مشاهدة : 1002
النتائج 1 الى 4 من 4
  1. #1
    صورة كبير الجن
    كبير الجن غير متصل اداري قدير سابق
    وداعيه يا اخر يوم يجمعنا ..
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    ساكن عند الغنم/بكيفي بدوي
    المشاركات
    11,217
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات

    العلاج بسم النحل‎





    سم النحل مستحضر بيولوجى معقد يوثر على الجسم باكمله ويزيد قدرته على المقاومة اذ يتركب من حمض اللايدروكلوريك والفورميك والارثوفوسفوريك والكولسين والهستامين والتبوفان وفوسفات المغنسيوم والكبريت. كما يحتوى رماده على اثار النحاس والكالسيوم وعلى نسبة كبيرة من البروتينات والزيوت الطيارة وهى التي تحدث الالم عند اللسع الذي تحدث تاثيره السام كاي مادة بروتينية تحقن في الجسم .

    فسم نحلة هو تركيب معقد من الانزيمات والبروتيننانت واحماض امينية. وهو سائل عديم اللون ، قابل للذوبان في الماء. وهو في الحقيقة صنف من اصناف العقاقير ، ويوجد اكثر من اربعة وعشرون منتج يحتوي على سم النحلة. وهذه المنتجات على شكل مراهم وحقن ، ويمكن الحصول عليه من الصيدليات بوصفة طبية او حتى بدون وصفة طبية في بعض البلدان .

    وهذه المنتجات لا يمكن ان ان نقول بانها بنفس تاثير لسعة النحلة على الرغم من انها منتجة من نفس السم لان طريقة تحضير هذه المنتجات تفقد السم بعض مكوناته التي تلعب دورا فعالا في التاثير الشفائي . هذا اضافة التي طريقة التركيب والتخزين والاكسدة.

    وقد ثبت بالتجارب ان معظم الذين يصابون بلدغ النحل " بسم النحل" فانه بمنجاة من الحمى الروماتيزمية . وقد كتب ذلك العالم ليوبارسكن عام سبعة وتسعين وثمانمائة الف في كتابه " سم النحل كعامل شفائي" اثبت فيه ان سم النحل علاجا ناجحا جدا للحمى الروماتيزمية .

    وبدا العلماء في عملية استخلاصه ووضعه داخل حقن خاصة يختلف تركيزها ، ويستعمل فى علاج امراض الجلد والملاريا والتهاب العيون ومراض المفاصل والتهابات العصب الوركي والفخذ واعصاب الوجه ، ويستعمل بحذر خاصة مع الاطفال الذين عندهم حساسية والاحتراس فى امراض السل والسكر وتصلب الغشاء الهضمي الهلامي ، وبعض الامراض التناسلية وامر اض القلب الوراثية.

    سم النحل وامراض السرطان :

    اكتشف اخيرا في " اكتوبر 1895 م" مادة جديدة في سم النحل لها تاثر فعال لتسكين الالم وانها اقوى من المورفين بعشرات المرات وسموها " ادولين " وان لها خاصية خفض الحرارة تعادل خمسة اضعاف الاسبرين ويمكن استخدام هذا المادة في حالة السرطان لعلاج الالم الذي ينشاعنه ، وفي اليابان تم استخدام غذاء الملكة كمادة ضد نمو الاورام الخبيثة ، ويعزي ذلك الى دور غذاء الملكات في كونه يحطم الاحماض النووية في خلايا الورم ولكن هذا التاثير يتم ببطء .


    طريق استخدام العلاج بلسع النحل

    1. قبل الاستخدام يجب استشارة الطبيب والتاكد من عدم وجود حساسة ضد سم النحل .

    2. يغسل المكان بالماء الدافىء والصابون ولا يسمح باستخدام الكحول .

    * من اكثر المطهرات المستعملة بشكل عام هي الكحول او صبغة اليود ، وهذه يجب ان لا تستعمل في تعقيم موضع العلاج قبل اللدغة لان هذه المطهرات تحطم بشكل سريع المكونات الفعالة في سم النحلة، ويمكن ان تغسل موضع العلاج بالصابون والماء الدافئ ومن ثم تجفف بمنشفة.

    . بعد ازالة الشوكة يدهن المكان باى دهن عديم التاثير ويفضل الدهان بعسل النحل .

    4. عند استخدام لدغ النحل يراعى ان يكون اللدغ فى الجسم فى اماكن متفرقة .

    5. التدرج فى عدد اللدغات ففى اليوم الاول واحدة وفى اليوم الثانى نحلتين وهكذا حتى عشر لدغات يعقبها راحة للمريض اربعة او خمسة ايام .

    العلاج بسم النحلة ربما يسبب الما الى درجة لا يمكن ان يتحملها المريض ، فان استخدام الثلج على موضع الدغة قد يقلل الالم .

    6. ثم تبدا الجرعة الثانية" 140 الى 150 " لدغة .

    7. ويعتمد عدد الوخزات وفترة الاستخدام على نوع العله ففي الحالات البسيطة عدد 2 الى 3 لدغات لجلستين او خمس جلسات فقط واذا كانت الحالة اصعب فتكون عدة لدغات ما بين جلستين الى ثلاث جلسات في الاسبوع لمدة شهر الى ثلاثة اشهر وهكذا .

    نقلا عن كتاب التداوي بعسل النحل لمولفه ابراهيم بن محمد " صفحة 70 " وبعض المواقع الاجنبية من الانترنت .

    تنبيه

    يعاني بعض الناس من حساسية من سم النحل . وتحصل لهم العديد من ردود الفعل التي يمكن ان تحدث من لدغة النحل او من المنتج المستخلص من سم النحل ، لكن في العادة تكون رد فعل موضعية مع احمرار وورم يحيطان بموضع اللدغة، والبعض يعاني من ردة فعل اقوى ويحصل ذلك عندما يزداد الورم وينتشر في كامل الطرف ويسبب مشاكل بالحركة.

    وتتضح وردود الفعل الحادة عندما يعاني الشخص من احمرار وتهيج وصعوبة في التنفس والذي يمكن ان يترتب عليه فقدان الوعي مما يستدعي الى مساعدة طبية مستعجلة .


    لاطباء الكوبيون يستخدمون لدغة النحل لعلاج التهاب المفاصل

    صحيفة الجزيرة العدد:10498

    الثلاثاء 5 ,ربيع الثاني 1422

    هافانا د ب ا:افادت صحيفة جرانما الحكومية الكوبية بان الاطباء الكوبيين يستخدمون اسلوب العلاج التهاب المفاصل وتصلب الانسجة وغيرها يعتمد على لدغة النحل.

    وقالت الصحيفة «ان النتائج الطيبة التي امكن تحقيقها بواسطة لدغ النحل في علاج الامراض المختلفة تجعل هذا العلاج الطبيعي اسلوبا يستحق ان ينتشر».

    وقال التقرير ان هذا الاسلوب العلاجي الذي استخدم للمرة الاولى في العصور الوسطى يمكنه ان يلين من خشونة الندبات التي تتالف من انسجة غليظة والتي احيانا ما تنشا في اعقاب العمليات الجراحية. واضاف التقرير ان سم النحل يحتوي على ما لا يقل عن 18 مادة نشطة وان المادة الرئيسية به وهي الميليتين لها تاثير فعال في علاج الالتهابات. وقال مدير البرنامج الدكتور سيرجيو جوتيريز ان لدغة النحل تحفز الجسم على افراز هرمون الكورتيزون بشكل طبيعي مما يحول دون ظهور الاثار الجانبية التي ينطوي عليها تعاطي الكورتيزون بشكل دوائي. واوضح ان العلاج بلدغة النحل يتم بالامساك بالنحلة برفق بواسطة ملقط وابقائها حية لما يتراوح بين 15 و20 دقيقة لكي تتمكن من لدغ المريض وضخ السم داخل مجرى دمه. ولا يسمح للمرضى الذين تثبت حساسيتهم ضد سم النحل بالاستفادة من هذا الاسلوب العلاجي وقاية لهم من التعرض لرد فعل حاد.

    وعادة ما تكون لهذا الاسلوب العلاجي اثار جانبية محدودة الا ان مخاطر الحساسية قائمة مما جعل الاطباء ينصحون بتوفير مجموعة مضادات لحساسية لدغ النحل في مكان العلاج. وقالت الصحيفة ان الاطباء الكوبيين يستخدمون في علاج مرضاهم العسل وعسل ملكات النحل وحبوب اللقاح. ونقل التقرير عن سانتياجو سانشيز المريض المصاب بالكساح قوله انه يامل ان يساعده عسل النحل على السير مجددا.

    كيفية تكوين سم النحل :

    يتم تكوين وافراز سم النحل فى نحلة العسل من زوج من غدد السم المتحورة عن الغدد الزائدة ويتم تخزينه فى كيس السم Poisonsac الذى يفرغ محتوياته عند اللزوم فى قاعدة الة اللسع .

    والنحل حديث الخروج من العيون السداسية به كمية صغيرة جدا من سم النحل ومع تقدم عمر الشغالة تتراكم بها كميات من السم بشكل تدريجى تصل الى 0.3 ملليجرام فى شغالة نحل العسل عمر 15 يوم .

    وعندما يصل عمر النحل الحارس الى ( 18 يوم ) لا يتم انتاج كميات اضافية من سم النحل . وبالتالى فان وزن سم النحل داخل كيس السم لا يتغير كما ان كيس السم لا يمكن ان يمتلئ ثانية اذا تم افراغ محتوياته طبقا ل ( ميولر Mueller ) سنة 1938 .

    اما فى حالة الملكات فان الملكة بمجرد خروجها من بيت الملكة فان السم يكون قد تكون بشكل كامل لاحتياج الملكة اليه فى قتل منافساتها .

    هذا وقد وجدLauter and Vrla سنة 1939 ان البيئة الغذائية السكرية الخالية من حبوب اللقاح تعتبر غير مناسبة لتكوين سم النحل .



    تركيب سم النحل وخصائصه :

    يشتمل تركيب سم النحل على المكونات الاتية :

    1. الهستامين .

    2. الدوبامين .

    3. الميليتين وهو بروتين السم الاساسى .

    4. الايبامين .

    5. بييتيد تحطيم الخلايا الحلمية .

    6. المينيمين .

    7. انزيم الفوسفوليبيز ا .

    8. انزيم الهيالورونيديز .


    استخدامات سم النحل :

    ويستخدم سم النحل في علاج خاص للحمى الروماتيزمية الحقيقية. اما في حالة الاشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الناتج عن امراض الزهري والسل؛ فان سم النحل يودي الى رد فعل خطير لديهم، وكذلك يشفي من حالات التهاب الاعصاب وعرق النسا، وكذلك يفيد في بعض الامراض الجلدية مثل الطفح الدملي ، ومرض الذئبة، وكذلك علاج الملاريا.

    كما ان سم النحل يحتوي على 18 مادة نشطة.. الرئيسية منها هي (الميلتين) التي لها تاثير فعال في علاج الالتهابات.. ولسعة النحل تحفز الجسم على افراز هرمون الكورتيزون بشكل طبيعي مما يحول دون ظهور الاثار الجانبية التي تظهر على جسم الانسان عند تعاطي الكورتيزون بشكل دوائي.

    ان العلاج بسم النحل يتم بالامساك بالنحلة برفق بواسطة ملقط وابقائها حية لمدة تتراوح ما بين 15 و20 دقيقة لكي تلسع المريض وتضخ سمها في مجرى دمه.

    ولا يستخدم هذا النوع من العلاج مع المرضى الذين لديهم حساسية تجاه سم النحل حتى لا يتعرضوا لرد فعل حاد.

    اما المرضى الاخرون فتظهر لديهم اثار جانبية محدودة وتحسبا لمخاطر الحساسية ينصح الاطباء بتوفير مضادات لحساسية لدغ النحل في مكان العلاج.

    وحول خواص سم النحل : انه سائل شفاف يجف بسرعة حتى في درجة حرارة الغرفة ورائحته عطرية لاذعة وطعمه مر وبه عدة احماض منها الفورميك والايدرو كلوريك والرثوفوسفوريك.

    كما ثبت ان لعسل النحل فاعلية في علاج حالات التهاب الاعصاب والروماتيزم والتهاب المفاصل وجلي الصدر والسكري والانيميا.



    اللسع بسم النحل اثبت جدواه في علاج الكثير من الامراض الاخرى مثل امراض وظائف الغدد والروماتيزم والروماتويد والكهرباء الزائدة في المخ وانكسار النظر وضعف النظر والجيوب الانفية والتبول اللاارادي عند الاطفال.



    كما نجح سم النحل في علاج حالات لفقر الدم المنجلي واللوكيميا وسرطان الغدد والسمنة والنحافة. ونفى ان يكون مشعوذا وقال انه عند النظر الى التركيب الجسماني للنحلة نلاحظ ان لديها قناتين احداهما للعسل والاخرى للسم والكثيرون يعتقدون ان الشفاء في العسل فقط.

    وفي مقالة نقلا عن موقع اسلام اون لاين:

    يعود استخدام لسعات النحل وسمومها الى العهدين اليوناني والروماني عندما كان الناس يكيلون المديح للفوائد العلاجية والصحية لسم النحل وعسله. ولم تتوقف المشاعر الايجابية تجاه هذا المنتج الطبيعي حتى الان، بل ازدادت وتنوعت طرق استخدامه لعلاج امراض التهاب المفاصل والامراض التنكسية Relapsing Diseases، بما في ذلك مرض تصلب الجهاز العصبي المتعدد. حتى ان المراجع العلمية تشمله في اكثر من 1500 مقالة وبحث.

    يحتوي سم النحل على 18 مادة فاعلة، اهمها مادة "ميليتين" المضادة للالتهاب والتي تبلغ قوتها 100 ضعف قوة دواء "هايدروكورتيزول" الذي يستخدم في علاج حالات الالتهاب التي يتعرض لها الجسم. كما يحتوى السم على مادة "ادولابين" المضادة للالتهاب والمسكنة للاوجاع، وكذلك مادة "ابامين" التي تساعد على تواصل الاشارات العصبية، ومواد اخرى معظمها من البروتينيات التي تقاوم الالتهاب وتلطف الانسجة. ويحتوى سم النحل ايضا على كميات محدودة من المواد الكيماوية التي تلعب دورا في نقل الاشارات العصبية، من اهمها ال"دوبامين" و"سيراتونين" و"ابينفرين".

    وقد اكدت دراسات عدة وتقارير منشورة اهمية سم النحل في علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي والالتهاب العظمي المفصلي وفي تسكين الالام الناتجة عنها، وكذلك امراض الانسجة الضامة؛ مثل مرض تصلب الجلد وامراض اخرى لا علاقة لها بالمفاصل مثل الربو وذات القولون التقرحي، والجروح الحادة والمزمنة؛ مثل التهاب الصرة والتهاب الاوتار وغيرها من الجروح التي تتطلب عوامل وادوية مضادة للالتهاب، وينفع سم النحل في تلطيف ندوب الانسجة والجدر، وفى تسطيحها وتخفيف بروزها وقتامة لونها.

    واخيرا.. ازداد الاهتمام باستخدام سم النحل في علاج مرض تصلب الاعصاب في الولايات المتحدة الامريكية سنويا وملايين اخر في بقية ارجاء العالم، ونظرا لانعدام وجود علاج شاف لهذا المرض؛ يحاول العديد من المرضى اللجوء الى وسائل علاجية اخرى تساعدهم في السيطرة على اعراض المرض المتنوعة؛ مثل الارهاق والوهن واضطراب البصر وفقدان الاتزان والقدرة على تناسق حركات العضلات؛ هذا بالاضافة الى صعوبة المشي والحركات وتردي القدرة على النطق السليم والتعرض للشلل الرعاش، مع احتمال الاصابة بالشلل الجزئي او الكلي في الحالات السيئة للغاية.



  2. #2
    α 7 т Ч Ј غير متصل مشرفة قديرة سابقة
    اζעم تترجم للۈاقξ ل/تعزف انغام الرقي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    4,391
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    معلومه قيمه ومفيده ..
    يعطيك الع افيه على الطرح ..


    ودمت ب صحه ..


  3. #3
    صورة جنرال حرب
    جنرال حرب غير متصل مراقب قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    الارض موقتا
    المشاركات
    11,069
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    سبحان الله العظيم
    يعطيك العافية على المعلومات المفيده
    دمت بخير

  4. #4
    صورة koaan
    koaan غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    58
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    منتشر عندنا فى مصر
    خاصة بالارياف
    ونتائجه ممتازة

الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook