العلم والخلق

حين نزل قوله تعالى اقرا كان امرا واضحا لنا جميعا ان نسعى لطلب العلم والتوفر له لذلك كان يقول الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة
فبالعلم تنتشر الاخلاق الفاضلة بين الناس ويحبون بعضهم البعض وبه تزدهر الامة وتبلغ المكانة العليا بين الناس والعلم والخلق الحسن شيئان متلازمان اذ لا فائدة من علم بلا اخلاق ولا نهضة لامة عرفت الاخلاق ولم تعرف العلم بل انه ليس من الممكن ان ينشا علم الا وقد اتصل بالاخلاق اتصالا وثيقا
والعلم النافع لصاحبه لا بد من ان يكون منطلقه وغايته الله تعالى فلا نفع من علم يراد به الدنيا وحدها خالصة من دون الله تعالى فالعلم والعبادة والاخلاق من الاساسيات الواجبة علينا لنجد السعادة في دنيانا واخرانا
فعلينا ان نبذل كل طاقتنا من اجل ان نتعلم ونصل الدرجة العليا ولا ننسى في كل ذلك ان نهذب نفوسنا واخلاقنا

__________________