صلاة الفرض في المنام للمصلي ولاية او رياسة ورسالة واداء امانة او فرض من فرائض الله وامن فمن راى انه اقام الصلاة المكتوبة في وقتها المعلوم بوضوئها وقيامها وركوعها وسجودها متوجها نحو القبلة مستويا فانه يودي ما فرض الله تعالى عليه مثل الحج او مظلمة او دين ويجتنب الفواحش والمنكر وصلاة الفرض في المنام تدل على الوفاء بالعهد والخدمة للبطال والصلح مع من هجره فان كان اماما ضمن او استدان وان كان ماموما كان كلا على غيره وصلاة الظهر مظاهرة او ظهور لما هو مخفي.
* - ( ومن راى ) انه يصلي الظهر فانه يظفر بحاجته ويستظهر على جميع ما يطلبه من امور دنياه واخرته بعد ان يرى انه اتم الصلاة لان اتمام الصلاة يدل على اتمام ما يريد الانسان وان كان مسجونا بدين فانه يقضى عنه ويخلص من علقته ويتسع رزقه اذا تمت صلاته.
* - ( ومن راى ) انه يصلي صلاة الظهر في يوم صحو طلق ويفرح بها فانه يعمل عملا ويتوسط فيه ويكون له بهاء به قدر صفاء ذلك اليوم فان كان في يوم غيم فانه عمل في هم وصلاة العصر يمين يحلفها او يحلفها لغيره وتدل على المغرب وان راى انه يصلي العصر فان الامر الذي يطلبه يتم له بعد عسر ومشقة وان لم تتم صلاته فانه يعسر الامر عليه.
* - ( ومن راى ) [ص 32] انه يصلي المغرب وقد غابت الشمس فان الامر الذي يطلبه او هو فيه انقضى وصار الى اخره وان تمت صلاته تم له الامر الذي يريده وربما دلت صلاة العشاء على تمام حمله ونفاذ عمره لانها اخر شغله واثرها ينهض الى نومه المشبه بموته.
* - ( ومن راى ) انه يصلي الصبح فان الصبح قد اصبح فانه وعد قريب ياتيه خيرا كان او شرا.
* - ( ومن راى ) انه يصلي صلاة العشاء فانه يقوم بما فرض الله عليه من امر عياله مثل الطعام والشراب واللباس وغيره وان راى انه يصلي صلاة العتمة فانه يقوم بامر عياله وبما تسكن نفوسهم اليه فان راى انه يصلي الغداة وهي الصبح فانه يبتدي بما لا بد منه من معيشة دنياه مثل الطعام واللباس او يسعى في امر اهله واولاده واذا راى انه يصلي العصر فان ذلك العمل الذي هو فيه قد بقي اقله وان راى انه يصلي الظهر وقت العصر فانه يودي دينا عليه وان انقطعت عليه صلاة الظهر او العصر فانه يودي نصف ما عليه وصلاة المغرب تدل على فراغ الاعمال والراحة للتعبان وصلاة العشاء الاخيرة تدل على ستر الامور وربما دل الظهر على التوبة او العزل فان الكعبة تحولت في صلاة الظهر عن بيت المقدس وربما دلت على محاربة الشيطان والاعداء وهو وقت الظهيرة والقيلولة والعصر دال على الظفر والنصر اذا صلاها في المنام وربما دلت على الهداية والخير والمحافظة وصلاة المغرب دالة على فراق احد الوالدين او من كان يستره بفضله او بجاهه او عزل من دلت الشمس عليه.
* - ( ومن راى ) انه يصلي العشاء ربما دلت على التجهيز للاسفار او الزواج او الانتقال من مكان الى مكان وربما دلت صلاة العشاء على العشا في العين وضعف النظر وتدل على فسحة الاجل لبعدها من الفجر ومن صلى الصبح فانه يدل على يمين يحلفها ومن صلى العصر ينال يسرا بعد عسر ومن صلى المغرب فانه في امر قد انتهى ويدركه عاجلا.
* - ( ومن راى ) انه يصلي العشاء فان ذلك مكر وخديعة.
* - ( ومن راى ) انه يصلي الجمعة فانه يتم له ما يزيد ويبلغ ما يومله.
* - ( ومن راى ) انه يصلي في بستان فانه يستغفر الله تعالى فان صلى في ارض من مزرعة قضى دينه فان صلى في مسلخ الحمام فانه يلوط بغلام وان راى انه يصلي جالسا من عذر فان عمله لا يقبل فان صلى على جنبه فانه يمرض فان صلى وخرج من المسجد فانه ينال فضلا وخيرا.
* - ( ومن راى ) انه يصلي راكبا فانه يصيبه خوف شديد وقتال فان صلى الامام راكبا ومعه ناس منهم في الركوع ركبانا ومنهم في السجود ركبانا ومنهم في القيام ركبانا فانهم ان كانوا في حرب او قتال نصروا وان راى انه يصلي الفريضة ركعتين فانه يسافر [ص 33].
* - ( ومن راى ) انه يصلي وياكل العسل فانه ياتي امراته وهو صائم وان رات امراة انها تصلي الفريضة ركعتين فانها تحيض في يومها وان راى ان صلاة فاتته عن وقتها وانه لا يجد موضعا يصلي فيه تلك الصلاة فانه يتعسر عليه ما هو فيه من امر دين او دنيا وان ترك الصلاة عمدا او جاحدا او مقرا ونوى ان يقضيها فانه يستخف شريعة الاسلام ويرجو ان يصلحها وصلاة الجمعة في المنام دليل على الفرح والسرور وشهود الاعياد والمواسم والحج والاقتصار من الدين على بعضه وصلاة عيد الفطر في المنام دالة على قضاء الدين وشفاء المريض والخلاص من الشدائد وزوال الهموم والانكاد وصلاة عيد الاضحى تدل على تقليد الامور وحفظ الوصية والوفاء بالنذر وربما دلت الصلاتان على ملاقاة الاعداء وملاقاتهم تكون بالتكبير وصلاة الضحى في المنام دالة على البراءة من الشرك والقسم البار وربما دلت صلاتها على السرور او الانكاد والخلف واذا صلى الصحيح صلاة المريض في المنام كان دليلا على نقص الحظ والتردد في القول والعمل وصلاة الجمع مثل صلاة القصر تدل على السفر وربما دل ذلك على الفتنة من العدو والصلاة على الارض من غير حائل تدل على اتيان الادبار والنساء في زمن الحيض خصوصا ان كانت الارض نجسة او تربة وربما دل فعل ذلك على الفقر والاحتياج والذلة فان صلى مكشوف العورة فانه يدل على الفحش في الصوم او الصدقة بالحرام او يقتدى بالبدعة والهوى وهو يعتقد انه على الحق وان صلى صلاة الخوف فانه يدل على عقد الشركة والحيرة والتبدد او نزع المريض والكلام في الصلاة يدل على الرجوع فيما وهبه او سكت عنه او تصدق به فان اسر في القراءة موضع الجهر في المنام او جهر موضع الاسرار فان كان حاكما حكم بالجور ومال الى البدعة والرياء والسمعة والا كتم ما عنده من الحق او المال ومن سبق امامه في المنام في الركوع والسجود فانه يدل على مخالفة الوالدين او من تجب عليه طاعته وربما ابتلى بالسهو والنسيان وعدم الذكاء والحفظ وصلاة التراويح في المنام دالة على التعب والنصب وقضاء الدين والاهتداء وصلاة الاستسقاء في المنام دالة على الخوف والتقتير وغلو الاسعار وكساد المعيشة والنكد بسبب الزرع والانشاب والعقارات وصلاة الكسوف للشمس والخسوف للقمر تدل على السعي في ايصال الراحة لمن دلت الشمس او القمر عليه وربما دل فعل ذلك في المنام على توبة الفاسق واسلام الكافر وربما دل على الخوف والشدة من قبل الملوك والوزراء ويدل على ظهور اية عامة وصلاة الخوف تدل على الالفة والاتفاق [ص 34] واجتماع الكلمة وعلى الامن من الخوف وصلاة الجنازة في المنام دالة على الشفاعة فيمن دل الميت عليه فان لم يكن الميت معروفا دل على الخدمة للبطال والرزق من الشركة وربما دلت صلاة الجنازة في المنام على النقص في الصلوات المفروضة كالسهو في القيام والقعود.
* - ( ومن راى ) انه يصلي على الميت فانه يكثر له الدعاء والاستغفار فان تمت صلاته تلك تم دعاوه وان كان هو الامام عند الصلاة على الميت ولي سلطانا من قبل ملك منافق وان راى انه يقول صلى الله على فلان فانه مغفور له وان راى انه خلف الامام يصلي على ميت فانه يحضر مجلسا يدعون فيه للاموات.
* - ( ومن راى ) انه يصلي على جنازة فانه يشفع في رجل فاسد الدين.
* - ( ومن راى ) انه في يوم الجمعة او انه يصلي الجمعة فانه يدل على فرج قريب واجتماع بحبيب وقضاء حاجة يطلبها وان راى انه يصلي وحده جعل له ذلك دون غيره ومن فقد له شيء وراى انه في عيد عاد اليه ما فقده فان كان في عيد الفطر فانه يخرج من ضيق الى سعة وان كان في عيد الاضحى فان كان مملوكا عتق او مسجونا خلص وان كان عليه دين قضي دينه وزال همه وصلح حاله.
* - ( ومن راى ) انه يصلي صلاة الخسوف فانه يدل على حادث ينزل بالامراء او بمن يقتدي به الناس او موت عالم يصلون عليه باجمعهم.
* - ( ومن راى ) انه يصلي صلاة الاستسقاء فانه يدل على حادث يجري في ذلك المكان من حاكم او سلطان يجتمعون اليه ويخضعون بين يديه ليكشف ما نزل بهم من ذلك فان صلوها بكمالها وانقلبوا الى منازلهم فرج عنهم ما اصابهم.
* - ( ومن راى ) انه يصلي النافلة او التطوع فانها تدل على زيادة وصلاح في دينه وتمسك بالسنة وان رات امراة انها توم بالرجال فانها تموت لانها لا تصلح للامامة فلا يكون ذاك الا عند الموت تتقدم امامهم وهم يصلون عليها وكذلك لو راى رجل اعجمي لا يحسن الصلاة ولا القراءة انه امام فانه يموت.
* - ( ومن راى ) انه يصلي السنة فانه متمسك بسنة النبي صلى الله عليه وسلم وطاهر من النجاسة وفيه خصلة حسنة.
* - ( ومن راى ) انه يصلي تطوعا فانه يقوم بامر الاخرة وينال بقدر ما صلى من التطوع وصلاة الفريضة القيام بامر اهله مما لابد منه كما ان السنة القيام بمروءة الدنيا لاهله.
* - ( ومن راى ) انه يصلي التراويح مع الناس فانهم يقومون بمروءة اهاليهم وتزول وحشتهم وتنشرح صدورهم.
* - ( ومن راى ) انه في صلاة جماعة وصفهم مستو فانهم قوم يكثرون التسبيح وصلاة النافلة في المنام دالة على التودد والتقرب الى قلوب الناس بالخدمة او بالمال وان كان الرائي اعزب انتصب للزواج وان كان مزوجا رزق ولدين ذكرين لقوله تعالى: {ووهبنا له [ص 35] اسحاق ويعقوب نافلة} وان صلى في المنام تطوعا لله تعالى فان كان فقيرا استغنى ونال خيرا وان تهجد في المنام نال منصبا عاليا وصلاة الرغائب في المنام دالة على المواسم وحضورها انجاز الموعد وصلاة القضاء دالة على قضاء الدين او التوبة للفاسق وربما دل ذلك على اسلام الكافر وعلى الوفاء بالنذر وصلاة القاعد تدل في المنام على العجز والفشل والقناعة بما تيسر من الرزق وربما دلت صلاة القاعد على الانذار بمرض والده او استاذه او من يجب عليه بره وصلاة الاستغفار تدل في المنام على غفران الذنوب فان صلاها الناس باجمعهم دل على نزول الغيث وان كان فقيرا استغنى وان كان عقيما رزق اولادا ذكورا وربما رزق رزقا من الزرع والانشاب والعقارات وصلاة التسابيح في المنام دالة على المنحة والهدية والدلالة على الخير وادرار الرزق وصلاة الاستخارة في المنام تبدد وحيرة لما يريده في اليقظة وتدل على حسن العاقبة فيما يعزم عليه وان كان المستخير من اهل الطريق كان ذلك نقصا في طريقه وصلاة الغائب في المنام طلب ربح يسافر فيه او يسافر فيه غيره وربما دل على عمل الشهادة وتقليدها والصلاة على القبر في المنام دالة على اهداء التحف والهدايا لغير مجاز عليها وربما دل ذلك على الصدقة لذوي الاقتار والمستحقين وارباب السجون وصلاة تحية المسجد دالة على الانفاق لذوي القربى والمساكين وصلاة الغفلة في المنام دالة على صدقة السر وطلب الاصطناع من اهل الظلم.
* - ( ومن راى ) انه يصلي نافلة في الليل او النهار فانه يعمل عملا صالحا يتقرب به الى الله تعالى وربما الف بين قوم لتشتت اهوائهم.
* - ( ومن راى ) انه يضحك في صلاته فانه كثير اللهو عن الصلاة.




* - ( ومن راى ) انه يصلي وهو سكران فانه يشهد بالزور.
* - ( ومن راى ) انه يصلي وهو جنب فانه فاسد الدين.
* - ( ومن راى ) انه يصلي شرقا او غربا فانه تحرف عن الاسلام يعمل خلاف الشريعة.
* - ( ومن راى ) انه يصلي لدبر القبلة فقد نبذ الاسلام وراء ظهره وربما التمس من امراته دبرها او يتوجه منها الى غيرها او يرزق الحج.
* - ( ومن راى ) ان اهل المسجد يصلون الى غير القبلة عزل واليهم او قاضيهم.
* - ( ومن راى ) ان عالما يصلي الى غير القبلة او يعمل بعمل خلاف اهل السنة فقد خالف الشريعة واتبع الهوى والصلاة الى غير جهة القبلة تدل على القربة الى الله تعالى والى قلوب عباده بما لا يجوز او يتوجه في سفره الى الجهة التي يتوجه اليها في المنام.
* - ( ومن راى ) انه يصلي نحو المشرق فانه رجل رديء المذهب كثير البهتان على الناس جريء على المعاصي.
* - ( ومن راى ) انه لا يعرف القبلة او راى انه يطلبها ولا يهتدي اليها فانه متحير في دينه.
* - ( ومن راى ) [ص 36] انه يصلي نحو الكعبة فانه مستقيم.
* - ( ومن راى ) انه يصلي الى غير القبلة وعليه ثياب بيض وهو يقرا القران صحيحا فانه يحج.