مشاهدة : 4377
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 6 إلى 10 من 13

تجربتي الأولى : سكنت بقلبي ثمان سنين و بعدها خانتني بغمضة عين


مقالات مشابهه موضوع على صله

  1. قصة (Dragon Ball Z) بالتفصيل
    بواسطة C.J. في المنتدى افلام انمي كرتون رسوم متحركة Anime Cartoon
  2. هذا ما حدث في جمادى الأولى - 1 -
    بواسطة جزاكم الله خيرا في المنتدى مواضيع دينية اسلامية عن دين الاسلام
  1. #6
    صورة الغموض سلاحي
    الغموض سلاحي غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    14
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات



    ....................................
    عند البنات ,,
    تقدمو لهم مها و رشا الي كانو راجعين من الحمام قالت مها لحصة هاا بشرو انشالله معي وحدة منكم
    حصة حبت تهبل فيها لا خسارة بتكونين لحالك
    مها شهقت بخفة قولي والله لا ما ابي اكون لحالي انتو جيش ايش كبره و لا وحدة معي
    حصيص دفتها بخفة جيش بوجهك
    تقدمت جهان لها و قالت ببتسامة لا تخافي انا معك
    قالت بفرح حلفي
    ضحكت جهان و الله
    جود قالت بهدوء انا مع خرموش.... و حصة و ريم و سديم مع بعض ...و ترف و رحيل و ملاك و هاجر مع بعض . و انتي و جهان مع بعض ....و رشا لحالها
    حست بخوف كونها لحالها و مافيه بنت معها بس ما بينت لهم شي و قالت بتروح تشتري لها شي من الكفتيريا و هم بيروحون للصف لان محاضراتهم بتبدا بعد فترة حطت لها سماعات لاذونها عشان تخفف التوتر كانت واقفة قدام بنت و تنتظر دورها بالطابور و ماكانت تدري بالعين الي ورها بسبب انشغالها بلاي فون
    ..............
    كان ينطر دوره و يناظر البنت الي قدامه و معطته ظهرها و ريحة عطرها العذاب اداعب انفه سمع صوت خفيف شافها ماسكة الاي فون بيدها ابتسم بخبث " حلو حلو صيدة جديدة " قرب لها شوي و قال بصوته الجوهري شفيه الحلو سرحان
    ماردت عليه اتكلم مرة ثانية فديت هالعيون انا سمعت كلامه لان الاغنية الي تسمعها خلصت انقهرت من اسلوبه و لفت له و قالت بعصبية خير
    قال و هو يناظر بعينها الرمادية الفاتحة الي جذبته الخير بوجهك
    ارتبكت من نظرته الي حرقتها و قالت بثقة عكس الي دااخلها نعم شنو تبغي
    قال ببتسامة جذابة بينت غمزاته على الخدين الله ينعم عليك
    انقهرت من رده و قالت و على تثبت اعصابها طيب ممكن توخر
    قال لها بخبث و ايدينه في جيبه ليش ؟؟
    من جد كانت تبي تعطيه كف يطيره للسماء من وقاحته و قالت بهدوء ابي امر و انت ساد علي الطريق
    هز راسه بطريقة حلوة و هو يحرك صبعه يمين و يسار اممم طيب بشرط
    طلعت عيونها و قالت بنفسها " وقح شو هالميانة شكله رجال مو هين " قالت بصوت منخفض من متى الميانة انشالله
    قال و هو كاتم ضحكته طيب انا ايش قلت ... قلت لك بشرط ما قلت لك تعالي معي الشقه عشان تقولي كذا
    شهقت من كلمته الثانية حست ان كل الشياطيين الي بالجامعة تجمعو فوق راسها قالت و هي تضرب برجلها على الارض بقوة و تطلع صوت قوي بالكعب انت شنو تبي مني بالضبط
    قال لها و هو يغمز لها و يطلع ورقة من جيبه و يمد يد ليدها و توه بيمسك يدها عشان يحط الورقة بيدها لكنها سبقته بكف قوي خلته واقف بذهوول يطالعها و هي مجودة يدها الثنتين و حاطتهم على صدرها بخوف من عيونه الي خرعتها بجد
    قال لها و الشرر يتطاير من عينه ماكون طلال ان ما ذبحتك بيدي للحين ما جابتها امها الي تمد يدها على طلال قال بصراخ يخوف خلا نص الناس الي بالجامعة يطالعونه فااهمة
    حست بخووف من كلامه و ضلت ترتجف قالت بصوت مهزوز انت اصلا مب رجال الرجال ما يمد يده على بنت
    توه بيهجم عليها و يعطيها كف بس اليد الي انمدت و مسكته بقوة منعته رفع راسها شاف عبد العزيز ماسك يده بقوة قال بصراخ هدني عليها خلا اذبحها بنت الكلب انا ابوي ما تجرا يعطيني كف تجي هاذي بنت الشووارع ترفع يدها علي
    حست بدموعها متطرفة على اهدابها هو جرحها بقوة كيف يقول لها بنت شوارع و بعد يقول لها بنت الكلب قوية عليها قالت بصوت عالي انت انسان جبان متخلف ما عندك الا حركات المغازل انت ولد الشورااع الي يلعب على بنات الناس ما فكرت ان ممكن يصير بخواتك انت مب رجال و انا ابصم بالعشرة ما في رجال يمد يده على بنت
    جن جنوه من كلامها اكره ما على الرجال بنت تقوله انت مب رجال وعبد العزيز يهديه قال له استهدي بالله يا طلال ما يصير كذا
    قال له و عيونه حمر من الغضب انت ما تسمعها شنو تقوول بنت الكلب
    انجرحت هالمرة من الصميم من كلامه و لامرة بحياتها عاملها احد بهاذي الطريقة قالت بقوة غريبة احترم نفسك ابوي يسواك و يسوى عشرة من امثالك انت الكلب النجس الي اول مره بحياتي اشوف مثله
    طلعت عينه من كلامها و حس بدم يجري بجسمه دف عبد العزيز بقوة و راح لها و هي ما هي قادة تتحرك من مكانها تحس ان الارض مب شايلتها و اسنانها البيضة الناصعة تتلاطم من الخوف و الارتجاف تقدم لها و قال بسخرية انت قلتي انا الرجال ما يضرب الحرمة طيب فهمناها تفل عليها بقوة و قال باحتقار انت وحدة **** ما ابي اوسخ نفسي معاك تركها و راح و خلاها روح بلا جسد بقيا انثى مجروحة بقوة دموعها طاحت على خدها مدت يدها لخدها و مسحت الدموع و قالت بهمس ببتسامه الم رشا الي عمرها ما بكت من 5 سنوات ايجي هذا ويخليني ابكي رفعت راسها شافت كل البنات و الرجال الي بالجامعة يطالعونها بشفقة على الي صار ما تحب هالنظرة لها ما تحب احد يناظرها بهاذي النظرة حست روحها منبوذة بينهم حست بحقد كبير لهذا الانسان
    ................................
    بالصف الي فيه حصة سديم ريم ..
    جالسين ينتظرون الدكتور يدخل عليهم حصة و جنبها ريم و اخر شي سديم
    تكلمت ريم بهمس حصيص شوفي البنت الي هناك
    قالت حصة و هي متفاعلة معها ايش فيها
    سديم داخلة عرض قالت بستهبال فيها جرب
    شهقت حصة بقوة اييييش ؟
    دزتها ريم وجع فضيحة انتي و انا اقول افتكيت من المهرج شموخ تطلعو انتو اخس منها
    قالت سديم و هي تحط رجل على رجل اقول حصيص شكل الاخت كرهتنا من القلب
    قالت حصة و هي تمثل الحزن اي و الله ما عندها الا ... و لا اسكت احين
    قالت ريم و هي تتخصر كملي كملي شنو قصدك
    توها بتتكلم سديم بس قطعها دخول الدكتور و هو يسلم طالعوه كل الي بصف باعجاب كان شباب كانو يتوقعونه في مقتبل العمر كان يبين عليه انه توه بالعشرينات و ملامحة كانت خليجة مب اجنبي اتوجه للطاولة و جلس و قال بهدوء و هو يحط الاغراض الي كانت بيده على الطاولة ارجو منكم الجلوس ....... <<<<< كان يتكلم بالنجليزي بس انا بترجمه علشان اسرع
    جلسو الطلبة قالت ريم و هي تنح بنات شفتو الي انا اشوفه
    حصة وهي تحط يدها على خدها قطيعة و انا مفكرته شايب . كنت بطلع له قرون
    ريم قالت و هي تتامله بشغف واااي شكله عذااب حصيص امسكني لا اذووب
    قالت حصة و هي تناظر بوجهه شكله يبين انه خليجي مب اجنبي
    ريم بحماس الا قولي 100 خليجي و سعودي بعد
    عقدت حصيص حواجبها بستغراب و ايش دراك انه سعودي
    ريم احساس الا اقول سدووم ما عطيتنا رايك فيه
    التفتو لسديم شافوها تاكل حب شمسي رقي و تحرك رجايلها الي كانو فوق بعض لفت لهم و قالت اقول عن شنو؟؟؟؟؟؟؟
    ريم بهمس شلي هالحب و كليه بعدين لو شافك الدكتور بيطردك الحين
    كانت بتتكلم بس سبقها الدكتور و هو يقول بستغراب هي انتي ما الذي تفعلينه
    قال سديم و هي تاشر لنفسها من فوق لتحت ببرود تكلمني انا .... يوو سوري نسيت انك ابهم ما تعرف عربي قالت بالنجليزي يوو توك وذ مي هل تتكلم معي
    انقهر من اسلوبها و قال لها باسلوب امر حازم بليز قو اووت لو سمحتي طلعي بره
    قالت و هي تتوجه لباب احسن فكه من ووجهك الي سبب لي لوعة من الصبح
    شهقت ريم وحطت يدها على فمها تمنع الشهقة و حصيص كانت ماسكة ضحكتها اما الدكتور فاتح فمه من جرائتها لحقها بره و سكر الباب وراه بقوه خلا الطلاب ينقزون بخووف اما برى فكان الوضع متازم
    تكلم الدكتور ببرود انتي قد الكلام الي قلتيه انسة سديم
    استغربت سديم كيف يعرف اسمها قالت تغير الموجة يوو انت تتكلم عربي
    ابتسم لها بسخرية و قال يوو تتكلمين عربي متاكدة انك مو اجنبية مع هالوجه هذا
    قالت له ببرود عكس الي داخلها الكلام المفروض لك مب لي
    عد من داخله من 1 الي عشره لا يقوم يكفخها الحين ولما هدئ رفع ايده و قال بتهديد هاذي اخر مرة لك تتكلمي معي بهاذي الطريقة و اذا ما سويتي الي قلت لك عليه بفصلك من هاذي الجامعة
    قالت بسخرية ليش مدير الجامعة و انا مدري
    قال بغرور و هو يكتف ايدينه على صدره لا ولد المدير
    استغربت كيف ولد المدير و يدرس بجامعته قالت بلا مبالاة طيب شسوي لك
    تعدل بوقفته و قال و هو يعدل بدلته الرسمية لا بس حبيت اقول لك هذا اول انذار لك و اذا تعديتين حدودك بشوف شي ما شفتيه بحياتك
    قالت بثقة و شنو بسوي مثلا
    ابتسم على ثقتها الزايدة تقدم لها و قرب فمه من اذونها و قال بخبث اول شي بسويه امك جلنار بدخلها السجن
    سنتين زيادة
    فتحت عينها على قوتها لمع اللون الاخضر الي بعيونها قال لها بسخرية و هو يرفع صبعين سلاام يا بنت عزام
    ..........................
    بالصف الثاني الي فيه جود شموخ
    كان العكس تماما الدكتور الشايب يسمع كل طالب يعرف عن نفسه اجا دور شموخ الي كانت تتثاوب دزتها جود ووقفت و قالت بنعاس اقول يالشايب انت رحت الحلاق و حلقت هالشنبات البيض اصبغهم بعدها بالاسود صدقني بتطلع جنتل مان
    الخليجين الي بصف فطسو من الضحك و جود ماسكة ضحكتها الدكتور عقد حواجبه بستغراب فهم ان قالت له بس جنتل مان حس انها تسخر عليه قال مالذي كنتي تقولينه ؟؟؟؟؟
    قالت شموخ بالنجليزي هالمرة كنت اقول انك رجل رائع بمعنى الكلمة و من المفترض ان تكون جنتل مان
    اتنح الدكتور بفخر و قال بغرور شكرا و الان هل من الممكن ان تعريفنا على نفسك ؟
    شموخ بسخرية ليش قاعدة بالشات و انا مدري
    كتمو الطلاب ضحكتهم و قال لها عفوا !
    قالت شموخ بثقة انا اسمي شموخ محمد جاسم ال...... عمري 18 سنة
    قال الدكتور شكرا تفضلي قعدت شموخ و حطت راسها على الطاولة و كملت نووم
    جا دور وجود وقفت و قالت اسمها البويه انا اسمي جواد فواز ماجد ال.....
    شموخ ما انتبهت لان كانت شبه نايمة و هذا ساعد جود كثير
    انتهى البارت 2 و 3 و انشالله ينال اعجابكم

  2. #7
    صورة الغموض سلاحي
    الغموض سلاحي غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    14
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سوري على التاخير بس كنت مشغولة بالدراسة
    الب [ 4 ] ارت
    موقف لا ينسى

    بالكفتيريا كانو فيه ترف و هاجر و رحيل و ملاك و رشا قاعدين و كل وحدة ماسكة بالكباتشينو و تشربه بهدوء كانت حاسة بنظراته الخارقة الي تحترق منها و ترتجف بخوف و دموعها تستاذن للهطول قالت و هي تبعد التوتر بنات متى محاضرتكم
    قالت رحيل و هي تعدل نضارتها الطبية بعد ربع ساعة و انتي ؟
    قالت بتوتر بعد نصف ساعة
    ملاك و هي تناظر ساعتها باقي كثير
    خافت تكون لحالها بالكفتيريا و محد من البنات معها و الرجال الي تهاوشت معاه يحرقها بنظراته الي تحس انه بيقتلها ارتجفت و قالت بخوف ما ابي اكون لحالي هنا
    استغربو رشا ما عمرها قالت كذا كلا تتطلع لحالها قالت لها رحيل بستغراب ليش ؟
    رشا بتبرير و هي خايفة و تفرك يدينها بقوة و الدموع بدات بالهطول لا بس يعني هنا بلاد غربة و كذا يعني ما ابي ابقى لحالي رمت وجها بصدر رحيل الي انصدمت بقوة و قالت بنفسها لا هاذي فيها شي و شي كبير بعد ربتت على ظهرها تهديها و رشا تقول كلام مب مفهوم قالت بشهقة اب...ي اط....ل...ع م..ن ه..نا اب..ي ار..و..ح لل....س..ك..ن
    هاجر بستغراب وين اتروحين ما باقي الا شوي و نروح المحاضرة
    قالت رشا بصوت متحجر و هي تدفن ووجها بصدر رحيل و دموعها غرقت عباية رحيل لا في وقت ابي ارووح تكفون ابي اروح تاثرو من لهجتها و قالت ملاك رحيل روحي معها باقي ربع ساعة يمديك توديها و اجين
    قالت رحيل و هي توقف رشا الي حالتها حالة و عيونها حمر من الصياح و مين بيظل معها بالفندق
    هاجر و هي تناظر بالجدول الي بيدها رفعت صعبها السبابة و حطتها على الجدول تدوور امم الحين بتخلص محاضرة سدووم و ريم و حصيص خلهم ياخذوها معاهم
    رفعت ملاك وهااجر و رحيل شافو سديم تمشي بالوسط و كل وحدة تجرها بصوب توجت صوبهم و قالت رحيل بسرعة بنات روحو البيت بسرعة و خذو رشا بسرعة
    عقدو سديم و حصيص حواجبهم و قالو بنفس الوقت ليش ؟
    قالت رحيل و هي تمسك رشا الي ووجها صاير يخرع من الكحل السايح على خدها من الدموع رشوي تعبانة و تبي تروح البيت
    تقدمت ريم بسرعة و حضنت رشا الي تشبتت فيها بقوة و هي تبكي بقوة سحبت ريم رشا و طلعو من الجامعة وراهم سديم و حصيص و البنات رحيل و هاجر و ملاك و ترف راحو للمحاضرة
    .......................
    كان يطالعها بنظرات احتقار و سخريه و قال بنفسه " يوم اكلمها قعدت تتكلم كلام ماله اول و لا تالي الحمارة والحين قاعدة تبكي بدموع التماسيح تستاهلين اكثر يا بنت الشوارع "
    لف عبد العزيز ل طلال وقال حرقت البنت بالنظرات هاذي خلاص
    قال سطام بستفسار وكوب القهوة بيده من ذي ؟؟
    لف له عبد العزيز و قال شفت البنات الي طلعو الحين من الجامعة هز راسه يحثه على المتابعة البنت الي كانت تبكي طلال سوى معها هوشة كبيرة و هي شرشحته و هو ما قصر معها
    قال راشد و هو يحط يده على راسه يا كبرها عند الله طلالو الي يلعب على البنات لعب اليوم بنت تبكي و السبب اهو وين الي يقول مستحيل اخلي بنت تبكي بسببي و مستحل اخليهم يكرهني يحبوني غصبن عنهم و يبوسون الارض الي امشى عليها من حبهم لي اشوف انقلبت الايه هه
    زفر بقهر و هو وده يسطر عبد العزيز الي قال السالفة تراني مالي خلقك كل تبن و اسكت
    كتمو عبد العزيز و سطام ضحكتهم و راشد عصب قاطع جلستهم حضور محمد و عبد الرحمن
    عبد الرحمن قال بستهبال و هو يسحب كرسي و يجلس عليه جنب اخوه عبد العزيز هاااي صبايا
    ناظره سطام بنظره حادة و طلال كان مو معهم و عبد العزيز كاتم ضحكته و راشد هههههههههههههه
    تكلم محمد بهدووء سلام
    رد عليه الكل و عليكم السلام
    قال سطام و هو ينهي من شرب القهوة هذا الكلام العدل مو مثل بعض الناس
    قال عبد الرحمن بنص عين ايش قصدك استاذ سطام
    سطام وقف سلامتك ... اوك انا بروح الحين
    محمد رفع بصره له الحين وقت محاضرتك ؟؟
    قال و هو معطيهم ظهره يب
    .........................
    وصلو الفندق و دخلت رشا بسرعة الغرفة و انسدحت على السرير و فرغت كل الامها على المخده الي كانت حاضنتها بيدها دخلت ريم الغرفة و انصدمت من حالها اول مره في حياتها اتشوف رشا كذا ما حبت تزعجها طفت اللمبة و خرجت من الباب بهدوء و توجهت للصالة الي كانت سديم و حصيص قاعدين فيها و قعدو يسلفون
    ....................
    طلعو من المحاضرة و توجهوا الى الفندق و هم تعبانيين من اول يوم لهم بالدراسة كل وحدة اتدور السرير بعد مرور 6 ساعات المغرب
    ,,,,,,,
    هاجر قاعدة تقعد البنات عشان ما تفوتهم صلاة المغرب دخلت غرفة جهان و سديم شغلت اللمبة و توجهت لجهان و قعدتها و قامت بسهولة و بعدها لفت لسديم الي كانت حاضنه المخدة بقوة و مكورة على نفسها سدووووووووم قومي قعدي صلاة
    لفت سديم للجهة الثانية بدون ما تتكلم و انقهرت هاجر قومي يا وجع مانيب قايلة
    غطت سديم روحها بالحاف و هي معصبة من صراخ هاجر و قالت و هي تمتم اممم خليني انوم دقيقة بس
    هاجر بجدية و لا دقيقة قومي صلي لاتفوت عليك بعدين تتحسرين و انتي تصليها قضاء مب اداء
    سديم لفت لها و نص عينها مفتوحة اقول ذلفي عني يا متدينة زمانك باقي كثيير على مايصير قضاء
    هزت هاجر راسها بياس و قالت بهدوء انا قعدتك يعني الذنب مب علي انا سويت الي علي و الباقي عليك طلعت من الغرفة و توجهت لغرفة رحيل و ملاك الي انصاعو لها بسرعة و قامو يصلون بعدين توجهت لغرفة شموخ و جود و دخلت و ارتجفت بسرعة و حطت ايدينها على ذراعيها يممه وين قاعدين حنا لا يكون بالمكسيك برررد لفت لهم شافت جود نايمة بدون الحاف و شموخ مدلدلة راسها على السرير الي يشوفها يحسبها ميته راحت لها هاجر و رفعت راسها للمخده تبي تكسر رقبتها ذي
    راحت سكرت المكيف و بعدا راحت تقعدهم
    هاجر وهي تتخصر اووووووووووف ذلين الحين شلون بيقعدون
    قعدت تحاول تقعد فيهم مرة ثانية و كل وحدة اخس من الثانية اتقولين حجر دخلت حصة الغرفة و ضحكت و هي تقول الله يعينك هجوور ذلين حتى لو فجرتين بالغرفة قنابل ما قعدو
    زفرت هاجر بقهر و قالت بستفسار: قعدو البنات كلهم ؟
    حصة هزت راسها بطريقة مضحكة و قالت بصوت طفولي يب يب بث ثدوووم ما قعدت للحين
    فطست هاجر من الضحك بعد ما كانت معصبة ههههه حصيص صوتك رهيب قلبتي السين ثاء
    رمشت حصيص عينها بطريقة طفولية وقالت: ثوكرن هجوور
    ابتسمت هاجر و هي تمسح دموعها الي طاحت من الضحك بظهر يدها و شكلها طالع كيوت ما وعت الا على فلاش توجه لها رفعت راسها شافت حصة مطلعة لسانها بطريقة طفولية و الكاميرا بيدها صورة و لا اروع .. باي هجور
    لحقتها هاجر و هي معصبة مسحي الصورة ..... حصيص ووجع قلت لك مسحيها
    ...............
    رحيل ملاك جهان ريم ترف
    بعد ما خصلوا البنات من الصلاة بسرعة توجهوا المطبخ يسون عشاء للبنات و كل وحدة عندها شي اسويه الا ترف قاعدة على الكرسي بهدوء و جنبها ريم الي تقول سالفة سديم مع الدكتور
    ريم بتفكير صراحة جاني فضول اعرف شنو قال لها
    ابتسمت ملاك الي كانت تغسل الصحون و تخليها على طاولة الطعام و جهان تساعدها ليه ما سالتيها
    ريم بقهر سوينا لها تحقيق انا و حصيص و لا قدرنا نسحب من عندها شي
    رحيل الي كانت تقلب البيض الي على النار اقول ريمان الدكتور حقكم حلو و لا شين
    ريم بحماس الا قولي عذاااب و لا سكسوكته الي جننت البنات
    رحيل و هي تشيل البيضة بالملعقة الكبيرة و تحطها بالصحن انتقلت لك العدوة من رشوي
    ضحكو البنات بقوة و ريم انقهرت قالت ترف بسرعة جد اخبار رشوي من بعد الصبح
    ريم بحزن اول مرة اشوفها كذا رشا الي بحيتها الي تكون دموعها نادرة اليوم تبكي
    ملاك بتاثر كسرت خاطري حسيت اني ببكي معها
    جهان بتساؤل لانها ما كانت معهم هي شفيها بالضبط ؟؟
    هزت رحيل كتوفها علامة ما تدري ايش دراني فجاء شفتها خايفة و قاعدة تصيح
    ترف يمكن من اجواء الجامعة ما عجبتها ؟؟
    ريم يجووز ليش لا
    دخلت حصة و هي تلهث و قالت بسرعة وين وين اروح اي لقيتها
    نزلت تحت طاولة الطعام الي كانت ترف و ريم قاعدين عليها
    بعدها دخلت هاجر و هي معصبة وييينها
    ردو البنات بغباء من؟؟
    هاجر و هي ترص على اسنانها حصيص وجه الحم بصيص وينها
    فطسو البنت على كلمة الحم بصيص و حصة انقهرت كانت بتروح تكفخ هاجر بس المفروض ما تخرب خطتها سكتت و هي تتحلطم بغيض
    ترف بطيبتها المعتادة ما شفناها و لا سمعنا صوتها
    طلعت هاجر من المطبخ و لا تكلمت و لا كلمة طلعت حصة من تحت الطاولة و هي تتنفس الصعداء لكن تفاجاءت بوجود هاجر قالت بغباء و هي ترفع يدها لهاجر هاذي هاجر و لا خيالها
    كتمو البنات ضحكتهم و كل وحدة حاطة يدها على فمها تمنع الضحكة و هاجر اطالعها بنص عين قالت بشوية عصبية مسحي الصورة لا امسح وجهك الحيين
    قالت حصة ببراءة مسحتها
    هاجر بسخرية و هي تكتف يدها حلفي بس
    حصة مسوية عاقلة لا ما يجوز انتي كنتي تقولين لنا ما يحلفون على شي تافه اشوف انقلبت الاية
    طاح وجه هاجر قالت بسرعة عن الخبال و مسحي الصورة
    حصة وقفت و انا قلت لك مسحتها
    هاجر طالعتها بنظرة تبي اتصدق ابتسمت لها حصة و قالت مسوية زعلانة ما في ثقة يعني
    تقدمت هاجر لحصيص و حضنتها بقوة حبيبتي ايش هالكلام
    حصة استانست و قالت بسرعة هجورة بعدي تراني اذوب ما اقدر قالت و هي ترمش بعينها اثتحي
    اطلقو البنات ضحكة قوية بعدها قعدو على طاولة الطعام و بعدها جو البنات كلهم و قعدو يسولفون على الي صار بالجامعة الا رشا الي كانت تدور الملعقة بالشاي بسرحان و البنات ملاحظين عليها بس ما حبو يتكلمون معها و يحرجونها و بعد ما خلصوا راحو للصالة يطالعون تلفزيون شغلت شموخ التلفزيون و قعدت على الكنبة و تربعت و الريموت بيدها بدات تفرفر بالقنوات و كانت كلها اجنبية و لا وحدة عربية
    شموخ باستنكار شنو هذا ما فيه و لا قناة عربية
    قالت حصة بملل و المخدة بحضنها اووف شنسوي الحين
    وقفت ريم و قالت اي تذكرت جبت معي ترددات للقنوات العربية كلها
    حصة الي كانت جنبها باستها بقوة فديتك على هذا الذكاء
    ريم و هي تمسح على خدها بقرف يع الله يقرفك راحت لغرفتها و البنات كاتمين ضحكتهم على وجه حصيص المعصبة و الي تقول بصوت عالي عشان تسمعها ريم اصلا يحصل لك الشرف اني بستك الناس يتمنون بوسة مني تذوبهم و انتي قاعدة تقولي كذا لكن الشره علي قاعدة ابوسك و لا انتي ما تستاهلي يا وجه الطماط
    فطسوا البنات من الضحك على كلامها لفت لهم و قالت بعصبية خير في شي يضحك قايلة نكتة اني
    شموخ بضحكة لا قايلة قصيدة واك واك واك
    تكلمت سديم الي كانت حاطة راسها بحضن جهان اقول بنات تسمعون صوت الديك
    الكل الا شموخ ههههههههه
    شموخ بعصبية شايفتني شنو قدامك عشان تقولي كذا
    سديم تعدلت بجلستها شايفنك ديك قاعد يصيح و هو يقول وااااك
    طلعت عيون شموخ و قالت بصراااااخ نععععععم
    سديم بروقان نعامة ترفسك لسماء طالعت شموخ شافت ووجها احمر من العصبية كتمت ضحكتها و قامت بسرعة و هربت يوم شافت شموخ تركض لها رن تلفون مها و كان محمد ردت عليه قعد يسال عن اخبارهم باول يوم بالجامعة
    محمد و هو يجلس على الكنبة اخبار اول يوم معك بالجامعة
    مها و هي تلعب بشعر ترف الحرير الي منسدحة بحضنها امممم بداية جيدة
    يتبع .....
    ...................
    محمد بحنية طيب ناقصكم شي محتاجين شي ؟
    مها بحبور لا مشكور ما تقصر يا خوي
    توه بيتكلم سمعها تقول اووف حصيص ذلفي مناك خلني اكلم اخوي
    حصيص تسحب التلفون من مها مهوي خليني اكلمه بلييز
    ابتسم عليهم و قال مهوي خلني اكلمها
    قالت مها بزعل ادري تبي الفكة مني
    محمد بضحكة و هو يمد ذراعه على كتف عبد العزيز الي لاصق بالسماعة بس مسوي ذرب يعبث بتلفونه و الا هو فاتح اذنه عالاخر و ربي مو كذا بس اقول يعني عطيني اكلمها اخاف تكسر تلفونك ترها اسويها
    مها بطيبتها المعهودة طيب اوكي باي
    محمد لحضة مهوي ترا حبيب القلب سمع الكلام كله لاصق بالتلفون تقولين بيبي عمره 7 سنوات و مسوي بعد فيها مؤدب قاعد على الكنبة كانه طالب بالمدرسة ينتظر درجة الاختبار هههههههه
    فتح عبد العزيز عيونه عالاخر و دفه بقوة و سحب التلفون و كلم مها الي كانت مستحيه تكلمه وجها يحمر في كل كلمه يقولها و هو يبرر عن نفسه سحب محمد التلفون و قال اقول عطيتك وجه بزيادة اشوف قمت تقط خيط و خيط ما في حشيمة قاعدة تتغزل فيها عيني عينك و انا موجود و لا و قدام اخوها بعد
    لف له عبد العزيز و قال و هو ياشر على مخه كيفي اكلمها اسولف معها ابوسها انشالله زوجتي و محد بيمنعني عنها .... فديتها بس
    محمد و هو يحط التلفون بذونه لا انت زودتها ترها بعد ما صارت زوجتك بعد التلفون عن اذونه و قال وجع عليها صوت يفجر بلد رجع لتلفون و قال حصيص اذني ابيها
    حصيص تستاهل الحين لي ساعة اكلمك و انت قاعد تكلم الغنم زوج الغنمة الي جنبي .. اي يالم مهوي وجع ما تسوى علينا كلمة نقولها .. اقول حمود حبيبي حياتي روحي قلبي
    محمد بسخرية اقول ايش خليتي لزوج المستقبل الي بيموت لما يسمع هالكلمات
    احمر وجها و قالت يووه حموود
    محمد اصغر عيالك انا تقولي حمود بعدين ايش عندك اخلصي
    حصيص تتحلطم حمود البنات يبون يطلعون ملل هنا
    قال بهدوء و ين تبون تروحون مثلا
    حصة مدري لحظة بسال البنات ... بنات وين تبون تروحون
    الكل السوق
    حصة يقولون السوق
    محمد طيب قولي لهم يجهزون على ما اقول لشباب بنروح سوق كوفنت جاردن
    حصة بستفسار بنروح بشنو ؟؟؟
    محمد باص كبير فيه 30 مقعد تقريبا
    حصة بحماس واو عجيب
    محمد اوكي يلا باي
    سكرت من عنده و راحت اتجهز روحها مثل باقي البنات جهزو البنات و اتصلت مها لمحمد الي قال لها ينزلون تحت الفندق بيشوفون باص كبير واقف جنب باب الفندق طلعوا من الجناح و توجهوا للفت كان واقف معهم رجل شكله اجنبي من شعره الاشقر و الي كان اكثر شي يميزه و عيونه العسيلة المايلة للصفار و كان شكله عذاب البنات خاقين بحلاوته فتح اللفت و دخلو اللفت الي كان كبير بمعنى الكلمة و كان يكفي اكثر من 16 شخص دخل معاهم و ضل بمسافة بعيدة شوي عنهم
    تكلمت حصة بحالمية و هي تحط يدها على قلبها يا ويل حالك يا قلبي بنات تشوفون الي اشوفه
    مها ادزها بخفة اقول عقلي شوي و عن الخبال
    حصة سفهت مها و تكلمت شوفي الشعر الاشقر لا انا مقدر ريمو بذمتك موب شكله عذاب
    ريم و هي تحرك يدها علامه الحر الا قولي عذاابين يشبه مهند و لا السكسوكة وااي
    هاجر بستغراب منو هذا مهند بعد
    شموخ هذا الي يمثل بنور و مهند وه فديته بس
    حصة مسوية معصبة اقول حبيبتي بلا فديته بلا بطيخ انا حجزته لي من زمان
    تكلمت رحيل بهدوء تراه اجنبي
    حصة لطمت على خدها بحسرة و هاذي المشكلة ما بيرضون يزوجوني اياه
    الكل ههههههههههه
    سديم بضحكة اقول حصيص احلامك الوردية خليها بعيد عنك شوي
    حصة اي احلام انتي الثانية هذا الاشقراني ذبحني بشعره فديت الي شعرهم كذا انا
    هاجر بعتاب استغفرالله حصوص ايش هذا الكلام عيب احترمي شوي وقل للمؤمنات ان يغضضن ابصارهن
    حصة تتحلطم هجور لا تقعدين تتفلسفين شسوي ما قدرت ابعد عيني عنه
    هاجر بحدة كيف يعني ما قدرتي تبعدي عينك
    جهان احسن شي انه ما يفهم للغتنا و لا لو يفهم تعالي شووفي الفشلة على اصولها
    حصة اي و الله الحمد الله انه بهيم ما يفهم شي و لا كنا في خبر كان
    سمع كلامهم و ابتسم ابتسامة باهته بينت غمزاته
    جود بسرعة بنات طلعو لا يسكر اللفت طلعوا بسرعة و كانت اخر وحدة حصيص توه بيسكر اللفت عليها صرخت بخوف بس اليد الي انمدت بسرعة و سحبتها قال لها باهتمام انتي بخير
    شهقوا البنات بصوت عالي و هم مصدومين انه عربي و كانت اكثر وحدة منصدمة هي حصة و الي منزله راسها ووجها احمر و تنفسها صار سريع ما تتخيل انها تنحط بموقف محرج مثل هذا بحياتها غمضت عيونها بقوة تمنع الدموع وقفت و عدلت عبايتها و راحت للبنات و قالت و هي ترتجف بهمس سمعتوا الي قاله قولوا انه كذب بلييز
    مالقت جواب من البنات كانوا كلهم ساكتين و عرفت انها ما تتخيل و انه جد يتكلم عربي قعدت تسترجع الي قالته ووجها يحمر في كل كلمة تتذكرها غطت وجها بيدها تكتم عبرتها و صوت بكيها صار واضح و البنات حاسين فيها تقدمت لها هاجر و حضنتها حصيص خلاص حبيبتي هدي انا قلت لك من البداية بس اني الله يهداك ما سمعتي الكلام
    قالت حصة و هي تشاهق ايش بيقول عني الحين و الله فشلة
    جهان تهديها خلاص هونيها و تهون حصوص ما صار شي
    ربت ملاك على ظهرها بحنية حصيص موقف راح و انتهى خلاص
    قالت جود بهدوء لا تكبرون السالفة و هي صغيرة
    قالت مها و هي تمسك يد ترف يلا بنات محمد ينطرنا بره طلعو بره شافو باص ابيض كبير و فخم فيه 4 ابوب واحد للسائق و الي جنبه و باب ببداية الباص و باب بنهاية الباص تقدم لهم محمد و قال شفيكم تخرتوا
    تكلمت مها تصرف الموضوع لا بس البنات تاخروا بالتجهيز
    عقد حواجبه و هو يشوف مها تمسك البنت الي كل مره يشوفها تمسك يدها رفع عينه و طاحت بعينه وخر عينه و هو يستحقرها على جرتها بهاذي النظرات كرها بقوة قال طيب يلا
    $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
    انتهى البارت يتبع البارت الخامس

  3. #8
    صورة الغموض سلاحي
    الغموض سلاحي غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    14
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات

    الب [ 5 ] ارت
    بداية حقد بين اثنين

    ركبو البنات الباص الكبير من الباب الخلفي لان الشباب كانو قدام و ترتيبهم كان محمد الي يسوق و جنبه سطام و المرتبه الي وراهم فيها كرسيين لاصقين ببعض على جهه اليسار و ممر و كرسيين لاصقين ببعض على جهه اليمين
    عبد العزيز و عبد الرحمن على اليسار و راشد و طلال على اليمين بعدين تقريبا مرتبتين ما فيها شي يعني 8 كراسي خالية بعدين البنات مها و ترف على اليسار و حصة و هاجر على اليمين و المرتبة الي وراهم جهان و سديم بجهه اليسار و ريم و رشا بجهه اليمين و المرتبة الاخيرة فيها شموخ و جود على اليسار و رحيل و ملاك على اليمين
    تكلم محمد تاخر وينه هذا ؟
    لف سطام للنافذة و قال ببرود اخيرا حضرت جنابه شرف
    دخل من الباب و الامامي و سلم على الشباب وسط ذهول البنات و كل وحدة مبققة عيونها رفع راسه و شاف نظراتهم و كتم ضحكته دور على عينها الي ميزها بسرعة و شافها تلمع عرف انها تبكي قال " ما الومهم يحسبوني اجنبي "
    جلس بالمرتبة الثالثة تكلم عبد الرحمن اقول يا معذب قلوب العذارى
    قال ببتسامة تذوب الصخر الي ما يذوب هلا
    توه عبد الرحمن بيتكلم قاطعه طلال في هنا شقران حلوين غمز له
    شهق عبد الرحمن كيف عرفت الي بقوله لا يكون سرقت مخي
    طلال بسم الله علي من مخك ناقص عمر انا اخذ مخك
    ضحكو الشباب بقوة هههههه
    عبد الرحمن بنص عين شفيه مخي مب عاجبك مثلا
    طلال بسخريه الا عاجبني و نص
    كانت توهم نفسها انه مو زي الصوت بس كل كلمة يتكلمها ازيد شكوكها انه اهو قطع حبل افكارها ريم و الي اتقول رشوي
    التفتت لها و قالت بهدوء هلا
    ريم بستغراب شفيك لي ساعة اناديك و انتي سرحانة قالت بخبث الي ماخذ عقلك يتهنى بو
    ابتسمت بسخرية و قالت الي افكر فيه يا ريم اتمنى يروح لجهنم الحمرة زين
    فتحت عيونها و قالت بصدمة ايش ؟؟؟
    قالت وهي تعدل طرحتها المفتوحة شوي و الشعر من قدام طالع شنو الي ايش
    تكلمت ريم بهمس عشان البنات ما يسمعون طيب منو هذا ؟؟
    رفعت عينها لقدام و ناظرته بحقد الي قاعد هناك
    شهقت ريم بخفة شنو اي واحد منهم
    لفت وجهه للنافذة و زفرت بعدين اقول لك مب الحين
    فهمت شوي من كلمها و قعدت ترتب الكلمات الي قالتها لها رشا بالفندق و هنا رفعت راسها لرشا السرحانة بمشاهدة شوارع لندن و قالت بنفسها " يعني واحد من الي قاعد قدام جرحها قدام الطلاب اليوم بالمجامعة لكن اي واحد منهم "
    عند رحيل و ملاك ...
    كانت ملاك تقراء رواية و رحيل تتكلم معها
    رحيل بملل ايش اسم الرواية الي تقريها ؟
    تكلمت ملاك بهدوء و عينها على الكتاب الفراق ام الرحيل ايهما اختار ..
    رحيل بستغراب: اسمي بالعنوان بعد حلو حلو توني ادري اني مشهورة
    ابتسمت ملاك بهدوء البطلة بعد اسمها رحيل
    رحيل نافخة روحها احم احم . اكيد بيكون اسمها رحيل مب زي اسمي
    سمعتها شموخ و قالت بسخرية اقول يا البطة لا تنتفخين زيادة و تنفجرين علينا الحين
    مسكت ملاك ضحكتها و خلت صبعها الصغير على شفتها تمنع الضحكة و رحيل عصبت و لفت لها مالت الي يشوفك الحين رقيقة يعني و ما تنتفخين انتي و هذا الوجهة تقولي مزرعة جدي سمير
    ما قدرت ملاك تمسك ضحكتها ضحكت بخفة تكلمت شموخ و عيونها مفتوحة من القهر انا وجهي وجه جدك سمير
    قالت رحيل باستهزاء لا مزرعة جدك انتي مب انا
    لفت لهم هاجر و قالت بهدوء اشش سكتو لا يسمعونا الرجال الي قدام لفت لقدام و قعدت تقراء قران الي بيدها متجاهلة نظراتهم سكرت القراءن بعد ما خلصت و باسته لفت لحصة شافتها على حالها من دخلت الباص منزلة راسها ودموعها على خدها و تبكي بدون صوت حزنت على حالها وقالت بهمس حصيص
    تكلمت حصة والعبرة خانقتها هاجر اذا جد تحبيني لا تكلميني خليني فحالي بلييز رجيتك
    ما حبت تردها و خلتها على رحتها مثل ما قالت لها
    سمعت مها تهمس لها و تقول كيفها الحين
    زفرت بضيق للحين على حالها
    قالت مها بحنية يا عمري عليك يا حصوص
    كانت قاعدة و سرحان و تفكر باهلها امها و ابوها و اخوانها قطع تفكيرها صوت تلفونها فتحت شنطتها و طلعت التلفون علقت عينها بشاشة التلفون ماميتي الحنون ... يتصل بك صرخت بدون ما تحس بالي حولها مااااااااااااااما
    رفعت راسها شافت الكل يناظرها بستغراب انحرجت بقوة مو من البنات لانها متعودة عليهم من الرجال الي قداام دعت في سرها ان ما سمعوها بس للاسف شافتهم يدورون مصدر الصوت حاولت تتناسى الموضوع و ردت على امها و قالت بحنية هلا بالغالية
    ام جهان ببكاء اخبارك يا بنيتي ؟ ايش مسوية ؟ خبريني عن احوالك
    حست ان قلبها يتقطع و هي تسمع بكي امها نزلت دمعة عابرة على خدها الناعم تكلمت بغصة انا بخير و عافية ماما خبريني عنك انتي انشالله انتي بخير اخبار فصول و حواري و منور
    ام جهان هدت شوية و قالت بحب كلهم بخير دامك بخير بس مب ناقص لا شوفتك
    قعدت تسولف مع امها طول الطريق سمعت سديم تقول لها انهم وصلو اعتذرت من امها و سكرت منها و نزلت من الباص و كانت اخر وحدة سمعت صوت رجالي يقول بنبرة استهزاء ازعجتها و اخيرا شرفتي حبيبة امك قال بسخرية ما باقي لا
    تصرخي صرخة ثانية تخلين العالم كله يسمع
    انحرجت من كلامه و قالت بصوت تحاول تخلي فيه شوية من الثقة و الجراءة لي الشرف انك اتقول لي هالكلمة الحلوة قالت بستفزاز شكرا عجبتي هالكلمة و تراك مب اول وااحد يقول لي حبيبة امك يعني متعودة عليها عادي
    راحت عنه خلته واقف بصدمة كان في طرف ثلاث سمع كل شي تقدم ل عبد الرحمن و قال واثقة من نفسها مو ؟
    عبد الرحمن دخل يديه في جيوبه و قال بدون اهتمام عكس الي داخله يسمونه هذا غرور مب ثقة
    ضحك طلال و قال اجل لو اقول لك سالفة اليوم الصبح بالجامعة ايش تقول
    قال عبد الرحمن بستغراب شنو صار
    حوطه من كتيفه و قال له تعال و انا اقول لك
    من جهة ثانية عند البنات ......
    كان السوق اشبه بالحفلة البنات يطالعون المكان بانبهار تكلم محمد بهدوء روحوا تسوقو و احنا بنروح للجهة الثانية و اذا خلصتوا اتصلي لي يا مها
    هزوا البنات راسهم بعلامة و الرضى و توها مها بتقول طيب بس صوت عبد العزيز قطعها اقول محمد يصير اخذ مها معي
    طلع محمد عيونه و مها انحرجت بقوة ووجها صار اشارة مرور تكلم محمد شنو عيد ما سمعت
    عبد العزيز ببرود قلت لك عادي اخذ خطيبتي شدد على كلمة خطيبتي معي اتسوق معها و لا ما يصير البنت تتطلع مع خطيبها صراحة اتحسف لما اشف زوجيين يتمشون مع بعض بس بعض الناس محرومين من هذا و السبب . ما يحتاج اقول بعدين حنا بمكان عام ليش الرفض
    كان وده يسطره على هذا الكلام اتفشل لانه عرف ان يقصده و الكل عرف بهذا الشي حتى البنات سمعوه تكلم بقهر و هو يتمنى يزنط عبد العزيز من رقبته ومتى انا حرمتك منها يا شيخ
    عبد العزيز بخبث الحين انا اقول لك عادي اخذها معي و انت فاتح عيونك و شوي و تطلع من مكانها هذا دليل انك ما تبى هذا الشي و لا انا غلطان
    تكلم محمد بغيض غلطان و نص انا ما تكلمت عشان تحكم
    عبد العزيز راح جنب مها و قال برومنسية و مد يده زي الى بالافلام الاجنبية ممكن ؟
    احمرو خدودها و هي تناظر يده الممدودة ما حبت ترده حطت يدها على يده و هي تحس برعشة قوية تكلم عبد العزيز يلا مع السلامة انا بروح مع غمز ل محمد يقهره خطيبتي . راح معها و هو ضاغط على يدها خايف يضيعها اما الحالة عندها كانت منحرجة و الحيا ذابحنها من مسكة يده تحس انها بتذوب و بتسيح على الارض
    ضغط على يده بقوة حسها بتنكسر " هين يا عزوز ان ما ذبحتك بيدي ذي ما اكون محمد "
    راح مع مهند و سطام .. و طلال و عبد الرحمن و راشد مع بعض
    البنات شموخ جود رحيل ملاك جهان سديم مع بعض راحو يتسوقون بعيد عنهم شوي
    البنات حصيص هاجر ريم رشا ترف مع بعض
    شموخ و هي كاتمة ضحكتها لا احلى شي يوم جهون تصرخ ماااااما هههه و الله فكرت انك مخليه بيبي يصيح بالتلفون هههه
    جهان بعصبية وهي تضربها على ظهرها وجع بس كم مره قلتين
    رحيل وهي تحوط جهان من كتوفها خروومش سكتي هاذي جهون انا ما ارضى عليها انا
    شموخ اتطالعها بنص عين مسوية تردين الحركة انتي ووجهك ابشرك خطتك فاشلة
    رحيل بسخرية اي والله صدقتي كيف بتنجح و اني مقابلة هالوجه النحس
    شهقت شموخ و اشرت على نفسها بصبعها انا وجه نحس
    رحيل تكلمت و هي كاتمة ضحكتها لا وجهك مو وجه نحس وجهك وجه مهرج
    سديم بضحكة لا شنو وجه مهرج وجه بابا انويل احلا بكثير
    جهان همست ل رحيل بخوف راحت علينا الحين بتفجر المكان
    ولعت من كلامهم الدم اجمع فوق راسها تكلمت بصراخ مو مهتمة للناس اذا انا وجه مثل ما تقولون فانتم تتطلعون اخس من وجهي بكثير انتو شفتو اول وجهكم بالمراية قبل ما تتكلمون كذا صرخت ما تبي تضعف و تبكي اكرهكم اصلان انتو تكرهوني و ما تحبوني تنطرون اي كلمة تنقال عشان تجرحوني بها راحت عنهم ما تبيهم يحسون بدموعها
    حست بندم لما شافت دمعة متطرفة بعين شموخ توها بتلحقها بس يد جود منعتها تكلمت جود بهدوء خليها تحتاج وقت تفكر بلي سوته بعدين بترجع اعرفها انا شموخ ما تحب تبين ضعفها و دموعها لاي شخص تحاول تكون قوية و هي العكس
    قالت رحيل بتردد بس يا جود
    جود ببتسامة باهته لا تخافين عليها شموخ عن عشرة رجال و اذا ضاعت بنتصل على جوالها
    اقتنعت بكلام جود قالت عندك جوالها على خط بريطانيا
    جود هزت راسها ايوه عندي عطتني اياه اليوم
    .............
    عند مها وعبد العزيز ..
    كانت تمشي معاه و الخجل ماخذ دوره رفعت راسها و شافت شعر البنات الي تموت فيه و كان على شكل قلوب و اشكال متنوعة تكلمت متناسية وجوده وااو شعر بنات روعة
    همس لها باذنها برومنسية فديت الي تقول وااو انا
    انحرجت بقوة و نزلت راسها كيف نست انه معها تكلم وقال و هو يمسك يدها ودها للبياع الي يبيع شعر بنات و شرى ثنتين على شكل قلب عطاها اياه و قال خوذي
    قالت بصوت ممزوج بالهمس و الخجل شكرا
    عبد العزيز بحب العفو حياتي
    احمرو خدودها مرة ثانية خجولة درجة اولى تفاجاءت لما شافت ذراع عبد العزيز على كتفيها محوطها من الكتف ارتفعت درجة حرارتها لفوق الصفر اتكلم عبد العزيز بهدوء شوفي الناس دايم يحسروني كل واحد ماسك زوجته على طريقته الخاصة و انا مب احسن منهم اخاف اسوي الشي الي ببالي و تموتين خجل انا مو ذابحني غير هالحيا الزايد
    قال بنفسها " يا مامي يبي ايسوي شي اعظم من كذا بجد انه جريء مره ابي اعرف كيف يتوافق جريء درجة اولى مع خجولة درجة اولى هه "
    عبد العزيز ببتسامه يلا تعالي معي هناك
    هزت راسها بالموافقة و راحت معه
    ...........
    عند حصة هاجر ريم رشا ترف ...
    ريم همست ل رشا ايش فيه ذاك الرجال من طلعنا من الباص و هو يناظر فيك
    تكلمت رشا بتوتر هذا هو يا ريم
    ريم بصدمة ايش
    رشا بضيق ريم بعدين بنتكلم مو الحين
    ريم بحزم لا الحين تكلمت بصوت عالي شوي حصيص هجور ترف احنا بنروح هناك و بنجي اوكي
    سحبت يد رشا و راحت معها بمكان معزول عشان تقول لها كل شي وسط نظراته الي ما باعدها عن رشا تكلم لعبد الرحمن و راشد و قال انا بروح امشى لحالي ما عطاهم فرصة يردون و راح
    ......................
    كانت تمشي والدموع بعينها بعدها ما تنزل صدمت بكتف رجل رفعت راسها و قال بصراخ تفرغ الشحنة الي بقلبها عليه انت شنو ما تشوف اعمى ناظرت عينه المصدومة و قالت لا عندك عيون بس اكيد اطالع الارض بعد عن طريقي تراني ما ني فايقة لك انت ووجهك هذا راحت عنه وسط ذهوله
    تكلم مهند و هو كاتم ضحكته ول ول عليها اكلتك بقشورك
    تكلم سطام بهدوء مب كان هاذي وحدة من البنات الي معنا بالباص
    توه مهند بيتكلم ل محمد بس عقد حواجبه يوم ما شاف احد وين راح
    سطام يطلع بوكيت السيجارة و شغل له وحدة وقال وهو ينفخ بها راح يرد حقه منها اكيد
    يتبع .........
    ............................
    عند ريم و رشا ,
    تكلمت ريم بصدمة هو قال لك كل هالكلام
    رشا بحقد واكثر بعد الحقير ما شفت احقر منه بحياتي
    ريم توها بتتكلم الح ... قاطعها حضور حصة و هاجر و ترف
    هاجر بصوت منخفض ريم تعالي شوي
    ريم هزت راسها بستفسار ايش فيه
    هاجر تعالي انتي دقيقة بقول لك شي
    ريم لفت لرشا و قالت وقفي هنا لا تتحركي بروح لها و برجع لك
    رشا امم طيب انا بروح لهذا المحل و بشتري لي مويه
    ريم و هي معطيه ظهرها لرشا طيب
    ................
    طلعت الكلينكس من شنطتها و مسحت دمعتها سمعت صوت من ورها يقول هذا لك
    لفت وراء شافت محمد اخو مها واقف و السويرة الي مكتوب عليها حرف j تقدمت له و قالت بحراج ايوه
    ابتسم بهدوء و قال و هو يمد السويرة ل شموخ اسمك جود ولا جهان
    عقدت حواجبها و قالت بستغراب تعرفهم ؟
    قال لها بحبور لا بس حصيص الله يخليها لي ما خلت احد بالبيت الا و قالت له عنكم
    ابتسمت باحراج و قالت انا اسمي شموخ
    قال بسرعة شموخ الي السانها ينقط عسل
    طالعته شويه و قالت و هي تعض شفايفها باحراج امم منو قال لك كذا
    قال حصيص الله ي..
    كملت معاه و قالت بعفوية يخليها لي
    طالعوا بعض و ضحكو ههههههه
    سمعو صوت يقول بسخرية اشوف ماخذة راحتك بالضحك انسة خرموش
    التفتت شموخ لجود الي كانت مكتفة يدها و مرجعة رجل وراه و رجل قدام قالت بهمس اووف الحين شنو يفكنا
    سمع كلمتها و قال و هو يطالع جود بصدمه همس تشبه ماجد كثير قال بستفسار من ذي
    قلبت شموخ و تكلمت بنرفزة و انت ايش اخصك
    محمد بسم الله مسرع ما قلبت لف لجود و هو يشوف منظرها البويه ناظرها بحتقار على شكلها المخزي
    تقدمت جود و سحبت يد شموخ و التفتت لمحمد و قالت و هي تناظره بحتقار هالنظرة الي ناظرتني بها مب لي فاهم لك انت و لامثالك الحثالة مشت عنده و هي تضغط هي يد شموخ الي حست باحمرارها
    تركته مذهول واقف مكانه و هو يسترجع كلماتها
    ......................
    كنت قاعدة تشرب الموية و هي تحس بلذته بعدت علبة الموية عن شفايفها و قالت بنتعاش همم اول مرة احس بطعم الموية
    سمعت صوت من ورها يقول بسخرية خبري ان المويه مالها طعم و لا لون و رائحة
    ارتجفت بقوة وهي تغمض عينها " يا رب مو اهو يا رب مو اهو ما عندي استعداد اواجهه الحين " فتحت عينها لكن خاب ضنها لما شافته واقف قدامه و يطالعها بستحقار خير شايفة جني قدامك عشان تغمضي عينك
    قالت بدون ما تحس و الله الجني اهون منك بمليون مرة
    عصب من كلمتها و تقدم لها و مسكها من زندها ممكن تعيدين الكلام قال بسخريه كان في شمع باذني عشان كذا ما سمعت عدل
    تكلمت رشا وهي تبعد يده بقرف احسن عشان اقعد اسبك و انت ما تسمع
    قال لها بسخرية يلا ايش الي تنتظريه
    رشا بدون خوف انتظرك عشان تذلف عن وجهي سببت لي رعب مع هذا الوجه النحس تكلمت
    قطعها الكف القوي الي تلقته رشا من طلال و على اثره شهقت ريم الي كانت توها راجعة من عند هاجر
    طاحت على الارض من شده الكف القوي الي طبع على خدها الناعم قالت و هي تحط يدها على خدها اي انت مب رجال و هذا الدليل ما في رجال يمد يده على بنت سكتت شوي بعدين قالت بحقد انت احقر انسان شفته بحياتي توه بيتقدم لها بس قاطعه كلام ريم خير ما كفاك الي سويته و جاي تكمل بعد
    تقدمت ريم لرشا الطايحة على الارض من قوة الكف الي حصلته رشوي انتي بخير
    قالت بثقة و هي تمسك دموعها بالقوة ما جابته امه الي يعطي كف لرشا صدقني هالكف اذا ما رديته لك ب 10 ما اكون رشا وقفت و طالعته بحتقار و مشت عنه و ريم تلحقها
    رفع يده و ناظر فيها و شافها تهتز من التوتر دخل يده داخل شعره السايح وزفر بقهر و كلامها ينعاد براسه
    $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
    انتهى البارت يتبع البارت السادس

  4. #9
    صورة الغموض سلاحي
    الغموض سلاحي غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    14
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    الب [ 6 ] ارت
    اكرهك لما تتحولين لوحش اكرهك
    رجع الكل للفندق وكان يوم حلو عند البعض زي جهان لان امها اتصلت لها و كريه عند البعض الاخر زي رشا
    البنات بعد ما رجعو الفندق نامو بسرعة لان هذا اليوم تعبهم بجد بس الوحيدة الي ما عرفت تنام هي شموخ عندها عادة غريبة ما تحب تنام الا على سريرها قعدت تتقلب يمين و يسار لين ما جاها النوم و نامت
    ...............
    صباح يوم جديد على البنات
    قاعدين على طاولة الافطار و كل وحدة شوي و يطيح راسها على الطاولة من النوم
    تكلمت شموخ بنعاس و راسها على الطاولة اممم فيني نوم غطت بنوم عميق بعد ذي الكلمة
    جود بسخرية وهي تبعد كوب الشاي عن فمها تستاهلين احد قال لك نامي الساعة 5 الصبح
    شهقت حصة و هي تضرب صدرها ايش الساعة 5 لا بالله اليوم نامت بالمحاضرة
    دزتها سديم الي كانت قاعدة جنبها اقول حصيص ما يحتاج كل هالتفاعل كله
    تكلمت رحيل ل جود جوود الساعة كم محاضرتكم ؟
    طالعت جود ساعة الفضية الي على يدها و قالت بهدوء بعد ربع ساعة
    رحيل بحنية على شموخ اجل خليها ترتاح شوي و تنام بهاذي المدة
    همست سديم لحصة اقول حصيص رحول مسوية روميو على غفله
    فطست حصة من الضحك ههههه و لا يمكن قيس بن الملوح
    رحيل طالعتهم بنص عين لا يكون تحشون فيني انتي وياها
    وقفت هاجر و قالت بهدوء الحمد لله الذي اطعمني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة
    تركتهم و طلعت للحمام تاركة وراها البنات الي كل مرة يكتشفون فيها شي جديد
    ريم قالت بسرعة يلا حصيص سدووم قومو عشان نلحق على المحاضرة
    حصة اقوول سدوم كان الاخت فيوزاتها ضرابة
    ضحكت سديم و قالت و انتي الصادقة ريم الي تكره شي اسمه دراسة الحين تبي تروح لا تفوتها المحاضرة غريب
    حصيص و هي تغمز لها لا هي ما تبي تفوت المحاضرة هي ما تبي تفوت الي خبري خبرك
    فطست سديم من الضحك و هي تشوف وجه ريم صار احمر حصة رجيتك لا تتكلمي اخاف اذا قلتي اسمه تذوب
    حصة مسوية متحسرة و حطت يدها على خدها خسارة لو اعرف اسمه كان قلته لفت لسديم جد الا هو ايش اسمه
    ريم وقفت و قالت بعصبية الحمدالله
    سديم شوي شوي لا تفجرين علينا ترى يكفينا تفجرات وجهك تقولين طماطة مفيوحة
    صرخت ريم صرخة فجرت اذن سديم و البنات سديمو وجع سكتي
    طلعت من باب المطبخ و سكرت الباب بقوة حتى ان البنات بيتكسر و بيطيح عليهم
    سديم و هي تحط يدها على اذنها وجع وجع وجع ايش هذا
    حصة بضحكة يمكن هذا صاروخ من الفضاء نزل علينا هنا بس مدري ليش حنا بالذات هه
    سديم هههههههه قف مي فايف رفعت يدها عشان تضرب كف بكف مع حصة
    جهان حراام ليش اتسون معها كذا
    سديم و اخيرا تكلمتي يا شاعرية زمانك و الله فكرتك برى المطبخ
    قاطع حديثهم دخول ملاك الي كانت تفرك عينها بيدها بطريقة طفولية صباح الخير
    قالت سديم بستهبال صباحية مباركة يا عروس
    شهقو البنات بقوة و ملاك انحرجت بقوة من كلام سديم تكلمت رحيل ل سديم وجع ايش هالكلام الفاضي
    سديم ببراءة يوو نسيت فكرتها مهوي قلت اقول لها على سالفة امس يعني تعرفين احب احرجها في هاذي الاشياء
    قعدت ملاك و هي للحين منحرجة ووجهها احمر قالت بصوت ناعم و رقيق حصل خير
    .................
    جناح الشباب تحديدا بغرفة سطام
    فتح بوكيت السيجارة و شغلها بالنار و حطها بفمه و نفخ فيها و هو يتنهد ويذكر الي صاار له من سنتين
    كانو قاعدين يفحطون بالسيارة وكل واحد متحمس اكثر من الثاني بس صدمهم السيارة الي جت بوجههم وتقلبت السيارة و تحولت الي حطام متناثر كان يصرخ بالم سحب ماجد بقوة و قدر يخرجه من السيارة تنفس بصعوبة و الدم يسيل من راسه تكلم لماجد و قال بخوف ماجد انت بخير
    ملامح وجه ماجد وضحت لسطام انه مو بخير خاف يفقده كرر السؤال و صوته مهتز ماجد انت بخير
    تكلم بهدوء و هو يتالم ما ضنتي ياسطام ..
    سطام و هو يتنفس بصعوبة ماجد لا تقول كذا الحين ايجي الاسعاف
    ماجد ببتسامة الم كل نفس ذائقة الموت يا سطام انا خلاص انتهيت
    سطام و راس ماجد بحضنه ماجد لا تقول هالكلام انشالله تتحسن اذا رحت المستشفى
    ماجد بصوت متقطع و الالم ماخذ مفعوله سطاام اوعدني انك تهتم بخواتي ... خواتي يا سطام امانه برقبتك
    سطام و دمعه يتيمه سقطت على خده انت الي بتهتم بخواتك انشالله و انا اساعدك
    ماجد غمض عينه بقوة و قال وهو يحتضر اه اشهد ان الا اله الا الله و ان محمد رسول الله
    سطام بصراخ تكفى ماجد لا تروح و تخليني تكفى ما الي احد بهاذي الدنيا غيرك
    ماجد ببتسامة ووجه بدا يحمر بقوة محمد و طلال و الباقي وين راحو
    سطام و دمعته على طرف عينه لا انت غير عنهم تكفى لا تخليني بهاذي الدنيا لحالي
    ماجد مسك يد سطام و هو يتالم بقوة خواتي و اخوي بعدهم عن ظلم ابوي يا سطام
    سطام بسوي كل الي قلته بس لا تروح انا محتاج لك الله يخليك لا تتركني لحالي بهاذي الدنيا
    ماجد و هو يلفظ اخر انفاسه و العرق ينزل منه محد يقدر يعترض على قضاء ربي يا سطام قعد يقول الشهادة بصعوبة
    ارتخت يده فجاء و طاحت و غمض عينه دليل على روحه الي فاضت للسماء و على اثره صرخ سطام صرخة خلت كل الي بالشارع و البيوت يسمعون ماااااااااااااااا ااااااااااااااااا ااااااااجد
    حضن راس سطام و دموعه تعلن النزول كانت هاذي اخر مرة بكى فيها ,,,,,
    حس بدمعة على خده مسحها بسرعة لم سمع صوت الحمام يفتح
    تكلم محمد وهو ينشف شعره المبلل بالمنشفة ايش فيك سرحان
    تكلم سطام بهدوء و هو يطفي السيجارة و يغرسها بالجدار لا ذكرت شي
    ابتسم محمد فطرت و لا للحين
    قاطعه سطام ببرود لا للحين بفطر بالكفتيريا الي بالجامعة بجي معي
    محمد الي متعود على برود قال ببتسامه يلا
    خرجو من الغرفة و شافو عبد العزيز و عبد الرحمن قاعدين على الكنبة و يسولفون
    عبد العزيز و هو يناظر محمد بخبث اقول حمودي عادي اليوم اخذ مهوي معاي
    محمد بعصبية اشوف طالت و شمخت تراني للحين حاطك ببالي من بعد موقف امس فلا تخليني الجا للقوة
    عبد العزيز و هو يغمز له شفيك قلبت كبريت توك ايش زينك
    محمد توجه لباب الجناح و فتحه و هو يقول سطام يلا اخاف اسوي بهذا جريمة
    تكلم سطام بهدوء مع السلامة
    تكلم عبد الرحمن الله يسلمك انشالله ويزوجك الزوجة الصالحة و يرزق بالذرية الصالحة رفع يدينه ثنتينهم و قال يا رب
    كتم عبد العزيز ضحكته وهو يناظر وجه سطام الي انقلب
    تكلم سطام ببرود اقول يا شاعرنا انا الحين مستعجل بروح ممكن تاجلها لليل عشان اكون فايق و العضلات تكون اقوى
    عبد الرحمن مسوي خايف لا ولي يحرم والديك الا عضلاتك من بعد ذاك اليوم ما اضمن اخاف جسمي يتكسر زي ذيك المرة اتقول حديد مب عضلات
    فطس عبد العزيز من الضحك هههه طنشهم سطام و طلع بره و سكر الباب
    .....................
    عند راشد و طلال بالغرفة
    طلال وهو يحط له جل و يرجع شعره على وراء بالمشط و هو يدنن همممم
    راشد ماسك القلم بين خشمه و شفايفه يعني صوب شنبه لا تخاف البنات بيصيبهم حالة هستريا من وجهك العذاب
    انت تمشي و هم يلحقون وراك طوابير هههه
    طالع نفسه بالمرايه برضا من شكله وقال بغرور هذا شي اكيد ما يبغى له كلام اصلا
    نزل راشد القلم و قال بجدية اترك هالغرور بعيد عنك و انكون بخير
    طالعه طلال بنظرته المعتادة ايش قصدك ؟
    راشد بهدوء و هو ينزل من سريره و يتوجه للحمام فاهم قصدي زين يا طلول ما يحتاج اوضح
    توه طلال بيتكلم بس قاطعه تسكير باب الحمام مد يده لشعره و رجع شعره لوراء و طاح على السرير و رجع ايدينه على وراه مر بباله طيف ذيك البنت زفر بقهر و قال بهمس الحمارة انا تقول لي مب رجال بخلي الثقة الزيادة تتحول لذل و انشوف من الي بينتصر بالمعركة هاذي انا و لا انتي
    ......................
    بالصف الي فيه ريم و حصة و سديم ,,,
    قال بصوت حازم انا متاسف في المرة السابقة لم اعرفكم على نفسي انا ادعى فهد ال.....
    تكلمت وحدة سورية باعجاب لك شو اسمك حلو بيجنن
    ابتسم ذيك الابتسامة الي طيرت عقول البنات شكرا
    سديم تهمس لحصة اقول حصيص شوفي ريم بتذوب بمكانها ما في ثلج شي عشاان نحطه على.....
    ماكملت لان حصة فطست من الضحك ناسية المتواجدين هههههههههه الله يغربل بليسك
    طالعها الدكتور فهد وقال و هو يعقد حواجبه هل من الممكن ان تقولي لنا ماذا يضحك حتى نضحك معك
    رفعت راسها شافت كل الطلاب الي بالصف يناظرها تفشلت بقوة و قالت و هو تعطي نظرات سامة لسديم الي كاتمة ضحكتها قالت عشان تفشلها انا اسفة دكتور لكن الطالبة سديم قامت باضحاكي و انا لم اتحمل ما تقول فضحكت
    طلعت عيون سديم وقالت بهمس شوف النذلة
    كتف ايدينه و قال وهو يناظر سديم الي عصبت بجد على حصة قال و هو يحرك ايده للباب اخرجوا من الصف انتي و هيا اما الطالبة سديم سيكون لي معك تصرف اخر يبدو ان تحذيري لك بالامس لم يجلب الفائدة
    ما حبوو يجادلونه طلعو من الصف تكلمت سديم بعد ما سكرت الباب يلا انروح الكفتيريا
    حصة انتي صار لعقلك شي و لا ايش تبين يرسبنا بالمادة
    هزت سديم كتفها بدون اهتمام و قالت و يعني توها بتمشي بس حصة مسكت يدها
    حصة اقوول تعالي ننقع هنا احسن لا يطلع و لا يحصلنا هنا و نتورط بعدين ترى كل شي الا دراستي مب مستغنية اخسر فيها
    سديم سحبت ايدها اووف هذا الي اسمه نمر مدري اسد مدري فهد يبي له تكفيخ مع وجهه المخروطي
    حصة هههههههههه انتي من وين اتجيبن هالكلمات
    سديم اقول لك بس ما تعلمين احد
    حصة و هي كاتمة ضحكتها قولي
    سديم من القاموس حقت شموخ
    حصة و ايدها على بطنها من الضحك هههه خلاص وربي بطني بيتفجر من الضحك
    سديم دزت حصة حصيص حصيص
    حصة وهي للحين تضحك ايش
    سديم و هي تطالع الرجال طالعي هناك
    لفت وجها للجهة الي تقصدها سديم و بدات ضحكتها تتلاشى شوي شوي سحبت يد سديم
    سديم شفيك مب هذا الي ذابحتنا عشانه ابو الشعر الاشقر
    صرخت حصة صرخة استغربت منها سديم سكتي
    ......................................
    بالفندق ... جناح البنات
    للحين نايمة و جود تحاول تقعد فيها زفرت جود بقهر اووف يا ذي البلشة و شلون اقعدها الحين
    دخلت رحيل الغرفة و انصدمت انتو للحين هنا محاضرتكم من زمان بدات
    جود و هي تاشر على شموخ من ذي قاعدة اقعد فيها ابدا ما تتحرك هي و الطوف واحد
    ابتسمت و توجهت لشموخ و هزتها بالخفيف شمووخة قعدي لا تفوتك المحاضرة قربت من اذن شموخ و همست لها خلت شموخ تفز على ضحكات رحيل و استغراب جود
    جود باستغراب انتي ايش قلتي لها خليتها اتفز كذا
    ابتسمت رحيل و هي تعدل نضارتها الطبية سر بيني و بينها التفتت لشموخ مو
    ابتسمت شموخ و هي تستفز جود يب
    جود بدون اهتمام مع اني ميته تبي تعرف شنو قالت لها طيب جهزي و انا بنطرك بالصالة تحت
    خرجت من الغرفة
    يتبع ....
    .........................
    كانو قاعين بالكفتيريا جهان مها
    مها ببتسامة تدرين اني معجبة بموهبتك الفذة بالشعر
    جهان طالعتها بنص عين و هو تنزل كوب الكوفي الحار على الطاولة اخلصي من الاخر
    مها بضحكة هههه فاهمتني سكتت شوي بعدين قالت جهون رجيتك ابي القصيدة الي انتي كتابتها
    ابتسمت جهان اي وحدة تبين عندي اكثر من 20 وحدة
    مها و هي تفكر اممم اي اسم القصيدة الحب علم
    جهان بخبث و هي تغمز لها ليش بتعطينها عبد العزيز
    احمرت خدود مها بقوة جهان ماهقيتك تحرجيني زي سديمو و حصيص و شموخو
    ضحكت جهان بس سكتت يوم شافت عبد العزيز يتقدم لهم و معها عبد الرحمن و مها معطيته ظهرها
    مها باستفسار ايش فيها
    جهان رفعت حواجبها و فهمت مها انا احد وراها لفت شافت عبد العزيز يتقدم لهم ووراه عبد الرحمن
    احمر وجها بقوة و نزلت راسها لشنطتها الي بحضنها
    تكلم عبد العزيز ببتسامه السلام عليكم
    ردت جهان و مها بصوت خافت و عليكم السلام
    قال عبد العزيز و هو قاصد يحرجها ها فتحتين الهدية الي عطيتك اياها ؟
    مها ووجها للحين احمر سكتت ما عرفت شنو تقول
    رد عليها و هو يغمز لها ادري ما قدرتين تصبرين فتحتينها اول ما وصلتي مو
    ما قدرت ترد لان كلامه كله صح انحرجت زيادة و هي تتمنى الارض تنشق و تبلعها
    تكلم عبد الرحمن و عيونه موجها لجهان اخبارك بنت العم
    تكلمت مها بصوت خافت بخير
    عبد الرحمن توه بيتكلم بس قاطعه عبد العزيز و هو يدزه خير لا يكون تفكرها زوجتك اصحى يا بابا ترها زوجتي و لا اشوفك تتكلم معها ثاني
    عبد الرحمن بسخرية تعال عطني كف احسن ايش فيها بنت عمي و كلمتها
    عبد العزيز بس انا مستحيل اخليك اتكلمها
    وقفت جهان و حملت شنطتها و قالت بهدوء انا استاذن
    عبد العزيز و مها اذنك معك
    عبد العزيز برومنسية فديت الا تقولي زي انا
    مرت جهان جنب و سمعت عبد الرحمن يقول بهمس ساخر شوي شوي اخااف تنكسر الارض من الثقل الي عليها
    فهمت شنو قصده من هاذي العبارة بس طنشته و لا كانها تسمع و ابتسمت عشان تقهره و مشت عنه
    انقهر من ابتسامتها بس ما اعطى الامر اهميه سمع عبد العزيز يقول ممكن تتكرم و تخلينا مع بعض يعني لو سمحت
    سحب كراسي و قعد عليه انت تامر امر ها قعدنا شي ثاني
    ابتسمت مها و هي تكتم ضحكتها من شكل عبد العزيز الي قاعد يخز عبد الرحمن بقوة و معصب عليه
    .........................
    في السيارة.... جود شموخ رشا هاجر رحيل ترف ملاك
    جود قاعدة تسوق السيارة الي شرتها امس مع البنات و كانت كبيرة مرة تشبه الجمس العائلية الكبيرة
    و جنبها شموخ الي للحين نعسانه و ساندة راسها على المقعد وراء هاجر و رحيل و ترف و رشا و ملاك
    رشا كانت تناظر من نافذة السيارة و ذهنها شارد لبعيد
    تكلمت هاجر الي كانت وراه جود ممكن تخلين لنا قران
    ما حبت تجادلها و حطت قران سورة يس الي هاجر كانت حافظتها عن ظهر قلب و تتردد مع القاري و البنات مندمجين مع صوتها الي يجذب السامع ليه
    و بعد ما خلص رن تلفون ترف اخذت ملاك شنطتها و طلعت التلفون و علقت عينها بالشاشة عواد... يتصل بك ارتجفت بقوة حاولت تكون طبيعية عطت ترف التلفون بعد ما ضغطت على الحبة الخضراء خوذي
    ابتسمت ترف و هي تاخذ التلفون شكرا ملاك ردت الو
    رد بشوق فديت صاحبة الالو انا
    ردت بسرعة بعد ماميزت صوته عوااااااد
    عواد بحب عيونه لك اخبارك
    ردت بفرحة و دموعها بطرف عينها بخير يوم كلمتني
    ابتسم بحنية عندي لك مفاجاة حلوة
    ردت و هي تمسح دموعها الكلام معك احلى مفاجاة عندي
    عواد لا في احلى اخذ نفس بعدها قال انا بلندن الحين
    صرخت بفرح جد
    عواد بضحكة اصير لك جد و عم و خال قال بخبث و زوج لو تبين
    انحرجت من كلامه قالت متى وصلت ؟؟
    عواد مب لحالي معي سعود وصلنا اليوم الفجر
    ترف جد عطني اكلمه اذا هو جنبك
    عواد طيب عطى التلفون سعود الي كان يتحلطم
    سعود مسوي زعلان و اخيرا تكرمتي و كلمتيني سمعت صوت ضربه اي عواد ما تسوى كلمة نقولها اوفف
    قال بفرح عشان ما يحصل طق ثاني من عواد ترووووووووووووف اخبارك
    ترف بضحكة تمام
    سعود دووم انشالله
    قعدت تتكلم معاه بعدها كلمها عواد
    عواد ترف اليوم ابي اشوفك
    ترف كيف السكن الي اسكن فيه كلا بنات
    عواد بعد تفكير اممم خليها بالليل اجي لك و نطلع مع بعض ها ايش رايك
    ترف اوكي
    عواد طيب عطيني اسم الفندق و رقم الجناح
    ترف طيب فندق .... و رقم .....
    عواد بعد ما حفظ الرقم بالجوال اخبار بنات الخال
    ترف ببتسامة سديم عندها محاضرة الحين و ملاك هنا تبي تكلمها
    عواد خاف يحرج ملاك لا ما يحتاج سلمي عليها يلا مع السلامة
    ترف الله يسلمك سكرت منه و قالت موجهه كلامها لملاك ملوك عواد يسلم عليك
    ما ردت عليها كانت سرحانة و تذكر كلماته الي سحرتها بجد تنهدت بالم " متى تحس فيني يا عواد متى"
    قطع سرحانها دزة رحيل الي تقول لها بهمس ملاكو ترف تقول لك عواد يسلم عليك و انتي خبر خير
    ردت على ترف و قالت باحراج الله يسلمه ماكنت منتبه سوري ترف
    ترف لا عادي
    من بعد كلمة ترف الكل التزم الصمت لين ما وصلو الكل للجامعة
    ...............................
    طلعت ريم من المحاضرة توقعت تشوف سديم و حصة بس خاب ظنها ناظرت الجامعة الكبيرة الي بجد الواحد يضيع فيها
    قالت بهمس يا ربي الحين وين القاهم هذول. المشكلة ما عندي خريطة للجامعة و ادري وين راحو
    توكلت على الله و هي تمشي بطرقات الجامعة و خايفة من نظرات الشباب الخبيثة لهت
    سمعت صوت من وراها يقول فديت هالمشية و صاحبتها
    بلعت ريقها لان الي كانت خايفة منه صار واصلت مشي و قلبها طبول من الخوف
    قرب منها الرجال ومسك يدها و هي صرخت بقوة اتركني فك يدي
    قال الرجال بخبث ما اقدر حياتي
    توه بيلمس وجها البري الي كان احمر و معطيها جذابية غمضت عينها و الدموع بطرف عينها بس استغربت من الهدوء الي طغى على المكان فجاة فتحت عينها شافت الي تحرش فيها طايح على الارض وواحد معطيها ظهره قاعد يضربه
    هرب الرجال ما قدر يتحمل قوة الرجال الي ذبحة من الضرب
    صرخ صرخة خلت ريم تنقز من مكانها لا عاد اشوف تقرب من بنات الناس فاهم و لا موتتك بتكون بين ايدي يا الحقير
    لف لها و قال بعصبية و انتي ليه جاية هنا لحالك وين البنات الي معك
    انصدمت و هي اطالع وجهه و الذهول باين عليها كانت توهم نفسها انه مب اهو قالت بهمس يعقوب
    تقدم لها و مسكها من كتفها و هزها بقوة شفيك ما تردين اكلمك انا
    حست ان كتفها انخلع من يده القوية قالت و هي للحين بصدمتها انت يعقوب مو
    قال لها بسخرية لا عماد انتي ايش اتشوفي يعني
    انقهرت من نبرته الي بينت انها سخرية قالت بحقد اكرهك
    قال بسخرية لا تكفين حبيني تراني بموت اذا كرهتيني و الله ما اقدر اتحمل بعدك
    تقدم لها و مد يده لذقنها و رفع راسها و قال و هو يناظر بعينها مباشرة الشعور متبادل و بنظرة ثاقبة و الحمد الله
    تعلقت عيونهم ببعض تكلمت ريم و هي ادزه بقوه من صدره و هي تخفي التوتر الي طغى عليها فجاءه وخر عني
    اكره ما عليه احد يسوي معه كذا مسكها من معصمها بقوة و حس انها تالمت حركت وجها على جنب و بان الجرح الي جنب حاجبها بوضوح شافه و انشلت حركته و ارتخت يده و هو يذكر ذاك اليوم و كانه امس ترك يدها و هو للحين يطالع الجرح
    رفعت راسها شافته يناظر جرحها قالت بسخرية ممزوج بحقد الله لا يسامح الي كان السبب فيه
    انجرح بقوة من كلمتها مشت عنه و الكره زاد ضعفين عندها
    ............................
    العصر الساعة الرابعة و النصف
    بجناح البنات ..... تحديدا بغرفة ترف و مها
    ترف دخلت الغرفة و قالت بسرعة مهوي تكفين طلعي لي لبس عواد بيجي الليلة ؟
    مها الي كانت تكلم محمد لحظة تروف حبيبتي بخلص من محمد و اطلع لك ملابس
    ترف انحرجت ما كانت تدري انها تكلم طيب دخلت الحمام بعدها
    سمع محمد كل الكلام و عصب و قال مهوي كيف ترضينها لنفسك
    مها قالت بستغراب شنو ؟
    محمد و هو يحاول يضبط اعصابه البنت تقول لك طلعي لي ملابس و انتي تقولي لها بكل رحب بطلع لك؟؟
    مها طيب ايش فيها
    محمد مهوي لا تجنيني لاتخلين شخصيتك ضعيفة كذا
    مها شكت انها سوت شي خطا قالت بستفسار محمد شفيك ؟؟؟
    محمد ليه تخلين نفسك لعبة بيدين الناس اي شي يطلبونه على طول تعطينهم .....
    قاطعته و هي منصدمة من تفكير اخوها محمد ليش تقول كذا هاذي يسمونه مساعدة الاخرين مب الي قاعد تقوله
    محمد بقهر مكبوت بس كل شي و له حدود يا مها الي قالته تعدى الحدود
    مها ما توقعت يكون تفكيرك كذا يا محمد هذا و انا اقول انت قدوتي
    تنهد محمد افهميني يامهوي انتي كذا تخلي الكل يستغل طيبتك و انا ابي مصلحتك
    ما قدرت تتحمل قالت بصوب شبه عالي محمد تبي الجد انصدمت من تفكيرك المحنط و بعدين اذا تبي مصلحتي فانا اعرفها اكثر منك
    عرفت انها غلطت بس لازم تقول له الحقيقة قالت بغصة مع السلامة
    سكرت منه و تنهدت بغصة " كيف تفكر كذا يا محمد كيف " زفرت بمرارة سمعت صوت الدش دليل على ان ترف تاخذ دش خرجت من الغرفة و نزلت تحت شافت سديم و حصة و شموخ و رحيل يلعبون ورق اونو ومسوين قروب دائرة و الاندماج واضح من وجهم تقربت لهم و رمت نفسها على الكنبة الناعمة ايش اسون
    ردت شموخ بستهبال شوفي انا اقشر بصل مع اني اكره عالشغلة بس يلا عادي و سدوم تغلي المعكرونة و حصيص تحط الخضرة و الاشياء هاذي و اخيرا رحيل تصرخ علينا سوي هذا جيبي هذا حطي هذا عرفتي ايش انسوي
    ضحكت بقوة ههه اتخيل اشكالكم بس والله ما تضبط
    سحبت حصة ورقة من الي كانو بيدها و حطتها بالوسط: افا عليك خيو اضبطها لك
    سديم و هي تحط الورقة قالت بارتياح اونو ما باقي معي الا وحدة يعني طلعت برى الخط الاحمر
    مها عقدت حواجبها شنو الخط الاحمر ؟
    رحيل تكلمت الله يسلمك الي تخسر تسوي الي يطلبون منها البنات
    مها رفعت حاجب وااااو اجل اللعبة اكشن
    سديم و حصة و شمووخ قالو بنفس الوقت و الحماس بوجهم م رة
    طالعو بعض و ضحكو ههههههه
    قاطع جلستهم دخول جود الي كان مفتاح السيارة بيدها تعبث فيه و ادور فيه نقلت بصرها للبنات و قالت ببرودها المعتاد سلاام
    ردو عليها الا شموخ الي كملت لعب و لا كانها اجت توجهت لكنبة منفردة و قعدت عليه و قالت و عينها متوجه لشموخ اشدعوة عاد لا تخافي ترى السلام ببلاش قالت بسخرية و اذا ما عندك انا ادفع عندك
    رفعت راسها لجود و قالت بجمود انا مو محتاجة فلوس من وحدة مثلك طالعتها بلبسها الي كان بلوز سودة عليها جماجم و بنطلون جينز اسود وحدة ما تهتم لا بدينها و لا .....
    قاطعها الكف القوي الي طبع على خدها و على اثره شهقو البنات بقوة
    حطت يدها على خدها و قالت بقوة انتي بنت حثالة تعرفي يعني شنو .
    ما قدرت تتحكم باعصابها قالت بصراخ ذلفي عن وجهي لا اذبحك بيدي الحين الظاهر يبي لك اربيك من جد و جديد
    قالت بسخرية شوفوا من يتكلم ربي نفسك بالاول بعدين ......
    سحبت شعرها بقوة و عيونها صاروا حمر من الغضب و قالت و هي تتنفس بعصبية الا تخليني اندم اني رفعت يدي عليك ترى بعدك ما عرفتيني زين يا شموخ انا الي يوقف بوجهي مصيره الهلاك فهمتي الهلاك تركت شعرها و رفت يدها و شافت نص شعر شموخ بيدها ركبت لفوق متجاهلة البنات الي يطالعون الموقف بذهول حتى انهم ما قدروا يسون شي ايقظهم من الذهول بكي شموخ الي تالمت من شد شعرها صرخت اهئ لي ش اسوي كذا ليش اهئ
    راحت لها رحيل و حضنتها بقوة تخفف عنها شموخ خلاص هدي
    صرخت صرخة دخلت قلب جود و ذبحتها اكرهاااااااااااااا لما تتحول لوحش اكرها
    طلعو البنات من غرفهم و هم يسمعون صريخ شموخ الي ملئ المكان
    جهان بخوف ايش صاير
    ريم بقلق بنات تكلمو سدوم حصيص مها ايش صاير ؟
    تكلمت مها بحزن مثل كل مرة هوشة بين جود و شموخ بس هالمرة خرجت عن السيطرة
    نزلت ملاك من الدرج و هي تلهث وشافت رحيل تحضن شمووخ الي تبكي بقوة و البنات متسمرين بمكانهم
    تكلمت و هي تتنفس بصعوبة بنات شنو صاير هنا
    قالت سديم و هي تغرس يدها في شعرها الاشقر الناعم: صراحة انا مو مستوعبة و لا شي
    حصة وهي للحين مصدومة سؤال واحد بس ايش قالت شموخ عشان تثور جود كذا زي الاسد ؟.
    $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
    انتهى البارت يتبع البارت السابع

  5. #10
    صورة الغموض سلاحي
    الغموض سلاحي غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    14
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الب [ 7 ] ارت
    كانت جالسة و مسندة راسها على الباب يعني معطية الباب ظهرها و هي تسمع صريخ شموخ الي يقطع قلبها قالت بالم و حرقه " لازم اخليك تكرهيني يا شموخ لازم "
    تفاجاءت بسكوت الصوت فجاء ما تدري ليش خافت فتحت الباب بسرعة و نزلت تحت و شافت و ياليتها ما شافت شموخ مغمى عليها و البنات كلهم من حوالها راحت بسرعة و صرخت بعدو عنها كذا ما بتقدر تتنفس
    توجهت جنب شموخ و سحبتها و حضنتها بقوة و قالت بصرخة قوية وحدة منكم تروح تجيب عطر بسرعة
    تخرعو من صرختها و ركضت جهان تجيب عطرها و عطته جود الي خلت العطر جنب خشمها شمووخ اصحي انا اسفة اذا ضايقتك بس مو بيدي مو انتي السانك ينقط عسل انا لساني ينقط سم
    فتحت عينها بشويش و هي تشوف وجه جود الي باين عليه الخوف قالت بصوت مبحوح ليش اسوي كذا
    جود بالم مو بيدي يا شموخ افهمني ارجوك
    صرخت شموخ بحرقة افهم شنو انتي خليتي احد يفهمك انتي لغز صعب عجزت احله
    جود ما ردت عليها لان ببساطة طلعت من الجناح الا من الفندق بكبره
    .............................
    بفلا كبيرة ... بارض لندن
    غارق بالاورق الي بمكتبه و ماسك القلم و يدوره بيده و قاعد يقراء بالاوراق باندماج قاطع انشغاله دخول بنته الصغيرة
    تقدمت طفلته له و قالت ببراءة بابا
    قال لها بحب و هو يحملها و يحطها على فخذه عيون بابا
    قالت و هي مبوزة ابي حلاوة مصاص قلت لعمو ما رضى يعطيني
    ابتسم لها بحب و قال بس كذا من عيني هاذي قبل هاذي الحين اروح اشتري لك مصاص بس بالاول خليني اخلص شغل
    قالت بدلع وشوي تبكي لا انا ابي الحين مب بعدين
    استسلم للامر الواقع و اخذ مفتاح السيارة و حملها ها فرحتي الحين بنروح
    قالت بفرحة و هي تبوسه بقوة ثكرن بابا فهد
    ضحك فهد و قال ليه فهد قولي بس بابا طيب
    هزت راسها بالموافقة
    نزلت للصالة و شاف امه تطالع تلفزيون سلم على راسها اخبارها الغالية اليوم
    تكلمت بلغة مكسرة تمام انت اش لونك
    تكلمت لين ببراءة بابا لونه ابيض مسكت وجه ابوها شوفي وجهه ابيض
    فهد و ام فهد هههههههههههه
    قال و هو يبوسها بخدها هههه يا حليلك ليونة
    تكلم ام فهد وين بنتك رين عنك
    تكلمت لين بسرعة نايمة
    وقف فهد و قال يلا انا بروح السوبر ماركت مع ليون اشتري لها حلاوة مع السلامة
    ام فهد الله يسلمك
    ...................................
    تسوق السيارة بسرعة غير معقولة و تتجاوز اي شي قدامها بمهارة شافت بوجها اشارة حمراء وقفت بسرعة اتنهدت بقوة و سندت راسها على الدكسون سمعت صوات مزعجة رفعت راسها شافت الاشارة خضرة و الي وراها معصب و قاعد يضرب هرن طلع من سيارته معصب و توجه لسيارتها و توه بيتكلم بس انصدم و هو يشوف وجه اشتاق له قعد يناظر بعينها بصدمة قال بدون شعور ماااجد
    وجعها قليها لم سمعت اسم اخوها قالت بصوت حازم خير
    ما شافت منه حركة رفعت راسها له شافته جامد تمثال واقف عادت عليه السؤال بجمود خير مضيع شي بوجهي ؟
    استيقظ من شروده و قال كلمات خلت قلب جود يدق بقوة وهي تاخذ شهيق و زفير هزت راسها بالنفي و عيونها توسعو من الصدمة ما حست روحها الا محركة السيارة بقوة
    استغرب من تصرفها ركب سيارته ام بي دبليو السودة و مشى و هو يتبعها
    ما حست الا ب.........طراخ
    ..........................
    بالجناح .... الصالة تحت
    ملاك قاعدة على الكنبة و شابكة يدينها و تضرب رجلها بالارض بتوتر اتاخرت مرت 3 ساعات و هي للحين مو مبينة
    سديم ضغطت على الازرار مرة ثانية و حطت الجوال باذنها و تقول يلا ردي اوووف .. ما ترد
    نزلت رحيل من الدرج و قالت بلهفة موجهه كلامها للبنات ها وصلت ؟؟
    ما لقت جواب لان الكل نزل راسها
    رحيل باسف للحين .. مسكينة شموخ كانت خايفة عليها مرة تسالني عنها رجعت و لا للحين انربط الساني ما عرفت شنو اقول لها
    حصة بقلق هي الحين ايش اسوي
    رحيل نايمة
    تنهدت جهان براحة كويز
    قالت مها بتردد امم ايش رايكم اقول لمحمد
    ابتسمت حصة لمها وين راحت هاذي عن بالي طلعت جوالها و اتصلت لمحمد
    محمد هلا حصوص
    حصة بسرعة محمد وحدة من البنات طلعت من 3 ساعات و اللحين ما اجت وحنا خايفين عليها
    قطب حواجبه و قال كيف تخلونها تتطلع لحالها ليه ما راحت وحدة من البنات معاها
    لوت فمها و قالت لا اهي صارت هوشة بينها و بين شموخ و طلعت من البيت معصبة و احنا ما قدرنا نمنعها لاننا كنا مع شموخ الي اغمى عليها ....
    قاطعها محمد هوب هوب .... ترى انا مو فاهم عليك .. قولي بشويش
    تحلطمت حصة و قالت له السالفة من الالف الي الياء و لا نقصت و لا شي
    محمد بدهشة طيب هالجود ليه اسوي مع شموخ كذا ما في يستاهل
    حصة و انا ايش دراني
    محمد طيب انا الحين انا جاي
    حصة اوك باي
    سكرت التلون ووجهت نظرها ل مها الحين اهو جاي
    ترن . ترن . ترن .... صوت الجرس
    اقرب وحدة للباب كانت ملاك وقفت و توجهت للباب و قالت مين ؟؟
    قال عواد و هو يحك رقبته من وراء انا عواد اخو ترف ممكن تنادينها
    تنفسها صار سريع و الحرارة ارتفعت ل 100 درجة عندها قالت بصوت مرتجف طيب الحين بنادي عليها
    راحت لترف و مسكت يدها و قالت بهمس ترف عواد ينتظرك برى
    وقفت ترف و ملاك مسكتها من يدها و دلتها لباب فتحت ملاك الباب بعد ما تغطت بالجلال عواد شاف ترف و مسكها من يدها و ما حس باليد الثانية الي لمسها من كثر ما هو مشتاق لترف سحبها لحضنه و قال بشوق اشتقت لك
    طاحت دموعها و قالت ببتسامة يا مكار توك من يومين شايفني
    غرست يدها بصدرها و هل تتذكر لمسته الي ذبحتها دخلت داخل الجناح تراكة ترف و عواد يتكلمون براحتهم
    ........................
    فتحت عينها بشويش شافت كل شي ابيض قدامها قالت بهمس وين انا
    توها بتقوم بس تالمت بقوة اي شنو صار لي و ليش كل هالجروح كلها
    رفعت راسها شافت غرفة صغيرة و ريحة تكرها عرفت انها بالمستشفى حاولت تتذكر شنو صار لها بس المشكلة ما تدري شنو صار لها و لا تذكر شنو صار بعدت الحاف بيدها السليمة و هي تون من جسمها الي يالمها اخ يدي اي
    وقفت و صارت تمشي مشي مقطع و هي تتالم وصلت للحمام و دخلت طاحت عينها على المراية و شهقت لما شافت ووجها و الجروح الي عليه مدت يدها للجرح الي مخيطينه صرخت اي شنو هذا .... يا ربي انا شنو صار لي
    طلعت من الحمام و هي تون اوج
    دخل الغرفة و توجه لها بسرعة و مسكها من كتفها كيف تقوم و انت كذا
    رصت على اسنانها و قالت لا تكلمني بهاذي الطريقة لو سمحت
    قال بسخرية تبيني اكلمك على انك بنت
    قالت بعصبية يكون احسن
    قال اسف . ما اقدر اكلم وحدة هي بالاصل بويه و لا اقول ...
    صرخت و بعدين
    تكلم سطام انا ابغي افهم شي واحد انت شنو هدفك من هذا كله
    توها بتتكلم بس الوجع الي بيدها المها بقوة اي
    مسكها سطام وودها للسرير و انسدحت عليه و قالت بهمس شنو صار لي ؟؟
    تكلم سطام بسخرية من تطيشك و تهورك بالسياقة
    قالت ايش قصدك؟؟
    سطام السرعة هاذي ودتك بداهية لو ما كنت لاحقك و موديك المستشفى كان صرتي بخبر كان
    تكلمت بهدوء قصدك ان صار علي حادث سيارة
    سطام ايوه
    ...............................
    وصل لجناح البنات بس اشمئز من المنظر الي قدامه واصل طريقه و سمع الرجال يقول للبنت و هو يبوسها حياتي انتي تعالي نطلع عشان ناخذ راحتنا اكثر حبيبتي
    ردت بحزن ما اقدر عواد رفيقتي ضايعة و ما ندري وينها اتصلنا لها اكثر من عشرين مرة و لا ردت
    عواد امممم طيب ايش رايك اندور عليها
    ابتسم جد
    عواد اصير لك عم و جد و زوج لو تبين
    ضحكت خلاص حفضت هالاسطوانه طيب بجهز نفسي و بجي طيب
    ابتسم لها بحب ومسك يدها ووصلها للباب و راح تباعد شوي وقفت هي تنتظر يفتحون لها الباب و ما حست بالي كان واقف جنبها و شهدكل الكلام على الباب انفتح الباب و كانت مها الي قالت هلا محمد لفت لتررف و مسكت يدها تعالي حبيبتي . اممم عن اذنك بوديها الغرفة و بجي
    تكلم محمد بسخرية ليش الاخت ما تدري وين غرفتها و لا للحين ما حفضت وين غرفتها
    انحرجت من كلامه قالت مها بقوة محمد مسكت ترف و دخلتها داخل ورجعت له و قالت بغيض محمد انت ايش فيك اليوم توها بتنطق بس حصة سبقتها محمد اتفضل البنات قلت لهم يصعدون فوق و يجهزون نفسهم مها ليش موقفة محمد برى ليش ما قلتي له يدخل
    مها طالعت محمد بقهر و دخلت داخل و ما تكلمت
    دخل محمد و قعد بالصالة الي تحت ينتظر البنات يجهزون نفسهم و يطلعون يدورون عنها
    نزلت ترف و سديم الي ماسكتها ووراهم ملاك توجهوا للباب بعد ما سلمو نطقت حصة وين ؟
    تكلمت سديم بهدوء بنروح اندور على جود
    حصة و مين بيوديكم انشالله
    سديم عواد ولد عمي
    تكلمت حصة متناسية وجود محمد امم قصدك ذاك الي ترف سندرت راسنا من كثر ما تتكلم عنه قالت بخبث
    و الي يسمونه حبيب ترف من كثر ما يحبها
    ترف بعصبية حصيص
    حصة بستهبال خلاص سوري عمتي ترف
    عقد حواجبه بقوة من كلمة ترف و حقد عليها " ايش مسوية فيهم و ساحرتهم كذا حتى حصة الي مستحيل تقول هالكلمة قالتها و الله هالترف بتخربهم علينا المفروض ابعدهم عنها "
    طلعو البنات و بعد فترة نزلوا رحيل و شموخ و حصة و مها الي للحين زعلانة من محمد راحوا يدورون جود
    ريم و رشا و هاجر و جهان بقوا بالفندق
    ........................
    تنهد بغصة و هو يذكر الجرح الي بحاجبها قال بهمس للحين ما راح معقولة مرت 10 سنوات الجرح ما راح
    وقف و توجه للدولاب و طلع البوم ور العيلة اخذه و جلس على السرير و صار يتصفحه ورقة ورقه لين ما سنت يده على صورة تجمعه اهو و ريم خرجها من الالبوم و صار يطالعها بتفحص الصورة كانت لهم و هم صغار يعقوب محوط ريم الي مبتسمة و كشتها طايرة مرر اصابعه على ووجها البريء و تنهد سمع صوت احد يفتح الباب توتر و اخذ الالبوم و تحت السرير
    دخل و تكلم بصدمة انت هنا و احنا اندورك
    انسدح على السرير و قال بهدوء: جاني نوم و جيت هنا انام فيها شي
    تقدم له رفيقه خالد و قعد على طرف السرير و قال بهدوء يعقوب ايش فيك اليوم متغير من قلت لي عن ذيك البنت الي شفتها و حالك معتفسة
    قال بهمس ساخر و هو معطي خالد ظهره ليش ما تدري اني جاي هنا علشانها و لا ما تدري اني تارك مشاغلي هناك و جاي عشان بس اشوفها و هي تقول لي هالكلام الجارح الي زي السم
    خالد الا اهي ايش قالت لك بالضبط
    يعقوب بحرقة قالت الله لا يسامح الي كان السبب فيه
    خالد بنص عين بس انت ما كنت تقصد يوم ......
    قاطعه يعقوب و هو يتغطى باللحاف خالد لو سمحت اطلع خلني انوم
    هز خالد وقف و طلع من الغرفة
    $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
    انتهى البارت يتبع البارت الثامن

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
جميع ماينشر يمثل الكاتب ولايمثل الموقع والادارة والمشرفين
الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook