وعود گاذبﮧ。﹆



هناك حيث كانت تلك الارجوحة ,

او بالاحرىا قطعة خشب بالية متدلية بين احضان تلك الشجرة .

طفل يلهو بمفرده

يانس تارة ~ ويمل اخريات ليداعب الوسن اهدابه .

و لم يقتحم ذاك الهدوء سوىا بكاء اخر ,

ايام كثيرة الملتقىا الارجوحة و العهد عندما ترهق الشمس كبد السماء ,

لعبا معا ...

اكلا و شربا و ....... كل شيء .

حتىا حين :

مالي اراك في وجوم ؟

- لا شيء .



- لا شيء " شيئا ما يختلج بداخله "

و اطلقت السماء سراح الشمس,

- اراك غدا " بابتسامة "

- غدا لن تراني " بانكسار"

- اذن فبعد الغد " يتنهد "

- و ليس بعد الغد ...

" حار في امره "

اسعفه ب " لن تراني حتىا حين بعيد شهور سنون ,.....لا اعلم

احتضنه طويلا و همس في اذنه

" اعدك سنلتقي و سنظل اصدقاء , سنلتقي يوما هنا "

و احكم احدىا قبضتيه خلال اصابعه , و الاخرىا علىا كتفه

و ابتدات عقارب الزمن في الدوران حتىا دق ناقوس انذار

استهل وجهه غبطا لمحياه تحركت شفتاه باسمه

و كافاه باستدارة قفاه ...

كان اشبه ما يكون يصرخ في فراغ حيث لا يسمع صوته ,

و ظل يستميت ليتم حصاد وعدا كاذبا ..

و لفهما صمت محدق , سكنت الارجوحة .. ولم يعد يسمع ازيز صدا الحديد .

ما تكون

كانت وعدا كاذبا . لم يطلبه ... لكن لحظات الانتظار اغتالته بصمت

و تلك لسيت الا غيض من فيض

وعود كاذبة ,

وعود زائفة ,

وعود واهية ,

جميعها كصوت تنكر لصداه !

كلمات كالتعاويذ السحرية ~ تشعل بريقا في عيوننا في ان ,

و تدميها بجروح و دموع بعد الان .

مشاعر ملتهبة و حنين ودفء و ابتسامة ,

ليعبث بها الدهر لنسيان وتناسي وبرود وصقيع

شوق وخطوات متقاربة سريعة تهفو وتحن

لتصطدم و تشل ويصفعها الياس بسراب وعد واه .

وعد واه كاغلب الوعود الكاذبة يرفعك الىا السحاب بالامتنان ,

ليرديك فيما بعد في سحيق الجحيم بالحرمان .

لتقف في جمود مادي و نزف احشاء روح ورنين ,

رنين كلمات كالشفرات ...

لم كل هذا و كيفحصل ؟

لربما لانك اودعت جزءا من ثقتك في جوف احمق وادها ...

و جزءا اخر لمسوف اسرها لتصبح عليلة بالياس ...

و جزءا اخير لكيان غدار خائن قطعها اربا اربا ~

امام مراىا من عينيك ..

ليستاصل جذورها من نياط قلبك .. لتكون هي القاضية ..

و ماذا تفعل حينها تنسحب بانكسار ,

حاملا سموم القنوط و محملا الهموم ذاك الفؤاذ ,

ليصبح كل الكلام خرافات ,

كل الذكريات مسجاة ,

كل الاحاسيس والمشاعر اوهام ,

و لست اخذة باللوم ذاك الفؤاذ وما يظن ويفعل !

فجزء كبير من الوعود هي وعود سرابية

و تبقىا فجوه صغيرة في حياتنا للوعود الصادقة .

من الصعب ان نركز تفكيرنا علىا هذه الفجوة التي نظنها صغيرة .

و لكن الاصعب هو ان نحجر تفكيرنا ضمن تلك المساحات السلبية الشاسعة .

ثق باحبابك .. باصدقائك .. باقاربك ..

و لكن احذر من الثقة العمياء !

لئلا تفيق وتسقط في جرف عميق ...

فبعد الثقة العمياء ... لا توجد ثقة !









خاتمة \\
اتمنىا يرقىا لذائقتكم