ملحوظة

يستغرب البعض عن سبب مهاجمة هذا المتحف دون باقى المتاحف المصرية


و الجواب والله اعلم

ان هذا المتحف يحتى على اثار تخص فرعون مصرى يسمى برمسيس الثانى وهوا من اشاع عنه اليهود كذبا انه فرعون موسى

هذا الفرعون قام بتدمير اول دولة اسرائيلية قبل اكثر من 2000 عام

و هذه الاثار تدل على مدى احتقار اليهود ووضاعة مكانتهم فى العهد الفرعونى المصرى و الاشورى العراقى)

حيث كانوا اما عبيد او جوارى حتى مع اعدل امبراطور فرعونى و اهم ملك عرفه التاريخ رمسيس الثانى


فهم يريدون ان يقنعوا العالم بانهم كانو اسياد على هذه الاراضى و لكن هيهات



و الان مع الصور


















الفيديو









المصدر التليفيزيون المصرى