مشاهدة : 1857
النتائج 1 إلى 5 من 5

قيمة الحب..

قيمة الحب أروع ما يمكن أن يتمناه الإنسان أن يعيش الحب ويتذوقه، فحينما تحب شخصاً أكثر من سائر الأشياء والأشخاص في العالم كله، وتدرك أنه أطيب وأحلى وأروع وأعز

  1. #1
    صورة حبيبة الشعب
    حبيبة الشعب غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    عالمي الخاص,,,,
    المشاركات
    8,303
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    16

    خجوله قيمة الحب..

    قيمة الحب





    أروع ما يمكن أن يتمناه الإنسان أن يعيش الحب ويتذوقه، فحينما تحب شخصاً أكثر من سائر الأشياء والأشخاص في العالم كله، وتدرك أنه أطيب وأحلى وأروع وأعز وأعظم وأثمن من تحبه في العالم، وتعتني به وتشاركه مشكلاته ومتاعبه، وتُشبع رغباته، وتسد حاجاته، وتجد لذتك في البذل له دون انتظار لعائد أو مكافأة، ستختبر عذوبة الحياة لأنك أعطيت أحلى ما عندك وأغلى مشاعرك. وهذا هو مفهوم الحب السامي، الحب الناضج. أن تبذر الحب والعطاء من حولك، فيمتلئ قلبك بالحياة، ويضيء النور خطواتك، لأن الحب يبعث إلهاماً صادقاً يجعلك رائعاً رقيقاً دافئاً طيباً.
    كانت في قديم الزمان جزيرة تتجمع فيها كل المشاعر البشرية، من فرح وحزن ومعرفة... الخ ومعها الحب، وفي يوم من الأيام، عرفت المشاعر أن الجزيرة على وشك أن تغرق، فقررت الإبحار بعيداً عنها، بينما بقيّ الحب الذي أراد أن يعيش فيها إلى آخر لحظة ممكنة، وعندما أوشكت الجزيرة على الغرق، طلب الحب المساعدة من الغنىّ الذي كان يمر أمامه بسفينته العظيمة، وقال الحب: «هل يمكنك أيها الغنىّ أن تأخذني معك؟» أجابه الغنىّ: «بالطبع لا لأن سفينتي محملة بكل أنواع الذهب والفضة، ولا يوجد لك مكان هنا».
    قرر الحب أن يسأل المساعدة من الغرور الذي كان أيضاً يمر أمامه في سفينته الضخمة، «أرجوك أن تساعدني أيها الغرور». أجابه الغرور: «لا أستطيع أن أساعدك أيها الحب، لأنك مبتل وربما أتلفت سفينتي»، وكان الحزن قريباً من الحب، فسأله المساعدة: «دعني أعبر معك أيها الحزن». أجابه الحزن: «لا أستطيع ذلك أيها الحب، لأنني حزين، ولا أريد إلا أن أكون مع نفسي». ومرت السعادة بجوار الحب أيضا، ولكنها في غمرة سعادتها لم تستطع أن تستمع لنداء الحب. وفجأة سمع الحب من يناديه: «تعال أيها الحب، لأني سآخذك معي»، وكان الصوت لعجوز كبير السن، شعر الحب بسعادة غامرة أنسته أن يسأل العجوز عن اسمه، وعندما وصل للأرض، تركه العجوز ومضى، وهنا أراد الحب أن يعرف اسم هذا العجوز ويشكره، فسأل المعرفة وهي أيضاً عجوز كبيرة السن، «من الذي ساعدني؟»! أجابته المعرفة: «إنه الزمن». فسألها الحب متعجباً: «الزمن؟»!
    وهنا ابتسمت المعرفة، وبحكمة عظيمة أجابته: نعم «الزمن»؛ فالزمن هو الوحيد الذي يستطيع أن يُقدِّر قيمة الحب الحقيقية؛ إن قيمة الحب الحقيقية تجعلك تعيش مضحياً دون أن تشعر أنك شهيد، لأنك تحتضن في قلبك ما لا يستطيع إنسان أن يلمسه بيديه

  2. #2
    صورة مك///gر الخاطر
    مك///gر الخاطر غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    3,893
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    12

    رد: قيمة الحب..

    كانت في قديم الزمان جزيرة تتجمع فيها كل المشاعر البشرية، من فرح وحزن ومعرفة... الخ ومعها الحب، وفي يوم من الأيام، عرفت المشاعر أن الجزيرة على وشك أن تغرق، فقررت الإبحار بعيداً عنها، بينما بقيّ الحب الذي أراد أن يعيش فيها إلى آخر لحظة ممكنة، وعندما أوشكت الجزيرة على الغرق، طلب الحب المساعدة من الغنىّ الذي كان يمر أمامه بسفينته العظيمة، وقال الحب: «هل يمكنك أيها الغنىّ أن تأخذني معك؟» أجابه الغنىّ: «بالطبع لا لأن سفينتي محملة بكل أنواع الذهب والفضة، ولا يوجد لك مكان هنا».قرر الحب أن يسأل المساعدة من الغرور الذي كان أيضاً يمر أمامه في سفينته الضخمة، «أرجوك أن تساعدني أيها الغرور». أجابه الغرور: «لا أستطيع أن أساعدك أيها الحب، لأنك مبتل وربما أتلفت سفينتي»، وكان الحزن قريباً من الحب، فسأله المساعدة: «دعني أعبر معك أيها الحزن». أجابه الحزن: «لا أستطيع ذلك أيها الحب، لأنني حزين، ولا أريد إلا أن أكون مع نفسي». ومرت السعادة بجوار الحب أيضا، ولكنها في غمرة سعادتها لم تستطع أن تستمع لنداء الحب. وفجأة سمع الحب من يناديه: «تعال أيها الحب، لأني سآخذك معي»، وكان الصوت لعجوز كبير السن، شعر الحب بسعادة غامرة أنسته أن يسأل العجوز عن اسمه، وعندما وصل للأرض، تركه العجوز ومضى، وهنا أراد الحب أن يعرف اسم هذا العجوز ويشكره، فسأل المعرفة وهي أيضاً عجوز كبيرة السن، «من الذي ساعدني؟»! أجابته المعرفة: «إنه الزمن». فسألها الحب متعجباً: «الزمن؟»!وهنا ابتسمت المعرفة، وبحكمة عظيمة أجابته: نعم «الزمن»؛ فالزمن هو الوحيد الذي يستطيع أن يُقدِّر قيمة الحب الحقيقية؛ إن قيمة الحب الحقيقية تجعلك تعيش مضحياً دون أن تشعر أنك شهيد، لأنك تحتضن في قلبك ما لا يستطيع إنسان أن يلمسه بيديه

    رووعه.. والله قهرني الغنىّ والغرور والحزن والسعاده..

    ياحبيلك يالزمن..

    يعطيك الف عافيه حبيبة الشعب ع الموضووع الرائع..

    تقبلي مروري..

  3. #3
    صورة سهرانه
    سهرانه غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    عالمي الخاص بعيد عن كذب الاخرين
    المشاركات
    9,100
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    17

    رد: قيمة الحب..

    شكررررر رررر رررر ررر ايها الحبيبه


    الموضوع رائع رائع جدا جدا


    تسلم يدك انشالله................


    الحب اااه يالحب عجز الفلاسفه والعظماء والاباطره


    عن فهم جوهر الحب المكون فقط من كلمتين


    تقبلي تحياتي لك

  4. #4
    صورة ولد جده777
    ولد جده777 غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    جده
    المشاركات
    5,317
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    13

    رد: قيمة الحب..

    كانت في قديم الزمان جزيرة تتجمع فيها كل المشاعر البشرية، من فرح وحزن ومعرفة... الخ ومعها الحب، وفي يوم من الأيام، عرفت المشاعر أن الجزيرة على وشك أن تغرق، فقررت الإبحار بعيداً عنها، بينما بقيّ الحب الذي أراد أن يعيش فيها إلى آخر لحظة ممكنة، وعندما أوشكت الجزيرة على الغرق، طلب الحب المساعدة من الغنىّ الذي كان يمر أمامه بسفينته العظيمة، وقال الحب: «هل يمكنك أيها الغنىّ أن تأخذني معك؟» أجابه الغنىّ: «بالطبع لا لأن سفينتي محملة بكل أنواع الذهب والفضة، ولا يوجد لك مكان هنا».
    قرر الحب أن يسأل المساعدة من الغرور الذي كان أيضاً يمر أمامه في سفينته الضخمة، «أرجوك أن تساعدني أيها الغرور». أجابه الغرور: «لا أستطيع أن أساعدك أيها الحب، لأنك مبتل وربما أتلفت سفينتي»، وكان الحزن قريباً من الحب، فسأله المساعدة: «دعني أعبر معك أيها الحزن». أجابه الحزن: «لا أستطيع ذلك أيها الحب، لأنني حزين، ولا أريد إلا أن أكون مع نفسي». ومرت السعادة بجوار الحب أيضا، ولكنها في غمرة سعادتها لم تستطع أن تستمع لنداء الحب. وفجأة سمع الحب من يناديه: «تعال أيها الحب، لأني سآخذك معي»، وكان الصوت لعجوز كبير السن، شعر الحب بسعادة غامرة أنسته أن يسأل العجوز عن اسمه، وعندما وصل للأرض، تركه العجوز ومضى، وهنا أراد الحب أن يعرف اسم هذا العجوز ويشكره، فسأل المعرفة وهي أيضاً عجوز كبيرة السن، «من الذي ساعدني؟»! أجابته المعرفة: «إنه الزمن». فسألها الحب متعجباً: «الزمن؟»!
    وهنا ابتسمت المعرفة، وبحكمة عظيمة أجابته: نعم «الزمن»؛ فالزمن هو الوحيد الذي يستطيع أن يُقدِّر قيمة الحب الحقيقية؛ إن قيمة الحب الحقيقية تجعلك تعيش مضحياً دون أن تشعر أنك شهيد، لأنك تحتضن في قلبك ما لا يستطيع إنسان أن يلمسه بيديه
    مشكوور
    طبيبة الشعب<<<تحريف


    موضووع اكثر من رائع

  5. #5
    صورة بندول مصدع
    بندول مصدع غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    Giethoorn
    المشاركات
    16,259
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    24

    رد: قيمة الحب..

    حبيبة الشعب

    يعطيك العاافية على المووضوع الحلوو....

الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook