون يوسف عليه السلام) فاخفى يوسف في نفسه ما سمعه, وحدث نفسه قائلا انتم اسوا منزلة ممن ذكرتم, حيث دبرتم لي ما كان منكم, والله اعلم بما تصفون من الكذب والافتراء.


    قالوا يا ايها العزيز ان له ابا شيخا كبيرا فخذ احدنا مكانه انا نراك من المحسنين (78)
    قالوا مستعطفين ليوفوا بعهد ابيهم: يا ايها العزيز ان له والدا كبيرا في السن يحبه ولا يطيق بعده, فخذ احدنا بدلا من "بنيامين", انا نراك من المحسنين في معاملتك لنا ولغيرنا.


    قال معاذ الله ان ناخذ الا من وجدنا متاعنا عنده انا اذا لظالمون (79)
    قال يوسف: نعتصم بالله ونستجير به ان ناخذ احدا غير الذي وجدنا المكيال عنده -كما حكمتم انتم-, فاننا ان فعلنا ما تطلبون نكون في عداد الظالمين.


    فلما استيئسوا منه خلصوا نجيا قال كبيرهم الم تعلموا ان اباكم قد اخذ عليكم موثقا من الله ومن قبل ما فرطتم في يوسف فلن ابرح الارض حتى ياذن لي ابي او يحكم الله لي وهو خير الحاكمين (80)
    فلما يئسوا من اجابته اياهم لما طلبوه انفردوا عن الناس, واخذوا يتشاورون فيما بينهم, قال كبيرهم في السن: الم تعلموا ان اباكم قد اخذ عليكم العهد الموكد لتردن اخاكم الا ان تغلبوا, ومن قبل هذا كان تقصيركم في يوسف وغدركم به; لذلك لن افارق ارض "مصر" حتى ياذن لي ابي في مفارقتها, او يقضي لي ربي بالخروج منها, واتمكن من اخذ اخي, والله خير من حكم, واعدل من فصل بين الناس.


    ارجعوا الى ابيكم فقولوا يا ابانا ان ابنك سرق وما شهدنا الا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين (81)
    ارجعوا انتم الى ابيكم, واخبروه بما جرى, وقولوا له: ان ابنك "بنيامين" قد سرق, وما شهدنا بذلك الا بعد ان تيقنا, فقد راينا المكيال في رحله, وما كان عندنا علم الغيب انه سيسرق حين عاهدناك على رده.

  6. #6
    صورة saad_saad_1962
    saad_saad_1962 غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10,403
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    واسال القرية التي كنا فيها والعير التي اقبلنا فيها وانا لصادقون (82)
    واسال -يا ابانا- اهل "مصر", ومن كان معنا في القافلة التي كنا فيها, واننا صادقون فيما اخبرناك به.


    قال بل سولت لكم انفسكم امرا فصبر جميل عسى الله ان ياتيني بهم جميعا انه هو العليم الحكيم (83)
    ولما رجعوا واخبروا اباهم قال لهم: بل زينت لكم انفسكم الامارة بالسوء مكيدة دبرتموها كما فعلتم من قبل مع يوسف, فصبري صبر جميل لا جزع فيه ولا شكوى معه, عسى الله ان يرد الي ابنائي الثلاثة -وهم يوسف وشقيقه واخوهم الكبير المتخلف من اجل اخيه- انه هو العليم بحالي, الحكيم في تدبيره.


    وتولى عنهم وقال يا اسفى على يوسف وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم (84)
    واعرض يعقوب عنهم, وقد ضاق صدره بما قالوه، وقال: يا حسرتا على يوسف وابيضت عيناه, بذهاب سوادهما من شدة الحزن فهو ممتلئ القلب حزنا, ولكنه شديد الكتمان له.


    قالوا تالله تفتا تذكر يوسف حتى تكون حرضا او تكون من الهالكين (85)
    قال بنوه: تالله ما تزال تتذكر يوسف, ويشتد حزنك عليه حتى تشرف على الهلاك او تهلك فعلا فخفف عن نفسك.


    قال انما اشكو بثي وحزني الى الله واعلم من الله ما لا تعلمون (86)
    قال يعقوب مجيبا لهم: لا اظهر همي وحزني الا لله وحده, فهو كاشف الضر والبلاء, واعلم من رحمة الله وفرجه ما لا تعلمونه.


    يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف واخيه ولا تيئسوا من روح الله انه لا ييئس من روح الله الا القوم الكافرون (87)
    قال يعقوب: يا ابنائي عودوا الى "مصر" فاستقصوا اخبار يوسف واخيه, ولا تقطعوا رجاءكم من رحمة الله, انه لا يقطع الرجاء من رحمة الله الا الجاحدون لقدرته, الكافرون به.


    فلما دخلوا عليه قالوا يا ايها العزيز مسنا واهلنا الضر وجئنا ببضاعة مزجاة فاوف لنا الكيل وتصدق علينا ان الله يجزي المتصدقين (88)
    فذهبوا الى "مصر", فلما دخلوا على يوسف قالوا: يا ايها العزيز اصابنا واهلنا القحط والجدب, وجئناك بثمن رديء قليل, فاعطنا به ما كنت تعطينا من قبل بالثمن الجيد, وتصدق علينا بقبض هذه الدراهم المزجاة وتجوز فيها, ان الله تعالى يثيب المتفضلين على اهل الحاجة باموالهم.


    قال هل علمتم ما فعلتم بيوسف واخيه اذ انتم جاهلون (89)
    فلما سمع مقالتهم رق لهم, وعرفهم بنفسه وقال: هل تذكرون الذي فعلتموه بيوسف واخيه من الاذى في حال جهلكم بعاقبة ما تفعلون؟


    قالوا ائنك لانت يوسف قال انا يوسف وهذا اخي قد من الله علينا انه من يتق ويصبر فان الله لا يضيع اجر المحسنين (90)
    قالوا: اانك لانت يوسف؟ قال: نعم انا يوسف, وهذا شقيقي, قد تفضل الله علينا, فجمع بيننا بعد الفرقة, انه من يتق الله, ويصبر على المحن, فان الله لا يذهب ثواب احسانه, وانما يجزيه احسن الجزاء.


    قالوا تالله لقد اثرك الله علينا وان كنا لخاطئين (91)
    قالوا: تالله لقد فضلك الله علينا واعزك بالعلم والحلم والفضل, وان كنا لخاطئين بما فعلناه عمدا بك وباخيك.


    قال لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو ارحم الراحمين (92)
    قال لهم يوسف: لا تانيب عليكم اليوم, يغفر الله لكم, وهو ارحم الراحمين لمن تاب من ذنبه واناب الى طاعته.


    اذهبوا بقميصي هذا فالقوه على وجه ابي يات بصيرا واتوني باهلكم اجمعين (93)
    ولما سالهم عن ابيه اخبروه بذهاب بصره من البكاء عليه, فقال لهم: عودوا الى ابيكم ومعكم قميصي هذا فاطرحوه على وجه ابي يعد اليه بصره, ثم احضروا الي جميع اهلكم.


    ولما فصلت العير قال ابوهم اني لاجد ريح يوسف لولا ان تفندون (94)
    ولما خرجت القافلة من ارض "مصر", ومعهم القميص قال يعقوب لمن حضره: اني لاجد ريح يوسف لولا ان تسفهوني وتسخروا مني, وتزعموا ان هذا الكلام صدر مني من غير شعور.


    قالوا تالله انك لفي ضلالك القديم (95)
    قال الحاضرون عنده: تالله انك لا تزال في خطئك القديم من حب يوسف, وانك لا تنساه.


    فلما ان جاء البشير القاه على وجهه فارتد بصيرا قال الم اقل لكم اني اعلم من الله ما لا تعلمون (96)
    فلما ان جاء من يبشر يعقوب بان يوسف حي, وطرح قميص يوسف على وجهه فعاد يعقوب مبصرا, وعمه السرور فقال لمن عنده: الم اخبركم اني اعلم من الله ما لا تعلمونه من فضل الله ورحمته وكرمه؟


    قالوا يا ابانا استغفر لنا ذنوبنا انا كنا خاطئين (97)
    قال بنوه: يا ابانا سل لنا ربك ان يعفو عنا ويستر علينا ذنوبنا, انا كنا خاطئين فيما فعلناه بيوسف وشقيقه.


    قال سوف استغفر لكم ربي انه هو الغفور الرحيم (98)
    قال يعقوب: سوف اسال ربي ان يغفر لكم ذنوبكم, انه هو الغفور لذنوب عباده التائبين, الرحيم بهم.


    فلما دخلوا على يوسف اوى اليه ابويه وقال ادخلوا مصر ان شاء الله امنين (99)
    وخرج يعقوب واهله الى "مصر" قاصدين يوسف, فلما وصلوا اليه ضم يوسف اليه ابويه, وقال لهم: ادخلوا "مصر" بمشيئة الله, وانتم امنون من الجهد والقحط, ومن كل مكروه.


    ورفع ابويه على العرش وخروا له سجدا وقال يا ابت هذا تاويل روياي من قبل قد جعلها ربي حقا وقد احسن بي اذ اخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد ان نزغ الشيطان بيني وبين اخوتي ان ربي لطيف لما يشاء انه هو العليم الحكيم (100)
    واجلس اباه وامه على سرير ملكه بجانبه; اكراما لهما, وحياه ابواه واخوته الاحد عشر بالسجود له تحية وتكريما, لا عبادة وخضوعا, وكان ذلك جائزا في شريعتهم, وقد حرم في شريعتنا; سدا لذريعة الشرك بالله. وقال يوسف لابيه: هذا السجود هو تفسير روياي التي قصصتها عليك من قبل في صغري, قد جعلها ربي صدقا, وقد تفضل علي حين اخرجني من السجن, وجاء بكم الي من البادية, من بعد ان افسد الشيطان رابطة الاخوة بيني وبين اخوتي. ان ربي لطيف التدبير لما يشاء, انه هو العليم بمصالح عباده, الحكيم في اقواله وافعاله.


    رب قد اتيتني من الملك وعلمتني من تاويل الاحاديث فاطر السموات والارض انت ولي في الدنيا والاخرة توفني مسلما والحقني بالصالحين (101)
    ثم دعا يوسف ربه قائلا رب قد اعطيتني من ملك "مصر", وعلمتني من تفسير الروى وغير ذلك من العلم, يا خالق السموات والارض ومبدعهما, انت متولي جميع شاني في الدنيا والاخرة, توفني اليك مسلما, والحقني بعبادك الصالحين من الانبياء الابرار والاصفياء الاخيار.


    ذلك من انباء الغيب نوحيه اليك وما كنت لديهم اذ اجمعوا امرهم وهم يمكرون (102)
    ذلك المذكور من قصة يوسف هو من اخبار الغيب نخبرك به -ايها الرسول- وحيا, وما كنت حاضرا مع اخوة يوسف حين دبروا له الالقاء في البئر, واحتالوا عليه وعلى ابيه. وهذا يدل على صدقك, وان الله يوحي اليك.


    وما اكثر الناس ولو حرصت بمومنين (103)
    وما اكثر المشركين من قومك -ايها الرسول- بمصدقيك ولا متبعيك, ولو حرصت على ايمانهم, فلا تحزن على ذلك.


    وما تسالهم عليه من اجر ان هو الا ذكر للعالمين (104)
    وما تطلب من قومك اجرة على ارشادهم للايمان, ان الذي ارسلت به من القران والهدى عظة للناس اجمعين يتذكرون به ويهتدون.


    وكاين من اية في السموات والارض يمرون عليها وهم عنها معرضون (105)
    وكثير من الدلائل الدالة على وحدانية الله وقدرته منتشرة في السموات والارض, كالشمس والقمر والجبال والاشجار, يشاهدونها وهم عنها معرضون, لا يفكرون فيها ولا يعتبرون.


    وما يومن اكثرهم بالله الا وهم مشركون (106)
    وما يقر هولاء المعرضون عن ايات الله بان الله خالقهم ورازقهم وخالق كل شيء ومستحق للعبادة وحده الا وهم مشركون في عبادتهم الاوثان والاصنام. تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا.


    افامنوا ان تاتيهم غاشية من عذاب الله او تاتيهم الساعة بغتة وهم لا يشعرون (107)
    فهل عندهم ما يجعلهم امنين ان ينزل بهم عذاب من الله يعمهم, او ان تاتيهم القيامة فجاة, وهم لا يشعرون ولا يحسون بذلك.


    قل هذه سبيلي ادعو الى الله على بصيرة انا ومن اتبعني وسبحان الله وما انا من المشركين (108)
    قل لهم -ايها الرسول-: هذه طريقتي, ادعو الى عبادة الله وحده, على حجة من الله ويقين, انا ومن اقتدى بي, وانزه الله سبحانه وتعالى عن الشركاء, ولست من المشركين مع الله غيره.


    وما ارسلنا من قبلك الا رجالا نوحي اليهم من اهل القرى افلم يسيروا في الارض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم ولدار الاخرة خير للذين اتقوا افلا تعقلون (109)
    وما ارسلنا من قبلك -ايها الرسول- للناس الا رجالا منهم ننزل عليهم وحينا, وهم من اهل الحاضرة, فهم اقدر على فهم الدعوة والرسالة, يصدقهم المهتدون للحق, ويكذبهم الضالون عنه, افلم يمشوا في الارض, فيعاينوا كيف كان مال المكذبين السابقين وما حل بهم من الهلاك؟ ولثواب الدار الاخرة افضل من الدنيا وما فيها للذين امنوا وخافوا ربهم. افلا تتفكرون فتعتبروا؟


    حتى اذا استيئس الرسل وظنوا انهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجي من نشاء ولا يرد باسنا عن القوم المجرمين (110)
    ولا تستعجل -ايها الرسول- النصر على مكذبيك, فان الرسل قبلك ما كان ياتيهم النصر عاجلا لحكمة نعلمها, حتى اذا يئس الرسل من قومهم, وايقنوا ان قومهم قد كذبوهم ولا امل في ايمانهم, جاءهم نصرنا عند شدة الكرب, فننجي من نشاء من الرسل واتباعهم, ولا يرد عذابنا عمن اجرم وتجرا على الله. وفي هذا تسلية للنبي صلى الله عليه وسلم.


    لقد كان في قصصهم عبرة لاولي الالباب ما كان حديثا يفترى ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل كل شيء وهدى ورحمة لقوم يومنون (111)
    لقد كان في نبا المرسلين الذي قصصناه عليك وما حل بالمكذبين عظة لاهل العقول السليمة. ما كان هذا القران حديثا مكذوبا مختلقا, ولكن انزلناه مصدقا لما سبقه من الكتب السماوية, وبيانا لكل ما يحتاج اليه العباد من تحليل وتحريم, ومحبوب ومكروه وغير ذلك, وارشادا من الضلال, ورحمة لاهل الايمان تهتدي به قلوبهم, فيعملون بما فيه من الاوامر والنواهي.

    للاستماع قصة سيدنا يوسف عليه السلام اضغط هناا


    لفضيلة الشيخ / عصام العويد


    لحفظ قصة سيدنا يوسف عليه السلاماضغط هنااا
    والان انتهت القصه العظيمة واسال الدوعاء والايستفاده من القصه
    لاتنسوني بدعاء

  7. #7
    صورة system - error
    system - error غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    facebook
    المشاركات
    1,486
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    شكرا جدا جدا جدا





  8. #8
    هشام خطاب غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    غزة
    المشاركات
    56
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    :

    جزاك المولى خير الجزاء

    وجعل ذلك في ميزان حسناتك

    :

  9. #9
    صورة افكاري ليس لها حدود
    افكاري ليس لها حدود غير متصل موقوف Baand
    بسبب الاعلانات تم حظر جميع روابطه واي وسيلة اتصال
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    3,691
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    ||||


    ؛؛؛؛

    جزاك المولى خير الجزاء

    وجعل ذلك في ميزان حسناتك



    && افكاري ليس لها حدود

  10. #10
    صورة احمدابوالزي
    احمدابوالزي غير متصل طالب ثانوي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    سوريا- حلب
    المشاركات
    682
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    سبحانك اللهم وبحمدك ، اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك

صفحة 1 من 8 123 ... الاخيرةالاخيرة
الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook