جبل التوباد يوجد في جهته الشمالية [ غار ليلى
]
منسوب الى [ ليلى العامرية ] التى احبها ابن عمها قيس بن الملوح العامري
0
وصفة الغار انه ذو مدخل ضيق ثم يصير الغرفة المظلمة

طبعا الكل احبتي يعرف قصة قيس وليلى والكل لم يشاهد با الطبع اين عاشو وجبل التوباد ايضا لم يشاهده الا القليل وهذه صور لا اروع ما قيل من شعر

قال فيه احد الشعراء على لسان قيس
هنا غار ليلى مظلم لا تزوره ****** فهلا اتت ليلى تزور جبالها



وقد قال فيه قيس
واجهشت للتوباد حين رايته ****** وكبر للرحمن حين راني
واذرفت دمع العين لما عرفته ****** ونادى باعلى صوته فدعاني
ويقول احمد شوقي في الجبل


جبل التوباد حياك الحيا
وسقى الله صبانا ورعى
فيك ناغينا الهوى في مهده
ورضعناه فكنت المرضعا
وحدونا الشمس في مغربها
وبكرنا فسبقنا المطلعا
وعلى سفحك عشنا زمنا
ورعينا غنم الاهل معا
هذه الربوة كانت ملعبا
لشبابينا وكانت مرتعا
كم بنينا من حصاها اربعا
وانثنينا فمحونا الاربعا
وخططنا في نقا الرمل فلم
تحفظ الريح ولا الرمل وعى
لم تزل ليلى بعيني طفلة
لم تزد عن امس الا اصبعا
ما لاحجارك صما كلما
هاج بي الشوق ابت ان تسمعا
كلما جئتك راجعت الصبا
فابت ايامه ان ترجعا
قد يهون العمر الا ساعة
وتهون الارض الا موضعا















كلما ذكر " جبل التوباد" تداعى للفكرة والخيال تلكم القصة الشهيرة التي اصبحت من اروع الحكايات التي تروى في المجالس الادبية وابدع الشعراء في كتابة الاشعار عنها

انها قصة " قيس وليلى " ويعد جبل التوباد في محافظة الافلاج 350كم جنوب مدينة الرياض من المعالم السياحية والاثرية البارزة في المملكة نظرا لارتباط الجبل ب قيس وليلى وبكل التفاصيل التي تناولتها كثير من المقالات والروايات وجسدتها الافلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية والاذاعية.






وقد قال فيه المجنون قيس بن الملوح مخاطبا اياه بهذه القصيدة الجميلة



واجهشت للتوباد حين رايته ** وكبر للرحمن حين راني



واذرفت دمع العين لما عرفته ** ونادى باعلى صوته فدعاني



فقلت له اين الذين عهدتهم ** حواليك في خصب وطيب زمان



فقال مضوا واستودعوني بلادهم ** ومن ذا الذي يبقى من الحدثان



واني لابكي اليوم من حذري غدا*** فراقك والحيان مؤتلفان

غار قيس وليلى

ويقع جبل التوباد داخل قرية الغيل والتي سكنها قديما قبل تقريبا الف عام قبيلة بني عامر التي ينتمي لها قيس بن الملوح وليلى العامرية وتقع الغيل حاليا في الجزء الجنوبي الغربي من محافظة الافلاج وتبعد عن مدينة ليلى عاصمة المحافظة 40 كم وتشتهر بالزراعة وخصوصا زراعة النخيل والخضراوات


ويقع بوسط جبل التوباد غار يسمى غار قيس وليلى وهو عبارة عن فتحة صغيرة تقع في منتصف الجبل بمساحة لا تتجاوز اربعة امتار يقال ان قيس وليلى يجلسان فيه ويتبادلان الشعر والغزل وقد كتب على احد الصخور بجوار الغار بيت لاحدى قصائد قيس بن الملوح المشهورة تخليدا للقصة المشهورة عندما مر بجوار جبل التوباد وتذكر بنت عمه ليلى العامرية والايام الجميلة التي قضياها معا عندما كانا صغيرين يرعيان الغنم فوق جبل التوباد بعد ان حرم من رؤيتها وزواجها.



امر على الديار ديار ليلى اقبل ذا الجدار وذا الجدارا


وما حب الديار شغفن قلبي ولكن حب من سكن الديارا






ودمتم





منقول